وسم: "advicess"

أفكار تجارية إسلامية مبتكرة

أفكار تجارية إسلامية مبتكرة

| 2010-01-09 | تعليقات 10 تعليقات | 21٬274 قراءة

  برأيي أن بعض الأفكار التجارية الجديدة المبتكرة تستحق النشر بين الناس، علهم يتحمسوا لها وبدورهم يدعموها،أضع بين أيديكم  بعض هذه الأفكار الجميلة التي تستحق التقدير،لما فيها من إبداع وتجديد،كما وفيها إتباع طرق تربوية تعليمية جديدة لأطفالنا وشبابنا على حد سواء.أرجو أن تحوز على إعجابكم كما حازت على إعجابي.

   هذه تقول أن الجنة تحت أقدام الأمهات…فتحث أطفالنا على طاعة الأم……

  

   أما هذه فلسان حالها يقول:ياجماعة عليكم بأكل الحلال ،ابتعدوا عن أكل لحم الخنزير ولعب النرد وشرب المسكرات.

  

    أما هذه فمخصصة لشهر رمضان المبارك،ورسالتها واضحة:( ممنوع الأكل والشرب والعراك ). اقرأ المزيد

في العام الجديد...أنا ناجح بالتأكيد

في العام الجديد…أنا ناجح بالتأكيد

| 2010-01-03 | تعليقات 18 تعليق | 42٬293 قراءة

 
 

 كثيراً ما يسألني الأصدقاء في بداية كل عام هذا السؤال : ما هي أمنياتك في العام الجديد؟ و أحسب أنه آن الأوان لنعيد التفكير في هذا السؤال، ونبدأ هذا العام الجديد بسؤال شيق ومفيد، وهو : ما هي أهدافك هذا العام ؟ و في البداية لا بد أن نذكر بأن على الإنسان الناجح أن يضع أهدافاً لحياته في كل سنة،ثم يضع خطة لتنفيذ هذه الأهداف ،وحسب براين تريسي فإن أفضل شيء يمكن أن تعمله بعد ذلك، هو أن تفعل أي شيء يومياً يقربك من هدفك ولو 2 سم !! وبحسب خبراء التطوير الذااتي فإن 3% من الناس فقط هم  الذين يضعون أهدافاً على ورق ويعملون على تنفيذها ،وهؤلاء هم الذين ينجحون دوماً. إسأل نفسك أيضاً هذا السؤال : ماذا تعلمت من العام الذي مضى؟ أنا شخصياً  تعلمت الكثير و أحب أن أشارككم هنا ببعض الدروس.

 1) ليس هناك إنسان مثالي ،و إذا أردت أن تبحث عن المثالية، فإبحث عنها في السماء،فإنك لن تجدها أبداً على الأرض.

 النجاح ليس عدم فعل الأخطاء 

2) لايوجد أحد لايرتكب الأخطاء فكلنا نخطأ ونصيب والمهم أن نتعلم من أخطائنا ولا نكررها. 

3) ليس المهم أن تقع وتتعثر فالجميع يتعرض للوقوع بين الفينة والأخرى، والمهم أن تقوم من عثرتك وتعود أقوى مما سبق.

 4) لكي تنجح في الحياة يجب أن تكون رغبتك القوية بالنجاح ،أقوى من خوفك من الفشل.

 

 

تذكر دائماً أنك إذا لم تحرز أي تقدم في الحياة فإنك تتأخر للخلف. في بداية العام الجديد أهديك الأسرار السبعة للنجاح في الحياة والعمل:ـ اقرأ المزيد

كيف إمتنعت عن التدخين؟!! صدمة

كيف إمتنعت عن التدخين؟!! صدمة

| 2009-12-27 | تعليقات 5 تعليقات | 21٬179 قراءة

توقف عن التدخين الآن

 أنا كنت مدخن سابق …أعترف بذلك ،ولقد قررت الإمتناع عن التدخين بعد تصميم وإرادة ،أيها المدخن هل يمكنك ان تفعلها انت أيضا”؟!! القرار بيدك ياسيدي ،أنت وحدك القادر على ذلك دون تدخل من أحد،فقط حاول ولا تيأس….ليكن الله معك.

 كيف إمتنعت عن التدخين ؟! فيديو مضحك و مفيد فيه طريقة قوية تساعد في إمتناعك عن التدخين للأبد وبلا عودة،وهو هدية مني لكل من يريد فعلا” الإمتناع عن التدخين بنية صادقة.شاهد هذا الفيديو الممتع والظريف وأعطنا رأيك بهذه الطريقة المتطورة. 

ودمتم بود وأدام الله عليكم الصحة والعافية.

 

سياحة مرعبة في استراليا

سياحة مرعبة في استراليا

| 2009-12-26 | تعليقات 2 تعليقان | 12٬378 قراءة

إذا كنت من محبي أفلام الرعب المخيفة ومصاصي الدماء،فسوف تحب أن تذهب إلى أستراليا وتزور ما أطلقت عليه الصحف (حديقة الموت)، وسوف تجد نفسك في هذه الحديقة وجها” لوجه في تحدي مع التمساح،وأعني فعلا” وجها” لوجه لا يفصلكما سوى زجاج سمكه 4سم، إذا” أنت في الماء وهو أيضا”…هل أنت مستعد للتحدي؟!!   طالع الصور في الأسفل وإستمتع. رحلة سعيدة.

 

طريقة جديدة لجذب السياح والزائرين

وهي عمل مواجهة عن قرب بين إنسان وبين تمساح مواجهة لا تتم سوى بهذه الطريقة حيث يكون الإنسان على مقربة من التمساح ويرى  أنيابه وجلده وعينه عن قرب دون أي خطر… وذلك بأن يدخل واحد منهم في غرفة زجاجية…

 وزجاجها سميك جداً يبلغ سمكه 4 سم
وتنزل هذه الغرفة تحت الماء إلى أن تتغطى تماماً ..

ويكون في الماء تمساح أو عدة تماسيح
تظل تدور حول هذه الغرفة وهي تحاول الدخول أو

 تحطيم هذه الغرفة لتلتهم ما بداخلها

والسائحون يتسابقون لدخول هذه الغرفة لمدة 15 دقيقة للواحد!!!

 

 

 

 

 

 

هل حددت إلى أين تريد الذهاب في عطلة رأس السنة؟!! إذا” يمكنك الذهاب إلى أستراليا والإستمتاع مع التماسيح..!!!

أتمنى لكم عطلة سعيدة.

شيئ من الإبداع المكاني

شيئ من الإبداع المكاني

| 2009-12-21 | تعليقات 3 تعليقات | 10٬522 قراءة

هذه إستراحة إبداعية،أشير فيها هنا إلى إبداعات شعوب ،علنا نقلدهم في إبداعهم فنصبح مثلهم يوماً ما أو حتى نسبقهم ونتجاوزهم، هذا إذا فهمنا قواعد اللعبة وأصبحنا نلعبها على طريقتهم….!!!

هنا أشير إلى مواقف الباصات في اليابان، إنظروا كيف يشيدونها بطريقة إبداعية تعطي شعوراً بالراحة والطمأنينة ،وتعمل على تهدئة الأعصاب،و كل من يجلس بداخلها سيتفائل بالتأكيد، ويبدأ صباحه بإبتسامة مشرقة،ولسانه يردد نهاركم سعيد…
bus wait area in jaban1

bus station in jaban2

من أين نبدأ رحلتنا نحو النجاح؟

من أين نبدأ رحلتنا نحو النجاح؟

| 2009-11-03 | تعليقات 5 تعليقات | 18٬055 قراءة
      تخيل عزيزي القارئ نفسك تركب حصاناً جامحاً لا يشق له غبار،وأنت تمسك بلجامه بقوة لكنك لا تسيطر عليه،هو يمضي في طريقه   يشق الصفوف،ويخترق جيش الأعداء بلا هوادة،حتى يصل بك الى هدفك،إلى قائد جيش الأعداء، فتستل سيفك وتقطع عنقه وتصيح صيحة مدوية بالإنتصار…..تخيل نفسك الآن أنك أنت هذا الحصان الجامح،وأن لديك رغبة جامحة عارمة بلا حدود ولا قيود بتحقيق أي شيء تريده، تخيل أنه لا عوائق أمامك والطريق سالكة نحو النجاح…ماذا كنت تفعل حينئذ ؟!!! هل كنت تحقق هدفك؟!!مم
جاء شاب صغير يسأل سقراط عن سر النجاح،فواعده سقراط قرب النهر،وحين أتى الشاب أمسكه سقراط بيده و خاض به مياه       النهر،وحين وصل الماء إلى عنقهما ،فاجأ سقراط الفتى وغطه تحت الماء،ورغم محاولات الفتى المستميتة لرفع رأسه إلا ان سقراط كان أقوى منه،فلما إزرق وجه الفتى رفعه سقراط،فتنفس الفتى عميقا وأخد باللهاث،هنا بادره سقراط بالسؤال: ما الذي كنت تحتاجه تحت الماء أكثر من اي شيء آخر؟!! فأجاب الفتى مستعجبا:الهواء طبعا!!! استضاء وجه سقراط وبابتسامته الساخرة المعهودة عنه و أخبره: هذا هو سر النجاح،عندما تكون لديك الرغبة الملحة للنجاح بالقدر الدي شعرت فيه بالحاجة الملحة للهواء تحت الماء،عندها فقط سيتحقق لك النجاح..!!!و
إذن الرغبة الملحة العارمة الجامحة هي نقطة بداية كل الإنجازات.يسمونها علماء وخبراءالتطوير الذاتي الغربيون الرغبة الملتهبة
the burning desire  يعني زي النار بالعامية
صديقي القارئ لا تنسى وأنت تحقق كل إنتصار أن تصيح تلك الصيحة المدوية بالإنتصار  ،مستذكرا ذلك المشهد العظيم الممزوج بفرحة النصر ولمزيد من الشحن والإلهام ردد معي كل صباح(قبل الذهاب للعمل) :أنا سعيد و متفائل،أنا قوي وذاكرتي قوية، أنا أتوقع الخير كل صباح
ودمتم سالمين…أراكم دوما على القمة… مع التحية
مدونة بلال للنجاح والناجحين