وسم: "management"

بالتفكير الإبداعي إجذب الثراء1

بالتفكير الإبداعي إجذب الثراء نحوك

| 2012-05-05 | تعليقات 29 تعليق | 38٬959 قراءة
بالتفكير الإبداعي إجذب الثراء1

بالتفكير الإبداعي إجذب الثراء1

التفكير الإبداعي بإختصار شديد هو عملية التفكير بطريقة غير تقليدية، أي بإستخدام الطرق الإبداعية لجذب الأفكار الرائعة،ومن هذه الطرق طريقة العصف الذهني وطريقة التفكير الجانبي وطريقة التفكير خارج الصندوق وغيرها من الطرق،هذا ما نعرفه عن هذا النوع من التفكير،لكن كيف يستخدم خبراء التنمية البشرية هذا النوع من التفكير لجذب الثراء نحوهم وزيادة ثرواتهم؟! جلبت لكم هنا ثلاثة أفكار من ثلاثة خبراء بارعين وعمالقة في مجال التنمية البشرية،دعونا نتابع كيف إستغل خبراء مثل إيرل نايتنجيل و بريان تريسي و أنتوني روبنز ،التفكير الإبداعي لجذب الثراء نحوهم؟!

الخبير الراحل إيرل نايتنجيل واحد من خبراء التنمية البشرية من الجيل الأول في أمريكا ، وفي برنامجه الرائع الذي باع منه ملايين النسخ ، ويدعى ( كن قائداً في مجالك ) Lead the field ، يعطينا بعض الأفكار الرائعة حول التفكير و إنتاج الأفكار للنجاح في حياتنا ومن هذه الأفكار فكرة جميلة أثرت فيه شخصياً ، فهو يقول أنه كل صباح قبل أن يبدأ عمله يجلس مع نفسه ساعة ، يفكر فيها ماذا يمكن أن يفعل اليوم ليزيد من ثروته وماله،وهو يقول أنه يمارسها خمسة أيام في الأسبوع أي بمعدل 20 فكرة في الشهر ، وهذا يعني أنه يكون لديه 240 فكرة جديدة كل سنة .

تصور ماذا يمكن أن تفعل في حياتك هذه العادة إذا مارستها يومياً ؟! أعتقد أن هذه الفكرة وحدها يمكن أن تحدث ثورة في حياتك . إبدأ الآن .

  إليك هذه الخطوات العملية :                  Your Action Steps

1) إعمل لنفسك دفتر أو كشكول ، سمه ( دفتر الأفكار الرائعة ) أو سمه ما تشاء. لتسجل فيه أفكارك اليومية .

2)  مارس عادة التفكير اليومي مثل إيرل نايتنجيل ، إعمل لنفسك ساعة يومياً تمارس فيها التفكير الحر ، يمكن في الصباح الباكر قبل الذهاب للعمل أو في المساء قبل النوم مثلاً .

3)  يمكنك أيضاً أن تمارس العصف الذهني الفردي Mind Storming  على طريقة بريان تريسي الخبير الأمريكي الشهير ، فهو يقول إن أفضل طريقة لتفعل ذلك بأن تجلس مع نفسك لحظات استرخاء ، ثم تضع أمامك ورقة بها المشكلة ، ثم تضع 20 حلاً لتلك المشكلة ،  أكتب كل ما يخطر على بالك ، وبالتأكيد من العشرين حلاً ، ستجد إثنين أو ثلاثة بينهم الحل لمشكلتك .

4)  يمكن أن تمارس التفكير على طريقة أنتوني روبنز الخبير الأمريكي الشهير ،حيث يقول بإمكانك جذب الثراء واستغلال الفرص بطريقة تحدي العشرة أيام ، وذلك بكتابة كل يوم ثلاثة أفكار حول فرص كسب المال إليك . وهكذا في عشرة أيام يمكنك كتابة 30 فكرة رائعة تكسبك المال والثروة.

ولا يهم أن تكون كل هذه الأفكار ممتازة فأحياناً فكرة واحدة فقط ، يمكنها أن تحقق لك الثراء ، جرب هذه الفكرة وابدأ تحدي العشرة أيام منذ اليوم . اقرأ المزيد

كتاب الكراسة العملية لخطة الثراء في 30 يوماً

الكراسة العملية لخطة الثراء في 30 يوماً

| 2012-04-20 | تعليقات 34 تعليق | 44٬774 قراءة

 

الكراسة العملية لخطة الثراء في 30 يوماً

الكراسة العملية لخطة الثراء في 30 يوماً

الحمدلله وبفضل الله وحده إستطعت الإنتهاء من كتابة كتاب (الكراسة العملية لخطة الثراء في ثلاثين يوماً)، وقد جاء الكتاب في حدود 83 صفحة، ويحتوي على خطة من ثلاثين يوماً ،وفي كل يوم هناك خطوات عملية  Action steps  خاصة بذلك اليوم، أي أنه في كل يوم هناك من 3 إلى 5 خطوات عملية تساعدك على تطبيق الفكرة الرئيسية، وذلك يعني أنه في المجمل هناك أكثر من 140 خطوة عملية يمكنك إستغلالها لتحسين وضعك المادي، وبإذن الله تعالى سوف تغير تفكيرك لتضعك على الطريق الصحيح لبناء الثروة وتحقيق النجاح.

الخطة في بدايتها وضعها فريق عمل المذيع المشهور مايك ليتمان ومعه مليونيرات آخرين، وأضفت عليها أفكاراً جديدة تناسب واقعنا العربي ،وأفكاراً أخرى وضعها مشاهير وخبراء في التنمية البشرية ،مثل خبير التنمية البشرية الشهير بريان تريسي، ومدرب النجاح الأول في أمريكا جاك كانفيلد، وكذلك خبير التطوير الذاتي أنتوني روبنز ، ويضاف إليهم بصمات الخبير الأمريكي من الرعيل الأول الراحل إيرل نايتنجيل.

سوف تقرأ في هذه الكراسة عن مواضيع حيوية يحتاجها كل منا في حياته اليومية، إليك بعض الأمثلة:

#  موضوع عن أهمية التوكيدات الإيجابية لإعادة برمجة عقلنا الباطن.

# كيفية عمل خطة للتخلص من ديونك،وتحقيق الإستقرار المالي.

# كيفية جذب الثراء نحوك بحضورك وتصرفاتك وإستغلال قانون الجذب.

# كيفية تطوير عقلية المقتصد لتوفير المزيد من المال.

# كيفية تحسين مهارة إدارة وقتك للإستفادة القصوى منه.

# كيفية تحليل مهاراتك ومعرفة موهبتك للإستفادة المالية منها.

# كيفية وضع أهدافك بالطريقة الصحيحة لتحقق لك الثراء.

# عملية تحويل الأفكار السلبية إلى إيجابية حتى لا تحطم نجاحك.

# طرق وأساليب لممارسة التأمل والإسترخاء ومكافحة التوتر.

# طرق وأساليب لعمل لوحة أحلامك أو لوحة رؤى.  اقرأ المزيد

خطة لتحقيق الثراء في ثلاثين يوماً ج4

خطة لتحقيق الثراء في ثلاثين يوماً ج4

| 2012-01-13 | تعليقات 16 تعليق | 20٬049 قراءة
خطتك لتحقيق الثراء في 30 يوما ج4

خطتك لتحقيق الثراء في 30 يوماً ج4


اليوم العشرين : قاوم إغراء الثراء السريع.

البعض من الناس يقع ضحية خطط الثراء السريع التي يقرأ عنها من هنا وهناك عبر الصحف والإنترنت،الحقيقة أن هذه الخطط نادرة أو لا وجود لها على الإطلاق، ا تتسرع بشراء مواد لا قيمة لها من أجل إعلان مثير وجذاب هدفه إستخراج المال من جيبك إلى جيب المعلن،الأفضل إذا واجهك مثل هذا الموقف أن تسأل من هم أكثر منك خبرة وتستعين بنصائحهم.كن صبوراً وإعمل بتفان وجد.

اليوم الواحد والعشرين : تمتع بصحة جيدة ومثالية.

إبحث عن طرق ووسائل لتعيش حياة صحية ،حافظ على وزن مثالي ،فإن البدانة يمكن أن تؤثر على قدراتك العقلية،كما أن الحياة غير الصحية مكلفة جداً فمثلاً مرض السكري النوع الثاني الذي يصيب معظم البدينين ،هو مرض مكلف جداً بسبب الأدوية التي يضطر لشرائها المريض،وغالباً ما تتسبب بمضاعفات سلبية للكلى والكبد مع الزمن.إبدأ من الآن بإيقاف عاداتك السلبية وتنمية عاداتك الإجابية.

اليوم الثاني والعشرين : خاطر بحذر.

حاول أن توازن بين الحذر الشديد وأخذك للمخاطرة،فأحياناً يلزمك الحذر وفي أحيان أخرى عليك بالمخاطرة الحذرة مع حساب العواقب، إن التوازن بين هاتين الصفتين هو من يصقل خبرة الإنسان ويعزز لديه صفة المغامرة الجريئة. إعرف أين يمكنك أن تخاطر وأين يمكنك أن تكون حذراً.

اليوم الثالث والعشرين : قيم سيارتك.

إن شراؤك لسيارة مستعملة بدلاً من سيارة جديدة من الوكالة،يمكن أن يقلل من مصروفاتك الشهرية،والجميع يعرف ان السيارة الجديدة تقل قيمتها من لحظة خروجها من الوكالة،والواقع إن هذه الملاحظة تختلف من دولة إلى أخرى حسب طبيعة الحياة وظروف الجو،ففي بلاد مثل دول الخليج السيارات هنا بحاجة لصيانة دائمة ونادراً ما تجد فنيين محترفين يستطيعون إصلاح العطل من أول مرة،كما ظروف الجو من رطوبة وحرارة تؤثر كثيراً على حالة السيارة،في هذه الحالة يفضل شراء سيارة من الوكالة وإصلاحها في الوكالة،أما في بلاد مثل الأردن وسوريا ولبنان فهناك السيارات الياباني والألماني تحتفظ بقيمتها مثل الهوندا والمرسيدس  والفنينون ممتازون،فقد تشتري السيارة وتبيعها بعد خمس سنوات بنفس القيمة.

اليوم الرابع والعشرين : حلل مهاراتك وإعرف مواهبك.

هل تستغل كل مهاراتك ومواهبك؟ خذ ورقة وقلم الآن وسجل ما هي موهبتك الخاصة التي تميزك عن الآخرين، وحاول أن تصنع مالاً من إستغلالك لتلك الموهبة، إبني عملاً خاصاً بك من تلك الموهبة وإجعل نفسك رئيساً على نفسك. فهكذا يحلم الجميع.

اليوم الخامس والعشرين : ضع أهدافك الزمنية منذ الآن.

بدون وضع أهداف لتعمل على تحقيقها لن تتقدم في حياتك،ضع أهدافاً قصيرة المدى وأهدافاً طويلة المدى، فمثلاً أكتب أهدافك التي تنوي تحقيقها خلال شهر واحد،وف نفس الوقت ضع أهدافاً لستة أشهر قادمة ،ولسنة للأمام،ولخمس سنوات وعشر سنوات أيضاً،وأخيراً لما لا تضع أهدافاً للخمس والعشرين سنة القادمة؟! إن وضعك للأهداف يجعلك دائم التفكير في تحقيقها ما يجعلك في حركة دائمة وهي من أهم صفات الناجحين.

اليوم السادس والعشرين : دع عنك الأفكار السلبية.

عليك أن تؤمن بنفسك وبقدراتك وتبعد عنك الأفكار السلبية التي تعيق تقدمك وتمنعك من تحقيق الثراء الذي تسعى إليه،ثق بنفسك وبقدراتك وإجذب من حولك الإيجابيين الذين ينظرون بإيجابية للحياة،ودع المال يتدفق إلى حياتك.

اقرأ المزيد

هذه خطتك لتحقيق المال والثروة

خطة لتحقيق الثراء في ثلاثين يوماً ج1

| 2011-12-29 | تعليقات 17 تعليق | 32٬726 قراءة
خطتك لتحقيق الثراء في ثلاثين يوماً

خطتك لتحقيق الثراء في ثلاثين يوماً


كما قلنا سابقاً فإنك بحاجة إلى خطة تسير عليها لتحقيق أهدافك،وهذه الخطة يمكن أن تشكل لك المشعل الذي ينير طريقك للنجاح،وأغلب الناس للأسف يسير على غير هدى لأنه لا يضع خطة لنفسه،والغريب في الأمر أن بعض الناس يخطط لعطلة نهاية الأسبوع والعطلة الصيفية ويخطط حتى لزيارة أصدقائه،بينما لا يجد الوقت ليخطط لحياته أو لتحقيق الثروة!!!
وسأقص عليكم اليوم قصة قديمة جديدة،حدثت في بداية تسعينيات القرن الماضي،بطلها شاب أمريكي عاطل عن العمل قرر أن يصبح مليونيراً في عشرة أيام فقط !!! في ذلك الوقت حيث الإنترنت ما زالت في بداياتها،و حيث لا يوجد أيفونات ولا لاب توبات مثل اليوم،وهداه تفكيره العميق إلى فكرة بسيطة جداً، فقد قام بوضع إعلان بالصحف يقول فيه: (إذا أردت أن تصبح مليونيراً فأرسل لي دولاراً واحداً،حتى أرسل لك كيف تفعل ذلك)،وفي بلد مثل أمريكا الفرص فيها متاحة للجميع ،والحرية متاحة أيضاً للجميع ليفعلوا ما يشاؤون،يمكن أن يصدق الناس أي شيء خاصة حين يكون المبلغ لا يتعدى دولاراً واحداً.
ولفرط دهشة صاحبنا فقد إستطاع جمع مليون دولاراً في ثمانية أيام فقط !!!و في اليوم التاسع وبسبب سعادته الشديدة، فقد وضع إعلاناً كبيراً هذه المرة في نفس الصحيفة حيث قال فيه : (أعزائي القراء شكراً لكم لإستجابتكم السريعة لطلبي، إذا أردتم أن تصبحوا مليونيرات فإفعلوا مثلي وضعوا إعلاناً هنا). طبعاً الذين أرسلوا النقود غضبوا غضباً شديداً و رفع بعضهم قضية نصب وإحتيال ضد هذا الشخص،وحين وصلت القضية إلى القاضي نظر فيها من جميع جوانبها،فوجد أنه لا يستطيع أن يدين الشخص لأنه لم يعدهم ببضاعة ولكن طريقة،وهو في النهاية أرسلها لهم،فقال قولاً شهيراً ردده من بعده قال: (القانون لا يحمي المغفلين).
والآن عزيزي القارئ بعد أن فهمت العبرة من القصة ، أرجو أن ترسل لي خمسة دولارات فقط…!!!! عفواً كنت أمزح معك فقط….أرجوك لا تفعل ولا تورطنا مع المحاكم!!!
الحقيقة أنني سأقدم لكم اليوم خطة مجانية للثراء  قمت بشرائها من الإنترنت مع مواد أخرى،وهذه الخطة وضعها فريق عمل مذيع مشهور،وكان هذا المذيع قد إلتقى مع عدد من المليونيرات قبل أن يضع كتاباً بهذا العنوان (حوار مع المليونيرات) وقد قمت بترجمتها وإضافة بعض الأفكار إليها،هذه هي الخطة :
اليوم الأول : أهمية التوكيدات.
كثير من الناس لديه عوائق داخلية تمنعه من تحقيق الثروة،وتتمثل هذه العوائق بمفاهيم سلبية تربينا عليها منذ الصغر،مثل (الأغنياء كلهم حرامية) أو (المال وسخ إيدين) أو ( أصحاب المرسيدس ناس نصابين ومرتشين)،ولإزالة هذه المفاهيم الخاطئة المترسبة في وعينا الباطن ،علينا أن نستخدم التوكيدات لنعيد برمجة أنفسنا،إليك بعض التوكيدات التي يمكنك وضعها على بطاقات وقراءتها يومياً :
# إن المال يؤثر في نفسي إيجابياً.
# إن لدي القدرة على الإستمتاع بجمال الحياة ومتعها.
# أنا أستحق الثروة،إنني أسمح للمال بالتدفق نحوي.
# أنا سوف أحقق كل الثروة التي أستحقها.
# إن المال يتدفق في حياتي لأنني أسمح له بذلك ولأنني أستحقه.

اقرأ المزيد

إرساء ثقافة القيادة في العمل-تدوينة صوتية

تدوينة صوتية 4: إرساء ثقافة القيادة في العمل

| 2011-10-03 | تعليقات 6 تعليقات | 13٬911 قراءة


www.1and1.com

 إرساء ثقافة القيادة في العمل- صوتية

إرساء ثقافة القيادة في العمل- تدوينة صوتية

 



إن المدير الناجح يسعى دائماً لإرساء ثقافة القيادة في العمل،ويحرص على نشر هذه الثقافة بين موظفيه لأهميتها، لأن هذه الثقافة هي التي توجه الأداء بشكل عام،و هي مايعطي مؤسستك تميزها وهي التي تضع معايير سلوك الموظفين، فتخبرهم بما هو مقبول وبما هو مهم، وتخبرهم أيضاً بقيم مؤسستك (على سبيل المثال: الأمانة، الإبتكار، التحسن المستمر، إثارة إعجاب العملاء، إلخ….). في المحصلة ثقافة مؤسستك هي التي تحدد فلسفتها ومبادئها وقيمها،وهي التي لا يستطيع المنافسين تقليدها.

وقد أشار المدرب العالمي روبن شارما إلى خمس استراتيجيات مجربة وناجحة لإرساء ثقافة القيادة في الشركات، وهنا أعرضها لكم بشكل سريع للفائدة العامة :

الطريقة الأولى: الطقوس.

 تنال الإعجاب دائماً الثقافة التي تتضمن طقوس خاصة.

الطريقة الثانية: الإحتفال.

يقول جون آبل  المليونير ومؤسس شركة بوستن ساينتفك: (سوف تحصل على ما تحتفل به ).

 الطريقة الثالثة: المحادثة.

موظفوك هم نتاج ما تتحدث عنه. وحتى تجعل رؤاك وقيمك تتغلغل في صميم موظفيك، تحتاج أن تتحدث عن هذه الأشياء باستمرار.

الطريقة الرابعة: التدريب.

تطوير الموظفين هو حجر الأساس في عملية إرساء ثقافة الشركة.

اقرأ المزيد

كيف تتعامل مع رئيسك السيء في العمل؟ ج3

كيف تتعامل مع رئيسك السيء في العمل؟ ج3

| 2011-07-25 | تعليقات 6 تعليقات | 15٬116 قراءة


 في الجزأ الثالث و الأخير من (كيف تتعامل مع رئيسك السيء في العمل؟) سوف نجتهد في شرح ما لا يجب أن تفعله في مقابلتك مع مديرك السيء ،لأنك إذا فعلت ذلك فسوف تخسر المعركة معه.إليك هذه النقاط المهمة :

 

1 # لا تقف في وجه رئيسك لتجعل من نفسك بطلاً أمام الموظفين.

 إن مواجهة المدير ووضع حد له وإحراجه أمام الموظفين لأمر مغر وحماسي،ولكنه في العادة أمر مدمر ترتد فيه النيران في النهاية عليك، إذا كان رئيسك من النوع المستبد فإن مواجهته بِشأن سلوك خاطئ إتخذه تعد تحدي بالنسبة لك،والأمر سيان بالنسبة لمدير متردد حيث أن تهديده هو الشيء الوحيد الذي يمكن أن يوقفه عن تصرفاته المشينة.خطط لإتصال فعال مع مديرك بهدف تحقيق إحتياجات معينة لك أفضل من أن تتسرع وتخسر كل شيء.

اقرأ المزيد

كيف تتعامل مع رئيسك السيئ في العمل؟ ج2

كيف تتعامل مع رئيسك السيئ في العمل؟ ج2

| 2011-07-22 | تعليقات 2 تعليقان | 11٬850 قراءة

المدير السيء يتحكم في موظفيه بشكل سيء

 


 عندما إنتهيت من الجزء الأول من المقالة تناقشت مع أصدقائي على تويتر حولها،إقترح بعضهم أن أعمل منها أجزاء أخرى لشرح النقاط الرئيسة بتفصيل أكثر،ووجدته إقتراحا منطقياً ،في هذا الجزأ الثاني سأجتهد في تفصيل هذه النقاط التي يجب أن يفعلها الموظف في مواجهة مديره السيء.

1 # تعرف على ماذا يستفزك من كلمات مديرك.

عندما تتكلم مع رئيسك في العمل عليك أن تكون دارساً ومحللاً وفاهماً لأسلوبه،فبعض الرؤساء يتعمدون الصراخ في وجه موظفيهم،والبعض الآخر يتعمد الإهانة كأن يقول له: (وإنت إيش اللي فهمك بالإدارة) والبعض الأخير يستخدم كلمات إستفزازية أخرى المراد منها تكسير جوانح الموظف وتهميشه والتقليل من شأنه.

وبالتالي حين تكون واعياً لأسلوب مديرك السيء وحيله تستطيع التركيز أكثر،والسيطرة على إنفعالاتك العاطفية والحفاظ على هدوئك وإتزانك،مهما حاول إستفزازك.

2 # أسس لقواعد معينة للتعامل مع مديرك.

 ضع إطاراً لمحادثتك مع مديرك ،حدد من ثلاث إلى خمسة نقاط رئيسية تتحدث فيها،وأحصر الحديث في إطار هذه النقاط،لا تجعل المدير يشتت الحديث في مواضيع أخرى،ولا تركز على سلوكه وإستفزازاته ،ركز فقط على ما أتيت من أجله.

إفعل هذه الأمور مع مديرك السيء

3 # إستفسر بوضوح عن طبيعة المهمة التي يطلبها منك  مديرك.

إن التوصيف الوظيفي لوظيفتك يحميك ويفصل بين مهماتك ومهمات مديرك،وفهمك لهذا التوصيف مهم جداً،لأن الوضوح يساهم في معرفة ما لك وما عليك وكيف تؤدي عملك على أكمل وجه،فإذا حاول مديرك تحميلك من العمل ما لا يطاق،أو أضاف إلى مهامك شيئاً من مهامه،لا توافق، وأعد صياغة المحادثة حتى يرضخ مديرك، ويوافق على تحمل مسؤولياته.إن بناء ثقة متبادلة بين الموظف والمدير نقطة حيوية وحساسة في نجاح وإنجاز العمل في وقته.

اقرأ المزيد

مدونة بلال للنجاح والناجحين