وسم: "نصائح"

الأخطاء الخمسة الفادحة في إدارة الوقت

الأخطاء الخمسة الفادحة في إدارة الوقت

| 2010-11-08 | تعليقات 9 تعليقات | 25٬600 قراءة

الأخطاء الخمسة الفادحة في إدارة الوقت

 

 إن مفهوم إدارة الوقت الحديث يعتمد على قاعدة ترتيب الأولويات وإستغلال الوقت بذكاء،وهذا يعني العمل لأوقات أقل وتحقيق إنتاجية أكبر، ويقول د.دونالد ويتمور صاحب موقع الإنتاجية الشخصية ، إننا سنحقق إنتاجية أكبر حين نعمل بذكاء أكثر من أن نعمل بمجهود كبير دون منطق،ويضرب مثلا” لذلك بسباق الخيول فيقول :إن الحصان الذي يحقق المركز الأول يحصل مثلا” على 50 ألف دولارا”،أما الحصان في المركز الثاني فيحصل على 25 ألف دولارا”،وهذا لا يعني أبدا” إن الحصان الأول بذل ضعف جهد الحصان الثاني!!! وإنما الفرق بينهما ربما يكون مسافة ثواني أو أنف حصان فقط (Nose a head )!!!

ولهذا ليس علينا أن نضع أنفسنا يوميا” في موضع القلق والنرفزة، في محاولة للسباق مع الزمن وتحقيق إنجازات هي ضعف إنجازات اليوم السابق،المطلوب منا يوميا”أن ننجز هذه المسافة الفارقة وهي مسافة أنف الحصان فقط!! أي نزيد إنتاجيتنا بقيمة بسيطة فقط حتى نحقق الإستفادة الكاملة من الوقت ونلبي إحتياجات العصر المتزايدة. 

هذه المقالة المترجمة من موقع د.دونالد ويتمور الذي يقول أنه خلال 30 عاماً من مزاولته لمهنته كمدرب محترف لتدريب برامج إدارة الوقت، لاحظ بعض الأمور التي يجب أن لانفعلها خلال يومنا لإدارة الوقت بشكل كفؤ، والتي سماها الأخطاء الخمسة الفادحة في إدارة الوقت،و وهي كالتالي: 

ابتداء يومك بدون خطة فعلية.

 إذا لم يكن لديك خطة فعلية قد وضعتها من بداية اليوم، فانظر ماذا يحدث لك، سوف تكون أقعالك كلها ردات أفعال لأحداث تحدث في يومك، وسوف تستجيب دائماً للصوت الأعلى من حولك، وتمضي يومك في حالة دفاع تستجيب فيها للآخرين ومطالبك الأخرى،إن إدارة الوقت ليست هي فعل الأشياء الخطأ بسرعة، لأن ذلك معناه أننا نمضي بشكل سريع إلى حيث لايوجد شيء!!! إن إدارة الوقت الحقيقية تعني أن نفعل الأشياء الصحيحة في الوقت المناسب.

الخروج عن التوازن في حياتك:

 إن حياتنا تتكون من سبع مناطق حيوية،الحالة الصحية والحالة العائلية والأمور المالية والحالة الفكرية والحالة الإجتماعية والحالة المهنية وأخيراً الحالة الروحية. سوف يكون من الصعب علينا أن نخصص وقتاً لكل منطقة يومياً، ولكن على المدى البعيد علينا أن نخصص كميةً كافيةً ونوعية من الوقت لكل منهم وذلك لإعادة التوازن لكل منا، وإذا صدف وتجاهلنا واحد أو إثنين من هذه المناطق، فسوف ندمر نجاحاتنا. تخيل إذا كانت أمورك المالية ليست على مايرام ماذا يحدث؟! بالتأكيد سوف تتأثر حياتك العائلية والمهنية أليس كذلك؟!

اقرأ المزيد

 لماذا يخشى الناس التغيير؟!!

لماذا يخشى الناس التغيير؟!!

| 2010-10-13 | تعليقات 10 تعليقات | 29٬690 قراءة

أهمية التغيير في الحياة



  إستمتعت في رمضان الماضي بمشاهدة حلقات برنامج (حجر الزاوية) والذي كان يتحدث فيه الشيخ  الدكتورسلمان العودة وكانت أغلب حلقاته تدور حول مفهوم التغيير وقد تلقى برنامجه رسائل عديدة  من المشاهدين،ومن بين هذه الأسئلة سؤال أثار حفيظتي وإنتباهي في آن معا”،وبإختصار السؤال كان: لماذا يستعين الدكتور سلمان العودة في برنامجه بكتب لمؤلفين أجانب ؟! أليس هناك كتب عربية تتحدث في هذا الجانب تغني عن الكتب الأجنبية؟! وقد أجاب الدكتور سلمان -حفظه الله- بإجابة غلفها الطابع الدبلوماسي بأنه سيذكر في المستقبل أسماء كتب عربية مفيدة في هذا المجال في الحلقات المقبلة…

أعتذر للدكتور الفاضل عن ردي هذا مقدما” لكن الإجابة لم تكن مقنعة أبدا”!!! وفي الواقع إننا نفتقد إلى الكتب المؤثرة والعظيمة في مجالات التنمية البشرية كافة،ففي مجالات كالنجاح الشخصي،و النجاح العملي،والنجاح الإقتصادي،والنجاح في الحياة،وكذلك القيادة والتغيير والإبداع والبرمجة اللغوية العصبية،والكتب التي لدينا هي كتب لمؤلفين عرب عمرها من 10 إلى 20 سنة،أما الكتب المترجمة عن اللغة الإنجليزية لمؤلفين أجانب فطاحل فأغلبها قديم ويرجع بعضها لبداية القرن الماضي (القرن العشرين) مثل كتب ديل كارنيجي و نابليون هيل.

نعود لموضوعنا الذي عنونا به مقالتنا هذه و نتيجة لملاحظتي لبطء التغيير وظاهرة مقاومة التغيير التي نواجهها جميعا” ،سواء في الشركات أو في الحياة،قررت البحث عن أسباب خوفنا الداخلي من التغيير،بشكل بسيط أردت أن أعرف لماذا نحضر دروسا” ومحاضرات وندوات نعاهد فيها أنفسنا على التغيير في حياتنا،ونتعهد بأن نصبح آباء” أفضل وقادة أكثر فعالية،ثم حين نعود إلى البيت،تعود الأمور إلى نصابها والمياه إلى مجاريها،وكما قالوا في الامثال :(تعود ريما لعادتها القديمة؟!! ) فننسى كل شيئ جديد ونتصرف بسلبية،لم ينجح الأمر لأننا لم نتغير.

أخيرا” وجدت ضالتي في كلمات خطها قلم روبن شارما الخبير في التدريب على فن القيادة،في كتابه (دليل العظمة) حيث توصل إلى تحديد أربعة أسباب رئيسية وراء مقاومة الناس للتغيير ورفضهم أخذ الخطوات اللازمة للارتقاء بحياتهم المهنية والخاصة، حتى عندما تتاح لهم الفرصة لعمل ذلك. ومع إدراك أكبر لهذه العوامل يمكنك أن تتخذ قرارات أفضل. وعندما تتخذ قرارات أفضل فمن المؤكد أنك ستحصل على نتائج أفضل. تذكر هذه الفكرة المهمة: القيادة الشخصية تبدأ بالإدراك الذاتي، لأنك لاتستطيع تحسين نقطة ضعف أو التغلب على مشكلة لاتعرفها حتى. بعبارة أخرى، بمجرد أن تعرف أفضل، يمكنك أن تؤدي أفضل.

اقرأ المزيد

 دروس في القيادة من خياط حكيم

دروس في القيادة من خياط حكيم

| 2010-10-02 | تعليقات 3 تعليقات | 18٬652 قراءة

روبن شارما مستشار في القيادة

أقرأ حاليا” في كتاب رائع عنوانه ( دليل العظمة ) لمؤلف مشهور وهو واحد من أنجح مدربي العالم في مجال القيادة و التفوق المهني والشخصي، إنه روبين شارما وهو أيضا”صاحب سبعة من الكتب الأكثر مبيعا”في أمريكا ومنها (الراهب الذي باع سيارته الفيراري)،والكتاب جميل جدا” فهو عبارة عن مقالات قصيرة عميقة و محفزة وملهمة وحافلة بالأفكار التي من الممكن أن تقودك للحياة التي تحلم بها بأسرع مما تتصوره،و بسبب نجاح الكتاب فقد أصدر الجزأ الثاني منه .

 والجزأين الأول والثاني من دليل العظمة يستحقان القراءة فعلا” مرتين على الأقل!!! بل ومرات عديدة،وأنا لا أبالغ حين أدعي أن هذا الكاتب الاصلع الفذ له أسلوب رائع في التحفيز والإقناع،ويكفي أن باولو كويلهو مؤلف الخيميائي قال عنه 🙁إن كتب روبن شارما تساعد الناس في كل انحاء العالم على أن يحيوا حياة عظيمة)،اما ريتشارد كارلسون فقد قال 🙁يمتلك روبن شارما موهبة نادرة وهي تأليف كتب تغير بحق حياة من يقرؤها ).

  أما موضوعنا اليوم فهو عن إحدى المقالات التي أوردها روبن في كتابه (دليل العظمة )الجزأ الأول،حيث قابل روبن خياط العائلة وهو يعرفه منذ زمن طويل ،فثار فضوله وأحب أن يعرف أسباب نجاح هذا الخياط ولم يتردد في سؤاله عن ذلك،تصوروا معي مدير مؤسسة للتدريب على القيادة والنجاح الشخصي والمهني (وهو طبعا” روبن شارما)، يسأل خياط بسيط عن أسباب نجاحه وإستمراره في مهنته!!! ربما يكون هذا هو واحد من أهم أسباب نجاح  هؤلاء الخبراء ألا وهو فضولهم اللامحدود لمعرفة أسباب نجاح الآخرين،فضلا” عن تواضعهم وتواصلهم مع كل فئات الناس.

 يروي الخياط لروبين أنه هناك أربعة مبادئ رئيسية بسيطة حرص على إتباعها في ورشته طوال حياته،وقد ساعدته هذه المبادئ على النجاح كثيرا”،وقد تعلم هذه المبادئ الناجحة من ملاحظته لأمه أثناء فترة نموه،ويضيف الخياط -الذي يشعر بالإمتنان نحو أمه- أنها كانت واحدة من أروع الناس الذين عرفهم على الإطلاق.والآن سوف أعرض عليكم هذه المبادئ التي سوف تساعدكم في رفع معاييركم والتألق في العمل وفي البيت.

 

اقرأ المزيد

النجاح الشخصي

النجاح الشخصي في خطة رائعة

| 2010-09-27 | تعليقات 30 تعليق | 66٬089 قراءة
النجاح الشخصي

سدد خطواتك نحو النجاح

 

لا أحد يصبح ناجحا” بالصدفة لأن النجاح يحتاج إلى وضع خطة والإلتزام بها،إنها مسألة بسيطة لكنها تحتاج منا إلى تطوير صفات النجاح وأهمها صفات الإلتزام والإنضباط الذاتي والعمل الجاد .(Commetment,Self Dicipline and Hard Work )،و لدي خبر سعيد أسوقه لكم اليوم وهو أنكم بمجرد أن تبدأوا بالعمل فسوف تنساب النتائج وتتوالى واحدة تلو الأخرى.إن المدهش في مسألة النجاح والذي يجعل من حياتنا ناجحة هو اأن الخطوات الصغيرة بإتجاه النجاح تجذب نحوها مزيدا”من النجاح !!! 

في مقالته عن النجاح الشخصي كتب ستيفن إسكوا وهو مستشار ومدرب نجاح من ميتشيغان ،مقالة فذة تحوي خطة رائعة من 12 نقطة يمكنها أن تساعدك لتحقيق أعلى مستويات النجاح،هنا أخط لكم ترجمة موجزة لهذه الخطوات:

الخطوة الأولى : أنظر في أقرب مرآة لديك، الرجل الذي تراه الآن (الذي هو نفسك)هو المسؤول الأول والأخير عن نجاحك،الناجحون دائما”يتحملون مسؤلية أفعالهم.

الخطوة الثانية : إبتسم دائما”كإنعكاس لأفعالك، الناجحون دائما”مبتهجون ومتفائلون وإتجاه تفكيرهم للأمام،وإذا لم يكن لديك أي سبب للإبتسام فإبتسم أيضا”لأن الأفكار الإيجابية تطرد الأفكار السلبية،تذكر دائما” أنه من الصعب أن تطور حالة سلبية بينما أنت تبتسم.

الخطوة الثالثة : إن التقدير الذاتي الإيجابي Positive Self Esteem  هو المؤسس للنجاح،كن مؤمنا” بنفسك وقدراتك وواثقا” بإنجازاتك ومجهوداتك،لا تسهب كثيرا” في التفكير في أخطائك،ذكر نفسك بنجاحاتك السابقة،ومن ثمة بارك لنفسك لأخذ خطوات إيجابية بإتجاه مستقبل أكثر نجاحا”.

الخطوة الرابعة : عليك التحلي بصفة الإيمان بنفسك،فأنت هنا لهدف ما والله -سبحانه وتعالى- لم يخلقك عبثا”كمكمل للحياة،إبحث عن مهمتك أو هدفك من الحياة وإبدأ العمل لإستكماله.

الخطوة الخامسة : إعقد العزم على النجاح ولتكن رغبتك القوية في النجاح هي دافعك لتقرر النجاح وتلتزم بخطتك حتى تحققه.

الخطوة السادسة : تعاون مع الناجحين وإعمل مثل ما يعملون،عندما تواجهك الخيارات في مسألة ما،إختار الخيار الذي يختاره الناجحون.يقولون في الأمثال من جاور السعداء يسعد و قس عليه من إقتدى بالناجحين ينجح في الغالب!!!

الخطوة السابعة : تجنب مخالطة السلبيين وغير الناجحين فهؤلاء سلبيتهم معدية وسامة Negative people are Toxic إنهم يهدمون حياتهم وحياة الآخرين، وتجنب أنواعا أخرى من الناس ممكن أن تخرب عليك حياتك ومن هؤلاء النائحين والشاكين والنادمين.

اقرأ المزيد

في رمضان كايزنها كويس !!

| 2010-08-09 | تعليقات (1) | 7٬322 قراءة

 

 

 الكايزن Kaizen كلمة يابانية وهي تتكون من مقطعين Kai ومعناها (التغيير) و Zen معناها (للأفضل) والمعنى المراد هو التغيير للأفضل بشكل مستمر  بتقليل الهدر (الهدر المادي والمعنوي مثلا” هدر المال والوقت)، أما المشتغلين بالإدارة و رجال الأعمال فيستخدمون معنى آخر لنفس الكلمة وهو Continual Improvment أي بمعنى التحسين المستمر. 

أما أنتوني روبنز خبير التحفيز الأول في أمريكا فيعرفها في محاضراته كالتالي : ( A procees of never ending continual improvment )  أي بمعنى عملية التحسين المستمر اللانهائية (أو التي لا حدود لها) ،هذا وقد ظهر هذا المفهوم للوجود عام 1984 م على يد الخبير الياباني ماساكي إماي.

الآن بمناسبة حلول الشهر الفضيل (رمضان)، السؤال الذي يتبادر إلى الأذهان : 

ماذا يمكن أن نفعل بشكل أفضل في هذا الشهر؟!!

ماذا يمكن أن نفعل على مستوى الصلاة والصدقات وصلة الرحم والقرآن؟!!

كيف يمكن أن نحسن ما فعلناه العام الماضي ونزيد عليه؟!!

أترك الإجابة عن هذه الأسئلة لأصدقائي،و لنتشارك جميعا” في الحوار.

ولكن قبل أترككم أحب أن أذكركم بإستراتيجية جميلة تحدث عنها د.خالد بن صالح المنيف في كتابه الرائع (إفتح النافذة ثمة ضوء) يقول عنها المؤلف :أنها إستراتيجية رائعة الأثر مدهشة النتائج،ستجدد حياتك معها وتتبدل أحوالك بإذن الله،تلك هي إستراتيجية (10) … ومضمونها أننا سنزيد جملة التصرفات الإيجابية بمقدار 10 و 10 أخرى نقلل بها بعض التصرفات السلبية!!

أمثلة على ذلك :

1– إذا كنت تشاهد التلفاز لمدة ساعة يوميا” إجعلها 50 دقيقة.

2-إذا كنت تقرأ يوميا” صفحتين من القرآن الكريم فزدها عشر آيات!!

3 -إحرص على أن توفر فاتورة جوالك 10 %.

4- مارس الرياضة 10 دقائق يوميا”إذا كنت لا تمارس الرياضة حاليا”،أو زد 10 دقائق على وقتك المخصص للرياضة.

5– وفر 10 % من مصروفاتك اليومية أو الشهرية حسب ما ترى مناسبا”.

6– زد وقت قراءتك اليومية للكتب المفضلة بمقدار عشر دقائق.

7– زد الوقت المخصص لعائلتك عشر دقائق.

اقرأ المزيد

 المال أوالسلطة أوالمعرفة..أيهم أهم لتحقيق أحلامك؟!

المال أوالسلطة أوالمعرفة..أيهم أهم لتحقيق أحلامك؟!

| 2010-07-21 | تعليقات 15 تعليق | 26٬356 قراءة
سؤال لطالما حيرني …حول أيهم أهم او أثمن في هذه الحياة..
لنضع المسألة في سيناريو قصة لكي نستمتع بفهمها …
لو كنت ماشي في يوم في الصحراء …وضعت …
وفي لحظة أمل و رجاء وبعد الدعاء…
 إستجاب ربنا للدعاء…
إلتفت و وجدت مصباح علاء الدين …
وبسرعة فركت المصباح… وطلع الجني…
في هذه اللحظة الجني تغيرت معادلته ( طبعا” جني 2010!!)…وهو اللي بدأ يطرح السؤال: ( علشان تحقق أحلامك راح أعطيك ثلاث خيارات وإنت إختار ،راح أحقق لك واحدة منهم بس، الخيارات هم :
المال أو السلطة أو المعرفة ؟!! ) إنتهى كلام الجني.
أصدقائي الأعزاء : لكي تحققوا أحلامكم و كان لكم حق الإختيار ،فمن تختارون ولماذا ؟!!
أحب أن أسمع آراؤكم لكي نستفيد جميعا”….
 لكن قبل أن أترككم أحب أن أعرض بعض الردود التي جاءتني عبر أصدقائي على فيسبوك.
## كثير من أصدقائي الذين مازالوا في الجامعة قالوا بأنهم يفضلون المعرفة على المال والسلطة.
## صديق لي يعمل مديرا” لإحدى الشركات الناجحة أصر على أنه بالمال يمكن تحقيق أي حلم مهما كان.
## وذكرت إحدى الصديقات أن السلطة سلاح خطير يجب أن يوضع في يد إنسان يخاف الله.
 وأنا لست بصدد مناقشة الردود كل على حدة لكنني أحاول أن أكون محايدا” في عرض الردود ثم أترك للقارئ حرية إختيار الرد الأنسب له ، مع تزويد القارئ ببعض المفاتيح التي ربما تفيده في إتخاذ قراره.
تعريف المعرفة : وربما لكل شخص تعريفه الخاص به…و بحسب تعريفي لها بشكل مختصر هي خلاصة تجاربنا وخبراتنا في الحياة مضافا”إليها العلم المنهجي وغير المنهجي الذي تعلمناه.
قصة من تجربتي الشخصية :
أصدقائي الأعزاء دعوني أروي لكم هذه القصة من تجربتي الخاصة، أذكر في تلك الأيام بعد أن تخرجت من الجامعة ،إن زميلنا الأول على دفعتنا لم يستطع أن يكمل الماجستير بسبب أنه من عائلة حالتها المادية متوسطة ، بينما العاشر في نفس دفعتنا كان والده مغتربا” في الإمارات، أرسله ليكمل الماجستير في بريطانيا، وبعدها إشتغل في مستشفى بالإمارات بضعف راتب زميلي الأول الذي إكتفى بالعمل في الجامعة كمعيد براتب عادي جدا”.

اقرأ المزيد

إكتشاف المواهب على هامش كأس العالم2010

إكتشاف المواهب على هامش كأس العالم2010

| 2010-07-09 | تعليقات 5 تعليقات | 9٬462 قراءة

 

 

  لعل الجميع شاهد اللاعب الموهوب/ ليونيل ميسي الأرجنتيني،لكن القلة القليلة فقط تعرف أن هذه الموهبة البشرية لم تكن لتظهر في كأس العالم ،لولا عناية وتبني نادي مشهور مثل برشلونة له،هل تعلم عزيزي القارئ من سيرة حياة ميسي على ويكيبيديا أنه كان يعاني من مرض نقص هرمونات النمو،ولم يستطع والداه علاجه في الأرجنتين، فانتقلوا به إلى برشلونة ليعيشوا هناك،وهناك شاهده مدرب النادي ومكتشف المواهب لديهم واقتنعوا بموهبته وتكفل النادي بعلاجه على نفقتهم الخاصة..!!!إذن لولا مكتشفي المواهب في النادي لما سمع أحد بميسي ولربما مات دون علاج في بلده…!!!
اقرأ المزيد

مدونة بلال للنجاح والناجحين