وسم: "ملخصات كتب"

الكراسة العملية لخطة الثراء مع هدية قيمة !

الكراسة العملية لخطة الثراء مع هدية قيمة !

| 09/10/2016 | تعليقات (1) | 1829 قراءة

الكراسة العملية لخطة الثراء مع هدية قيمة !

الكراسة العملية لخطة الثراء مع هدية قيمة !

الكراسة العملية لخطة الثراء مع هدية قيمة !

الكراسة العملية لخطة الثراء مع هدية قيمة !

عزيزي القارئ ...
أحد أهم خطوات تحقيق الثراء تتمثل في التخطيط المنظم والمحسوب جيداً.
في هذا الكتاب الهام خطة عملية من 30 خطوة وضعها خبراء غربيون صنعوا ثرواتهم وحققوا أهدافهم، وقد قمت بالتعديل عليها لتناسب واقعنا العربي.
ما الذي ستقرأه في هذا الكتاب؟
1- أهمية التوكيدات.
2- تفهم مصروفاتك .
3- تفهم ديونك.
4- اعمل خطة للتخلص من ديونك.
5- طور عقلية المقتصد.
6- ابحث عن مهنتك المثالية.
7- ابحث عن الفرص.
8- قاوم إغراء الثراء السريع.
9- عملية تحويل الأفكار.
10- اعمل لوحة أحلامك.
وهناك المزيد ايضاً…

مواضيع لها علاقة : (مقدمة كتاب *الكراسة العملية لخطة الثراء في 30 يوماً *)

ما الذي ستحصل عليه ؟

1- خطط عملية لوضعك على بداية الطريق نحو الثراء.

2- خبرات أثرياء امضوا سنيناً لجمع ثرواتهم.

3- الطريق إلى الحرية المالية التي يسعى إليها معظمنا.

4- 30 فكرة يمكن تطبيقها والإستفادة منها عملياً.

لمن هذه الكراسة  العملية ؟

1- لكل موظف جديد يسعى لبناء ثروته.

2- لكل شاب أو شابة تسعى لتحقيق حريتها المالية.

3- لكل من يسعى للتوفير الإقتصادي بأفكار جميلة وإبداعية.
حقق أحلامك، وابن ثروتك وتسلق سلم المجد.
ملاحظة : الكراسة عدد صفحاتها 141 صفحة (ملف بي دي إف)، ويوجد معها ملف به 25 صفحة مجانية بحيث يمكنك الإطلاع على محتويات الكراسة قبل الشراء،وقد أضفنا هدية ملف يحتوي (إستراتيجية وضع الأهداف للخبير بريان تريسي ) مترجماً باللغة العربية لأول 40 مشتري أو لمدة أسبوع، سارع الآن و لا تفوت هذه الفرصة الرائعة، إتخذ قرارك الآن وحقق أحلامك.
اقرأ المزيد

كتاب الكراسة العملية هو كورس في فن التوفير والثراء

مقدمة كتاب (الكراسة العملية لخطة الثراء في 30 يوماً)

| 15/07/2012 | تعليقات 64 تعليق | 60742 قراءة
كتاب الكراسة العملية هو كورس في فن التوفير والثراء

كتاب الكراسة العملية هو كورس في فن التوفير والثراء

  كان هناك اثنان من العمال يصعدان إحدى العمارات العالية (ناطحة السحاب)، وكان المصعد معطلاً، فاتخذا طريقهما إلى الدرج يقصدان الطابق الأخير في العمارة لإجراء أعمال الدهان للشقة الأخيرة. وقد بلغ بهما التعب ما بلغ، وحين وصلا أخيراً إلى الشقة المقصودة وقرأ العامل الأول منهما رقم الشقة وبجانبه رقم العمارة، وقف مشدوها للوهلة الأولى ثم قال لزميله: لدي خبران لك أحدهما مفرح والثاني سيء. فأجابه زميله: هات ما عندك. قال الأول: الخبر المفرح أننا وصلنا الطابق المطلوب، أما الخبر السيء فإن هذه ليست هي العمارة المقصودة بل العمارة المجاورة.

الكثير منا في هذه الحياة لا يتوقف ليضع أهدافا له أو خطة ليسير عليها، وتصبح نهايته عقيمة وطريقه مسدود مثل هذين العاملين البائسين، عندما نضع أهدافاً لنا في الحياة فإننا نشعل جذور الحماس والتحفيز في داخلنا، وعندما نضع خطة لنسير عليها فكأننا نصمم الطريق التي تقودنا إلى تحقيق أهدافنا. ويقول خبراء الإدارة: (إن الفشل في التخطيط يعني التخطيط للفشل) لذلك عزيزي القارئ إجعلها عادة في حياتك وخطط لكل شيء في حياتك (أهدافك) ثم تحديد خطة تساعدك على تحقيق أهدافك.

يقول أحد الكتاب الفرنسيين: لقد علمت خادمي منذ زمن بعيد أن يوقظني بتلك العبارة الملهمة (إستيقظ يا سيدي فإن أمامك عمل عظيم لتنجزه).

عزيزي القارئ هذه الخطة العملية وضعها خبراء غربيون في التنمية البشرية بعد أن صنعوا ثرواتهم وحققوا أهدافهم، وقد قمت بالتعديل عليها لتناسب واقعنا العربي، وقد أضفت إليها خلاصة تجارب خبراء عالميين أمثال بريان تريسي، ونابليون هيل، وجاك كانفيلد، وأنتوني روبنز.

إليك عزيزي / عزيزتي…. هذه الخطة العملية في أيامها الثلاثين، حيث بإذن الله تعالى يمكنها أن تضعك على الطريق الصحيح لبناء ثروتك.

مع تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح .

اقرأ المزيد

كتاب (فكر تصبح غنيا) نابليون هيل

قراءة ثانية في كتاب (فكر تصبح غنياً) ج2

| 08/03/2012 | تعليقات 4 تعليقات | 9126 قراءة
كتاب (فكر تصبح غنياً) رائعة نابليون هيل

كتاب (فكر تصبح غنياً) رائعة نابليون هيل

 

نتابع اليوم بإذن الله الجزء الثاني من هذه القراءة الثانية لكتاب (فكر تصبح غنياً) للكاتب نابليون هيل :

5) كن متفتحاً وإنظر للأمور من زاوية أخرى.

وفقاً لما كتبه هيل ( هناك نقطة ضعف أخرى موجودة في العديد من الناس والتي تتتمثل في عادة تقييم كل شيء وكل شخص وفقاً لإنطباعاتهم ومعتقداتهم ). بمعنى آخر،يفترض معظم الناس أن نظرتهم للعالم هي النظرة الوحيدة،ويقومون بالحكم على الأمور من خلال هذا الإدراك الخاطئ.

سأل ضابط شرطة شخصين أن يصفا له ما حدث في مسرح الجريمة،فوجد روايتين مختلفتين ،لكن أحداً منهما لم يكن كاذباً !! كيف حدث ذلك؟!! التفسير العلمي لهذه الظاهرة أن الشاهدين قد لاحظا أشياء مختلفة إعتماداً على خبراتهما السابقة،وعلى نظام تنقية المعلومات الخاص بكل منهما. والفكرة هنا أننا نرى الأشياء كما هي، لكننا نراها وفقاً لرؤيتنا الخاصة.

6)  كن حالماً عملياً.

يقول هيل : ( إن الحالم العملي كان وسيظل دائماً أحد أنماط  صناعة الحضارة ). وهو يؤكد أن التحمل وتفتح العقل من الضروريات العملية بالنسبة للحالم هذا الأيام ، إن الذين يخافون من الأفكار الجديدة محكوم عليهم بالفشل قبل أن يبدأوا.

لقد كان والت ديزني أحد أنماط صناعة الحضارة  بدون شك،لقد قام بتصميم شخصية الفأر (ميكي ماوس) وعانى كثيراً من الإفلاس في بعض أعماله التجارية،ورفض الكثير من البنوك (رفضه 321 بنكاً) إقراضه من أجل مشروعه مدينة والت ديزني الترفيهية،لكنه نجح أخيراً لأنه لم يستسلم أبداً ولم يتخلى عن حلمه ولو للحظة.

7)  وفق بين مشاعرك وهدفك.

يقول هيل : ( كل الأفكار التي تكتسب صبغة عاطفية (تعبر عن المشاعر) وتختلط بالإيمان،تبدأ فوراً في تحويل نفسها إلى المقابل المادي )،بمعنى آخر ، إن الأفكار التي تحدث الفارق هي فقط الأفكار التي تشعر بها عاطفياً من داخلك.

يعبر عن هذه الفكرة الجوهرية الخبير  الكاتب إيرل نايتنجيل حيث يقول : ( كلما إنتابنا إحساس أو شعور عميق بفكرة أو هدف ما ، تأكد تغلغل هذه الفكرة بعمق في العقل الباطن،مما سيقودنا على طول الطريق نحو تنفيذ الهدف ) اقرأ المزيد

كتاب (فكر تصبح غنياً) لنابليون هيل

قراءة ثانية في كتاب (فكر تصبح غنياً)

| 03/03/2012 | تعليقات 3 تعليقات | 9854 قراءة
كتاب (فكر تصبح غنياً) لنابليون هيل

كتاب (فكر تصبح غنياً) لنابليون هيل

 

عندما  وضع نابليون هيل اللمسات الأخيرة على كتابه (فكر تصبح غنياً) ونشره في عام 1937،لم يتنبأ أحد بالتأثير الكبير لهذا الكتاب، لكن الكتاب حقق إنتشاراً كبيراً منذ صدوره ،ونجح نجاحاً منقطع النظير حتى بيع منه ملايين النسخ وترجم للعديد من اللغات،وكان بمثابة بزوغ فجر جديد في علم بناء الثروة في بدايات القرن الماضي القرن العشرين.

وقد جاء الكتاب نتاج مجهود كبير إستمر لعشرين عاماً،ويتمحور حول وضع فلسفة خاصة للنجاح يمكنها تحديد السمات الرئيسية لتحقيق الإنجاز،هكذا طلب المليونير أندرو  كارنيجي من الكاتب الصحفي نابليون هيل أن يفعل، فإنطلق هذا الأخير ليلتقي بنخبة من الناجحين ومليونيرات ذلك الزمان، حيث إلتقى هنري فورد ملك صناعة السيارات ،وتشارلز شواب مليونير الحديد والصلب، وجون روكفولر أغنى رجل في ذلك العصر،وتوماس أديسون العبقري صاحب الألف إختراع، وثيودور روزفلت الرئيس الأمريكي السابق وغيرهم، ليستخلص منهم آراءهم ورؤيتهم حول صناعة الثروة والمال.

ونستطيع القول ببساطة شديدة أن الجوهر الأساسي لكتاب (فكر تصبح غنياً) هو حكمة رائعة وبسيطة يمكن صياغتها بالقول : ( إن تعلم الطريقة التي يمكنك من خلالها التحكم في تفكيرك هو الشيء الوحيد الذي سيحدث فارقاً مهماً في جودة حياتك).

من خلال قراءاتي المتعددة للكتب التي صدرت حول هذا الكتاب،وجدت أن هناك كتاباً غربيين كثيرين كتبوا في تحليل الكتاب وما يحتويه من آراء نابلون هيل،حيث أن آراؤه كانت غير مباشرة في كثير من الأحيان وتحتوي الكثير من التأويل،ولا بأس أن نستفيد من آراؤهم القيمة ، إليكم عشرة دروس جديدة إستخلصتها من الكتاب :

1 ) أعثر على هدفك المحدد.

يفتتح هيل كتابه قائلاً : ( في الواقع تعد الأفكار أشياء حقيقية،بل أنها أشياء قوية،خاصة عند مزجها بثبات الهدف والمثابرة والرغبة التواقة لتحويلها إلى ثروات أو أي أشياء مادية أخرى ) ، ووفقاً لما يراه هيل فإنه لا يمكن إنجاز اي شيء عالي القيمة بدون وجود هدف محدد.

والفكرة الجوهرية يلخصها لنا الكاتب جيمس ألن في قوله : ( بخلاف أن تمتلك هدفاً منفرداً،لا بد أن يكون لديك غرض منطقي ومفيد وأن تكرس نفسك كلياً لتحقيقه ). اقرأ المزيد

Page 1 of 41234