وسم: "مايكل ديل"

مايكل ديل يقدم نصائحه للمستثمرين الجدد

| 2010-05-03 | تعليقات 3 تعليقات | 8٬027 قراءة

حين بدأت بإعداد هذه المقالة ،كنت أتناقش مع صديق لي على الفيسبوك عن مايكل ديل وأساليبه في النجاح الإستثماري وكيف أنه إستطاع أن يبني شركة قيمتها تعادل أكثر من 56 مليار دولار حاليا”،رغم أن بدايته كانت قبل 25 سنة (تحديدا” سنة 1984) ب 1000 دولارا“تداينها من جده!!!

ثم أن صديقي الواقعي جدا” ذو الرؤية الثاقبة والخبرة في هذا المجال زودني ببعض الحقائق التي كانت خافية علي ، عن المستثمرين في الوطن العربي منها :

1) أن 1000 دولار حاليا” لا يمكن أن تنشئ بشركة بدون وجود مستثمرين أقوياء.

2) الريادة هي المفتاح وليس التقليد،أي أننا نحتاج إلى طرق مجالات جديدة لم تطرق من قبل.

3) المستثمرون يجب أن يكونوا مغامرون يتحلون بالشجاعة والجرأة ويتمتعون برؤية ثاقبة.

4) الموظفين لا يمكن أن يبنوا شركات ناجحة بعقليتهم الروتينية التي تعودوا عليها.

 

وخرجنا من النقاش بنتيجة أن معظم المستثمرين العرب يحملون عقول موظفين للأسف….(وهذا لا يعني أبدا”أن كلهم كذلك، فهناك مستثمرين عرب ناجحين جدا”…ربما نتكلم عنهم في مقالة لاحقة).

ولكن ما رأي مايكل ديل رئيس ومؤسس شركة ديل  للكمبيوتر التي تحتل المرتبة الرابعة بين أفضل شركات الكمبيوتر في العالم؟!!

دعنا هنا نستمع في هذا الفيديو القيم لنصائحه لصغار المستثمرين و أصحاب المشاريع الصغيرة Small Business Owners بعدها يمكننا معا” قراءة تلخيص لأهم النقاط التي أوردها. 

  في هذا الفيديو المثير للإهتمام يوجه المذيع سؤالا”مهما” لمايكل ديل فهو يسأله: ما هي النصائح التي يمكنك توجيهها للمستثمرين الجدد الذين يبدأون مشاريع صغيرة؟

وهنا تلخيص لأهم النقاط التي أوردها مايكل ديل :

1) إن واحدا”من أهم الأخطاء الشائعة التي يرتكبها المبتدؤون في الإستثمار هي السعي و راء الكمال Perfection ،والأفضل السعي إلى التجارب السريعة معتمدا” على مبدأ التجربة والخطأ.

2) التعلم السريع من الأخطاء والتجارب والإستفادة منها وعدم تكرارها.

3) جرب دائما” الأشياء الجديدة من حولك،إستعن بكل المصادر الممكنة.

4) جرب كل الطرق والوسائل الممكنة حتى تعثر على الطريقة الناجحة، فربما تفشل مرة أو مئات المرات قبل أن تعثر على غايتك.

اقرأ المزيد

Share
 نبذة عن مايكل ديل مؤسس شركة ديل في 10 دقائق

نبذة عن مايكل ديل مؤسس شركة ديل في 10 دقائق

| 2010-04-27 | تعليقات 8 تعليقات | 24٬719 قراءة

 

أعد أحد الشباب الأمريكان هذا الفيديو القيم عن حياة الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة ديل للكمبيوتر،و يأتي هذا الفيديو ضمن رسالة الماجستير التي أعدها الشاب ليحصل على ماجستير إدارة أعمال MBA،إسم الشاب ماتياس باربر وتاريخ الفيديو يعود إلى مارس 2009 ،أما الرجل الذي يتحدث عنه فهو علم على نار إنه مايكل سول ديل (المعروف ب مايكل ديل).أرجو لكم رحلة ممتعة مع هذا الفيديو. 

وبعدها يمكنكم قراءة لمحات من حياته أعددتها لكم مع بعض الفوائد. 

ا 

عندما بلغ هذا الشاب الخامسة عشر من عمره إشترى له والده كمبيوتر من أبل إسمه Apple II ،فلم يصبر الشاب من شدة فرحه قام بتفكيك الكمبيوتر إلى قطع صغيرة لمعرفة طريقة تركيبه،كان ذلك عام 2000 ،بعدها بثلاث سنوات إلتحق بجامعة تكساس لدراسة الفيزياء، إلا أن شغفه بعالم الكمبيوتر غلب حماسته للدراسة فآثر أن يتركها مثلما فعل منافساه من قبل بيل جيتس وستيف جوبس، ومن ثمة تداين 1000 دولار من جده وبدأ شركته الخاصة ليصنع إمبراطورية فيما بعد ،إستخدم كل طاقاته الإبداعية في المنافسة حتى تفوق على شركات لها باع كبير في مجال الكمبيوتر مثل كومباك و أي بي إم IBM ،بعدها ب 20 عاما”(أي في عام 2005) أصبح مايكل ديل رابع أغنى رجل في في أمريكا بثروة تقدر ب 18 مليار دولار، إنه مثال حي للعزيمة والإصرار والتعلم من الأخطاء.

لمحات من حياته :

# ولد مايكل سول ديل في هيوستن تكساس في 23 فبراير 1965

#عندما كان عمره 12 عاما إشترك مع زملاء له ببيع طوابع بريدية وتسويقها فحصد 2000 دولار ربحا له. 

#عندما كان عمره 16 سنة عمل في بيع إشتراكات لصالح جريدة هيوستن بوست الأمريكية،درس المسألة بذكاء وإستطاع بيع الإشتراكات لفئة المقبلين الجدد على الزواج بالإضافة للساكنين الجدد،في سنتها حقق ربحا” صافيا”مقداره 18000 دولارا” إشترى بها سيارة BMW وكمبيوترا” آخر .

# سنة 1984 إستطاع تأسيس شركته بإسم P.Cs)Personal Computers) والتي غيرها إلى ديل فيما بعد برأس مال 1000 دولارا” فقط،و إعتمد على مبدأ بيع الكمبيوتر مباشرة للعميل، في حين الشركات الأخرى تبيع لتجار التجزأة الذين يرفعون السعر على العميل،كما كانت شركته تأخذ الطلبات وتطور الكمبيوتر حسب رغبة العميل.

# في سنة 1992 أصبح أصغر مدير تنفيذي لشركة يحتل مكانة في قائمة أفضل 500 شركة بمجلة فورتشن ،وكان حينها في السابعة والعشرين من عمره. 

 

اقرأ المزيد

Share
مدونة بلال للنجاح والناجحين