وسم: "كمبيوتر"

 بيل جيتس كيف حقق أحلامه ؟!!!

بيل جيتس كيف حقق أحلامه ؟!!!

| 2010-04-12 | تعليقات 18 تعليق | 43٬466 قراءة

في مقالتي السابقة تحدثت عن بيل جيتس و ستيف جوبس وبحثنا في أسباب تركهما للجامعة (لقراءة المقال إضغط هنا)،ثم إكتشفنا معاً أنهما إتبعا حدسهما دونما إكتراث للمؤثرات السلبية من حولهما،بعدها عكفت على قراءة عدة كتب لأبحث في سيرتهما عن سؤال آخر حيرني،ما الصفات المشتركة بينهما؟ وبفضل الله أفلح بحثي وتوصلت لبعض نقاط أخطها هنا لقارئي العزيز :

1) الإثنان من مواليد 195مصادفة عجيبة!! أليس كذلك؟! ف بيل جيتس مواليد سياتل ،في أكتوبر،أما ستيف جوبس فهو من مواليد كاليفورنيا،في فبراير من نفس العام.

2) منذ الصغر ظهرت فيهما صفة العناد والإصرار على عمل ما يريدونه،ما ساهم في صنع شخصية قوية ميزتهما عن الآخرين.

3) إبتدآ مشروعهما الحقيقي في ريعان الشباب (ما بين 18 و 20 سنة)، ما أتاح لهما الفرصة بالتعلم من أخطائهما مع إتباع مبدأ التجربة والخطأ.

4) الرؤية الواضحة والتمتع بحلم جميل منذ بداية العمل،ثم بذل الغالي والرخيص من أجل تحقيقه.

5الإستيقاظ المبكر والعمل لساعات طويلة يوميا”(من12 إلى 16 ساعة يوميا”).

6) التمتع بالمرونة Flexibility أي القدرة على التأقلم مع المحيط، مع القدرة على التغيير إذا واجهتهم مشكلة.

7) الإصرار والمثابرة في العمل حتى إنجاز المهمة كاملة غير منقوصة.

8) التمتع بروح الدعابة والمرح في الحديث،وربما تكونوا لاحظتم ذلك من مقاطع الفيديو لهما على يوتيوب.

9) تركا الجامعة وإتجها لتحقيق أهدافهما دون الإكتراث لما يقوله الناس عنهما .

10) عدم الإستسلام حتى لو تم فصلهما من العمل،ستيف جوبس فصل من أبل  فبدأ من جديد وأسس شركة أخرى ونجح.

اقرأ المزيد

Share
بيل جيتس وستيف جوبس لماذا تركا الجامعة؟!

بيل جيتس وستيف جوبس لماذا تركا الجامعة؟!

| 2010-04-06 | تعليقات 47 تعليق | 100٬033 قراءة


 من منا لايعرف وليام هنري جيتس الثالث (وهو الإسم الحقيقي ل بيل جيتس) مؤسس ورئيس شركة ميكروسوفت،و ستيف جوبس مؤسس ورئيس شركة أبل ماكنتوش ،لكن الكثيرين لا يعرفون أن هذين المبدعين الرائعين لم يكملا تعليمهما الجامعي،وفي الأونة الأخيرة قرأت الكثير عنهما وشاهدت عدة فيديوهات رائعة  لمحاضرات لهما،منها محاضرة لبيل جيتس أمام حفنة من طلبة إحدى الثانويات ( لمشاهدة نبذة مترجمة عنها إضغط هنا) يعطيهم فيها 11 نصيحة لتهيتئهم للحياة بعد المدرسة،كما شاهدت أيضا”محاضرة له ألقاها في هارفارد (يمكنك مشاهدتها هنا) بمناسبة منحه الدكتوراه الفخرية ولقب أحسن رجل نجح في أعماله بعد تركه الدراسة في هارفارد، طبعا” بدون الحصول على شهادة !!!

وللمعلومية فقط بيل جيتس حصل على أربع شهادات دكتوراه فخرية من أربعة جامعات عالمية،من هولندا والسويد واليابان وأخيرا”من هارفارد في أمريكا. ونال لقب الفارس من ملكة بريطانيا إليزابيث عام 2005.

المهم أنه أعطاهم 11 نصيحة في الحياة ، وبروح دعابته المعهودة مازح الطلاب في البداية قائلا”:( أخيرا” سأستطيع إضافة شهادة جامعية إلى سيرتي الذاتية) وهو طبعا ليس بحاجة إليها بعد ما وصل إلى ما وصل إليه.

سأورد هنا أهم خمسة نصائح للإستفادة العامة:

1) أخبرهم أن الحياة ليست عادلة.

2) لا تنتظروا من الحياة أن تعطيكم أي أهمية،الحياة لن تنصفكم أبدا”،أنتم عليكم إثبات أهميتكم  للعالم.

3) إذا كنت تعتقد أن مدرسك ثقيل الدم ،فإنتظر حتى ترى مديرك في العمل.

4) عندما تخطأ تعلم من أخطائك ،ومن ثم تخطاها لا تفكر فيها كثيرا”.

5) لا تستهين أبدا” بالناس السذج ومتوسطي الذكاء، فهؤلاء غالبا” هم من سيصبحون مدرائك في العمل!!

كما إستمتعت بالإستماع إلى ستيف جوبس وهو يروي قصة حياته في محاضرة مختصرة ألقاها في جامعة ستانفورد العريقة،حيث تحدث أمام الطلبة عن ثلاث قصص مؤثرة في حياته،يمكنك مشاهدتها على مدونة الأخ الرائع رؤف شبايك حيث قام بترجمتها مشكورا (لمشاهدتها إضغط هنا)،وفي المحصلة ستيف جوبس أعطاهم 3 نقاط هي عبر  ودروس مستفادة من حياته :
اقرأ المزيد

Share
إحذروا من الاحتيال الالكتروني في موسم الأعياد!!

إحذروا من الإحتيال الإلكتروني في موسم الأعياد!!

| 2009-12-24 | تعليقات (1) | 8٬603 قراءة

أوردت صحيفة الإقتصادية (السعودية) الأسبوع الماضي هذا الخبر،عن الإحتيال الإلكتروني عبر الإنترنت، الذي أسوقه لكم اليوم بتصرف لأهميته، فبحسب الصحيفة فإن مجرموا الإنترنت قد حققوا مكاسب هائلة بلغت 8 مليارات دولاراً من المستخدمين خلال العامين الماضيين فقط!!وهم يستغلون المواسم الجديدة والأعياد لتحقيق مآربهم الدنيئة.

وأشار تقرير حديث عن أمن المعلومات للشبكة العالمية أن مجرمي الإنترنت يقومون باستخدام أفضل حيلهم خلال المواسم الجديدة والأعيادبغرض سرقة أموال المستخدمين وبيانات بطاقاتهم الإئتمانية وهوياتهم.

وهؤلاء اللصوص يتبعون الصيحات الموسمية لابتكار مواقع إلكترونية  ذات صلة بالأعياد، بالإضافة إلى حيل البريد الإلكتروني والرسائل الإلكترونية المقنعة الأخرى التي يمكنها خداع أكثر المستخدمين حذراً.

وكشف التقرير الصادر عن (مكافي) لبرامج الحماية أن هناك اثني عشر حيلة إلكترونية من أكثر الحيل خطورة، والتي يجب على مستخدمي الكمبيوتر أخذ احتياطاتهم منها  الأيام القادمة.ومن أبرز هذه الحيل :حيلة الأعمال الخيرية عبر رسائل البريد الإلكتروني،فواتير مزيفة من خدمات التوصيل لسرقة أموالك، مواقع التواصل الإجتماعي حيث أحد مجرمي الإنترنت (يرغب في إضافتك كصديق)،مخاطر بطاقات المعايدة الإلكترونية، التسوق للمواسم الجديدة حيث إزدهار سرقة الهوية الإلكترونية، حيل الرسائل الإلكترونية الخاصة بالعمل ،حيل سرقة كلمات المرور،حيل الخدمات المصرفية عبر البريد الإلكتروني ،حيل برمجيات إختطاف الملفات.

وينصح التقرير مستخدمي الإنترنت باتباع النصائح الخمس التالية لحماية بياناتهم الشخصية وأجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم وهي :

1) لا تنقر أبداً على الروابط المحتواة في رسائل البريد الإلكتروني، إذهب مباشرة إلى الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة المرسلة أو بالجمعية الخيرية، بكتابة العنوان أو عن طريق محرك البحث.

2) إستخدم برمجيات الحماية المحدثة: قم بحماية جهاز الكمبيوتر من البرمجيات الضارة، وبرمجيات التجسس،والفيروسات، والتهديدات الأخرى،باستخدام برامج الحماية الاصلية والمعروفة.(أنا شخصياً(بلال موسى) أستخدم نورتن Notonوهو رائع وقوي ولم أعاني أية مشاكل معه ،والشركة التي أعمل بها تستخدم مكافيMcAfee).

3) تسوق وأنجز معاملاتك المصرفية على شبكات آمنة: اطلع على حساباتك المصرفية وتسوق إلكترونياً فقط على شبكات آمنة ،سواءً في العمل أو في المنزل. ويجب أن تكون شبكات واي فاي  Wi-Fi محمية دائماً بكلمة مرور، حتى لا يتمكن المخربون من الوصول إليها والتجسس على أنشطتك على شبكة الإنترنت. اقرأ المزيد

Share
اليابان أسطورة التكنولوجيا

اليابان أسطورة التكنولوجيا

| 2009-12-03 | تعليقات (1) | 4٬819 قراءة
 كان هناك رجلان يمران عبر بوابه الجمارك في أحد المطارات،  الرجل الأول منهما يابانيا ويحمل حقيبتين كبيرتين، بينما كان الثاني بريطانيا، وكان يساعد الياباني على حمل حقائبه عبر بوابه الجمرك ،ما هي إلا لحظات و رنت ساعة الياباني بنغمة غير معتادة،ضغط الرجل على زر صغير في ساعته وبدأ في التحدث عبر هاتف صغير موجود في الساعة،أصيب البريطاني بالدهشة  و المفاجأة من هذه التكنولوجيا وعرض على الياباني 5000 دولار مقابل الساعة.ولكن الياباني رفض البيع.
استمر البريطاني في مساعدة الياباني في المرور بحقائبه عبر الجمارك، بعد عدة دقائق ، بدأت ساعة الياباني ترن مرة أخرى ، هذه المرة، فتح الرجل غطاء الساعة فظهرت شاشة ولوحة مفاتيح دقيقه استخدمها الرجل لاستقبال بريده الالكتروني والرد عليه. نظر البريطاني للساعة في دهشة شديدة وعرض على الياباني 25000دولار مقابلها . مرة أخرى ، قال الياباني إن الساعة ليست للبيع . مرة أخرى ، استمر البريطاني في مساعدة الياباني في حمل حقائبه الضخمة .
رنت الساعة مرة ثالثة ، وفي هذه المرة استخدمها الياباني لاستقبال فاكس !!!(تخيلوا ذالك) هذه المرة، لم يبق في رأس البريطاني أي صبر،أصبح البريطاني مصمما على شراء الساعة وزاد من الثمن الذي عرضه حتى وصل إلى 300000 دولار(يا له من مبلغ ضخم)، عندها سأله الياباني إن كانت النقود بحوزته بالفعل ، فأخرج البريطاني دفتر شيكاته وحرر له شيكاً بالمبلغ فوراً ، استخدم الياباني الساعة لنقل صورة الشيك إلى بنكه، وقام بتحويل المبلغ إلى حسابه في سويسرا ،ثم خلع ساعته وأعطاها للبريطاني وسار مبتعداً .
” انتظر ” ، صرخ البريطاني “لقد نسيت حقائبك” .
رد الياباني قائلا : ” آه ..نسيت أن أخبرك، إنها ليست حقائبي ، وإنما هي بطاريات الساعة !”.
هذه القصة الطريفة الخيالية (من نوع فانتازيا) أوردها الخبير الدولي روبين سبكيولاند في كتابه الممتع ( إضغط الزر وإنطلق)، ولكن ماذا يمكن أن نستفيد من هذه القصة…؟!!!
هنا رأيي الشخصي :
1 – علينا ألا نستعجل الحكم على الأمور،ولا نصدر قراراتنا دون جمع المعلومات الكافية عن الموضوع.
2- في كل يوم هناك تكنولوجيا جديدة تظهر من هنا وهناك، وتثير إعجابنا بين الفينة والأخرى، الأشياء الجديدة لا تنتهي أبدا،قرر أولا إذا كانت ستفيدك في عملك أو لا، قبل أن تشتريها وتركنها جانباً !!!
3-……………………………………………………………………………………..
4-…………………………………………………………………………………….

عزيزي القارئ ،لقد تركت لك فراغين لتملأهما كما يحلو لك، هيا الآن قم بعملية عصف ذهني ( Brain storming ) لتشاركنا برأيك، حول ماذا يمكن أن نستفيد أيضا من هذه القصة؟ أتمنى بأن تنعشونا بأفكاركم المبدعة…نهاركم سعيد.

Share
مدونة بلال للنجاح والناجحين