وسم: "قصص"

معلمتي شكرا لك ...مع حبي وتقديري

معلمتي شكرا لك …مع حبي وتقديري

| 2010-03-03 | تعليقات 42 تعليق | 146٬928 قراءة
معلمتي شكراً لك...مع حبي وتقديري

معلمتي شكراً لك ... مع حبي وتقديري

  

رجل في الأربعين من عمره كان يحضر إحدى المحاضرات في التنمية البشرية،أخبرهم المحاضر أن يجلسوا للحظات مع أنفسهم، يغمضوا فيها أعينهم لمدة عشر دقائق ويفكروا في شخص أو أشخاص كان لهم فضل كبير عليهم، محمد شاكر المهندس الذي عايش المحاضرة ما طفق يتذكر معلمته إبتسام،معلمة مادة الرياضيات في مدرسته الإعدادية القديمة،التي كانت دائما تحببهم في المادة وتحمسهم للدراسة،لقد حببتهم في المدرسة والحياة،كانت لا تفارق الإبتسامة محياها،ومنذ ذلك الوقت وهو لا يستطيع نسيان إبتسامتها الساحرة،وبفضلها أحب الرياضيات وأصبح مهندساً لامعاً الآن،إستفاق محمد على صوت مدربه وهو يقول :الآن ليفكر كل منكم بأن يرسل لمن يحب رسالة يعبر بها عن حبه وتقديره وشكره وإمتنانه.

إنتهت الدورة التدريبية ومحمد شاكر مازال يفكر فيما قاله المدرب،لقد مضت 25 سنة منذ أن غادر مدرسته الإعدادية،و منذ ذلك الوقت لم يسمع عنها شيئاً ،قررشاكر أمراً في نفسه وصمم عليه،سأسأل عن عنوانها،لابد أنهم يحتفظون بعنوانها في إرشيف المدرسة.

في صباح اليوم التالي تحرك شاكر بكل حماس،بحث يميناً وشمالاً ومن هنا وهناك وسأل وإستفسر حتى وجد غايته،لقد وجد عنوانها ولكنه فوجئ بأنها سافرت مع زوجها إلى بلد عربي شقيق،لحسن حظه أعطته إحدى المدرسات عنوان شقيقتها ليسألها عن عنوانها،وهذا ما حصل فعلاً ،أخذ محمد عنوانها بلهفة وخط بقلمه رسالة حب وتقدير لها،جاء فيها:

 <<< معلمتي الفاضلة /إبتسام

 


اقرأ المزيد

Share
مدونة بلال للنجاح والناجحين