مدونة بلال للنجاح والناجحين > فيديو تنمية بشرية

وسم: "فيديو تنمية بشرية"

نتائج إستفتاء(هل لديك هدفاً يا صديقي ؟)

نتائج إستفتاء(هل لديك هدفاً يا صديقي ؟)

| 09/09/2013 | تعليقات 18 تعليق | 6588 قراءة

 

نتائج إستفتاء (هل لديك هدفاً يا صديقي؟ )

نتائج إستفتاء (هل لديك هدفاً يا صديقي؟ )


أصدقائي الأعزاء

  شكراً لكم لمشاركتكم الكريمة في الإستفتاء الذي قمت بعمله حول صناعة الأهداف ،وكان بعنوان (إستفتاء :هل لديك هدفاً ياصديقي ؟) أتمنى أن تكونوا بخير وأن يكون هذا الإستفتاء قد أعطاكم فكرة ولو بسيطة عن أهمية وجود الأهداف في حياتكم.

بإختصار شديد علشان لا أطول عليكم،في عام 1953 قام باحث في جامعة ييل بعمل إستبيان وزعه على الطلبة فيه 3 أسئلة :

1-  هل قمت بتحديد أهدافك ؟

2- هل قمت بكتابة الأهداف التي حددتها ؟

3- هل قمت بوضع خطة للوصول لهذه الأهداف؟

 النتيجة كانت :

  84 %  ليس لديهم أهداف ( يعني ماشيين ع البركة ).

13% لديهم اهداف محددة وليست مكتوبة. (يعني حاطين الأهداف في رأسهم).

3% فقط هم الذين لديهم أهداف محددة ومكتوبة ووضعوا خطة لتنفيذها.

 أخيراً بعد 20 سنة (عام 1973) قام نفس الباحث بعمل إستبيان ثاني على نفس المجموعة ليرى ماذا حقق هؤلاء .

وكانت النتيجة مفاجأة وصادمة ..!!

المفاجأة أن ال 13% كان دخلهم ضعف ال 84 % الباقين.

 بس الصدمة وين كانت، الصدمة  إن ال 3% أصحاب الأهداف المكتوبة مع الخطة الموضوعة حققوا ثروة تعادل 10 أضعاف الباقي كلهم !!

أليست تلك صدمة كبيرة…ولكنها صدمة واقعية كما يقولون…

أعمل حالياً على تطويربرنامج لوضع الأهداف بناء على قراءاتي المتعددة والبرامج التي حضرتها،وسأضيف إليه نتائج الإستبيان وإن شاء الله حين أنتهي منه سأخبركم بالتأكيد.

الحمدلله إنتهى التصويت على الإستفتاء وقد حصلت على المعلومات اللازمة،وقد أسعدتني مشاركة الأصدقاء على الفيسبوك وتويتر ومتابعي مدونتي على موقع المدونة وصفحتها على الفيس،وقد شارك بالتصويت حوالي 391 مشارك ،وعدد الذين أرسلوا إيميلاتهم حوالي 150 مشارك وقد تم إرسال الهدية (إستراتيجيات وضع الأهداف ) ل د.توني أليساندرا إلى جميع من أرسلوا إيميلاتهم (ال 150) وتم إرسال الهدية أيضاً إلى 50 من أفضل متابعي مدونتي.

اقرأ المزيد

مقارنة العقلية اليابانية بالعقلية العربية

حكمة وتعليق وبسمة أمل

| 13/06/2012 | تعليقات 8 تعليقات | 9611 قراءة
مقارنة العقلية اليابانية بالعقلية العربية

مقارنة العقلية اليابانية بالعقلية العربية

 

 نتوقف كثيراً  لنسأل أنفسنا عن أسباب تخلفنا عن الأمم المتقدمة،وقد إستوقفتني فعلاً هذه البطاقة التي أحضرتها من فيسبوك، وهي تقول : ( طريقة تصرف الياباني في العمل ،أنه إذا قيل له أن هناك عملاً إستطاع القيام به شخص ما،فإنه يقول لنفسه : أنا أيضاً أستطيع فعل ذلك، أما إذا قيل له أن أحداً ما لم يستطع فعل ذلك ،فإن هذا التصرف يستفزه ويجعله يتحدى نفسه ويقول لنفسه أنا يجب أن أفعل ذلك !!!

أما بالنسبة للعقلية العربية (الشرق أوسطية) في العمل،إذا قيل له أن فلاناً يستطيع أن يفعلها،فهو سيقول لنفسه خليه يعملها ريحنا منها !!! أما إذا قيل له أن أحداً ما لا يستطيع أن يفعلها،فإنه سيصيح قائلاً :ي ا حبيبي إذا كان ما حدا عملها قبلي كيف راح أقدر أعملها ؟!! أو ليست هذه هي العقلية العربية …؟!! سؤال يحتاج إلى الإجابة ،أترك لكم التعليق.

 

ناطحة سحاب في أعلاها حديقة وملعب

ناطحة سحاب في أعلاها حديقة وملعب

 

ناطحة السحاب الرائعة هذه تثبت وجهة نظر جبران خليل جبران حين قال : ( الشعوب العظيمة تبدع أفكاراً عظيمة ،لكن الأفكار العظيمة لا تبدع شعوباً عظيمة) ، وهي حكمة جميلة وثمينة لو نفهمها صح…!! لو نستطيع أن نفهم أن الإنسان هو مصدر الإبداع وهو بيضة الميزان في عملية التطوير والإبداع،وهو ما يجب أن يكون عليه الرهان.

 

الأشجار تنمو بلا صوت أما سقوطها فمدو

الأشجار تنمو بلا صوت أما سقوطها فمدو

 هذه الحكمة خاصة بالذين يهتمون كثيراً بكلام الناس.

تقول الحكمة :

( تسقط شجرة فيسمع الكل دوي سقوطهـــــا، بينما تنموا غابة كاملة ولا يسمع لها أي ضجيج !!! الناس لا يلتفتون لنموك وتميزك بل لسقوطك … فلا تهتم لهم و إنمو بقـــوة وأمـــــــــــــل )
كثير من الشباب يهتم كثيراً بما يقوله الناس عنه ،فيتوقف عن نشاط معين أو يؤجل مشروع ما معتقداً أن الناس يقولون ذلك لمصلحته،غير عارف أن معظم الناس (إلا ما رحم ربي) دوافعهم من الكلام معظمها سلبية،فهم لا يهمهم سوى الكلام والتسلية والتخريب على الآخرين ولا يريدون أحداً أن يصبح أحسن منهم، مثل شاب يريد الخروج من القرية إلى المدينة وشباب القرية إما يعمل في الحقل أو عاطل عن العمل ،وكلا الطرفين لا يريدونه أن يخرج من القرية حتى لا ينجح ويصبح أفضل منهم !! فيحاولون إحباطه ومنعه من السفر .
من الآخر … كن حذراً من كلام الناس ولا تجعله يؤثر في قراراتك.
دروس من كتاب ( أسرار القوة الذاتية ) ج1

دروس من كتاب ( أسرار القوة الذاتية ) ج1

| 21/10/2011 | تعليقات 17 تعليق | 20983 قراءة

أسرار القوة الذاتية لمؤلفه د.إبراهيم الفقي

 

 كناب ( أسرار القوة الذاتية ) هو آخر كتابات المبدع د.إبراهيم الفقي ،ولعل الدكتور إبراهيم إختار أن يضع جل خبراته وخلاصة تجاربه وأفكاره في هذا الكتاب الرائع،فالكتاب مليء  بالقصص الملهمة والأفكار النيرة والأقوال المقتبسة من خبراء عالميين في مجال التنمية البشرية. وعلى الغلاف الخارجي كتب دكتور إبراهيم هذه الكلمات الرائعة:

أنت أقوى مما تتوقع!!

أنت أقوى…أنت أقوى…أنت أقوى بكثير مما تتخيل…

 إذا قبلت هذا المفهوم وبنيت عليه تصرفاتك وسلوكياتك، فستكون أكثر سعادة مما كنت عليه قبل أن تتبناه، ستكون قادراً على إنجاز أمور لم تكن تتوقع أن تنجزها، سيصبح في مقدورك أن تنجز أي شيء تريده في الحياة. فإكتشف قدراتك وأسرارك الشخصية هنا في هذا الكتاب.

يحتوي الكتاب على 7 أسرار خاصة جداً لبناء قوتك الشخصية،تعالوا نستعرض معاً ماذا يمكن أن نتعلم من هذا الكتاب؟ هنا بعض النقاط:

* كيف يؤثر الألم والمتعة على جميع نواحي حياتنا؟

* تدريب ضع خطة لحياتك.

* خمس خطوات لبرمجة أحلامك.

* قصة لاعب الكاراتيه العالمي بروس لي وإيمانه العميق بذاته.

* كيفية التغلب على الأفكار السلبية التي يمكن أن تنشأ مستقبلاً.

* كيف تتخلص من العاطفة السلبية؟

* معادلة تساعدك في التقرب إلى الله.

* نموذج السيطرة على إدراكك الحسي.

* سبعة أمور يجب أن تتحاشاها عندما تربي أولادك.

* 10 مهارات لتحسين العلاقة مع الأبناء.

* تمارين تساعدك على تقوية طاقتك الكلية.

* خطوات إستراتيجية لإتخاذ القرار.

* معادلة إتخاذ القرارات الفعالة.

اقرأ المزيد

كتاب (فكر تصبح غنياً) والسر المفقود

كتاب (فكر تصبح غنياً) والسر المفقود

| 27/04/2011 | تعليقات 5 تعليقات | 19884 قراءة

نابليون هيل مؤلف كتاب (فكر تصبح غنيا")

 

 تحدثنا في الأسبوع الماضي عن كتاب (فكر تصبح غنياً) من نسخته الأصلية الإنجليزية وكتبت عن قصته ،وكيف أن أندرو كارنيجي أوكل مهمة كتابة هذا الكتاب ل نابليون هيل ،الذي عمل بكل جهده لإنجاح هذا الكتاب، فقد قابل ما يزيد على 500 شخصية ثرية من المشاهير و أصحاب الملايين،من أجل البحث عن أسباب نجاحهم وإستخلاص معادلة النجاح والثروة من سيرتهم. كان هم أندرو كارنيجي أن يثبت نظريته في النجاح والثروة،أما نابليون هيل فقد توصل إلى أبعد من ذلك !! لقد وصل إلى معادلة النجاح والثروة بل إلى قوانين النجاح بل إلى أبعد..وأبعد من ذلك .. لقد وصل إلى ما يعرف ب (فلسفة الإنجاز الشخصيPhylosophy of Acheivement ، والذي يتكلم عنه الآن معظم مدربي التنمية البشرية.

إن نابليون هيل الذي ولد عام 1883 وتوفي في عام 1970 إستطاع خلال عشرين عاماً من العمل المستمر والدؤوب ،من مقابلة أكثر مشاهير عصره نجاحاً وإنجازاً ومن هؤلاء : المخترع توماس أديسون،ومخترع الهاتف ألكسندر جراهام بل،ومليونير عصره جون دي روكفلر،وكذلك هنري فورد وتشارلز شواب وجورج إيستمان و قد عمل مستشارا لدى رئيسين من رؤساء أمريكا وهما وودرو ويلسون وفرانكلين دي روزفلت،كل هذا قبل أن ينشر الكتاب في سنة 1937م.

للكشف عن بعض أسرار الكتاب سوف أدعوكم لمشاهدة هذا الفيديو المرفق الذي يحتوي شيئا” من الكنز ،ولكن قبل أن أترككم أحب أن أشارككم ببعض أقوال وحكم تعد من مكتشفات نابليون هيل،إليكم هذه الكلمات.

Desire is the starting point of all achievement, not a hope, not a wish, but a keen pulsating desire which transcends everything
 # الرغبة وليس الأمل أو الأمنيات هي نقطة البداية لكل الإنجازات،الرغبة الشديدة النابضة بالحيوية سوف تحقق كل شيء.
  Any idea, plan, or purpose may be placed in the mind through repetition of thought
 # إن أي فكرة أو خطة أو هدف يمكن أن ترسخ في عقلنا عبر ملكة التكرار.
  Edison failed 10, 000 times before he made the electric light. Do not be discouraged if you fail a few times
# إن أديسون قد فشل أكثر من 10 آلاف مرة قبل أن يخترع المصباح الكهربائي،فلا يصيبنك الإحباط إذا فشلت مرات عدة.
   If you cannot do great things, do small things in a great way.
 # إذا لم تستطع ان تفعل أشياء عظيمة، إفعل أشياء صغيرة بطريقة عظيمة.
   Most great people have attained their greatest success just one step beyond their greatest failure
 # إن معظم الناجحين العظماء حققوا أعظم إنجازاتهم،قبل خطوة واحدة من أعظم لحظات فشلهم.
   What ever the mind can conceive and beleive the mind can acheive 
# إن أي شيء يمكن للعقل أن يتصوره ،يمكنه أن يحققه وينجزه.  اقرأ المزيد
Page 1 of 512345