وسم: "علماء مسلمين"

تهنئة رمضانية وخواطر

| 2011-08-01 | تعليقات 10 تعليقات | 10٬939 قراءة

 

أصدقائي الأعزاء  كل عام وأنتم بخير بمناسبة حلول الشهر الفضيل، شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن الكريم،أحببت أن أهنئكم وأبارك لكم في هذا الشهر الذي أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار،أسأل الله عز وجل أن يعيننا على صيامه وقيامه.

كنت في رمضان الماضي (2010) قد كتبت مقالات علقت فيها على برنامج (خواطر 6 ) للمبدع الأستاذ /أحمد الشقيري هذه عناوينها:

(ملاحظة إضغط على العنوان لمتابعة المقالة ومشاهدة فيديو الحلقة)

 الطبيب الجراح أبو القاسم الزهراوي

 المهندس بديع الزمان الجزري وإختراعه ساعة الفيل

أين قمرتنا؟!! من يرد على أحمد الشقيري؟!!

 وسأحاول وأجتهد بإذنه تعالى أن أجد ما أعلق عليه في خواطر 7 هذا البرنامج الرائع ،الذي أمتعنا الأستاذ/ أحمد الشقيري على مدى ست سنوات سابقة بمشاهدته،وقد حقق البرنامج نجاحاً منقطع النظير بالنسبة لأمثاله من البرامج الإسلامية المفيدة.

اقرأ المزيد

الطبيب الجراح أبو القاسم الزهراوي

الطبيب الجراح أبو القاسم الزهراوي

| 2010-09-06 | تعليقات 7 تعليقات | 21٬732 قراءة

أبو القاسم الزهراوي

  هو أبو القاسم خلف بن عباس الزهراوي (936-1013م)،وينسب لمدينة الزهراء قرب قرطبة  في الأندلس التي ولد وعاش ومات فيها،و قد ولد-حسب المحققين- قبل ابن سينا ب 44 عاما،وحرفت كنيته إلى Abulcasis. ويعتبر أشهر جراح مسلم في العصور الوسطى، والذي ضمت كتبه خبرات الحضارة الإسلامية وكذلك الحضارة الإغريقية  والحضارة اليونانية من قبله.

 

 

 يقول د.عبد الحفيظ حداد : ( ونظرًا للآثار العلمية التي خلفها الزهراوي مما اعتمد عليه الأوروبيون في تعليم الطب للطلاب ـ فإن اسمه لا يزال يتردد في أوروبا وبطرق مختلفة، فهو يسمى أبولكاسس ABULCASIS والبلكاسس، والسروي، وأكاراني، والزهراوي، وزاهرفيوس، والكارافي. لقد كان أبو القاسم الزهراوي إحدى الثمرات التي قطفتها الإنسانية من بستان الإسلام، والتي سعدت بها وبأمثالها الأجيال من خلال ما تركته من بصمات الخير في رعاية المصالح ودرء المفاسد، وقيام صرح الحضارة الإنسانية على قواعد راسخة، أجل لقد كان كل ذلك بجهود أمثال الزهراوي العظيم). 

من أهم كتبه كتاب ( التصريف لمن عجز عن التأليف )، الذي يذكر عنه الدكتور أحمد فؤاد باشا في التراث العلمي للحضارة الإسلامية بأنه: (أكبر مؤلفاته وأشهرها، فهو موسوعة طبية تقع في ثلاثين جزءًا ومزودة بأكثر من مائتي شكل للأدوات والآلات الجراحية التي كان يستخدمها الزهراوي، ومعظمها من ابتكاره.ولقد حظي هذا الكتاب باهتمام كبير لدى أطباء أوروبا وبقي كتابًا تدريسيٌّا معتمدًا في جامعات أوروبا لعدة قرون.)

 

اقرأ المزيد

المهندس بديع الزمان الجزري وإختراعه ساعة الفيل

المهندس بديع الزمان الجزري وإختراعه ساعة الفيل

| 2010-08-21 | تعليقات 8 تعليقات | 28٬865 قراءة

 

   تحدثت في تدوينة سابقة بعنوان ( لحظات صدق غربية عن الحضارة الإسلامية) (إضغط هنا لمشاهدتها) عن المخترعين المسلمين في أوج عصور الإسلام الذهبية، حيث كانت أوروبا يومها تغط في سبات عميق فيما سمي بالعصور المظلمة، ثم أدار الزمن ظهر المجن لحضارتنا نتيجة للتفكك والفتن والإختلافات القبلية والطائفية والتعصب الأعمى ،ما أتاح الفرصة للغرب ليدرسوا علمنا وينهلوا من مواردنا ويبدؤا من حيث إنتهى علماؤنا والنتيجة النهائية كانت أن تقدموا على حسابنا وأصبحوا هم في المقدمة ونحن في المؤخرة ( عفوا” للتعبير )!!!

اليوم أتكلم قليلا” عن أحد الأعلام الشامخة والقامات السامقة في ذلك العصر الذهبي وهو المهندس العربي المسلم بديع الزمان أبو العز بن إسماعيل الرزاز الملقب بـ الجزري (1136-1206). و يعتبر الجزري أحد أعظم المهندسين والكيميائيين في التاريخ .

  طبعا”وصلنا القليل عن علمه وكتبه وإنجازاته لأن أغلب هذه الكتب و الإنجازات موجودة في متاحف ومكتبات    الغرب ،حيث تم تدمير وحرق أغلب هذه النفائس على يد المغول والتتار حين أحرقوا بغداد ومكتباتها، أما الباقي فقد تم نهبه وسرقته إبان الحرب الصليبية على المسلمين وكذلك عند سقوط الأندلس ولا ننسى ما تم سرقته على يد الإستعمار الفرنسي والبريطاني.

 ومازال البعض من العرب و المسلمين يتسائل عن هذه النفائس و الكتب العظيمة للمؤلفين المسلمين أين يمكن أن يجدها ؟!!وبكل ثقة نقول إنها موجودة فعلا” في أوروبا وأمريكا،فقد وجدت نسخ من كتاب الجزري المعنون ب (كتاب في معرفة الحيل الهندسية) في متاحف أوروبا ومنها متحف اللوفر في فرنسا ،أما في أمريكا فتوجد نسخة منه في متحف الفنون الجميلة في بوسطن، وبالنسبة للمكتبات فهو متوفر في مكتبة جامعة أوكسفورد في إنجلترا ،والمتحف الإسلامي الوحيد الذي يضم نسخة من هذا الكتاب النفيس هو متحف توب كابي (متحف الباب العالي ) في تركيا وتحديدا” في إسطنبول.

اقرأ المزيد

أين قمرتنا ؟!! من يرد على أحمد الشقيري؟!!

| 2010-08-15 | تعليقات 8 تعليقات | 12٬354 قراءة

 ( القمرة ) لغة” هي الحجرة الصغيرة  وكثيرا” ما نسمع عن هذه الكلمة في السفن فيقال قمرة القيادة أو ( كابينة القيادة) بالعامية،وكلمة الكاميرا بالإنجليزي(CAMERA ) أصلها لاتيني (camera obscura ) والتي تعني “الغرفة المظلمة“، والتي أتت بدورها من الكلمة العربية “القـُمرة” في أول وصف لها عن ابن الهيثم وتعني ( الغرفة المظلمة بشباك صغير) ، وهي التقنية القديمة التي كانت تستخدم فيها غرفة كاملة لإنتاج الصور، بهذه الفكرة تعمل الكاميرات اليوم.

  إذا” فقد تم تسمية الجهاز بالكاميرا إعترافاً بفضل العالم العربي الحسن بن الهيثم أستاذ علم البصريات وتمت التسمية بناء” علي تجربة {  القمرة المغلقة }  وهي أساس عمل الكاميرا وانعكاس الصورة المقلوبة التي قام بهاالعالم العربي ابن الهيثم (ولد عام: 965م و توفي عام: 1039م) ،وقد عرف باسم( الهازن) عند الغربيين في العصور الوسطى ، ذكر له أكثر من مائة كتاب في الرياضيات والطبيعيات والفلسفة والطب وقد أطلق عليه المؤرخين المسلمين لقب( أبو علم البصريات)..
ومن المحتمل أنالعالمالإنجليزي المعروفإسحق نيوتن قد اطلع على أعماله لأن مرشد نيوتن وراعيه بارود كان قد اطلع على أعمال ابن الهيثم ولاسيما منهجه التجريبي وعلى أسلوبه الاستنتاجي الرياضي.

درس ابن الهيثم ظواهر انكسار الضوء وانعكاسه بشكل مفصّل، وخالف الآراء القديمة كنظريات بطليموس، فكان أول من نفى أن الرؤية تتم بواسطة أشعة تنبعث من العين،وقال بأن الأشعة تنبعث من الجسم إلى العين، كما أرسى أساسيات علم العدسات وشرّح العين تشريحاً كاملاً.

ولم يكتف بتشريح العين بل وضع أجزائها ووظيفة كل جزء، بالإضافة إلى أنه درس عملية الإبصار وآليتها والعوامل النفسية والتأثيرات الخارجية على عملية الإبصار.

يعتبر كتاب المناظر الذي ألفه سنة 411 ه/1021 م المرجع الأهم الذي إستند عليه علماء العصر الحديث في تطوير التقنية الضوئية، حيث وضع فيه خلاصة خبرته الطبية وتجاربه العلمية ،وقد إستعان بعلمه الكثير من علماء الغرب ومنهم إسحق نيوتن وكبلر.

اعتمد ابن الهيثم في بحوثه على منهجين:

1 ) منهج الاستقراء .

2 ) منهج الاستنباط .
اقرأ المزيد

لحظات صدق غربية عن الحضارة الإسلامية

| 2010-03-06 | تعليقات (1) | 10٬922 قراءة

في هذا الفيديو الرائع،الذي أنتجته شركة (1001 Inventions) يعرض أمين مكتبة على أطفال أمريكان حقيقة لم يسمعوا بها من قبل،الممثل بن كينغسلي الحائز على إحدى جوائز الاوسكار، يؤدي هنا دور أمين المكتبة و أحد المخترعين المسلمين (الجزري)،يشرح للأطفال دور الحضارة الإسلامية في العصور الوسطى (العصور المظلمة) Dark ages فبينما كانت أوروبا تغرق في الظلمات ،كانت الحضارة الإسلامية العظيمة الممتدة إلى إسبانيا والصين ،تنير الدنيا بفضل مخترعيها وأبنائها الافذاذ،فيما أطلق عليه الغربيون العصور الذهبية للإسلام Golden ages ، في هذا الفيديو شاهد الحقيقة…التي يخفيها الغرب!!!

منتج هذا الفيديو هي مجموعة تعليمية إنجليزية تطلق على نفسها إسم ( 1001 Inventions ) ،مقر هذه المجموعة لندن و هدفها كما تقول عن نفسها نقلا”عن موقعها: هو ترقية التوعية عن 1000 سنة من الإنجازات العلمية والحضارية ،التي حققها العلماء المسلمون في الفترة ما بين القرن السابع وحتى القرن السابع عشر (600 م وحتى 1600 م)، وكيف ساهمت هذه الإنجازات والإختراعات في تأسيس الحضارة القائمة في الغرب الآن.الفيلم مهم لأطفالنا وشبابنا المسلم لمعرفة جذورنا الرائعة،يمكنك القول أن أبطال هذا المشهد هم المخترع والمهندس بديع الزمان الجزري ، والفيزيائي ابن الهيثم والطيار عباس بن فرناس والطبيب أبو القاسم الزهراوي والعالمة مريم الإسطرلابي . أرجو لكم مشاهدة ممتعة. اقرأ المزيد

مدونة بلال للنجاح والناجحين