وسم: "دروس في القيادة"

ستة أسباب لوضع الأهداف

ستة أسباب لوضع الأهداف

| 2010-10-05 | تعليقات 7 تعليقات | 21٬761 قراءة
حدد اهدافك دائما”

 

 قبل خمس سنوات عندما تعرفت على برامج براين تريسي كان أهم ما جذبني إليه حديثه الشيق عن سحر الأهداف ،ثم عرجت على كتابات زيج زيجلار ووجدتهما يتشابهان إلى حد كبير ،وعندما بدأت بالإستماع إلى أنتوني روبنز كان الوضع مختلفا” فالرجل يتمتع بطاقة حماسية كبيرة وحتى أسلوبه في الحديث عن الاهداف وتحقيق النجاح مختلف تماما” ،فلماذا يهتم كل هؤلاء بالأهداف؟!

  ورغم إهتمام عدد كبير من الخبراء بالحديث عن الأهداف ،إلا أن ما يستغربه الجميع هو أن الإحصائيات أثبتت أن الغالبية العظمى من الناس لا يقضون أكثر من ساعة واحدة كل عام في وضع أهدافهم ،والخبراء يقولون أن الناس يقضون وقتا”أطول في التخطيط لعطلات الصيف مما يقضونه في التخطيط لحياتهم،فلماذا يحدث ذلك؟! لابد أن معظم الناس لا يعرفون أهمية كتابة الأهداف.

وقد بحثت  ونقبت كثيرا” لأجد ما يشجعني ويشجع الشباب على كتابة أهدافهم،فوجدت كلمات جميلة كتبها روبن شارما في كتابه الرائع (دليل العظمة) عن أسباب وضع الأهداف ،هنا ستة أسباب رئيسية أشار إليها روبن شارما تجعل من المهم أن تضع أهدافك وتحددها:

السبب الأول: التركيز.

أينما يتجه تركيزك تتدفق طاقتك. إن مشاهير رجال الأعمال ورواد الصناعة يعتبرون عنصر التركيز من سمات عظمتهم الرئيسية، فهم يعرفون أهدافهم الأساسية التي يحتاجون إلى تحقيقها للوصول إلى التميز، ثم يركزون على هذه الأهداف تمام التركيز، فالأهداف تولد التركيز فكرة بسيطة ولكن فعالة.

السبب الثاني: النمو.

وضع الأهداف يعزز النمو الشخصي. إن القيمة الحقيقية في الوصول إلى هدف معين لاتكمن في النتيجة التي تحققت،ولكن فيما صنعته منك الرحلة التي قطعتها في سبيل تحقيق هذا الهدف على المستوى الإنساني.

 

اقرأ المزيد

 دروس في القيادة من خياط حكيم

دروس في القيادة من خياط حكيم

| 2010-10-02 | تعليقات 3 تعليقات | 18٬463 قراءة

روبن شارما مستشار في القيادة

أقرأ حاليا” في كتاب رائع عنوانه ( دليل العظمة ) لمؤلف مشهور وهو واحد من أنجح مدربي العالم في مجال القيادة و التفوق المهني والشخصي، إنه روبين شارما وهو أيضا”صاحب سبعة من الكتب الأكثر مبيعا”في أمريكا ومنها (الراهب الذي باع سيارته الفيراري)،والكتاب جميل جدا” فهو عبارة عن مقالات قصيرة عميقة و محفزة وملهمة وحافلة بالأفكار التي من الممكن أن تقودك للحياة التي تحلم بها بأسرع مما تتصوره،و بسبب نجاح الكتاب فقد أصدر الجزأ الثاني منه .

 والجزأين الأول والثاني من دليل العظمة يستحقان القراءة فعلا” مرتين على الأقل!!! بل ومرات عديدة،وأنا لا أبالغ حين أدعي أن هذا الكاتب الاصلع الفذ له أسلوب رائع في التحفيز والإقناع،ويكفي أن باولو كويلهو مؤلف الخيميائي قال عنه 🙁إن كتب روبن شارما تساعد الناس في كل انحاء العالم على أن يحيوا حياة عظيمة)،اما ريتشارد كارلسون فقد قال 🙁يمتلك روبن شارما موهبة نادرة وهي تأليف كتب تغير بحق حياة من يقرؤها ).

  أما موضوعنا اليوم فهو عن إحدى المقالات التي أوردها روبن في كتابه (دليل العظمة )الجزأ الأول،حيث قابل روبن خياط العائلة وهو يعرفه منذ زمن طويل ،فثار فضوله وأحب أن يعرف أسباب نجاح هذا الخياط ولم يتردد في سؤاله عن ذلك،تصوروا معي مدير مؤسسة للتدريب على القيادة والنجاح الشخصي والمهني (وهو طبعا” روبن شارما)، يسأل خياط بسيط عن أسباب نجاحه وإستمراره في مهنته!!! ربما يكون هذا هو واحد من أهم أسباب نجاح  هؤلاء الخبراء ألا وهو فضولهم اللامحدود لمعرفة أسباب نجاح الآخرين،فضلا” عن تواضعهم وتواصلهم مع كل فئات الناس.

 يروي الخياط لروبين أنه هناك أربعة مبادئ رئيسية بسيطة حرص على إتباعها في ورشته طوال حياته،وقد ساعدته هذه المبادئ على النجاح كثيرا”،وقد تعلم هذه المبادئ الناجحة من ملاحظته لأمه أثناء فترة نموه،ويضيف الخياط -الذي يشعر بالإمتنان نحو أمه- أنها كانت واحدة من أروع الناس الذين عرفهم على الإطلاق.والآن سوف أعرض عليكم هذه المبادئ التي سوف تساعدكم في رفع معاييركم والتألق في العمل وفي البيت.

 

اقرأ المزيد

مدونة بلال للنجاح والناجحين