وسم: "دروس في القيادة"

كيف تتعامل مع رئيسك السيء في العمل؟ ج3

كيف تتعامل مع رئيسك السيء في العمل؟ ج3

| 2011-07-25 | تعليقات 6 تعليقات | 13٬766 قراءة


 في الجزأ الثالث و الأخير من (كيف تتعامل مع رئيسك السيء في العمل؟) سوف نجتهد في شرح ما لا يجب أن تفعله في مقابلتك مع مديرك السيء ،لأنك إذا فعلت ذلك فسوف تخسر المعركة معه.إليك هذه النقاط المهمة :

 

1 # لا تقف في وجه رئيسك لتجعل من نفسك بطلاً أمام الموظفين.

 إن مواجهة المدير ووضع حد له وإحراجه أمام الموظفين لأمر مغر وحماسي،ولكنه في العادة أمر مدمر ترتد فيه النيران في النهاية عليك، إذا كان رئيسك من النوع المستبد فإن مواجهته بِشأن سلوك خاطئ إتخذه تعد تحدي بالنسبة لك،والأمر سيان بالنسبة لمدير متردد حيث أن تهديده هو الشيء الوحيد الذي يمكن أن يوقفه عن تصرفاته المشينة.خطط لإتصال فعال مع مديرك بهدف تحقيق إحتياجات معينة لك أفضل من أن تتسرع وتخسر كل شيء.

اقرأ المزيد

Share
كيف تتعامل مع رئيسك السيئ في العمل؟ ج2

كيف تتعامل مع رئيسك السيئ في العمل؟ ج2

| 2011-07-22 | تعليقات 2 تعليقان | 11٬137 قراءة

المدير السيء يتحكم في موظفيه بشكل سيء

 


 عندما إنتهيت من الجزء الأول من المقالة تناقشت مع أصدقائي على تويتر حولها،إقترح بعضهم أن أعمل منها أجزاء أخرى لشرح النقاط الرئيسة بتفصيل أكثر،ووجدته إقتراحا منطقياً ،في هذا الجزأ الثاني سأجتهد في تفصيل هذه النقاط التي يجب أن يفعلها الموظف في مواجهة مديره السيء.

1 # تعرف على ماذا يستفزك من كلمات مديرك.

عندما تتكلم مع رئيسك في العمل عليك أن تكون دارساً ومحللاً وفاهماً لأسلوبه،فبعض الرؤساء يتعمدون الصراخ في وجه موظفيهم،والبعض الآخر يتعمد الإهانة كأن يقول له: (وإنت إيش اللي فهمك بالإدارة) والبعض الأخير يستخدم كلمات إستفزازية أخرى المراد منها تكسير جوانح الموظف وتهميشه والتقليل من شأنه.

وبالتالي حين تكون واعياً لأسلوب مديرك السيء وحيله تستطيع التركيز أكثر،والسيطرة على إنفعالاتك العاطفية والحفاظ على هدوئك وإتزانك،مهما حاول إستفزازك.

2 # أسس لقواعد معينة للتعامل مع مديرك.

 ضع إطاراً لمحادثتك مع مديرك ،حدد من ثلاث إلى خمسة نقاط رئيسية تتحدث فيها،وأحصر الحديث في إطار هذه النقاط،لا تجعل المدير يشتت الحديث في مواضيع أخرى،ولا تركز على سلوكه وإستفزازاته ،ركز فقط على ما أتيت من أجله.

إفعل هذه الأمور مع مديرك السيء

3 # إستفسر بوضوح عن طبيعة المهمة التي يطلبها منك  مديرك.

إن التوصيف الوظيفي لوظيفتك يحميك ويفصل بين مهماتك ومهمات مديرك،وفهمك لهذا التوصيف مهم جداً،لأن الوضوح يساهم في معرفة ما لك وما عليك وكيف تؤدي عملك على أكمل وجه،فإذا حاول مديرك تحميلك من العمل ما لا يطاق،أو أضاف إلى مهامك شيئاً من مهامه،لا توافق، وأعد صياغة المحادثة حتى يرضخ مديرك، ويوافق على تحمل مسؤولياته.إن بناء ثقة متبادلة بين الموظف والمدير نقطة حيوية وحساسة في نجاح وإنجاز العمل في وقته.

اقرأ المزيد

Share
كيف تتعامل مع رئيسك السيئ في العمل؟!

كيف تتعامل مع رئيسك السيئ في العمل؟!

| 2011-07-12 | تعليقات 291 تعليق | 299٬696 قراءة
كيف تتعامل مع رئيسك الصعب في العمل؟

 

 المدير السيئ قد يكون سيئاً لعدة أسباب، فقد يكون ضعيفاً في شخصيته،أو مستبداً متعجرفاً في أوامره،أو قد يكون لم يتلق المهارات الإدارية اللازمة لمساعدته على تدبير أموره،أي قليل خبرة في الإدارة،وقد يكون متحيزاً لجنسية أو ديانة معينة ،أو مهملا” لآراء الموظفين ومتعصباً لرأيه فقط،وهناك أنواع أخرى سيئة من المديرين،كل ما يفعله هؤلاء أنهم يتسببون في إحباط الموظفين وقلة إنتاجيتهم.

وقد تعاملنا جميعاً مع أمثال هؤلاء المدراء السيئون،وتعرضنا لمواقف محرجة معهم،أتت بنتائج سلبية علينا وعلى العمل،وكان دائماً ما يدور في أذهاننا هذا السؤال الصعب الذي يتردد كثيراً على لسان الموظفين،ألا وهو : كيف يمكنني التعامل مع مديري السيء في العمل؟!!

ولأنني أنا شخصياً تعرضت لمثل هذه المواقف المحرجة مع مدرائي،فقد قررت أن أبحث وأستقصي لعلي أجد حلاً،وأخيراً وجدت ضالتي في موقع  Expertbeacon ،حيث طرح المحرر بعض النقاط المساعدة التي يمكن أن تساعد في حل المشكلة،وأنقل لكم هنا ترجمتي لتلك النقاط التي جاءت بشكل ممتع على شكل إفعل ولا تفعل.

عندما تكون العلاقة سيئة بين الموظف والمدير،و وسائل الإتصال بينهم ضعيفة،فعلى الموظف أن يغير من تكتيكه مع المدير،لتقوية العلاقة في العمل وإنشاء روابط قوية معه.هنا بعض النقاط التي تساعدك على تقوية العلاقة مع رئيسك أو مديرك السيء. 

أولاً : إفعل هذه الأمور.

  1 # تعرف على ماذا يستفزك من كلمات مديرك.

  2 # أسس لقواعد معينة للتعامل مع مديرك.

  3 # إستفسر بوضوح عن طبيعة المهمة التي يطلبها منك  مديرك.

  4 # إدفع الحوار أو المناقشة بإتجاه توافق الرأي بين الطرفين.

  5 # عزز من موافقته على أن تبادل المنفعة مفيد للطرفين.

 

ثانياً : لا تفعل هذه الأمور.

 

  1 # لا تقف في وجه رئيسك لتجعل من نفسك بطلاً أمام الموظفين.

  2 # لا تقع في المطب العاطفي ولا تخاف مقابلته والتحدث إليه.

   3 # لا تضع إفتراضات خاطئة عنه مسبقاً.

   4 # لا تقابل مديرك أبداً بدون وضع خطة مسبقاً.

   5 # لا تنسى أن تدعم تقدم العمل وتحلى بالمرونة اللازمة.

اقرأ المزيد

Share
50 قاعدة جديدة في العمل ج2

50 قاعدة جديدة في العمل ج2

| 2011-07-06 | تعليقات 5 تعليقات | 10٬735 قراءة

50 قاعدة جديدة سوف تحدث فارقاً في العمل

  نكمل اليوم بإذن الله الثلاثين قاعدة المتبقية من مقالة (50 قاعدة جديدة في العمل) من تلك القواعد التي تشعر بعظم تأثيرها في العمل، والتي تجعل الموظف قائداً يقود بأفكاره وتأثيره الفعال،تلك القيادة التي يسميها روبن (قيادة بدون منصب).

21- من الأفضل لك أن تعمل على رفع مستوى فريقك،أي فرد في الفريق يمكن أن يحدث فارقاً،إحرص على أن يعطيك أفراد فريقك أفضل ما عندهم.

22- تذكر دائماً أن الناقد هو إنسان حالم هرب منه حلمه.(يقصد الناقد السلبي).

23- لم تعد القيادة تتمحور حول المنصب،إنها الآن حول الإثارة،إذا إستطعت إثارة من حولك فقد نجحت في مسعاك،ووصلت إلى أعلى مستويات العبقرية في أدائك.

24- كلما كان حلمك أكبر ،كان فريقك أكبر وأهم.

25- إذا لم تكن تفكر لنفسك ،فأنت تتبع ولا تقود.

26- إن إحدى أهم وظائف القائد هي صنع وتطوير القادة.

27- إعمل بجد وبجهد كبير،ولكن لا تنسى أن تبني حياة عائلية إستثنائية،ما الفائدة من وصولك إلى قمة الجبل إذا وصلت إلى هناك وحدك!!

28- ضمانك الوحيد للوصول إلى التغيير العميق الشديد هو التعلم اليومي،إن إستثمارك في التطوير الذاتي والمهني هو أذكى إستثمار يمكنك أن تصنعه.

29- إبتسم دائماً ،إن الإبتسامة تصنع فارقاً.

30- قل (إذا سمحت) و (شكراّ) هاتان الكلمتان تصنعان فارقاً.

31- إنتقل من الأعمال الذهنية البسيطة إلى الأعمال العملية القيمة.

32- تذكر دائماً أن المهنة هي المهنة،إذا نظرت إليها على أنها مهنة فقط !!!

33- لا تعمل العمل لما يمكن أن ينتج عنه،إعمل العمل لفخرك أنه من صنعك.

 34- المقياس الوحيد الذي يستحق أن تصل إليه هو مقياس BIW (BEST IN WORLD مقياس (أنت الأفضل في العالم).

35- في عالم الأعمال الجديد،كل فرد يعمل في مجال التنمية البشرية. اقرأ المزيد

Share
50 قاعدة جديدة في العمل

50 قاعدة جديدة في العمل

| 2011-07-01 | تعليقات 3 تعليقات | 10٬370 قراءة

في الصورة قواعد قديمة لا تصلح للعمل ،إقرأ الجديدة

 

 إن العالم من حولنا يبوء بإضطرابات إقتصادية عديدة ،والمنافسة مشتعلة على أوجها بين الشركات المختلفة،والمستهلكين والعملاء لم يكونوا أكثر علماً ومعلوماتية ومطالب مثل الوقت الحالي،وما كان يصلح من قواعد للعمل في الماضي لم يعد يصلح للوقت الحالي.

وفي ذات الوقت أصبح هذا العصر هو عصر رائع للقلة الجاهزة لإظهار قدراتها القيادية،لأن القادة الماهرون هم من يقدمون أداءا رائعاً في الأوقات العصيبة أكثر من الأوقات العادية.

ولأن قواعد العمل قد تغيرت في غضون العقدين الماضيين،هنا ترجمة لمقالة مدرب القيادة العالمي روبن شارما بعنوان 50 قاعدة جديدة في العمل،وكان في الفترة الأخيرة قد ألقى محاضرات في الكويت ودبي.هذه القواعد مفيدة للموظفين ولأصحاب العمل في نفس الوقت، لرفع إنتاجيتهم وتحفيزهم:

1- إنهم لا يدفعون لك أجراً لتقوم بعملك فقط،إنما يدفعون لك لتشعر بعدم الراحة، ولتقوم بتنفيذ مشاريع تخيفك.

2- إهتم بعلاقاتك في العمل ونميها،والمال سيهتم بنفسه وينمو لوحده.

3- لكي تضاعف من دخلك مرتين عليك أن تزيد من معلوماتك إلى ثلاثة أضعاف.

4- كن قائداً لنفسك في البداية،لن تستطيع مساعدة الآخرين للوصول إلى قمة مستواهم،ما لم تكن أنت وصلت إلى قمة مستواك.

5- بينما يشتكي الضحايا من التغيرات المستمرة،فإن القادة ينمون مستلهمين روح التغيير.

6- إن التطويرات الصغيرة اليومية مع مرور الوقت تصنع نتائج مذهلة.

7- أحط نفسك بموظفين شجعان يقولون الحقيقة حول الخدمة التي تقدمها شركتك وحول الزبائن.

8- لا تقع في حب مطبوعاتك الصادرة عن شركتك.

9- كل لحظة أمام العميل هي لحظة حقيقة،لتبين له أنك تعيش بنفس القيم التي تروج لها.

10- عليك أن تدرك بأن تقليد منافسيك،لن يجعل منك إلا أفضل ثاني.

11- أبدي إهتماماً كبيراً بتجارب عملائك،وأترك بصمة واضحة ومؤثرة على كل عميل يلجأ إليك.

12- عندما تكون في العمل تخيل نفسك أنك في عرض سينمائي،في اللحظة التي تصل فيها إلى العمل ،تصل فيها إلى المسرح،ولذلك أعطي أفضل ما لديك من أداء.

13- كن أستاذاً ومعلماً يشار إليه في مهنتك،وتدرب ثم تدرب ثم تدرب…

اقرأ المزيد

Share
قصص إدارية طريفة وممتعة

قصص إدارية طريفة وممتعة

| 2011-06-09 | تعليقات 16 تعليق | 62٬595 قراءة

قصص إدارية طريفة وممتعة

 

هذه بعض القصص الممتعة والطريفة والمفيدة في آن معاً،و التي أسوقها لكم اليوم ،هي من كتاب قيم وثمين أستعين به في كتاباتي بين الفينة والأخرى،حيث عنون الناشر ظهر الكتاب بعبارة ساحرة خلابة أصبحت دارجة بين الكتاب في الفترة الأخيرة،وهي (هذا الكتاب لن يتراكم التراب فوقه على رف مكتبتك!! ) كناية عن أن هذا الكتاب مرجعي ومفيد وسوف تعود لقراءته كثيراً.

والكتاب الذي بين يدي اليوم هو كتاب أحتفظ به منذ خمس سنوات إنه كتاب (إضغط الزر وإنطلق ) للكاتب الرائع روبن سبيكيولاند،وهو يذكر فيه قصص متنوعة في مجالات القيادة والإستراتيجية والرؤية والقيم والتواصل،والقصص التي إخترتها لكم تعطي نماذج منوعة من القيادة مع شيء من الطرافة والمتعة.

القصة الأولى : الإدارة بالتجول في المكان.

 كان هناك رئيس شركة يتجول دوماً داخل مكان العمل ويتحقق مما يفعله موظفوه،وكان إذا وجد أحد الموظفين لا يعمل ،فإنه يفصله فوراً.

وذات يوم، كان يقوم بإحدى جولاته عندما رأى عاملاً يرتكز إلى قفص شحن حديدي،سأل الرئيس العامل: متى آخر مرة عملت فيها؟ أجاب العامل بلا مبالاة : منذ عشر ساعات تقريباً.عندها وضع الرئيس يده في جيبه وأخرج 60 دولاراً وأعطاها للعامل وقال له: خذ نقودك، أنت مفصول!!!

أخذ العامل النقود،وبينما كان يسير مبتعداً عن المكان إستدار وقال للمدير : شكراً لك،ولكني لا أعمل لديك،أنا أعمل في شركة أخرى!!!

والعبرة من القصة هي أن دور المدير هو أن يكتشف الحقائق ويتجنب الوقوع في التعميمات والقفز إلى الأحكام بدون تحقق. 

القصة الثانية : عرق الذهب.

 كان مالك إحدى الشركات غنياً للغاية،وكان لديه 45 مليونيراً يعملون لديه،يوماً ما سأله أحد الصحفيين: كيف تمكنت من إقناع هذ العدد الكبير من المليونيرات بالعمل لديك؟! أجاب مالك الشركة :عندما بدأوا العمل لدي لم يكونوا مليونيرات !! إن إخراج أفضل ما في الناس يشبه البحث عن الذهب.فعندما تبدأ في البحث عن الذهب ،يجب أن تحفر عميقاً وأن تزيل القشرة الخارجية من التربة ثم تخرج كماً كبيراً من التراب والوحل.يجب أن تستمر في الحفر وإزالة التراب حتى تكتشف عرق الذهب. وأنا أفعل نفس الشيء مع العاملين في شركتي،فأنا أستمر في الحفر حتى أجد عرق الذهب في كل واحد منهم.

أعتقد أن هذا هو النموذج الإيجابي الذي يجب أن يكون عليه كل مدير،عزيزي القارئ ما رأيك أنت؟!

القصة الثالثة: هنري فورد يخرج للغذاء.

عندما كان هنري فورد ينوي تعيين أحد المديرين الجدد،فإنه كان يأخذه معه لتناول الغذاء أولاً.لكي يعمل له إختبار،فإذا أضاف المدير

 المرتقب الملح إلى الطعام بدون أن يتذوقه أولاً،فإن فورد كان يرفض تعيينه،فقد كان فورد يعتبر هذا دلالة على أن المدير المرتقب سيقوم بتنفيذ الخطط الجديدة قبل أن يختبرها أولاً.هل ترى ذلك متطرفاً بعض الشيء؟! حسناً، لتضع في إعتبارك أن هنري فورد كان أول ملياردير في أمريكا. اقرأ المزيد

Share
17 طريقة مدهشة لزيادة إنتاجيتك

17 طريقة مدهشة لزيادة إنتاجيتك

| 2011-05-27 | تعليقات 21 تعليق | 41٬305 قراءة

 طرق مدهشة لزيادة إنتاجية موظفيك

  

 واحدة من أهم الصفات المميزة للموظفين المتميزين الذين يرتقون السلم الوظيفي بسرعة، هي الإنتاجية العالية في العمل وهم في الغالب لا يحققون ذلك في العمل قبل أن يحققوه في البيت،ولكن ما هو السر في ذلك؟! وكيف ينجحون في رفع أداؤهم وزيادة إنتاجيتهم؟! في بحثي لمحاولة الإجابة على هذا السؤال عثرت على مقالة لمدرب القيادة العالمي المتخصص في القيادة روبن شارما أترجمها للإستفادة العامة وهي بعنوان (17 طريقة لمضاعفة إنتاجيتك في 14 يوم) هنا الترجمة :

بناء على عملي مع مستثمرين ورجال أعمال ناجحين جداً،أود هنا مشاركتكم ب 17 تكتيكاً تعلمتها أخيراً،والتي أعتقد أنها يمكن أن تساعدكم لزيادة إنتاجيتكم في هذا العصر المزدحم بالمهمات والمشتتات :

1# أغلق جميع أجهزتك الإلكترونية (تلفونك،جوالك،كمبيوترك،أيفونك،وبيجرك…الخ) لمدة 60 دقيقة في اليوم،وركز على تنفيذ أهم أعمالك اليومية وإنهائها في وقتها.

2# إستخدم طريقة دورة ال 90 دقيقة التي يمكنك من خلالها العمل لمدة 90 دقيقة وأخذ إستراحة ثم العمل ثانية،وقد أثبتت عدة دراسات علمية أن هذه هي الطريقة المثلى لأداء العمل مع معدلات راحة ملائمة.

3# إبدأ يومك ب 30 دقيقة من التمارين الرياضية على الأقل.

4# لا تبدأ يومك بالتشييك على إيميلاتك في الصباح الباكر.

5# أوقف جميع أصوات التنبيه للملاحظات الآلية (الخاصة بأجهزة التلفون الذكية).

6# خذ يوم واحد كامل للراحة وذلك لإعادة شحذ همتك وشحن طاقتك،وذلك يعني يوم بلا عمل ولا تلفونات ولا إيميل،تخيل ذلك…إن هذه النصيحة ذهبية حيث أنك إذا لم تفعل ذلك فسوف تبدأ في إستهلاك طاقتك وإستنفاذها.

7# إن الإحصائيات العالمية أثبتت أن الموظفين يتعرضون للمشتتات في العمل كل 11 دقيقة ما يؤثر على إنتاجيتهم،تعلم أن تحمي نفسك من المشتتات.

8# إعمل جدول لأعمالك الأسبوعية إبتداء”من آخر يوم في عطلتك (الجمعة أو الأحد)، وهذه الخطة حسب رأي أحد الروائيين المشهورين ، سوف تريحك من عذاب الإختيار.إنها سوف تعيد توجيه تركيزك وتزويدك بالطاقة المناسبة. اقرأ المزيد

Share
مدونة بلال للنجاح والناجحين