وسم: "الحضارة الإسلامية"

الطبيب الجراح أبو القاسم الزهراوي

الطبيب الجراح أبو القاسم الزهراوي

| 2010-09-06 | تعليقات 7 تعليقات | 23٬613 قراءة

أبو القاسم الزهراوي

  هو أبو القاسم خلف بن عباس الزهراوي (936-1013م)،وينسب لمدينة الزهراء قرب قرطبة  في الأندلس التي ولد وعاش ومات فيها،و قد ولد-حسب المحققين- قبل ابن سينا ب 44 عاما،وحرفت كنيته إلى Abulcasis. ويعتبر أشهر جراح مسلم في العصور الوسطى، والذي ضمت كتبه خبرات الحضارة الإسلامية وكذلك الحضارة الإغريقية  والحضارة اليونانية من قبله.

 

 

 يقول د.عبد الحفيظ حداد : ( ونظرًا للآثار العلمية التي خلفها الزهراوي مما اعتمد عليه الأوروبيون في تعليم الطب للطلاب ـ فإن اسمه لا يزال يتردد في أوروبا وبطرق مختلفة، فهو يسمى أبولكاسس ABULCASIS والبلكاسس، والسروي، وأكاراني، والزهراوي، وزاهرفيوس، والكارافي. لقد كان أبو القاسم الزهراوي إحدى الثمرات التي قطفتها الإنسانية من بستان الإسلام، والتي سعدت بها وبأمثالها الأجيال من خلال ما تركته من بصمات الخير في رعاية المصالح ودرء المفاسد، وقيام صرح الحضارة الإنسانية على قواعد راسخة، أجل لقد كان كل ذلك بجهود أمثال الزهراوي العظيم). 

من أهم كتبه كتاب ( التصريف لمن عجز عن التأليف )، الذي يذكر عنه الدكتور أحمد فؤاد باشا في التراث العلمي للحضارة الإسلامية بأنه: (أكبر مؤلفاته وأشهرها، فهو موسوعة طبية تقع في ثلاثين جزءًا ومزودة بأكثر من مائتي شكل للأدوات والآلات الجراحية التي كان يستخدمها الزهراوي، ومعظمها من ابتكاره.ولقد حظي هذا الكتاب باهتمام كبير لدى أطباء أوروبا وبقي كتابًا تدريسيٌّا معتمدًا في جامعات أوروبا لعدة قرون.)

 

اقرأ المزيد

Share
مدونة بلال للنجاح والناجحين