وسم: "إقبال الأسعد"

فلسطينية نابغة أصغرطالبة طب

فلسطينية نابغة أصغرطالبة طب

| 2010-09-12 | تعليقات 6 تعليقات | 12٬660 قراءة

قبل أيام في رمضان كنا نتابع بحسرة برنامج خواطر 6 لأحمد الشقيري ،وأقول بحسرة لأننا تحسرنا كثيراً على علماء ونوابغ الأمة الإسلامية الذين بزغوا في العصور الذهبية للحضارة الإسلامية، وما لبث المجد أن زال وسرق الغرب منا مع ما سرق المجد و العلم والتقدم ،وخشينا أن لا تلد الأمهات ثانية أمثال هؤلاء النوابغ المبدعين …ولكن أبت الأمهات المسلمات الماجدات إلا أن يرضعن أولادهن مع الحليب بذور مجد وعبقرية وإبداع لا يزال أثره من الحضارة الماضية.هنا قصة إحدى هؤلاء النابغات على طريق المجد.

القصة ربما سمعتموها من قبل ،فقد تناقلتها وسائل الإعلام مع نهاية العام الماضي 2009،هنا نعرض الفيديو الأول (نقلاً عن قناة الجزيرة) وفيها قصة الفتاة الفلسطينية النابغة إقبال محمود الأسعد ،التي إستطاعت بتفوقها الدراسي أن تنهي المراحل الدراسية من الأول الإبتدائي وحتى الثانوية العامة في سبع سنوات (أي وعمرها 12 سنة ).رغم أنها تعيش مع أهلها كلاجئة في لبنان!! أي أنها لم تتوفر لها حياة الرفاهية والعيش الكريم كبقية آلاف الأطفال العرب.

 

 و تتابع القصة فيتم تكريمها في لبنان من قبل الحكومة اللبنانية وتنهال العروض عليها لتبنيها في الجامعات ،ولكن الفتاة الطموحة تأبى إلا أن تصرح بأنها ترغب في دراسة الطب وهو حلمها منذ كانت صغيرة،فتتقدم بطلبها إلى جامعة وايل كورنيل في قطر (جامعة أمريكية في قطر)، وتحدث المفاجأة حين توافق إدارة الجامعة على إدراج إقبال ضمن المقبولين فيها كأصغر طالبة طب في العالم  .

القصة لا تنتهي هنا فقد أعلنت مشكورة الشيخة موزة بنت ناصر المسند زوجة أمير دولة قطر و رئيسة مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم ،عن تبنيها و رعايتها للطالبة الفلسطينية تقديراً لتفوقها وتميزها،وهو خبر قابلته إقبال بفرحة عارمة لا توصف.

إقبال أنهت دراستها الثانوية بعمر 12 سنة وكان ذلك العام 2005 ، وتم قبولها في كلية الطب، ثم درست سنة تحضيرية و أتمت ثلاث سنوات أساسية من منهجها الطبي وعند تصوير هذا الفيديو الثاني (من قناة الآنكان عمرها 16 سنة (سنة 2009)،تعالوا معي في هذا الفيديو لنشاهدها داخل حرم الجامعة ونسمع تعليقاً من أحد الدكاترة الأجانب الذين درسوها.

اقرأ المزيد

Share
مدونة بلال للنجاح والناجحين