وسم: "إدارة أعمال"

خواطر في القيادة (4)

| 2015-10-04 | تعليقات (0) | 1٬530 قراءة

خواطر في القيادة (4)
القائد والرؤية
Leadership is the capacity to translate vision
into reality.
Waren Bennis
القيادة هي قدرة القائد على تحويل رؤية المؤسسة الى واقع.
الخبير وارن بينيس
التعليق : من افضل تعريفات القائد أنه الشخص القادر على فهم رؤية المؤسسة وتحويلها من نظرية الى تطبيق.
ان القائد المؤثر هو القائد الذي لديه رؤية واضحة لأهداف المؤسسة، ويسعى دائما لايصال هذه الرؤية لموظفيه.
وعندما يفهم الموظفين رؤية واهداف المؤسسة،فإن عملهم ينصب في هذا الاتجاه،وبالتالي تزداد انتاجيتهم.
على القائد المؤثر ان يؤمن بأهداف المؤسسة،يجعلها جزءا من حياته،ويبتكر أساليب لتطبيق الرؤية في العمل،كما عليه أن يسعى بإستمرار لإيصال مفاهيمه حول رؤية واهداف المؤسسة الى موظفيه.
وحين تتحقق الرؤية والاهداف ينجح القائد والموظفين والمؤسسة.
محبكم بلال موسى شنك
مدرب معتمد من جون سي ماكسويل
#فن_القيادة
#خواطر_في_القيادة

Share
سياحة في عقل مليونير : وارن بافيت

سياحة في عقل بليونير : وارن بافيت

| 2014-09-24 | تعليقات 2 تعليقان | 5٬594 قراءة
الملياردير وارن بافيت

الملياردير وارن بافيت

سياحة في عقل بليونير
12 درساً نتعلمها من البليونير الأمريكي وارن بافيت.
ملاحظة: الدروس مأخوذة من أقوال واقتباسات منسوبة لوارن بافيت نفسه.
1- قيم سمعتك.
( تحتاج 20 سنة لبناء سمعتك وخمس دقائق لتفقدها،إذا تعلمت هذه الحكمة سوف تفعل الأشياء بتميز )
2- إعمل من اجل مستقبل أفضل.
(يجلس واحد من الناس الآن في الظل لأن احدهم زرع شجرة منذ زن بعيد)
3- إجعل لخدماتك قيمة.
( الثمن هو ما تدفعه، والقيمة هي ما تجلبه)
4- إعمل مع افضل الشركات.
وإختر بحكمة الأشخاص الذين تقضي وقتك معهم.
5- الصبر هومفتاح النجاح.
كل شيء يحتاج إلى الوقت لينضج،فلا تستعجل الثمار قبل أوانها.
6- خذ المخاطرات المحسوبة.
قبل ان تخاطر اجمع معلومات عن العمل المراد المخاطرة فيه،وخاطر وأنت تعرف تماماً ماذا تفعل.
7- إعمل في المجال الذي تحبه.
إختار العمل أو المهنة التي لا تشعر معها إنها عمل بل هواية.
8- إعرف منافسوك.
رجال الاعمال الناجحون يعرفون دائماً يعرفون كيف يؤدي منافسيهم،ليحللوا إلى اين يمكن أن يصلوا.
9- إتخذ خطوة واحدة في المرة الواحدة.
لا أحد ينجح بين عشية وضحاها،وازن خطواتك وتقدم ببطئ ولكن بثقة في كل مرة خطوة واحدة نحو هدفك.
10- تعلم أن تقول ( لا ).
الناجحون دائماً يكثرون من قول ( لا ) للمحيطين من حولهم، لا لمضيعات الوقت والمشتتات التي تبعدك عن هدفك، لتكون ناجحاً عليك أن تكثر من قول ( لا ).
11- الصراحة هي سياسة نادرة .
( الصراحة هدية ثمينة لا تتوقعها من أشخاص رخيصين )
أحط نفسك بالناس المخلصين النزيهين.
12- تحكم بوقتك.
لا تجعل الآخرين يتحكمون بوقتك،أنت تحكم بوقتك عن طريق تنظيم وقتك بإحكام، تذكر أنك ربان سفينتك وأنت القائد لمسيرتك.
ترجمة الكاتب بلال موسى شنك
الترجمة من موقع addicted2success.com
موقعي www.bilal4success.net
#سياحة_في_عقل_بليونير
#وارن_بافيت

سياحة في عقل مليونير : وارن بافيت

سياحة في عقل بليونير : وارن بافيت

#وارن_بافيت

Share
كيف توفر مع فنجان من القهوة الفاخرة؟

كيف توفر مع كوب من القهوة الفاخرة ؟!

| 2014-05-11 | تعليقات 4 تعليقات | 9٬125 قراءة

 

كيف توفر مع كوب من القهوة الفاخرة ؟

كيف توفر مع كوب من القهوة الفاخرة ؟!

كيف توفر مع كوب من القهوة الفاخرة ؟!

 كنت أهم بالخروج من قسم الميكروبيولوجي حيث أعمل حين قابلتها في الممر،كانت تحمل في يدها كوباً من القهوة الفاخرة أظنها من ستاربكس، بادرتني بالسلام ثم سألتني ميساء (المديرة الجديدة في القسم المجاور لنا) :سمعت أنك ألفت كتاباً في التوفير المالي هل هذا صحيح؟! أومأت برأسي أن نعم ،ثم سألتها : هل تودين أن تشتري الكتاب؟! ابتسمت وقالت : لا.. حالياً لا أقرأ كثيراً ولكن أرغب بإستشارتك ببعض الأمور المالية ما رأيك أن تصحبني لمكتبي لنتكلم قليلاً ؟! وافقت وقلت لها: يسعدني ذلك.
وفي المكتب أخبرتني أنها تجد صعوبة كبيرة في التوفير بل إنها لا تكاد توفر شيئاً رغم أنها في الثالثة والثلاثين من عمرها وهي غير متزوجة،وراتبها يذهب فقط على الأكل والشرب والمكياج. (ملاحظة إستنتاجية راتبها ما بين 4 و 5 ألاف دولار شهرياً).
أخبرتها أن مسألة التوفير المالي تعتمد على مسألتين فإما أن توفري مصدر دخل آخر غير راتبك توفري منه أو تعتمدي على تقليل مصاريفك الحالية،وفي هذه الجلسة السريعة أستطيع أن أعطيك إستشارة سريعة،فقد لاحظت أنك تشربين قهوة من النوع الفاخر،هل تشربينها يومياً؟! اجابت : نعم. فسألتها :كم تكلفك يومياً؟
أجابت : 12 ريالاً ،و سألتها : في يوم الإجازة هل تشربينها أيضا؟ قالت : نعم..يوم الجمعة أذهب مع صديقاتي إلى ستاربكس وأتناول القهوة مع قطعة كيك ،كل جمعة أدفع 30 ريالاً.
قلت لها : حسناً بحسبة بسيطة 12 *5 أيام * 4 أسابيع =240 ريالاً ونضيف 30 *4 = 120 ريالاً وهذا يعني أنك تصرفين شهرياً 360 ريالاً، ما يعني سنوياً 4320 ريالاً ولو بقيت على هذه العادة لمدة 10 سنوات فسوف تصرفين 43200 ريالاً !!
ما رأيك أن توفري هذا المبلغ بإستبعاد هذه العادة ؟ وخذي المبلغ الذي ستصرفينه على القهوة وضعيه في البك،و ربما تستبدلي القهوة الفاخرة بالشاي العادي أو القهوة العادية التي توفرها الشركة مجاناً للموظفين.
إنبسطت أساريرها واعجبتها الفكرة وإقتنعت بها. وشكرتني على هذه الفكرة السريعة.

اقرأ المزيد

Share
دروس تعلمتها من دورة مشاكل وحلول

دروس تعلمتها من دورة مشاكل وحلول

| 2014-02-05 | تعليقات 10 تعليقات | 9٬790 قراءة

 

دروس تعلمتها من دورة مشاكل وحلول

دروس تعلمتها من دورة مشاكل وحلول

دروس تعلمتها من دورة مشاكل وحلول 

جميل جداً ما يتعلمه الإنسان في الدورات،إنه يضيف الكثير إلى رصيدك من المعلومات والمهارات،كما ويشحذك بالمزيد من الحماس لتعود إلى عملك محاولاً تطبيق ما تعلمته،وقد كنت في دورة لمدة ثلاثة أيام عن المشاكل والحلول Problem Solving ،تعلمت من خلالها الكثير والذي أوجز بعض منه هنا.

من أفضل الدروس التي تعلمتها هي ( أن المشاكل غالباً ما تحمل في طياتها بذور فرص لحلول جديدة )، ولعل ما يدعم ذلك مقولة مشهورة ل هنري فورد مؤسس شركة فورد حيث يقول : ( إن الفشل أو المشكلة ما هي إلا فرصة جديدة لتبدأ من جديد بذكاء أكثر ).

 ويذكر التاريخ أنه حصل حريق يوماً ما في معمل إختراعات توماس أديسون المخترع الشهير،ولما أخبروه بذلك لم يجزع أو يحزن ولكنه كعادته الإيجابية قال لهم : ( حسناً إن هذه هي فرصة لنا لكي نبدأ من جديد مع تلافي أخطاءنا في المعمل السابق ) .

يمكن لنا ان نعرف المشكلة  Problem : على انها هي الفراغ أو الفجوة الموجودة بين الحالة الحالية Current status والحالة المتوقعة Desired status المطلوب أن نصل إليها،وفي أغلب تظهر المشكلة عندما يكون الأداء أقل من المتوقع.

القادة الناجحون غالباً ما يحققون نتائج رائعة عن طريق الموازنة بين المكونين الرئيسيين للمشكلة وهما الناس والخطوات العملية  People and Process .

هناك خمس خطوات رئيسية للمنهج العملي Process لحل المشكلات بكفاءة عن طريق فريق العمل وهي :

1) تحديد وقياس الفجوة بين الحالة الحالية والحالة المتوقعة . Quntify the gap .

2) تحديد وكشف جميع أسباب المشكلة Uncover the cause .

3) تحديد وكشف جميع الحلول الممكنة Create options .

4) تحديد و إختيار الحل المناسب Decide the solution .

5) تحقيق النتائج عن طريق خطة محكمة وعملية تقييم ومتابعة Realize results .

اقرأ المزيد

Share
كيف تحل مشكلاتك بطريقة بريان تريسي

كيف تحل مشكلاتك بطريقة بريان تريسي

| 2013-12-05 | تعليقات 8 تعليقات | 7٬721 قراءة
كيف تحل مشكلاتك بطريقة بريان تريسي

كيف تحل مشكلاتك بطريقة بريان تريسي

 

كيف تحل مشكلاتك بطريقة بريان تريسي

  أتابع من فترة برنامج قوي في إدارة الأعمال والنجاح الشخصي أعلن عنه الخبير بريان تريسي،والواقع أنه وضع فيه خلاصة خبراته لمدة ال30 عاماً الماضية، والبرنامج حتى لا يكون مملاً مقسم إلى فيديوهات مدة كلاً منها ما بين 15 إلى 25 دقيقة، وهو برنامج مشوق ورائع إلى حد كبير ،وإسم البرنامج هو  إستراتيجيات النمو في إدارة الأعمال. Business Growth strategies

والخبير بريان تريسي  Brian Tracy المولود في كندا عام 1944 له أسلوب خاص ومحبب في الشرح،بحيث أنك لن تمل وانت تستمع له وإن كان الكلام الذي يتكلم به بعيد تماماً عن تخصصك، فهو يجذبك بأسلوبه السلس البسيط ويوصل لك المعلومة يتسلسل رقمي مع إثباتات من احصائيات تم عملها في امريكا،كما يستشهد بأقوال خبراء قدماء لهم باع طويل في التنمية البشرية امثال نابليون هيل وإيرل نايتنجيل.

ويقول  بريان تريسي ان هناك أساسيات لحل أي مشكلة في العمل والحياة،وهذه الأساسيات مثل الارقام السرية التي تفتح الخزنة فما لم تدخل الأرقام بترتيب معين فلن تفتح هذه الخزنة أبداً ،إليكم تلك الأرقام…عفواً الأساسيات :

1) التعريف  Definition.خذ وقتك وعرف المشكلة بوضوح وبساطة قبل الإستجابة.

2) الأسباب Route Causes. أجب على السؤال: ما هي جميع الأسباب المسببة لهذه المشكلة ؟

3) الحلول Possible Solution. أجب على السؤال : ما هي الحلول الممكنة لهذه المشكلة؟

4) الأفضل Best Solution. أجب على السؤال: ما هو أفضل حل من الحلول؟

5) القرار Make a decision .إصنع قراراً لحل المشكلة ،ودائماً أي قرار أفضل من لا قرار.

 6) أسند المهام  Assign Responsibility. أسند مسؤولية تطبيق الحل إلى شخص ما.

اقرأ المزيد

Share
نتائج إستفتاء(هل لديك هدفاً يا صديقي ؟)

نتائج إستفتاء(هل لديك هدفاً يا صديقي ؟)

| 2013-09-09 | تعليقات 18 تعليق | 10٬143 قراءة

 

نتائج إستفتاء (هل لديك هدفاً يا صديقي؟ )

نتائج إستفتاء (هل لديك هدفاً يا صديقي؟ )


أصدقائي الأعزاء

  شكراً لكم لمشاركتكم الكريمة في الإستفتاء الذي قمت بعمله حول صناعة الأهداف ،وكان بعنوان (إستفتاء :هل لديك هدفاً ياصديقي ؟) أتمنى أن تكونوا بخير وأن يكون هذا الإستفتاء قد أعطاكم فكرة ولو بسيطة عن أهمية وجود الأهداف في حياتكم.

بإختصار شديد علشان لا أطول عليكم،في عام 1953 قام باحث في جامعة ييل بعمل إستبيان وزعه على الطلبة فيه 3 أسئلة :

1-  هل قمت بتحديد أهدافك ؟

2- هل قمت بكتابة الأهداف التي حددتها ؟

3- هل قمت بوضع خطة للوصول لهذه الأهداف؟

 النتيجة كانت :

  84 %  ليس لديهم أهداف ( يعني ماشيين ع البركة ).

13% لديهم اهداف محددة وليست مكتوبة. (يعني حاطين الأهداف في رأسهم).

3% فقط هم الذين لديهم أهداف محددة ومكتوبة ووضعوا خطة لتنفيذها.

 أخيراً بعد 20 سنة (عام 1973) قام نفس الباحث بعمل إستبيان ثاني على نفس المجموعة ليرى ماذا حقق هؤلاء .

وكانت النتيجة مفاجأة وصادمة ..!!

المفاجأة أن ال 13% كان دخلهم ضعف ال 84 % الباقين.

 بس الصدمة وين كانت، الصدمة  إن ال 3% أصحاب الأهداف المكتوبة مع الخطة الموضوعة حققوا ثروة تعادل 10 أضعاف الباقي كلهم !!

أليست تلك صدمة كبيرة…ولكنها صدمة واقعية كما يقولون…

أعمل حالياً على تطويربرنامج لوضع الأهداف بناء على قراءاتي المتعددة والبرامج التي حضرتها،وسأضيف إليه نتائج الإستبيان وإن شاء الله حين أنتهي منه سأخبركم بالتأكيد.

الحمدلله إنتهى التصويت على الإستفتاء وقد حصلت على المعلومات اللازمة،وقد أسعدتني مشاركة الأصدقاء على الفيسبوك وتويتر ومتابعي مدونتي على موقع المدونة وصفحتها على الفيس،وقد شارك بالتصويت حوالي 391 مشارك ،وعدد الذين أرسلوا إيميلاتهم حوالي 150 مشارك وقد تم إرسال الهدية (إستراتيجيات وضع الأهداف ) ل د.توني أليساندرا إلى جميع من أرسلوا إيميلاتهم (ال 150) وتم إرسال الهدية أيضاً إلى 50 من أفضل متابعي مدونتي.

اقرأ المزيد

Share
الكتاب هو مرشد عملي للموظف والمدير معاً

نبذة عن كتابي : ( كيف تتعامل مع رئيسك السيئ في العمل؟! )

| 2013-06-29 | تعليقات 5 تعليقات | 9٬297 قراءة
الكتاب هو مرشد عملي للموظف والمدير معاً

الكتاب هو مرشد عملي للموظف والمدير معاً

 

 قبل حوالي السنتين ( وتحديداً في شهر تموز 2011) كتبت مقالة عن تعامل المديرين السيئين مع الموظفين،وكنت كتبت كيف يمكن للموظف من جهته أن يرد هذا التعامل السيء دون التعرض لعواقب وخيمة من ضمنها إنتقام المدير منه.وقد لاقت تلك المقالة رواجاً كبيراً – بفضل الله تعالى – وإنتشرت في المدونات والفيسبوك وتويتر، حتى تمت قراءتها أكثر من 40 ألف مرة (بأجزائها الثلاثة) على مدونتي،ما جعلني أفكر بتحويلها إلى كتاب على إثر هذا التجاوب الكبير مع ما جاء من أفكار موجودة في المقالة.

 وقد قمت بالتوسع في الموضوع ومناقشته من زوايا عديدة،وأعدت تقسيم الكتاب إلى ستة فصول، ووضعت في كل فصل خمسة مقالات من النوع السهل الممتنع والمفيد،بحيث لا يزيد كل مقال عن أربع صفحات على الأكثر حتى لا يمل القارئ، وبدأت فيه الفصل الأول بمناقشة حول الموظف الجديد وهو حجر الزاوية في الموضوع،فأعطيته بعض النصائح لنجاحه في العمل وعادات تساعده على النجاح،ثم نقلته نقلة نوعية بإتجاه تجنب بعض الأخطاء التي قد تضيع وقته،وأخيراً أهديته خطة للنجاح الشخصي.

والفصل الثاني خصصته للمدير وبه نصائح مدهشة للمدير الجديد ونصائح إدارية من أجل إدارة فعالة،ثم عرجت به إلى قواعد مهمة لتحفيز الموظفين من أجل زيادة إنتاجيتهم،وأخيراً عرضت بعض القصص الإدارية الممتعة وختمت الفصل بموضوع عن تقوية العلاقات والمبادئ الأساسية لها.

وفي الفصل الثالث إنتقلت للتحدث عن بيئة العمل ،فتحدثت عن إرساء ثقافة التحفيز وثقافة القيادة في العمل،وكذا إرساء قواعد الإحترام في العمل، وكلها قواعد من شأنها الدفع ببيئة العمل لتصبح بيئة صحية ومثالية تساند الموظفين وتساعد في الدفع بإتجاه زيادة إنتاجية الموظفين إلى أقصاها.كما دعمت هذا الفصل بإضافة مقال عن 50 قاعدة جديدة في العمل وختمته بمقال عن معالجة الاخطاء بفن وإحترافية.

أما الفصل الرابع فخصصته للموضوع الرئيسي وهو عنوان الكتاب (كيف تتعامل مع رئيسك السيء في العمل)،وتحدثت فيه أساليب وإستراتيجيات لمواجه مديرك السيء ومديرك المتنمر في العمل،ثم طرحت عشرين مشكلة من مشاكل الموظفين التي راسلوني بها والحلول المقترحة لها .

وفي الفصل الخامس ناقشت مواضيع حيوية وعملية مفيدة جداً للموظفين،منها عشر إستراتيجيات نجاح رائعة ومعجزة الإنضباط الذاتي،وكذلك 17 طريقة مدهشة لزيادة إنتاجية الموظف في العمل،و22 طريقة لكي تصبح ملهماً في العمل ،وأخيراً وضعت لك 60 نصيحة لحياة عظيمة بشكل مذهل.

أما الفصل السادس والأخير فخصصته لفلسفات النجاح في العمل والحياة،وتحدثت فيه عن فلسفة أحد الناجحين الرائعين وهو ستيف جوبز مؤسس شركة أبل للكمبيوتر،ثم تكلمت عن بعض الفلسفات التي تعلمتها من قراءاتي العديدة لكتب التنمية البشرية،وما دمنا نتحدث عن فلسفات النجاح فلابد أن نأخذ رأي د.إبراهيم الفقي -رحمه الله- وهو واحد من القامات العالية في هذا المجال،وبالتالي فقد عرضت تلخيصاً مهماً لواحد من اهم كتبه وهو كتاب (أسرار القوة الذاتية)،ثم تكلمت عن قوائم النجاح وختمت بكيف تنشئ شركتك ببساطة.

اقرأ المزيد

Share
مدونة بلال للنجاح والناجحين