وسم: "إبداعات يابانية"

الإختراع الياباني يخسر أمام إختراع خاص بالشيشة !!

| 2010-04-23 | تعليقات 3 تعليقات | 10٬734 قراءة

 

كنت أتجول في أحد المواقع العربية المشهورة على النت،و التي تعرض فيديوهات مسلية وفيديوهات علمية مفيدة،لكن يبدو أنه قد إختلط الحابل بالنابل عندهم ،حتى أنهم عرضوا فيديو عن إختراع مهم وهو كرسي مرن ياباني يمكن تشكيله و تصغيره او تكبيره، عرضوه في قسم تسلية وكوميدي!!! هل تصدقون؟!! بينما عرضوا إختراعا” آخر مضر بالصحة وهو خاص بالشيشة في قسم تكنولوجيا وإختراعات !!! أترككم لتشاهدوا الكرسي الياباني (في الأعلى) والمساعد للشيشة (في الأسفل) ثم أكمل لكم القصة المثيرة…..

 

مع الإعتذارللموقع العربي الذي يبدو أن معظم زواره من فئة الباحثين عن التسالي والمرح، ولكن هذا لايعني أبداً أن نضحك على إختراع ياباني مهم له فوائد جليلة ،منها مثلا”إستغلال المساحات جيداً في البيت،وتوفير ثمن بعض الأثاث،بينما الإختراع الثاني و هو shishavac ليس له من فوائد سوى التشجيع على التدخين والإضرار بالصحة الخاصة والعامة على التوالي….

المثير في الموضوع حقا”و الذي دفعني لكتابة هذا الموضوع،هو عدد المشاهدات ، فالإختراع الياباني الذي وضع منذ 322 يوما شوهد على الموقع 328 مرة فقط!!! أما مساعد الشيشة الذي وضع على الموقع منذ 122 يوماً شوهد 24523 مرة حتى لحظة كتابة مقالي هذا !!!

والسؤال الذي سيذبح نفسه الآن هو :متى يمكن لنا نحن العرب أن ننضج وتصبح إهتماماتنا أكبر من هذه التفاهات؟!! ومتى يمكن أن يحين دورنا في الإختراع والتقدم والتطور؟!!!

اقرأ المزيد

Share
اليابان أسطورة التكنولوجيا

اليابان أسطورة التكنولوجيا

| 2009-12-03 | تعليقات (1) | 4٬688 قراءة
 كان هناك رجلان يمران عبر بوابه الجمارك في أحد المطارات،  الرجل الأول منهما يابانيا ويحمل حقيبتين كبيرتين، بينما كان الثاني بريطانيا، وكان يساعد الياباني على حمل حقائبه عبر بوابه الجمرك ،ما هي إلا لحظات و رنت ساعة الياباني بنغمة غير معتادة،ضغط الرجل على زر صغير في ساعته وبدأ في التحدث عبر هاتف صغير موجود في الساعة،أصيب البريطاني بالدهشة  و المفاجأة من هذه التكنولوجيا وعرض على الياباني 5000 دولار مقابل الساعة.ولكن الياباني رفض البيع.
استمر البريطاني في مساعدة الياباني في المرور بحقائبه عبر الجمارك، بعد عدة دقائق ، بدأت ساعة الياباني ترن مرة أخرى ، هذه المرة، فتح الرجل غطاء الساعة فظهرت شاشة ولوحة مفاتيح دقيقه استخدمها الرجل لاستقبال بريده الالكتروني والرد عليه. نظر البريطاني للساعة في دهشة شديدة وعرض على الياباني 25000دولار مقابلها . مرة أخرى ، قال الياباني إن الساعة ليست للبيع . مرة أخرى ، استمر البريطاني في مساعدة الياباني في حمل حقائبه الضخمة .
رنت الساعة مرة ثالثة ، وفي هذه المرة استخدمها الياباني لاستقبال فاكس !!!(تخيلوا ذالك) هذه المرة، لم يبق في رأس البريطاني أي صبر،أصبح البريطاني مصمما على شراء الساعة وزاد من الثمن الذي عرضه حتى وصل إلى 300000 دولار(يا له من مبلغ ضخم)، عندها سأله الياباني إن كانت النقود بحوزته بالفعل ، فأخرج البريطاني دفتر شيكاته وحرر له شيكاً بالمبلغ فوراً ، استخدم الياباني الساعة لنقل صورة الشيك إلى بنكه، وقام بتحويل المبلغ إلى حسابه في سويسرا ،ثم خلع ساعته وأعطاها للبريطاني وسار مبتعداً .
” انتظر ” ، صرخ البريطاني “لقد نسيت حقائبك” .
رد الياباني قائلا : ” آه ..نسيت أن أخبرك، إنها ليست حقائبي ، وإنما هي بطاريات الساعة !”.
هذه القصة الطريفة الخيالية (من نوع فانتازيا) أوردها الخبير الدولي روبين سبكيولاند في كتابه الممتع ( إضغط الزر وإنطلق)، ولكن ماذا يمكن أن نستفيد من هذه القصة…؟!!!
هنا رأيي الشخصي :
1 – علينا ألا نستعجل الحكم على الأمور،ولا نصدر قراراتنا دون جمع المعلومات الكافية عن الموضوع.
2- في كل يوم هناك تكنولوجيا جديدة تظهر من هنا وهناك، وتثير إعجابنا بين الفينة والأخرى، الأشياء الجديدة لا تنتهي أبدا،قرر أولا إذا كانت ستفيدك في عملك أو لا، قبل أن تشتريها وتركنها جانباً !!!
3-……………………………………………………………………………………..
4-…………………………………………………………………………………….

عزيزي القارئ ،لقد تركت لك فراغين لتملأهما كما يحلو لك، هيا الآن قم بعملية عصف ذهني ( Brain storming ) لتشاركنا برأيك، حول ماذا يمكن أن نستفيد أيضا من هذه القصة؟ أتمنى بأن تنعشونا بأفكاركم المبدعة…نهاركم سعيد.

Share
مدونة بلال للنجاح والناجحين