وسم: "أحمد الشقيري"

رمضان كريم وكل عام وأنتم بخير

خواطر رمضانية وطلة جديدة

| 2013-07-16 | تعليقات 5 تعليقات | 13٬408 قراءة
رمضان كريم وكل عام وأنتم بخير

رمضان كريم وكل عام وأنتم بخير

 

كل عام وأنتم بخير أصدقائي،أردت من هذه الكتابة القصيرة اليوم أن أهنئكم بحلول الشهر الفضيل مع إطلالة جديدة ،وبعض الخواطر التي لا بد منها في رمضان.

وسأكتفي ببعض الصور والحكم المفضلة لدي.

أولاً دعوني أطل عليكم بإطلالة جديدة عبر هذه النافذة.

ليست دعاية إنتخابية بل إطلالة جديدة

ليست دعاية إنتخابية بل إطلالة جديدة

 

#ثانياً: لا تدع أحداً يفسد عليك صيامك في رمضان .

لا تدع لأحد فرصة أن يفسد عليك صيامك

لا تدع لأحد فرصة أن يفسد عليك صيامك

 

 وأيضاً من حكمي المفضلة في رمضان، أعد ترتيب نفسك ولملم بقاياك المبعثرة.أي أعد حساباتك وإبدأ من جديد.

أعد ترتيب نفسك ولملم بقاياك المبعثرة

أعد ترتيب نفسك ولملم بقاياك المبعثرة

 

# وهذه حكمة جميلة من د.إبراهيم الفقي رحمه الله.

 

كلنا نستطيع لكن لسنا كلنا نريد

كلنا نستطيع لكن لسنا كلنا نريد

اقرأ المزيد

لا تكن أصعب ما في الحياة

مقولات مصورة على طريق النجاح

| 2012-08-31 | تعليقات 25 تعليق | 58٬640 قراءة
لا تكن أصعب ما في الحياة

لا تكن أصعب ما في الحياة

أحياناً في هذه الحياة نحتاج لبعض التحفيز حين نشعر بالخمول والكسل ،فماذا نفعل لنخرج من تلك الحالة؟ ماذا تفعل أنت صديقي القارئ؟!

من الجميل أن تلجأ لبعض الأقوال المحفزة التي يمكن ان تروّح عنك وتسليك، جلبت لك اليوم بعضاً من هذه الأقوال المحفزة.

 

إبتعد عن القلق وإستمتع بحياتك

إبتعد عن القلق وإستمتع بحياتك

 

إنتبه من القلق لأنه كما يقول الإعلامي أحمد الشقيري : لا يمنع ألم الغد ولكنه يسرق متعة اليوم…

والأسوأ من ذلك أيضاً عندما تجعل أنت بنفسك سحب الغد تحجب شمس اليوم !! فلا تستمتع لا بالشمس ولا بالمطر..!!

لا تجعل سحب الغد تحجب شمس اليوم

لا تجعل سحب الغد تحجب شمس اليوم

 

وحتى عندما نسير في طريق ونجد في النهاية الباب مغلقاً ،فتلك ليست النهاية فالله تعالى يغلق أبواباً ليفتح أخرى ، ولكننا لا ننتبه أحياناً للأبواب المفتوحة بسبب تركيزنا على الأبواب المغلقة !!

أعد التفكير في الأبواب المغلقة

أعد التفكير في الأبواب المغلقة

ثم نفكر بالنجاح ونعتقد أنه لا يتحقق إلا بإرضاء الآخرين !! وتلك سقطة ما بعدها سقطة، وذلك فخ يقع فيه الكثيرون… إسمع إلى الممثل العالمي بيل كوسبي ماذا يقول في ذلك…

سر الفشل محاولة إرضاء الجميع

سر الفشل محاولة إرضاء الجميع

 

إذا كان محاولة إرضاء الجميع هو سر الفشل، فما هو سر النجاح إذاً ؟! لنبحث عن ذلك في آراء خبير النجاح الشخصي بريان تريسي ولنسمع ماذا يقول ، لعل وعسى في كلامه ما يفيدنا..

السبب الرئيسي للنجاح في الحياة هو تركيزك على أهدافك

السبب الرئيسي للنجاح في الحياة هو تركيزك على أهدافك

 

السبب الرئيسي للنجاح في الحياة هو قدرتك على تحديد اهداف معينة وتحقيقها. بعد تحديد أهدافنا علينا أن نتوجه إلى الله عز وجل.

اقرأ المزيد

كل سنة وأنتم طيبون

تهنئة رمضانية ودفعة معنوية

| 2012-07-20 | تعليقات 13 تعليق | 17٬400 قراءة

 

رمضان كريم

رمضان كريم

 

 أتقدم بالتهنئة والتبريك لجميع أصدقائي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك،أعاده الله علينا وعلى جميع المسلمين باليمن والخير والبركات.تقبل الله منا ومنكم.
وكل عام وأنتم بخير.

هذه بعص الصور والبوسترات المفيدة جلبتها لكم .

ماذا يمكن أن نفعل في رمضان؟ الصور تتكلم

أعد ترتيب نفسك ولملم بقاياك المبعثرة،وإقترب من أحلامك البعيدة.

 

في رمضان أعد ترتيب نفسك

 

إكتشف فعل الخير،جاهد نفسك قدر إستطاعتك،وإغسل قلبك قبل جسدك.

 

في رمضان جاهد نفسك قدر إستطاعتك

في رمضان جاهد نفسك قدر إستطاعتك

  اقرأ المزيد

كيف تكتشف موهبتك؟

كيف تكتشف موهبتك؟

| 2012-03-27 | تعليقات 214 تعليق | 218٬685 قراءة

 

كيف تكتشف موهبتك؟!

كيف تكتشف موهبتك؟!

 

بين الفينة والأخرى نسمع عن مشاهير وشخصيات عظيمة ومؤثرة في العالم العربي،ومن ثمة نحاول أن نسأل عن خلفياتهم فنتعجب كثيراً !! إذ نكتشف أن مؤهلاتهم العلمية وما درسوه في الجامعة يختلف تماماً عن مجال عملهم الجديد الذي أبدعوا فيه.ترى ما السر وراء ذلك؟! وكيف إكتشف هؤلاء مواهبهم؟!

قبل أن نحاول الإجابة على السؤال تعالوا معي نستعرض بعض الشخصيات الشهيرة وتاريخها، فمن هؤلاء من الكويت د.طارق السويدان (مواليد 1953) الكاتب والمفكر والخطيب والمدرب المبدع، وهو مدير شركة الإبداع الخليجي وقدم عديداً من برامج الإدارة والقيادة،هل تعرف ما هو تخصصه الأصلي؟! إنه يحمل شهادة الدكتوراة في هندسة البترول من إحدى الجامعات الأمريكية.

وهناك من مصر الداعية والكاتب والمحاضر الشهير الأستاذ عمرو خالد (مواليد 1967)، ومن أشهر برامجه (على خطى الحبيب)، وقد تصدر لسنوات قائمة أكثر الشخصيات تأثيراً في الشباب في عالمنا العربي، هل تعرف ما هو تخصصه؟! إنه يحمل شهادة بكالوريوس من كلية التجارة من إحدى الجامعات المصرية، وقد حصل أخيراً على الدكتوراه في الشريعة الإسلامية (في عام 2010) من إحدى الجامعات البريطانية.

وأخيراً وليس آخراً فالقائمة طويلة، هناك من المملكة العربية السعودية االداعية والإعلامي المبدع الأستاذ أحمد الشقيري (مواليد 1973) الذي تميز في سلسلة برنامج (خواطر) في رمضان،كما يقدم برنامجه الرائع (لوكان بيننا) ،هل تعرف ما هو تخصصه الأصلي؟! إنه يحمل شهادة بكالوريوس في إدارة النظم ثم ماجستير إدارة أعمال من إحدى الجامعات الأمريكية.

ترى ماذا كان حصل لو لم يهتم هؤلاء المبدعين بموهبتهم الكامنة بداخلهم؟! ماذا كان حصل لو إشتغل كل منهم بشهادته الأصلية ؟! هل كنت ستسمع بدكتور الجامعة طارق السويدان أو المحاسب عمرو خالد أو التاجر أحمد الشقيري ؟! ربما لو إلتزموا بشهاداتهم لم يكن أحداً ليسمع عنهم أبداً.

في محاولة لإكتشاف المواهب وتحليل المهارات رصدت بعض الأفكار التي يمكن أن تساعدنا عل ذلك،إليك بعضاً من هذه الأفكار العملية ( Action steps ) :

1- إجلس مع نفسك مسترخياً ثم إرجع إلى الوراء لسنوات عدة،تذكر أيام المدرسة وحاول أن تتذكر ماذا كنت تمارس أيامها،كما حاول أن تتذكر في أي مادة كنت متميزاً.هل كنت في الإذاعة المدرسية؟ هل كنت بارعاً في إلقاء الشعر؟ أم كنت في فريق المدرسة لكرة القدم؟! اقرأ المزيد

خواطر 7 والعيّنة بيّنة

خواطر 7 والعيّنة بيّنة

| 2011-08-21 | تعليقات 4 تعليقات | 9٬995 قراءة
الحل في الإحسان:أن تعبد الله كأنك تراه

كنت أستمع إلى أحد البرامج الإذاعية حين شرح أحد المتخصصين في الأمثال الحجازية (منطقة الحجاز في السعودية) مثلاً شهيراً وذائعاً في تلك المنطقة ،و لأن للمثل قصة أعجبتني جداً و أضحكتني لإنطباقها على واقعنا المعاصر،قررت أن أسوقها لكم بطريقتي الخاصة،علها تعجبكم أيضاً.

يحكى أن إمرأة من منطقة الحجاز (الواقعة في المملكة العربية السعودية)،ذهبت إلى أسرة لتخطب لإبنها البكر،رحبت أم العروس بالمرأة القادمة وأدخلتها،وبينما أم العريس جالسة في الصالة إذ حضرت إحدى الفتيات تمشي على إستحياء،كانت بين يديها صينية عليها بعض العصائر،نظرت في عين أم العريس ومن ربكتها دلقت العصير على الضيفة،صاحت الأم في إبنتها مستنكرة ما حصل،لكن الضيفة هدئتها وسألتها : هل هذه هي العروس؟! أجابت الأم: لا ليست هي.

  جلست الضيفة وعادت تتناول أطراف الحديث مع أم العروس،وبعد دقائق دخلت فتاة أخرى أكبر من الأولى،كانت تتمختر في مشيتها كأنما الأرض لا تسعها،نظرت شزراً إلى أم العريس كأنها لا تعجبها،ثم لم تسلم وجلست في الجانب الآخر المقابل للضيفة، لاحظتها أم العريس فسألت الأم : هل هذه هي العروس؟! وللمرة الثانية أجابت الأم: لا ليست هي.

عاد مجرى الحديث بين المرأتين وكل يحاول أن يتصرف بعفوية مبالغ بها،إلى دخلت فتاة أخرى أجمل من الفتاتين الأوليين،ويعلو وجهها إبتسامة جميلة، إبتسمت لها أم العريس إبتسامة عريضة،إقتربت الفتاة وسلمت على المرأة ثم سألتها: يا خالة هل تعشيت أم تحبين أن تنامي خفيفة !! إمتعضت المرأة وهي تجيب:لأ شكراً بأنام خفيفة!! وأدارت أم العريس رأسها نحو الأم وسألتها للمرة الثالثة: هل هذه هي العروس؟! أجابت الأم: لا …لا أبداً ،العروس بالداخل تجهز نفسها…

اقرأ المزيد

خواطر 7 والوقت كالسيف …

| 2011-08-05 | تعليقات 6 تعليقات | 9٬554 قراءة

في الحلقة الثالثة من البرنامج الناجح (خواطر 7) يستعرض الأستاذ/ أحمد الشقيري -بارك الله فيه- طرقاً ناجحة لتخفيف الزحمة وأزمات المواصلات في شوارعنا العربية،ومن هذه الطرق ذكر القارب السريع أو التاكسي المائي الذي يمكن إستغلاله في الدول التي يوجد بها بحر أو نهر،مثل مصر حيث ذهب إلى هناك وعمل تجربة عملية ونجحت في تقليص الوقت،ثم تحدث عن مثال آخر مطبق في الإمارات العربية المتحدة وهو ناجح جداً هناك.

والطريقة الثانية هي المترو باص والذي يأخذ مساحة معينة من الشارع،ويسير في خط خاص لوحده وتبقى هناك مساحة خاصة بالسيارات،وفي حالة وجود أزمة في خط السيارات يبقى خط الباص سالكاً وآمناً وسريعاً يصل في وقته المحدد دائماً،وقد أثبتت هذه الفكرة نجاحها في دول عديدة مثل تركيا التي زارها الأستاذ أحمد وأتى بالفكرة منها.

والطريقة الثالثة التي ذكرها أحمد الشقيري هي القطار السريع ،والذي يتمتع برفاهية عالية مثل الموجود في دولة الإمارات العربية المتحدة حديثاً،حيث ذهب أحمد إلى هناك وجعلنا نشاهد مدى فعاليته ورفاهيته ونجاحه كوسيلة نقل حديثة ومؤثرة.

وللرد على الأستاذ أحمد حاولت أن أبحث عن الأسباب التي تمنع من وجود مثل هذه المشاريع الناجحة في بلداننا العربية،فوجدت هذه النكتة التي يتداولها الناس في إحدى بلاد الشام ،وهي قد تعطي إشارة عن الأسباب الحقيقية وراء ذلك،أحب أن أرويها هنا بإختصار شديد.

اقرأ المزيد

تهنئة رمضانية وخواطر

| 2011-08-01 | تعليقات 10 تعليقات | 10٬890 قراءة

 

أصدقائي الأعزاء  كل عام وأنتم بخير بمناسبة حلول الشهر الفضيل، شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن الكريم،أحببت أن أهنئكم وأبارك لكم في هذا الشهر الذي أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار،أسأل الله عز وجل أن يعيننا على صيامه وقيامه.

كنت في رمضان الماضي (2010) قد كتبت مقالات علقت فيها على برنامج (خواطر 6 ) للمبدع الأستاذ /أحمد الشقيري هذه عناوينها:

(ملاحظة إضغط على العنوان لمتابعة المقالة ومشاهدة فيديو الحلقة)

 الطبيب الجراح أبو القاسم الزهراوي

 المهندس بديع الزمان الجزري وإختراعه ساعة الفيل

أين قمرتنا؟!! من يرد على أحمد الشقيري؟!!

 وسأحاول وأجتهد بإذنه تعالى أن أجد ما أعلق عليه في خواطر 7 هذا البرنامج الرائع ،الذي أمتعنا الأستاذ/ أحمد الشقيري على مدى ست سنوات سابقة بمشاهدته،وقد حقق البرنامج نجاحاً منقطع النظير بالنسبة لأمثاله من البرامج الإسلامية المفيدة.

اقرأ المزيد

في رمضان كايزنها كويس !!

| 2010-08-09 | تعليقات (1) | 5٬425 قراءة

 

 

 الكايزن Kaizen كلمة يابانية وهي تتكون من مقطعين Kai ومعناها (التغيير) و Zen معناها (للأفضل) والمعنى المراد هو التغيير للأفضل بشكل مستمر  بتقليل الهدر (الهدر المادي والمعنوي مثلا” هدر المال والوقت)، أما المشتغلين بالإدارة و رجال الأعمال فيستخدمون معنى آخر لنفس الكلمة وهو Continual Improvment أي بمعنى التحسين المستمر. 

أما أنتوني روبنز خبير التحفيز الأول في أمريكا فيعرفها في محاضراته كالتالي : ( A procees of never ending continual improvment )  أي بمعنى عملية التحسين المستمر اللانهائية (أو التي لا حدود لها) ،هذا وقد ظهر هذا المفهوم للوجود عام 1984 م على يد الخبير الياباني ماساكي إماي.

الآن بمناسبة حلول الشهر الفضيل (رمضان)، السؤال الذي يتبادر إلى الأذهان : 

ماذا يمكن أن نفعل بشكل أفضل في هذا الشهر؟!!

ماذا يمكن أن نفعل على مستوى الصلاة والصدقات وصلة الرحم والقرآن؟!!

كيف يمكن أن نحسن ما فعلناه العام الماضي ونزيد عليه؟!!

أترك الإجابة عن هذه الأسئلة لأصدقائي،و لنتشارك جميعا” في الحوار.

ولكن قبل أترككم أحب أن أذكركم بإستراتيجية جميلة تحدث عنها د.خالد بن صالح المنيف في كتابه الرائع (إفتح النافذة ثمة ضوء) يقول عنها المؤلف :أنها إستراتيجية رائعة الأثر مدهشة النتائج،ستجدد حياتك معها وتتبدل أحوالك بإذن الله،تلك هي إستراتيجية (10) … ومضمونها أننا سنزيد جملة التصرفات الإيجابية بمقدار 10 و 10 أخرى نقلل بها بعض التصرفات السلبية!!

أمثلة على ذلك :

1– إذا كنت تشاهد التلفاز لمدة ساعة يوميا” إجعلها 50 دقيقة.

2-إذا كنت تقرأ يوميا” صفحتين من القرآن الكريم فزدها عشر آيات!!

3 -إحرص على أن توفر فاتورة جوالك 10 %.

4- مارس الرياضة 10 دقائق يوميا”إذا كنت لا تمارس الرياضة حاليا”،أو زد 10 دقائق على وقتك المخصص للرياضة.

5– وفر 10 % من مصروفاتك اليومية أو الشهرية حسب ما ترى مناسبا”.

6– زد وقت قراءتك اليومية للكتب المفضلة بمقدار عشر دقائق.

7– زد الوقت المخصص لعائلتك عشر دقائق.

اقرأ المزيد

مقهى ثقافي بنكهة خاصة

مقهى ثقافي بنكهة خاصة

| 2010-02-17 | تعليقات 28 تعليق | 44٬815 قراءة
مقهى أاندلسية الثقافي

مقهى الأندلسية الثقافي

 

اليوم نتحدث عن مقهى خاص بنكهة مختلفة عن كل المقاهي في العالم،حيث لا يوجد في هذا المقهى أراجيل(شيشة بالمصري) ولا يسمح فيه بالتدخين، يتوفر في هذا المقهى مشروبات ساخنة وباردة لذيذة ،و حتى يمكنك أن تستمتع بوجبة خفيفة و لذيذة،وأثناء تناولك لهذه الوجبة يمكنك الإستماع لمحاضرة على شاشة التلفاز الكبيرة الموضوعة في وسط المقهى،و إذا حالفك القليل من الحظ فقد تشاهد الأستاذ/ أحمد الشقيري يتمشى هنا وهناك ويسلم على أصدقائه، وإذا كنت محظوظا” أكثر في ذلك اليوم فقد تشاهد الدكتور/ طارق السويدان بنفسه، أو الدكتور /محمد العوضي وقد تستمع إلى إحدى محاضراتهم وجها” لوجه، كل هذا وأنت تستمتع بتناول وجبة لذيذة ومميزة مع مشروبك المفضل الساخن.

 ترى أين يمكن أن يوجد كل هذا التميز ،وكل هذا الإبداع ؟!! الجواب ببساطة :إنه في مقهى بديع و فريد من نوعه موجود في جدة (المملكة العربية السعودية) وإسم هذا المقهى هو (مقهى أندلسية) ،ولن تستغرب طبعا كل هذا التميز والإبداع إذا عرفت بأن صاحب هذا المقهى هو الداعية المبدع/ أحمد الشقيري ، الذي نشاهده دائماً في رمضان في برنامجه الرائع خواطر . والذي أتحفنا رمضان الفائت بحلقات مميزة من اليابان .

 يتميز هذا المقهى بأن ديكوراته مستوحاة من الطراز الأندلسي،لربما لنستلهم روح الأندلس و ماحققه المسلمون هناك من أمجاد وإنتصارات،فلا عجب إذن بأن يسمى مقهى أندلسية.وكما يشير موقع ثقافة نت (موقع الأستاذ/أحمد الشقيري) فإن هذا المقهى الثقافي بمدينة جدة ،يعتبر المشروع المحلي الأول من نوعه للدمج بين المقهى والمكتبة في مكان واحد،و له طابع مميز للإستمتاع والإستفادة وإستضافة الشخصيات الإعلامية لإقامة ندوات دورية واستضافة نوادي القراءة بالإضافة إلى تدشين الكتب الجديدة وتصوير بعض حلقات برنامج خواطر. اقرأ المزيد

مدونة بلال للنجاح والناجحين