الأخطاء الخمسة الفادحة في إدارة الوقت

الأخطاء الخمسة الفادحة في إدارة الوقت

| 2010-11-08 | تعليقات 9 تعليقات | 24٬349 قراءة

الأخطاء الخمسة الفادحة في إدارة الوقت

 

 إن مفهوم إدارة الوقت الحديث يعتمد على قاعدة ترتيب الأولويات وإستغلال الوقت بذكاء،وهذا يعني العمل لأوقات أقل وتحقيق إنتاجية أكبر، ويقول د.دونالد ويتمور صاحب موقع الإنتاجية الشخصية ، إننا سنحقق إنتاجية أكبر حين نعمل بذكاء أكثر من أن نعمل بمجهود كبير دون منطق،ويضرب مثلا” لذلك بسباق الخيول فيقول :إن الحصان الذي يحقق المركز الأول يحصل مثلا” على 50 ألف دولارا”،أما الحصان في المركز الثاني فيحصل على 25 ألف دولارا”،وهذا لا يعني أبدا” إن الحصان الأول بذل ضعف جهد الحصان الثاني!!! وإنما الفرق بينهما ربما يكون مسافة ثواني أو أنف حصان فقط (Nose a head )!!!

ولهذا ليس علينا أن نضع أنفسنا يوميا” في موضع القلق والنرفزة، في محاولة للسباق مع الزمن وتحقيق إنجازات هي ضعف إنجازات اليوم السابق،المطلوب منا يوميا”أن ننجز هذه المسافة الفارقة وهي مسافة أنف الحصان فقط!! أي نزيد إنتاجيتنا بقيمة بسيطة فقط حتى نحقق الإستفادة الكاملة من الوقت ونلبي إحتياجات العصر المتزايدة. 

هذه المقالة المترجمة من موقع د.دونالد ويتمور الذي يقول أنه خلال 30 عاماً من مزاولته لمهنته كمدرب محترف لتدريب برامج إدارة الوقت، لاحظ بعض الأمور التي يجب أن لانفعلها خلال يومنا لإدارة الوقت بشكل كفؤ، والتي سماها الأخطاء الخمسة الفادحة في إدارة الوقت،و وهي كالتالي: 

ابتداء يومك بدون خطة فعلية.

 إذا لم يكن لديك خطة فعلية قد وضعتها من بداية اليوم، فانظر ماذا يحدث لك، سوف تكون أقعالك كلها ردات أفعال لأحداث تحدث في يومك، وسوف تستجيب دائماً للصوت الأعلى من حولك، وتمضي يومك في حالة دفاع تستجيب فيها للآخرين ومطالبك الأخرى،إن إدارة الوقت ليست هي فعل الأشياء الخطأ بسرعة، لأن ذلك معناه أننا نمضي بشكل سريع إلى حيث لايوجد شيء!!! إن إدارة الوقت الحقيقية تعني أن نفعل الأشياء الصحيحة في الوقت المناسب.

الخروج عن التوازن في حياتك:

 إن حياتنا تتكون من سبع مناطق حيوية،الحالة الصحية والحالة العائلية والأمور المالية والحالة الفكرية والحالة الإجتماعية والحالة المهنية وأخيراً الحالة الروحية. سوف يكون من الصعب علينا أن نخصص وقتاً لكل منطقة يومياً، ولكن على المدى البعيد علينا أن نخصص كميةً كافيةً ونوعية من الوقت لكل منهم وذلك لإعادة التوازن لكل منا، وإذا صدف وتجاهلنا واحد أو إثنين من هذه المناطق، فسوف ندمر نجاحاتنا. تخيل إذا كانت أمورك المالية ليست على مايرام ماذا يحدث؟! بالتأكيد سوف تتأثر حياتك العائلية والمهنية أليس كذلك؟!

اقرأ المزيد

Share
نصائح إدارية من أجل إدارة فعالة ج2

نصائح إدارية من أجل إدارة فعالة ج2

| 2010-11-04 | تعليقات (1) | 10٬541 قراءة

د.طارق السويدان

 

بعد مطالعتي  ومراجعتي للجزأ الأول من هذه النصائح،وجدت أنه من الأفضل أن أستعين بأعلام وخبراء لهم باع طويل في الإدارة حتى نستفيد جميعا”،وأنا أبحث في الإنترنت عثرت على ضالتي من بعض النصائح المفيدة  والقيمة من محاضرات د.طارق السويدان و لا بأس أن أوردها هنا ما دامت تصب في نفس الموضوع،مع حفظ الحقوق لدكتورنا الفاضل والمبدع ،هنا سبعة نصائح ذهبية مع الإيجاز:

1) إن المدير الفاعل لا يعتمد في أسلوب إدارته على الأمر والنهي،لأن هذا الأسلوب التقليدي قد أثبت فشله وما عاد يمارسه إلا المدراء في حديقة الحيوان !!!

2) إن المدير الفاعل يحسن إختيار ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب، وإذا نظرت إلى أغلب مشاكل القطاعات الحكومية وجدتها بسبب من عدم وجود الرجل المناسب في المكان المناسب.

3) يجب على المدير الفاعل أن لا يعامل العاملين معه على أنهم أطفال، يعطيهم عند الإنجاز ويمنعهم عند الخطأ،ولكن عليه أن يبحث في أسباب الخطأ وعوامل الإنجاز،وبعد ذلك لا بأس بالتحفيز أو العقاب .

4) يجب على المدير الفاعل أن يعتمد على فرق العمل في أداء المهام المطلوبة،ولا يقتصر على الأفراد مهما كانوا موهوبين لأن ذلك يجعل العمل قاصرا” وغير مكتملا”. 

اقرأ المزيد

Share
نصائح إدارية من أجل إدارة فعالة ج1

نصائح إدارية من أجل إدارة فعالة ج1

| 2010-11-02 | تعليقات (1) | 15٬701 قراءة

نصائح إدارية من أجل إدارة فعالة

 كل المدراء و أصحاب العمل يريدون أن يتمتعوا بإدارة فعالة من أجل إنجاح شركاتهم،البعض منهم يقرأ ويتعلم من هنا وهناك،والبعض يجتهد بالتجربة والخطأ على حساب راحة الموظف المسكين ومكاسب الشركة!! و كوني موظف وعانيت كثيرا” من المديرين المتسلطين ،فإنني حاولت من هنا وهناك أن أجمع لكم نصائح إدارية قد تساعد المدير في عملية الإدارة الفعالة وتوثق العلاقة بين المدير والموظف، هنا ثلاث نصائح سريعة على الماشي:

1) يجب على المدير الفعال أن يكون لديه حضور وجاذبية شخصية تجعل من حوله يعملون بمحبة وتآلف،وتجعلهم يؤدون أفضل ما لديهم لإنجاح العمل، فالقرارات التي تتخذ من برج عاجي -أي منفصلة عن العاملين ومفروضة عليهم من أعلى دون مشاركة أو تجاوب- تقلل من إنتاجية العامل ولا تجعله يبذل أقصى جهد لديه في العمل.

2) يجب على المدير الفعال أن يبعث الشعور المتبادل بالإحترام بينه وبين مرؤسيه، ولا يدع أيا” منهم يشعر بأنه مهمل أو محتقر أو لا قيمة له،فبسبب الشعور بعدم الإهتمام نجد كثيرا” من العاملين يقررون أنه : ( بما أن المدير لا يساندني فأنا أيضا”لن أسانده بعملي !!)

اقرأ المزيد

Share
خمس نقاط مهمة للقضاء على التسويف

خمس نقاط مهمة للقضاء على التسويف

| 2010-10-30 | تعليقات 22 تعليق | 38٬165 قراءة
التسويف خطر على مستقبلك

 

 دعوني أقدم لكم واحدا” من أهم أعداء الإنتاجية الشخصية Personal Productivity  إنه سيئ الذكر المرعب ما يسمى بالتسويف Procrastination ،أي تأجيل الأعمال إلى موعد آخر، وليس هناك مشكلة في تأجيل الأعمال غير المهمة إلى يوم آخر ولكن المشكلة الحقيقية تكمن في تأجيل الأعمال المهمة،إذا كنت تفكر في عمل ما وخططت لإنجازه فهذا عمل قدير،ولكن ماذا يمكن أن يحدث إذا فشلت في التقدم خطوة للأمام؟!

إن تأجيل إنجاز الاعمال غير المهمة في حياتنا اليومية يعتبر أداة مفيدة وناجحة،ولكن المشكلة الحقيقية تكمن في أن الكثيرين يؤجلون عمل الأعمال المهمة والحيوية ،ما يؤدي إلى تقليل الإنتاجية الشخصية ويرفع من مستويات التوتر لدينا.

هذه خمس نقاط رئيسية ستساعدك كثيرا”لتتغلب على آفة التسويف :

1) التخطيط اليومي ليلا” قبل أن تنام لليوم التالي.وتذكر الحكمة القائلة 🙁 أن الناس لا يخططون للفشل ولكنهم يفشلون في التخطيط )،  مثلا” إسأل نفسك:ماذا يحدث لك إذا لم تضع خطة لما سوف تفعله عندما تصل إلى العمل؟! ممكن أن يحدث هذا السيناريو :سوف يرن الهاتف وتنشغل في محادثة طويلة،وسيأتيك زائر بلا موعد يضيع وقتك،هذا غير الأصوات المزعجة من حولك التي ستلهيك عن إنجاز أولوياتك، وفي نهاية الدوام سوف تضرب على رأسك لسوء حظك ثم تقرر تأجيل عمل اليوم إلى الغد!!! إن التخطيط اليومي قبل العمل بليلة هو بمثابة خارطة طريق تعلمك بالخطوة التالية لإنجاز مهماتك وتبعدك عن التأجيل.

2) إعمل على طاولة نظيفة و ومرتبة. يقولون إن البعيد عن العين بعيد عن القلب أو العقل وعكس ذلك صحيح أيضا” أي أن القريب من العين قريب من القلب،أليس كذلك؟!!  إن العمل في جو مرتب ونظيف سوف يمنع تشتت العين وبالتالي التركيز على الأهم ثم المهم وأخيرا” إنجاز العمل كاملا” بدون تأجيل أو تسويف.

3) تقسيم المشروع الكبير إلى أجزاء صغيرة.هناك سؤال مشهور يستخدمه رجال الأعمال لتفسير هذه النقطة حيث يسألون: كيف تأكل فيلا”؟!! فلا تستغرب ولا تحتار عزيزي القارئ لأن الإجابة أبسط مما تتصور،إنها : أبدأ بأكله قطعة قطعة على فترات من الزمن!!! في المرة القادمة عندما يحتاج موضوع لثلاث ساعات من العمل المتواصل، قسمه إلى أجزاء مثلا”: ساعة كل يوم لمدة ثلاثة أيام ،ضعه على قائمة الواجبات To Do list وقسمه إلى أجزاء صغيرة حتى تأكل الفيل كاملا”!!!

4) خطط لمنع المقاطعات أو إحتال عليها. من المعروف أن أغلب المقاطعات أو العوائق تظهر في أوقات معينة،مثلا”في أول الأسبوع تكون رنات التلفون أكثر ،أو زيارات المندوبين أكثر،كما أن أوقات بعد الساعة الثانية ظهرا”لا تصلح للمحاضرات حيث المحاضر يكون مثقلا”بعد تناول وجبة طعام الغذاء،إحتال على المقاطعات فلا تنشغل بمشروع كبير في أول الأسبوع لأن ذلك يزيد الضغط عليك مع وجود المقاطعات ما يؤدي بك في نهاية المطاف لتأجيل العمل.ولهذا خطط للأعمال الكبيرة في أوقات مقاطعات أقل،وكما يقولون إسبح مع التيار وليس ضد المد!!!

اقرأ المزيد

Share
فلسفة ستيف جوبس في الحياة والعمل

فلسفة ستيف جوبس في الحياة والعمل

| 2010-10-26 | تعليقات 8 تعليقات | 21٬271 قراءة

ستيف جوبس المفكر

 

 ستيف جوبس هو رجل مثير للاهتمام إلى أبعدالحدود، دعونا نستكشف فلسفته في الحياة والعمل من خلال سيرة حياته، بكلمات قليلة و بأسلوب المختصر المفيد نقول إنه رجل أسس شركة تتعامل بالملايين في كراج بيته وهو في العشرينات من عمره، ثم تمكن من ريادة السوق في ثلاثة مجالات منفصلة، الموسيقى والأفلام والكمبيوتر، حيث أحدثت أجهزة iPod ثورة في طريقة تقديم الموسيقى، وبالنسبة للأفلام يعتبر Pixar واحداً من أنجح استوديوهات الرسوم المتحركة في العالم، أما بالنسبة للكمبيوتر يعتبر تفاني شركة أبل في تصميم البرامج بطريقة جذابة مع سهولة الإستخدام تفانياً منقطع النظير،أهم ما نتج عنها Mac book و iPad .

كان جوبس يسأل نفسه سؤالاً لاينسى في كل مرة يتعين عليه فيها اتخاذ قرار مهم: (ما الذي كنت سأفعله لو كان اليوم هو آخر أيام حياتي؟! ) ووراء هذا السؤال فكرة مهمة،فقد إلتقى بزوجته بتلك الطريقة.

عندما كان ستيف جوبز يلقي خطابا” في الجامعة منذ سنين مضت، كانت هي من بين الحاضرين،وحين رآها شعر تجاهها بالإعجاب ، وتكلم معها بعد خطابه،و إفترقا بعد أن أعطته رقم هاتفها.وأراد أن يدعوها على العشاء في مساء ذلك اليوم،ولكن تصادف أنه كان لديه الليلة إجتماع مهم في العمل-بالطبع هكذا دائما” هي الحياة- وفي طريقه لسيارته، سأل نفسه ما يمكن تسميته (سؤال ستبف جوبز) : ما الذي كنت سأفعله لوكان اليوم هو آخر أيام حياتي؟! بالطبع ستكون الآن خمنت الإجابة،لقد أسرع عائدا” إلى قاعة الإجتماعات ،ووجد هذه المرأة وصحبها إلى العشاء،وهما معا” لم يفترقا منذ ذلك الحين.

عزيزي القارئ ربما يجول في خاطرك الآن أننا لا نستطيع تطبيق سؤال ستيف جوبز في كل المواقف ،وهذا واقع فعلا” ولكن لماذا لا نستطيع أن نكون عمليين ونحاول أن نفعلها،لدينا هنا فكرة مهمة وهي أن الإدراك الدائم لحقيقة فنائك هي بحد ذاتها مصدر رائع للحكمة، ودافع لك لتوجيه شغفك وتعزيز إقدامك على المخاطرة، والخوض بعمق في لعبة الحياة،قبل أن يفوت الأوان.

إن هذه العادة الشخصية العظيمة سوف تمكنك من التركيز على أولوياتك ،تخيل نفسك حين تستيقظ كل صباح تسأل نفسك : (ما الذي كنت سأفعله لوكان هذا آخر أيام حياتي؟!) فليس هذا تمرينا” تحفيزيا”تافها”،و لكنه طريقة عميقة تضفي بها على أيامك قدرا” من الإلحاحية والإلتزام.

اقرأ المزيد

Share
 ستيف بالمر حماس زائد أم جنون!!

ستيف بالمر حماس زائد أم جنون!!

| 2010-10-23 | تعليقات 3 تعليقات | 13٬029 قراءة

 

  تكلمنا في وقت سابق عن بيل جيتس و ستيف جوبس ولماذا تركا الجامعة (إقرأ هنا) ،ثم تكلمنا عن بيل جيتس وكيف حقق أحلامه (إقرأ التدوينة هنا) ،وأخيرا” تحت عنوان أفكار مجنونة تكلمنا عن ستيف جوبس وهل يمكن أن ينافس البنادول يوما” ما؟! (إقرأ التدوينة هنا) . وما دمنا تحدثنا عن كل هؤلاء يبقى لنا النجوم المختفين خلف النجوم ،ولا أحب أن أسميهم الجنود المجهولين لأنهم كانوا يظهرون بين الفينة والأخرى،و لكن الظهور غير  العادي لمؤسسين ورؤساء شركات مثل بيل جيتس وستيف جوبز،أخفى خلفه نور نجوم درجة ثانية  مثل  ستيف بالمر Steve Ballmer.

و ستيف بالمر كان زميلا” لبيل جيتس في جامعة هارفارد وهو يصغره بسنة (ستيف مواليد 1956م)،وعلى عكس بيل جيتس فقد أتم دراسته الجامعية وحصل على بكالوريوس في الرياضيات والإقتصاد،وقد عمل في مايكروسوفت بدوام جزئي منذ سنة 1980 ،فهو الموظف رقم 30 في الشركة، وهو أول مدير أعمال يعينه بيل جيتس في الشركة،ومنذ سنة 2000 أصبح ستيف بالمر المدير العام للشركة، كما ظهر مع بيل جيتس عدة مرات في أكثر من فيديو،معروف عن هذا الشخص شغفه غير الطبيعي وحبه الشديد لشركة مايكروسوفت.

 يمكن مشاهدة الرجل على يوتيوب فله فيديوهات عديدة تلفت الإنتباه وحتى أنها صنفت حديثا من قبل الخبراء أنها فيديوهات فيروسية Virul videos أي بمعنى انها واسعة الإنتشار ،مثلما يقولون تنتشر كالنار في الهشيم،ومن صفات هذا الرجل أنه غريب الأطوار ومتحمس للغاية،غير رسمي في سلوكياته،أي يمكن أن تتوقع منه أي شيء على المسرح.من إحدى المواقف التي حصلت ويذكرها موظفوا مايكروسوفت أنه شاهد موظف يلتقط صورا” له بجوال أي فون (صناعة شركة أبل المنافسة) فما كان منه إلا أن أمسك بالجوال ووضعه على الأرض، وتظاهر أنه يدوسه برجله ثم مضى في حال سبيله تعبيرا” عن غضبه الشديد!! يعني يريد أن يقول لموظفيه إذا كنتم في مايكروسوفت فلا تسخدموا أبدا” تقنيات الشركات المنافسة.

اقرأ المزيد

Share
ستيف جوبز وحبوب البنادول !

ستيف جوبز وحبوب البنادول !

| 2010-10-20 | تعليقات 6 تعليقات | 15٬604 قراءة

ستيف جوبز يعرض الأي باد

 إنها مجرد أفكار مجنونة تستحق القراءة ولكن إذا كنت عزيزي القارئ لا ترغب بتصديع رأسك فأنصحك بعدم المتابعة!!

 عزيزي المواطن لقد وجدنا لك حلا”لمشكلة الإزدحام المروري والإنتظار المزعج في مواقف الباصات وكذلك تأخير الرحلات الجوية،لا للتأفف بعد اليوم ولا لكيل الشتائم لكل من هنا وهناك،وممنوع أن تفش غلك في زوجتك والأولاد عند عودتك من يوم عمل صاخب ومزعج،لقد وجدنا لك الحل لكل هذه المشاكل.

هذا الحل يمكنك أن تستعمله عندما تنتظر في محطة الباصات ،أو عندما تنتظر في محطة القطارات،وحتى إذا كنت في المطار وتأخرت الطيارة فلا داعي لتشتم الوزير الفلاني أو الوزارة الفلانية،بإمكانك إستخدام هذا الحل بلا قلق ولا توتر وبدون أي تردد.

 الحل بكل بساطة هو أن تشتري كمبيوتر آي باد (من شركة آبل ماكنتوش) وتتسلى به في كل مكان تذهب إليه من هذه الأماكن المزعجة المزدحمة،ولن تعاني مزيدا” من التوتر والقلق،بل ستستمتع على الآخر…!!! وفي نفس الوقت يمكنك أن تستغني عن تناول أي حبوب مسكنات ومضادات الصداع!!!

لقد واتتني هذه الفكرة قبل يومين عندما أرسل أحد المدونين تغريدة على تويتر،يعترف بها أنه تسلى في أثناء تواجده بالمطارفي كتابة تدوينة مبدعة،لقد أمضى صديقنا خمس ساعات في صالة الترانزيت،فلم يضيع وقته ومضى يكتب هذه التدوينة،لمشاهدة تدوينة صديقي محمد بدوي (إضغط هنا).   

ليعمل على إزالة توتره وقلقه أثناء الإنتظار إستغنى صديقي عن حبوب البنادول والمسكنات الأخرى وإكتفى بإستعمال الأي باد،وهذه تمثل دعاية قوية لأبل ماكنتوش ومنتجاتها سواء” للأيفون أو للأي باد أو أي منتج إبداعي آخر،ولكن أين ستيف جوبز  ليسمع هذه الحكاية؟!!

اقرأ المزيد

Share
مدونة بلال للنجاح والناجحين