التصنيف: مهارات النجاح

أفضل مواقع التنمية البشرية ج2

أفضل مواقع التنمية البشرية ج2

| 2011-03-31 | تعليقات 5 تعليقات | 20٬289 قراءة

 

 في هذا الجزء الثاني من أفضل مواقع التنمية البشرية، سوف أضيف مواقع جديدة أعتبرها شخصيا” من أهم مواقع التنمية البشرية،هذه المواقع لمدربين متخصصين في التدريب الذاتي أو مواقع تجمع برامج تنمية بشرية بعضها يباع والآخر مجاني.هنا هذه المواقع :

1) موقع إستراتيجيات التعلم  Learning strategies

موقع تطويري به مواد وكورسات سمعية ومرئية تفيد في التطوير المهني والذاتي،يعتمد على بيع وترويج تقنية ال Paraliminal وهي أقراص بها مواد تخاطب العقل الباطن،وهي تقنية حديثة نسبيا” من إبتكار المؤسس المشارك في الموقع الخبير بول سكيل،وهو رجل مشهور بكونه مبتكر طريق القراءة التصويرية،طبعا” يمكنك الحصول من الموقع على كورس القراءة التصويرية وكورسات أخرى مفيدة جدا”،مع ملاحظة أن الأسعار مرتفعة نسبيا” مقارنة بمواقع أخرى.

http://www.learningstrategies.com

2) موقع د.توني أليساندرا alessandra.com

د.توني أليساندرا شخصية مشهورة في مجال التنمية البشرية فهو صاحب نظرية القاعدة البلاتينية في التعامل مع الناس،وله كتاب مهم في نفس هذا العنوان (The Platinium Rule )،هو يحمل درجة الدكتوراه في مجال التسويق وله عدة كتب وبرامج صوتية أشهرها عن الإستماع الفعال وعشرة خصائص للشخصيات ذات الكاريزما،وهو متخصص في العلاقات العامة وفهم أنماط الشخصيات وله كتب ومواد صوتية في القيادة والخطابة وله مواد مهمة في فهم العبقريات.يمكن شراء كل إنتاجاته على رابط موقعه التالي.

 http://www.alessandra.com

3) موقع روبن شارما Robin Sahrma

 روبن شارما واحد من أشهر المدربين العالميين في مجال القيادة والنجاح،وأحد الكتاب المشهورين ولا تتجاوز شهرته العشر سنوات فقط،ولكنه إستطاع ان يحقق مجدا” عظيما” في فترة بسيطة،فله 11 كتابا| إحتلت المراكز الاولى كأفضل الكتب المباعة في أمريكا،أحدها كتابه الرائع (الراهب الذي باع سيارته الفيراري) وكذلك كتابه (دليل العظمة) في جزئين،واخيرا”آخر إنتاجاته (القائد بلا منصب)  the Leader Who Had No Title ،على مدونته الكثير من إنتاجاته للبيع ،وأيضا” هنا مدونته التي يضع فيها مقالات وفيديوهات مجانية ،والتي ساهمت بإنتشاره وشهرته الكبيرة.

http://www.robinsharma.com

4) موقع الخبير جيم رون Jim Rohn

يعتبر جيم رون واحدا” من أساتذة وفلاسفة عصره في فن الخطابة والتأثير،عمل لديه أنتوني روبنز و يعتبر معلم ومدرب أنتوني،وأثر كذلك في جاك كانفيلد وبريان تريسي وتي هارفي إيكر،كما يذكر د.صلاح الراشد أنه تأثر بمحاضراته كثيرا” في بداية حياته.حاضر في أنحاء كثيرة من العالم ،يتميز بروحه المرحة وله فلسفته الخاصة في التعلم والنجاح في الحياة،برامجه موجودة على موقع نايتنجيل كونانت،هنا وضعت موقعه الرسمي وموقع آخر مفيد جدا”عليه فيديوهات مجانية له.

http://www.jimrhon.com

http://www.jimrohn.ws

5) موقع خبير الذاكرة توني بوزان Tony Buzan

توني بوزان هو أستاذ الذاكرة وصاحب أكثر من ثمانين كتابا”تختص بالعقل وتطوير الذاكرة والقراءة السريعة،وهو مخترع طريقة خرائط العقل التي أصبحت تنتشر في كل مكان من المدرسة وإلى الجامعة،ويوجد الآن منها برنامج على الكمبيوتر يدعى imindmap ،يجول العالم ليعقد دورات تدريبة حول خرائط العقل،كما هو مؤسس مسابقات الذاكرة في العالم،كتبه مترجمة للعربية موجودة في مكتبة جرير.

 http://www.thinkbuzan.com/intl/home  اقرأ المزيد

 أفضل مواقع التنمية البشرية

أفضل مواقع التنمية البشرية

| 2011-03-24 | تعليقات 69 تعليق | 202٬753 قراءة

نتيجة لما يمر به العالم العربي من تغيرات مستمرة نحو الأفضل،فقد لا حظت أخيرا” أنه دقت ساعة التغيير وأن الشباب العربي متشوق لمستقبل أفضل في ظل حرية الرأي والرأي الآخر،والعدالة وإعطاء الفرص للدماء الجديدة،وما زال رأيي كما هو في النجاح والحظ،فعندما يجتمع التحضير الجيد والمناسب مع الفرصة المناسبة ينشأ الحظ،والحظ ليس إلا ذلك.

وبرأيي أن هذا الشباب بحاجة ماسة إلى التوجيه ،وإلى التمتع بالمهارات المناسبة التي تساعده على النجاح في كل مجالات الحياة،من إدارة عامة وقيادة إدارية وإبداع فائق، وهذه المهارات لا تتأتى له أن يتعلمها ما لم يستطع أن ينهل من خبرات الآخرين في مرحلة مبكرة من حياته ،حتى نستطيع أن نرى في الأجيال القادمة المدير الشاب والعالم الشاب و الوزير الشاب وحتى الرئيس الشاب !! 

 بدوري كمدون متبحر في مواقع التنمية البشرية أعتقد أن من واجبي-كمساهمة مني في بناءالأمة ونهضتها – أن أهدي هذه المواقع لهؤلاء الشباب الذين يشكلون عماد الأمة ومستقبلها،وهذه المواقع برأيي الشخصي هي من أهم وأفضل مواقع التنمية البشرية التي يمكن أن يستفيد منها شبابنا العربي :

 1) موقع نايتنجيل كونانت للتطوير الذاتي  Nitengale.com

هذا الموقع  واحد من أهم المواقع على الإطلاق ، فهو يجمع الكثير من رواد التنمية البشرية الأمريكان والإنجليز والأجانب،الكلاسيكيين والجدد الذين تدرب على أيديهم الكثير من الرواد في عالمنا العربي،وهو يبيع برامج صوتية ومرئية ،بعضها يمكنك تنزيلها من الإنترنت على كمبيوترك الخاص للإستماع إليها مباشرة،يعود تاريخ تأسيسه للعام 1960.

 http://www.nightingale.com

2) موقع الخبير بريان تريسي Brian Tracy

هذا واحد من أجمل المواقع الذي ما إن تبدأ بالإستماع لصاحبه حتى تعود له مرارا”وتكرارا”،فأسلوب بريان تريسي سلس ورائع وقصة حياته مؤثرة ونموذج على الكفاح للوصول للقمة،به بعض المواد المجانية ويتحدث عن الإدارة والتطوير الذاتي ومهارات النجاح لرجال المبيعات،يذكر أن بريان تريسي كان في بداياته مندوب مبيعات بسيط .

http://www.briantracy.com

3) موقع الخبير أنتوني روبنز Anthony Robbens

وهو واحد من أكثر رجال التنمية البشرية نجاحا” في أمريكا،بل هو رجل التحفيز الأول ،حيث يتمتع بروح مرحة وأسلوب خطابي مقنع،ولعل سبب نجاحاته يعود إلى قصة كفاحه التي يرويها دائما” حيث كان بوابا” لإحدى العمارات قبل أن يقرر أن يتغير،وعندها بدأ يستمع للأشرطة ويحضر المحاضرات حتى أصبح ما هو عليه،يذكر أن انتونب روبنز يدين بالفضل لأستاذه جيم رون. 

http://www.tonyrobbins.com

4) موقع جاك كانفيلد Jack canfield

يوصف هذا الرجل بأنه مدرب النجاح الأول في امريكا،وهو مؤلف كتاب (مبادئ النجاح) كما شارك في تأليف السلسلة الأكثر نجاحا”في أمريكا في العقد الأخير،وبدأها بكتاب (شوربة دجاج للروح) وثم للحياة وللمراهقين والازواج،وهي تروي قصص حقيقية محفزة وملهمة،وصدر منها حتى الآن سبعة كتب، والجدير بالذكر أنه يشاركه في كتابتها الكاتب مارك فيكتور هانسن.عموما الموقع يبيع صوتيات وكتب الكاتب.

http://www.jackcanfield.com  اقرأ المزيد

ملخص كتاب (تحدث مثل الرابحين) ج1

ملخص كتاب (تحدث مثل الرابحين) ج1

| 2011-02-23 | تعليقات 8 تعليقات | 17٬738 قراءة

تحدث مثل الرابحين ل ستيف ناكاموتو

هذا الكتاب جميل ومفيد جدا” في التواصل الفعال بين الناس،وهو يحتو ي على 21 قاعدة بسيطة لتحقيق النجاح في التواصل اليومي، ومؤلفه هو ستيف ناكاموتو  Steve Nakamoto وهو محاضر سابق بمعهد ديل كارنيجي وشركاه للتواصل والعلاقات الإنسانية،ومدرب البرمجة اللغوية العصبية للتطوير الشخصي لدى مؤسسة أنتوني روبنز ذات الشهرة العالمية في مجال التحفيز وتطوير الأداء.

وقد عمل المؤلف لسنوات عدة كمرشد سياحي وقد افادته كثيرا” هذه الخبرة ،قبل أن يؤلف كتابه الأول (الرجال مثل السمك،كل ما تريدين معرفته حول إصطياد الرجال) ،وقد تلقى بسببه عدة جوائز جعلته مطلوبا” لدى برامج الإذاعة والتلفاز،وقد ظهر ستيف في أكثر من 200 لقاء إذاعي وتلفزيوني،وأخيرا”أصبح مستشار علاقات في المنتدى الشهير Ask Mr.Answer Man بموقع iVillage.com .

نعلم جميعا” أن الهدف من التواصل هو توصيل رسالتنا للآخرين بوضوح وجلاء ،ومع ذلك يتطلب الأمر جهدا” من الجانبين،المرسل والمستقبل.وعلينا الإنتباه والحذر من الرسائل الخاطئة التي تحملها محادثاتنا،فربما تسببت في سوء تفسير أو أحدثت إضطرابا”أو تسببت في جهود ضائعة،وقد يحدث الإنهيار تماما عندما لا يتصل المرسل والمستقبل بفاعلية. اقرأ المزيد

هذه أدواتك للنجاح يا صديقي ج2

هذه أدواتك للنجاح يا صديقي ج2

| 2011-02-01 | تعليقات 7 تعليقات | 14٬076 قراءة

أدوات النجاح هي أدواتك للمركز الأول

 نكمل اليوم بإذن الله الجزء الثاني من مقالتي (هذه أدواتك للنجاح يا صديقي) وفيها سوف نتحدث عن ثلاث أدوات جديدة ومفيدة في طريقنا لتحقيق النجاح والحفاظ عليه،وإليكم تلك الأدوات:

4) إحتفظ بمذكراتك أو سجلات نجاحاتك.

إن تسجيل لحظات نجاحاتك هي واحدة من أروع الطرق للإستمتاع بحياتك،جرب هذه الطريقة بشكل شبه يومي لنقل كل يومين،سجل ما حققته من نجاحات أو إنتصارات أو أي شيء تعتبره إنجاز بالنسبة لك،أنا شخصيا” سجلت لحظة قبول إقتراحي بعمل لجنة إبداع لدينا في العمل،ثم سجلت لحظة تعييني رئيسا” لها،هذا مثال بسيط والامثلة كثيرة،إن توني روبنز الخبير العالمي في التنمية البشرية قال ذات يوم : **إن الحياة الجديرة بأن نحياها جديرة بأن يتم تسجيلها**،أطلق على دفترك إسم دفتر مذكراتي أو سجل نجاحاتي أو سمه ما تشاء.جرب هذه الفكرة وإستمتع بالحياة ولا تنسى أن تراسلني لتخبرني عن شعورك.

وأجمل ما في الموضوع عندما تعود بين الفينة والأخرى لتقرأ ما فعلت وأنجزت ،إن ذلك يبعث الأمل في نفسك ويبث السعادة في قلبك، ويجعلك تشعر بالفخر حتى في أدنى لحظات الإحباط ،و ما ألذ ذلك الشعور الذي تشعره حين تأتي في نهاية السنة لتقييم نفسك وإنجازاتك، فتكتشف أنك قد فعلت أشياء كثيرة وعظيمة.

5) قائمة الإمتنان.

إن أسرع و أسهل طريقة يمكننا تجربتها لتحويل السلوك السلبي إلى إيجابي هي تنمية الشعور بالإمتنان،لذلك حاول ان تحتفظ بمفكرة او قائمة إمتنان تسجل فيها الأشياء التي تشعر تجاهها بالإمتنان في حياتك،وهن المعروف أنه من المستحيل أن تكون ممتنا” وفي نفس الوقت لديك شعور بالشفقة على نفسك،ذلك الشعور السلبي المدمر الذي يعتمد على حديث النفس.

وإن أبسط طريقة لعمل ذلك هو أن تطرح على نفسك هذا السؤال : ما الذي أشعر بالإمتنان من اجله اليوم؟ ثم تدون ما يأتي بذهنك،و نحن المسلمون لدينا الكثير لندونه إنطلاقا” من أمر الله عز وجل لنا : **وأما بنعمة ربك فحدث**فإذا سجلتها فأنت بالأحرى ستتحدث عنها. كمثال على ذلك :الصحة الجيدة والمنزل المريح والزوجة الطيبة والأبناء المطيعين.

إن الشعور بالإمتنان كما يؤكد ذلك خبراء التنمية البشرية هو واحد من أهم أسباب السعادة،فإذا ما شعرت بالإمتنان لما لديك فسوف تصبح سعيدا”بإذن الله،أما إذا ما ركزت بإستمرار على ما ليس لديك فسوف تشعر بالبؤس معظم الوقت،تذكر يا صديقي أن كل ما تفكر فيه يتزايد،فإذا قضيت الوقت تفكر في كم انك محظوظ و كم تشعر بالإمتنان فسوف يتزايد ذلك.جرب ذلك وأخبرني.

اقرأ المزيد

هذه أدواتك للنجاح يا صديقي ج1

هذه أدواتك للنجاح يا صديقي ج1

| 2011-01-28 | تعليقات 11 تعليق | 14٬025 قراءة

هذه أدواتك للنجاح يا صديقي


 هناك الكثير من الأدوات التي يستخدمها الناجحون والأثرياء وخبراء التطوير الذاتي للبقاء على الطريق الصحيح للنجاح،وأثناء إستماعي للأشرطة وقراءتي للكثير من الكتب إستطعت تجربة وتسجيل بعضها،هنا إيراد لهذه الادوات حسب أهميتها برأيي الشخصي،وبإمكانكم إستخدام ما يناسبكم وترك الباقي. 

1) إستخدام التأكيدات الإيجابية. 

التأكيدات هي عبارة عن جمل تصبح من خلال التكرار مترسخة في العقل الباطن،وهي من أكثر الأدوات قوة التي يمكنك إستخدامها للتغيير،إنها بإختصار جمل إيجابية تستخدمها لتشكيل أفكارك من أجل تحقيق أحلامك. ويقول ديل كارنيجي في هذا : **إن حياتك من صنع أفكارك**.إن الفكرة تدور حول حقيقة علمية إكتشفها علماء النفس وإستغلها خبراء التطوير الذاتي،وهي أن عقلك الباطن لا يعرف الفرق بين الحقيقة والخيال،وأنت أيضا” يمكنك أن تستفيد من هذه الحقيقة،فإذا ما رددت مرارا” وتكرارا”أنك بصحة جيدة وتمتلك ثروة هائلة فسوف يصدق  عقلك الباطن ذلك!!! بإستطاعتك أن تجرب ذلك الآن. 

بإمكانك إستخدام عبارات إيجابية شخصية في صيغة المضارع ،بحيث تكون قصيرة وبصيغة محددة مع تخيلها وكأنها حدثت وعليك إضافة شعور قوي بها،أنا شخصيا” أقف في الصباح أمام المرآة لأقول لنفسي :**أنا سعيد وقوي وذاكرتي قوية ،أنا أتوقع كل خير هذا اليوم،بسم الله توكلت على الله**،ويمكن أيضا”أن تضع ورقة في محفظتك لتذكرك بهذه الجمل في ساعات الإحباط. 

إليك بعض الجمل المفيدة لتستخدمها في حياتك : 

إنني أعيش حياتي ببساطة وإستمتاع. 

إنني أضيف قيمة لكل شخص أقابله. 

إنني أجذب النقود إلي كالمغناطيس. 

إنني أستحق حياة رائعة وجميلة. 

إنني اشعر بالإسترخاء والسلام الداخلي. 

2) مارس الإسترخاء والتخيل بشكل يومي. 

إجلس في مكان هادئ منعزل عن الضوضاء ومارس الإسترخاء العميق لمدة عشرة دقائق أو خمسة عشرة دقيقة،وحاول إستخدام أي طريقة تريحك،مثلا”… خذ نفسا”(شهيق) عميقا”من فمك وإحبسه لمدة 10 ثوان ثم أطلقه (زفير) من أنفك طويلا” ،كرر هذه العملية البسيطة عشر مرات ثم عندما تشعر بالإسترخاء،تخيل نفسك وقد حققت حلمك … 

اقرأ المزيد

30 عادة يمكن أن تغير من حياتك ج2

30 عادة يمكن أن تغير من حياتك ج2

| 2011-01-20 | تعليقات 5 تعليقات | 24٬301 قراءة

طور عادات من شأنها تغيير حياتك للأحسن

 

سوف نتابع اليوم الجزء الثاني من المقالة والذي يتحدث عن العادات التي تزيد الإنتاجية والعادات التي تفيد في التنمية الذاتية:

 العادات التي تزيد الإنتاجية

1) إستخدم نظام البريد الوارد. Inbox system

إجعل لديك عادة في تسجيل جميع الأفكار التي ترد إلى ذهنك،سجلها في دفتر ملاحظات خاص بك ثم تابعها كما تتابع بريدك الوارد على إيميلك الخاص،وأخيرا” حاول تسجيلها على الكمبيوتر .

2) دائما”حدد أولوياتك.

إذا كان عندك قائمة بالأعمال التي تريد أن تعملها في اليوم،فمن أين تبدأ؟! الطريقة الأمثل هي أن تحدد أولوياتك في القائمة،إذا كنت في شك من ذلك ولا تستطيع تحديد أولوياتك،فإسأل نفسك هذا السؤال: (إذا كنت أستطيع أن أحقق شيئا” واحدا”اليوم فماذا يمكن أن يكون؟!) وإذا حددته فإبدأ به على الفور.

3) خطط بعفوية وبدون مغالاة.

إن التخطيط مهم جدا”،وعليك بالتأكيد التخطيط لما ستفعله اليوم وهذا الأسبوع مقدما”،لا تحاول أن تكون مغاليا” وتخطط لأكثر من أسبوعين،فقط تفشل الخطط ويتسبب ذلك بإحباطك. ولا تقلق لذلك كثيرا” إذا لم تسر الأمور كما أردت.

4) إستيقظ مبكرا”كل يوم.

إن الإستيقاظ المبكر كل يوم هو من أفضل الطرق لكسب الوقت وإنجاز أمور كثيرة،إنني شخصيا” أستيقظ في الساعة الخامسة صباحا”كل يوم، وهكذا بحلول الساعة التاسعة أكون قد أنجزت ما يمكن أن يأخذ مني أياما” لإنجازه لو لم أفعل ذلك.

5) إفتح إيميليك مرتين في اليوم لتشييكه.

أصبح تشييك الإيميل عادة إدمانية عند الكثير منا للإطلاع على ما يحدث في العالم، يمكنك أن تتحقق من إيميلك مرتين أو ثلاثة في اليوم ولكن من غير الضروري أن تفتحه كل عشر دقائق !! قد يضيع ذلك الكثير من وقتك،وقد يكون ذلك على حساب أولوياتك.

6) إحذف أي أمور غير مهمة من جدولك.

إن حقيقة كونك مشغولا” طيلة اليوم لا يعني أنك تقوم بأمور مهمة،قم بحذف الأمور غير المهمة من جدولك وركز على الأمور المهمة فقط  ، وسوف تحصل على النتائج التي ترجوها.

7) حافظ دوما” على ترتيب مكتبك وغرفتك.

إن المحافظة على مكتبك وغرفتك مرتبين سوف يدعم تركيزك ويزيد من إبداعك في العمل.

8) قم بأعمالك اليومية بشكل آلي (أوتوماتيكي).

هناك الكثير من المهمات التي تحتاج لأن تؤديها بشكل يومي أو أسبوعي،حاول أن تعيد ترتيب هذه الأمور لكي تؤديها بشكل آلي منتظم.

9) ضع مهلة صارمة لإنهاء أعمالك.

عندما تفعل شيئا” قرر مقدما” متى عليك إنهاؤه ،هناك قانون يتضمن معناه أن الإنسان يأخذ الوقت الممنوح له كاملا”لإتمام عمله، لذلك إجعلها عادة لديك أن تضع مهلة محددة وصارمة لإنهاء الأعمال في أوقات قصيرة من أجل زيادة إنتاجيتك.

اقرأ المزيد

30 عادة يمكن أن تغير حياتك ج1

30 عادة يمكن أن تغير حياتك ج1

| 2011-01-16 | تعليقات 16 تعليق | 22٬130 قراءة

عاداتك الناجحة تساهم في نجاحك


هذه ترجمة لمقالة لشاب أمريكي يدعى أوسكار لديه مدونة تهتم بالتطوير الذاتي ،وسبب ترجمتي لهذه التدوينة أنني وجدت أنها سجلت عادات رائعة إستفدت منها شخصيا” كما أن التدوينة التي تعود إلى مارس 2010 حققت نجاحا” كبيرا” على فيسبوك حيث تم مشاركتها أكثر من 2000 مرة وتم تداولها عبر تويتر 786 مرة،وفي النهاية تبقى الحكمة ضالة المسلم أين وجدها فهو أحق الناس بها.إليكم المقالة.

ملاحظة : هنا رابط المقالة الأصلي (إضغط هنا)

 إن تطوير عادات رائعة يمكن مزاولتها والإعتماد عليها هو القاعدة الأساسية للتطوير والنمو الشخصي،إن كل ما نفعله أو نسلكه من سلوك هو نتيجة عادات تعلمناها سابقا”،لسوء الحظ ليس كل العادات التي تعلمناها سابقا” جيدة ولذلك نحن بإستمرار نحاول أن نتطور .في السطور القادمة سأقدم لك عزيزي القارئ 30 عادة يمكن أن تحدث تغيير مذهل في حياتك إذا طبقتها.

السر هنا في أنه عليك معاملة هذه العادات على أنها مرجع لك،وحاول تطبيق عادة واحدة منها كل شهر ،وبهذه الطريقة يمكنك مع الوقت إستيعاب هذه العادات وفهمها وتطبيقها بالكامل،بينما تستمتع بالتطور المذهل الذي تلمسه شهريا”.

العادات الواردة هنا تنقسم إلى عادات صحية وعادات تطوير ذاتي وتنمية شخصية وعادات لزيادة الإنتاجية العمل.

 العادات الصحية

1) مارس الرياضة لمدة 30 دقيقة يوميا”.

وخاصة إذا كنت تعمل في وظيفة لا تبذل أي مجهود حركي (مثل العمل داخل المكاتب)،من الضروري جدا”ممارسة الرياضة وعلى الأقل 30 دقيقة يوميا”،تذكر يا صديقي أن العقل السليم في الجسم السليم.

2) تناول إفطارك قبل الذهاب للعمل يوميا”.

وجبة الإفطار واحدة من أهم الوجبات اليومية،فهي تعطيك طاقة لبداية اليوم،وللأسف الكثير منا يتجاهلها،أنا شخصيا” أتناول قطعتين من خبز التوست مع عصير فواكه.

3) خذ قسطا” مريحا” من النوم يوميا”بما يعادل 8 ساعات.

التقليل من النوم ليست فكرة جيدة،فالبعض يعتقد أنه يكسب وقتا” أكثر عن طريق التقليل من النوم،لكنك في الواقع تكسب الكثير من التوتر والقلق والتعب الجسدي الذي ينعكس سلبا” على قرارتك وتصرفاتك.أعتقد أن ثمانية ساعات يوميا” مناسبة للبالغين ،مع قيلولة إختيارية 20 دقيقة بعد الظهر.

4) تجنب الاكل ما بين الوجبات.

الاكل بين الوجبات هو أفضل وسيلة لزيادة وزنك!! وأعني بذلك ألا تتناول الأكل غير الصحي Junk food ولكن بعض من الأكل الصحي يفيد طبعا”.

5) تناول خمس قطع من الفواكه والخضراوات يوميا”.

إن أجسامنا وعقولنا تعشق الخضراوات والفواكه لما فيها من ألياف نافعة،لذلك أنا أنصح بتناول أكبر قدر ممكن منها يوميا”،أخصائيي الصحة العامة والتغذية ينصحون بتناول خمس قطع كما أوردتها هنا.

اقرأ المزيد

العصف الذهني مفتاحك للثروة

العصف الذهني مفتاحك للثروة

| 2010-12-03 | تعليقات 8 تعليقات | 21٬009 قراءة

طريقة عصف ذهني سريع


طريقة العصف الذهني  Brainstorming  هي إحدى طرق التفكير الإبداعي وهي طريقة لتوليد أكبر عدد من الأفكار والحلول الإبداعية لمشكلة واحدة ،ويستخدم عدد كبير من الشركات والأفراد هذه الطريقة لإيجاد حلول لمشاكل تواجههم في الحياة والعمل،ولإيجاد منتجات جديدة وبناء فرق العمل وإيجاد إعلانات تجارية مبتكرة.

هنا أعرض مقالة ترجمتها بنفس العنوان لواحد من خبراء التنمية البشرية وإسمه روي بريم  Roy Primm  وهذا هو رابط المقالة الأصلي (إضغط هنا) والآن إليكم المقالة المترجمة.

 تعرف العالم على مصطلح العصف الذهني منذ منتصف القرن الماضي ،حين إبتكره أحد مدراء المبيعات ويدعى أليكس أوزبون Alex F. Ozborn  وفيما بعد بالتحديد في عام 1953 ألف كتابا”ضمنه أفكاره سماه (التخيل التطبيقي) Applied Immagination ،ومنذ ذلك الحين الملايين من المنتجات والخدمات والحلول تم إنتاجها وتطبيقها وتطويرها فيما بعد.

واليوم كل الشركات على قائمة مجلة فورتشن (أغنى 500 شركة أمريكية) تقريبا” إستخدموا مبادئ العصف الذهني،وحتى الجامعات والوكالات الحكومية،لقد إستخدموا هذه المبادئ لإستمطار أفكار جديدة ،تبدأ من شعار لمنتج دعائي جديد ،ومرورا” بدعايات الأدوية وتسويقها،وحتى لتوليد أفكار جديدة لتقنع إبنك بأكل الفاصوليا!!

 إن قوة العصف الذهني تتمثل في أنه يمكن لأي أحد أن يستخدمه في توليد أفكار جديدة،وهذا يعني أنه لا يجب أن تكون رئيس تنفيذي للشركة أو جنرالا” في الجيش لكي تمارس هذه الطريقة،فالزوجة في البيت وحارس العمارة وحتى الطالب في المدرسة يمكنهم أن يمارسوا العصف الذهني بنجاح إذا إتبعوا الطريقة الصحيحة لذلك.

يمكنك أن تمارس العصف الذهني من أجل مشروع كبير أو مشروع صغير،سوف تنجح هذه الطريقة لتوليد عشرات الأفكار الناجحة للتخطيط لحملة إعلانية تكلفتها مليون دولار ،أو بإمكانك إستخدامها للتخطيط لشيء صغير مثل :ماذا سوف تتناول على العشاء هذه الليلة؟!!

إذا إتبعت ببساطة هذه الخطوات السبعة المؤثرة والفعالة من أجل عمل جلسة عصف ذهني ناجحة،فسوف تندهش لقدرة عقلك الرائع على إعطائك أفكار جديدة ومثيرة،إليك هذه الخطوات السبعة السحرية من أجل عصف ذهني قوي و فعال :

الخطوة الأولى: يمكن عملها بشخص واحد أو مئة شخص.

القواعد هي نفس القواعد بالنسبة لتطبيقها سواء كان المشاركون واحد أو مئة،المتطلب الوحيد أن يكون الحاضرون على دراية بالمشكلة موضوع النقاش أو المنتج الذي تنعقد الجلسة من أجله.(مراجع أخرى ترجح العدد 12 فردا”)

الخطوة الثانية : لاتستخدم التفكير الإنتقادي للأفكار.

في المرحلة الأولى إنتقاد الافكار والحكم السريع عليها يمكن أن يبطئ من أو يقتل الأفكار الإبداعية في مهدها،لأنه وكما هو معلوم فإن الإنسان يفكر في فكرة واحدة في الوقت الواحد،ولذلك عندما تفكر بفكرة جديدة لا تسرع بالحكم عليها،و عندما تبدأ بالحكم عليها توقف عن التفكير بأفكار جديدة.

اقرأ المزيد

كتاب (الشفرة السرية للنجاح) ج2

كتاب (الشفرة السرية للنجاح) ج2

| 2010-11-30 | تعليقات 4 تعليقات | 20٬853 قراءة

د.نواه سانت جون مؤلف كتاب (الشفرة السرية للنجاح)

 

 اليوم نتابع بإذن الله  الجزء الثاني من تلخيص كتاب (الشفرة السرية للنجاح) ،و قد تحدثنا سابقا” عن سبب عدم إستفادة الكثيرين من دورات التطوير الذاتي،وهو بسبب أن معلموا التنمية البشرية التقليديون يقومون بتعليم الكيفية التي يمكننا بها تحقيق النجاح،بينما نحتاج أصلا” للبحث عن الأسباب الدافعة والمانعة للنجاح في داخلنا .

 المؤلف د.نواه سانت جون تابع إكتشافاته وإكتشف في 20 أكتوبر من عام 1997 إكتشافا”خطيرا”،حالة لم تكن ملحوظة من قبل وهي ما يعرف بإضطراب النجاح ، فما هو إضطراب النجاح؟ إنه ما يحدث عندما يكون رأي الإنسان في نفسه شديد السلبية- وهذا ما أطلق عليه الهراء العقلي- وعندما يتطور لديه لا شعوريا” نمطا” سلوكيا”يتسم بالإعراض عن النجاح أو إبعاده.كان المؤلف هو أول من إكتشف هذه الحالة وأطلق عليها إسم فقدان الشهية للنجاح.

لقد سمعنا جميعا” بقانون 80/20 (والمعروف أيضا” بمبدأ باريتو) ،ويشير إلى أن  80 % من نتائجك تنبع من 20 % من جهدك،ولكن يبدو أننا في مجتمعنا الحالي نواجه ما أدعوه قانون 97/3، أي أن قرابة 3% من الناس يمتلكون أغلب ثروات العالم بينما تكافح نسبة 97 % المتبقية من الناس من أجل البقاء.هذه نسبة الثلاثة بالمائة ستكتشفها بالنظر من حولك دائما”،فمثلا”في شركتك سيكون هناك 3 أو 4 أشخاص ينالون مكافآت دائما”بينما لا ينالها الآخرون!! وفي الزواج والعلاقات الإجتماعية هناك 3% محظوظون وسعداء دائما”.أنت أيضا”يمكنك أن تنضم إلى نسبة الثلاثة بالمائة ولكن فقط إذا تعلمت شفرتهم السرية وإتبعتها.

 يشدد المؤلف على أنه لا يسعك تغيير سلوكك على المستوى السلوكي ،يجب أن تتعمق في سلوكك لتصل إلى الدوافع التي تسببه أو تمنعه،وهذا هو ما يقوم عليه كتاب الشفرة السرية للنجاح،في الحقيقة هذا هو السؤال الذي أجابت عنه نسبة الثلاثة بالمئة لا شعوريا”، وهذا هو السبب المحدد الذي يجعلهم يسمحوا لأنفسهم بالنجاح ولا يضعوا أقدامهم على المكابح.

أروع ما في الشفرة هو أنك لا تستطيع أن تمتنع عن النجاح إذا ما نفذت ببساطة الخطوات السبعة لتلك الشفرة ،وعلى ذلك،إذا لم تنفذ الخطوات السبعة للشفرة السرية،فلا أستطيع أن أعدك بشيء،سأعدك في الواقع بشيء واحد فقط:ستظل أقدامك على المكابح!! إذا” عليك إتباع الخطوات السبعة للشفرة وإتخاذ خطوات فعلية لذلك،لكي تتخلص من أفكار تحطيم الذات للأبد.

أود أن ألفت إنتباهكم إلى أنه يسهل فهم الخطوات السبعة ولكن تنفيذها يتطلب جهدا” كبيرا”،بدأ” من الخطوة الأولى ستتقدم نحو قمة هرم السماح بالنجاح،لتعيد برمجة عقلك اللاواعي حتى لا تقيدك أبدا” الأسباب المانعة التي تحول دون حصولك على المزيد من الثروة والنجاح والسعادة. أعزائي إليكم الخطوات السبعة :

الخطوة الاولى : الأسئلة التأكيدية.

وليس المقصود هنا التأكيدات الخبرية وإنما الأسئلة التي تمنح القوة والتي تغير على الفور أنماط التفكير المعتملة في اللاوعي من السلبية إلى الإيجابية،بإستخدام الأسئلة الـتأكيدية بدلا” من التأكيدات الخبرية ستتجسد الأمور التي تريدها بضعف السرعة ونصف المجهود.إن الهدف من الأسئلة التأكيدية هو نغيير الأسئلة التعجيزية إلى أسئلة تحفيزية.

الخطوة الثانية : المرايا الصديقة والملاذ الآمن.

ستتعلم كيف تحصل على دعم غير مشروط في حياتك وعملك وعلاقاتك،هذه الخطوة اللاشعورية الاساسية التي يتخذها من يمثلون نسبة الثلاثة بالمائة،وبدونها لن تصل أبدا” لطاقتك كاملة.العلاقات مرايا تستطيع أن ترى فيها نفسك لا بالصورة التي تتمناها وإنما بصورتك الحقيقية.

اقرأ المزيد

كتاب (الشفرة السرية للنجاح) ج1

كتاب (الشفرة السرية للنجاح) ج1

| 2010-11-25 | تعليقات 8 تعليقات | 21٬207 قراءة

الغلاف الخلفي لكتاب الشفرة السرية

 

 إن الفكرة المحورية التي يطرحها المؤلف نواه سانت جون هي أن الإنسان العادي لا يحتاج إلى أي معلومات إضافية عن كيفية تحقيق النجاح،لينجح ويبلغ أعلى قدراته ،فالمشكلة لا تكمن في قلة الحواس أو المعلومات.ولكن المشكلة الحقيقية هي أن أغلب الناس يركزون على جوانب كيفية تحقيق النجاح التي تعلمها لهم برامج مساعدة الذات التقليدية بدون الإقرار بما يطلق عليه خبير الإنتاجية نواه سانت جون (هراء العقل) أي الحواجز اللاشعورية العاطفية التي تمنع الناس عن التصرف وفقا” لأمالهم،وأحلامهم،وطموحاتهم الحقيقية.

في هذا الكتاب الرائد القائم على خبرة من العمل مع آلاف العملاء في أنحاء العالم،إبتكر نواه سانت جون وسيلة متميزة وتدريجية تساعدك على تحقيق السعادة والنجاح والثراء على المدى البعيد،يوضح كتاب الشفرة السرية أن البدء بالعقل الواعي فيما يتعلق بالنجاح هو الخطأ بعينه،يمكننا أن نبدأ في الإستمتاع الحقيقي بحياة يغمرها النجاح فقط في اللحظة التي نقهر فيها التدمير الذاتي الناتج عن عقلنا اللا واعي (المسئول عن 90% من سلوكياتنا).هذه الفكرة هي صلب موضوع كتاب الشفرة السرية للنجاح وهي التي تقود إلى طريقة نواه المبتكرة التي تتم في سبع خطوات لرفع الحواجز النفسية.

الفكرة الأولى : السبب الخفي الذي يجعلك عالقا”.

إكتشف العلماء في جامعة ستانفورد أن العقل البشري يعمل بنفس طريقة الجبل الجليدي، فهو يتكون من جزئين ظاهر وباطن،ففي الجزء الظاهر توجد الأسباب الدافعة لنجاحك،وفي الجزء الباطن توجد الأسباب المانعة من النجاح.والسؤال الذي أجاب عليه المؤلف هو: لماذا لا ينجح أغلب الناس الذين يستعينون بمواد مساعدة الذات؟! والجواب بإختصار لأن الأسباب التي تحول دون نجاحك مستترة في عقلك الباطن،فالأمر أشبه بأن تقود سيارتك في درب الحياة…وأحد قدميك تضغط على المكابح.

وببساطة شديدة أنت لا تعوق نفسك عن النجاح لأنك تجهل كيف تحققه،ولكنك تعوق نفسك عن النجاح الذي تستطيع تحقيقه بجدارة لأن أسبابك اللاواعية التي تمنعك من تحقيق النجاح تفوق الأسباب الدافعة الواعية التي تحثك عليه.

اقرأ المزيد

 موعدنا مع كتاب (الشفرة السرية للنجاح)

موعدنا مع كتاب (الشفرة السرية للنجاح)

| 2010-11-23 | تعليقات 7 تعليقات | 19٬544 قراءة

كتاب (الشفرة السرية للنجاح)

  

 أصدقائي الأعزاء إخترت لكم هذا الشهر هذا الكتاب (الشفرة السريةللنجاح) من تأليف: د.نواه سانت جون لكي ألخصه لكم وأكتب عن بعض الدروس المستفادة منه،ولقد بدأت في قراءته ولم أنته منه بعد،إنما  أعجبني من حيث الطرح والأفكار ،فهو يتحدث  عن سبع خطوات خفية تقودك نحو مزيدا” من الثراء والسعادة (بحسب رأي الناشر طبعا”)وقبل أن أبدأ بسرد التلخيص الموجز لهذا الكتاب الفريد من نوعه،أحب ان أسرد لكم آراء بعض الكتاب في هذا العمل الرائع.

 يقول جاك كانفيلد المؤلف المشارك في كتاب (شوربة دجاج للروح) وصاحب كتاب (مبادئ النجاح) 🙁 أيا” كانت جوانب حياتك التي تريد أن تحسنها -سواء كنت تريد مزيدا” من المال أو من وقت الراحة أو تريد علاقات أفضل أو قدرة أعلى على الإنتاج أو وزنا” أقل لجسمك أو ثقة أكبر  بنفسك – فإن نواه لن يساعدك على تحقيق أهدافك فحسب،ولكنه  سيعلمك كيف تحققها أسرع و بمجهود أقل بكثير من الذي تبذله الآن)

كما يقول أيضا”: ( العمل الذي يقدمه نواه يمثل أحد أعظم الطفرات التي ظهرت في مجال دراسة النجاح على مدى عقود!)

أما د.جون جراي مؤلف كتاب (الرجال من المريخ والنساء من الزهرة) فهو يقول: (إبتكر نواه نظاما” بارزا”يفوق جميع أساليب التحفيز الأخرى.تساعدك طريقته التي تتم في خطوات على الحصول على الحياة التي تريدها وتستحقها).

إحزروا أيضا” من قرأ الكتاب وأعطى رأيه فيه؟!! إنه الخبير د.ستيفن آر كوفي بنفسه مؤلف كتاب (العادات السبع للناس الاكثر فعالية) وكتاب (العادة الثامنة) حيث يقول د.كوفي 🙁 يدور كتاب الشفرة السرية للنجاح لنواه سانت جون حول إكتشاف أمور كامنة بداخلنا كان يجب أن نكون على علم بها منذ البداية،إننا حقا” مخلوقات قوية ذات قدرات غير محدودة)

وأخيرا” يقول د.جو فيتال مؤلف كتاب (عامل الجذب) : (يعلمك نواه بإخلاص كيف تنتبه لقوتك الكامنة بداخلك،مستخدما” سحر السؤال).

 نعلم جميعا” أن الناس تصرف كثيرا”من الأموال على كتب التنمية الذاتية والوسائل الأخرى للتنمية البشرية،الإحصائيات تقول أن الأمريكيون وحدهم ينفقون 11 بليون دولار في العام على منتجات مساعدة الذات،بجميع أنواعها  سواء” الكتب أو الحلقات الدراسية أو الصوتيات والمرئيات أو مدربي النجاح،والسؤال الذي يتبادر إلى الذهن :رغم كل هذه المصاريف لماذا لا نجد إلا قلة قليلة من الناس هي التي تعيش الحياة التي تتمناها حقا”؟!! لماذا لا يزال ملايين الأشخاص الأذكياء الموهوبين المتحمسين يسلكون درب الحياة وأحد أقدامهم تضغط على المكابح؟!!! اقرأ المزيد

أنا وأنت ضد المستحيل

أنا وأنت ضد المستحيل

| 2010-11-12 | تعليقات 7 تعليقات | 12٬694 قراءة

قمة جبل إيفرست...من يتحداه؟!

 

 قرأت ثلاث قصص غريبة وعجيبة ولولا أنها حقائق حدثت و سجلها التاريخ لم أكن لأصدقها أبدا”!!! إنما أرويها هنا بعد أن صدقتها وأعطتني حافزا” قويا” للأمام،وطاقة تشجيعية لا توصف،والقصص الثلاث لها مغزى عظيم وفوائد جمة ربما يقرأها قارئ آخر ويستفيد ويتعلم شيئا”جديدا”منها لم أتعلمه أو أفطن إليه،حتى لا أطيل عليكم،إليكم القصص الثلاث.

القصة الأولى : هي قصة الرجل الذي كان أول من تسلق قمة جبل إيفرست ويدعى إدموند هيلاري  Edmund Hillary ، ففي محاولته الأولى للتسلق ،لم يوفق وباءت محاولته بالفشل ،وخلف خلفه 3 من رفقائه أمواتا” على سفح الجبل،وفي تلك السنة إستدعته الحكومة البريطانية وأكرمته ومنحته أرفع أوسمتها،حتى انه إستدعي للبرلمان لتكريمه،فوقف وسط القاعة مخاطبا” صورة كبيرة للجبل قائلا” له: (لقد ربحت أنت هذه المرة ،أنت كبير بقدر ما ستكون،لكني أنا الأكبر بإستمرار). وفي 29/5/1953 نجح إدموند هيلاري في محاولته الثانية لتسلق قمة إيفرست، متحديا” بذلك الإرتفاع (حوالي 9 كيلومترا” عن سطح البحر)،وإنخفاض الضغط والبرودة التي تصل إلى حد التجمد،ومخاطر الإنهيارات الثلجية.

بعد هذا المجهود الكبير والخارق عقدوا له مؤتمرا” صحفيا” للإحتفال بهذا الإنجاز وسأله أحد الصحفيين :كيف وصلت لهذه القمة الشاهقة؟

فأجاب إدموند ببساطة: خرجت من منزلي قاصدا” التنزه والإستمتاع وفجأة وجدت نفسي فوق القمة!!! والمثير حقا” في الأمر أن هذا الرجل لم يمرض أويموت بعد هذا الحدث الهام،بل عاش خمسا”وخمسين عاما” أخرى وتوفي في عام 2008 عن عمر يناهز ال81 عاما”!!! ما رأيكم؟!!

القصة الثانية: هي قصة أول عداء تخطى حاجز الأربع دقائق في سباق الميل ويدعى روجر بانستر،ففي عام 1954 ترسخ إعتقاد عند جميع الراضيين مفاده أنه لن يتسنى لأي شخص على وجه الأرض أن يقطع الميل في أقل من أربع دقائق،ولكن في شهر مايو من نفس العام فاجأ شاب في العشرين من عمره الجميع ،وتمكن بانستر من تحطيم الرقم القياسي ونسف ذلك الإقتناع الراسخ وحطم ما كان يسمى مستحيلا”.

اقرأ المزيد

خمس نقاط مهمة للقضاء على التسويف

خمس نقاط مهمة للقضاء على التسويف

| 2010-10-30 | تعليقات 20 تعليق | 33٬241 قراءة
التسويف خطر على مستقبلك

 

 دعوني أقدم لكم واحدا” من أهم أعداء الإنتاجية الشخصية Personal Productivity  إنه سيئ الذكر المرعب ما يسمى بالتسويف Procrastination ،أي تأجيل الأعمال إلى موعد آخر، وليس هناك مشكلة في تأجيل الأعمال غير المهمة إلى يوم آخر ولكن المشكلة الحقيقية تكمن في تأجيل الأعمال المهمة،إذا كنت تفكر في عمل ما وخططت لإنجازه فهذا عمل قدير،ولكن ماذا يمكن أن يحدث إذا فشلت في التقدم خطوة للأمام؟!

إن تأجيل إنجاز الاعمال غير المهمة في حياتنا اليومية يعتبر أداة مفيدة وناجحة،ولكن المشكلة الحقيقية تكمن في أن الكثيرين يؤجلون عمل الأعمال المهمة والحيوية ،ما يؤدي إلى تقليل الإنتاجية الشخصية ويرفع من مستويات التوتر لدينا.

هذه خمس نقاط رئيسية ستساعدك كثيرا”لتتغلب على آفة التسويف :

1) التخطيط اليومي ليلا” قبل أن تنام لليوم التالي.وتذكر الحكمة القائلة 🙁 أن الناس لا يخططون للفشل ولكنهم يفشلون في التخطيط )،  مثلا” إسأل نفسك:ماذا يحدث لك إذا لم تضع خطة لما سوف تفعله عندما تصل إلى العمل؟! ممكن أن يحدث هذا السيناريو :سوف يرن الهاتف وتنشغل في محادثة طويلة،وسيأتيك زائر بلا موعد يضيع وقتك،هذا غير الأصوات المزعجة من حولك التي ستلهيك عن إنجاز أولوياتك، وفي نهاية الدوام سوف تضرب على رأسك لسوء حظك ثم تقرر تأجيل عمل اليوم إلى الغد!!! إن التخطيط اليومي قبل العمل بليلة هو بمثابة خارطة طريق تعلمك بالخطوة التالية لإنجاز مهماتك وتبعدك عن التأجيل.

2) إعمل على طاولة نظيفة و ومرتبة. يقولون إن البعيد عن العين بعيد عن القلب أو العقل وعكس ذلك صحيح أيضا” أي أن القريب من العين قريب من القلب،أليس كذلك؟!!  إن العمل في جو مرتب ونظيف سوف يمنع تشتت العين وبالتالي التركيز على الأهم ثم المهم وأخيرا” إنجاز العمل كاملا” بدون تأجيل أو تسويف.

3) تقسيم المشروع الكبير إلى أجزاء صغيرة.هناك سؤال مشهور يستخدمه رجال الأعمال لتفسير هذه النقطة حيث يسألون: كيف تأكل فيلا”؟!! فلا تستغرب ولا تحتار عزيزي القارئ لأن الإجابة أبسط مما تتصور،إنها : أبدأ بأكله قطعة قطعة على فترات من الزمن!!! في المرة القادمة عندما يحتاج موضوع لثلاث ساعات من العمل المتواصل، قسمه إلى أجزاء مثلا”: ساعة كل يوم لمدة ثلاثة أيام ،ضعه على قائمة الواجبات To Do list وقسمه إلى أجزاء صغيرة حتى تأكل الفيل كاملا”!!!

4) خطط لمنع المقاطعات أو إحتال عليها. من المعروف أن أغلب المقاطعات أو العوائق تظهر في أوقات معينة،مثلا”في أول الأسبوع تكون رنات التلفون أكثر ،أو زيارات المندوبين أكثر،كما أن أوقات بعد الساعة الثانية ظهرا”لا تصلح للمحاضرات حيث المحاضر يكون مثقلا”بعد تناول وجبة طعام الغذاء،إحتال على المقاطعات فلا تنشغل بمشروع كبير في أول الأسبوع لأن ذلك يزيد الضغط عليك مع وجود المقاطعات ما يؤدي بك في نهاية المطاف لتأجيل العمل.ولهذا خطط للأعمال الكبيرة في أوقات مقاطعات أقل،وكما يقولون إسبح مع التيار وليس ضد المد!!!

اقرأ المزيد

ستة أسباب لوضع الأهداف

ستة أسباب لوضع الأهداف

| 2010-10-05 | تعليقات 7 تعليقات | 18٬281 قراءة
حدد اهدافك دائما”

 

 قبل خمس سنوات عندما تعرفت على برامج براين تريسي كان أهم ما جذبني إليه حديثه الشيق عن سحر الأهداف ،ثم عرجت على كتابات زيج زيجلار ووجدتهما يتشابهان إلى حد كبير ،وعندما بدأت بالإستماع إلى أنتوني روبنز كان الوضع مختلفا” فالرجل يتمتع بطاقة حماسية كبيرة وحتى أسلوبه في الحديث عن الاهداف وتحقيق النجاح مختلف تماما” ،فلماذا يهتم كل هؤلاء بالأهداف؟!

  ورغم إهتمام عدد كبير من الخبراء بالحديث عن الأهداف ،إلا أن ما يستغربه الجميع هو أن الإحصائيات أثبتت أن الغالبية العظمى من الناس لا يقضون أكثر من ساعة واحدة كل عام في وضع أهدافهم ،والخبراء يقولون أن الناس يقضون وقتا”أطول في التخطيط لعطلات الصيف مما يقضونه في التخطيط لحياتهم،فلماذا يحدث ذلك؟! لابد أن معظم الناس لا يعرفون أهمية كتابة الأهداف.

وقد بحثت  ونقبت كثيرا” لأجد ما يشجعني ويشجع الشباب على كتابة أهدافهم،فوجدت كلمات جميلة كتبها روبن شارما في كتابه الرائع (دليل العظمة) عن أسباب وضع الأهداف ،هنا ستة أسباب رئيسية أشار إليها روبن شارما تجعل من المهم أن تضع أهدافك وتحددها:

السبب الأول: التركيز.

أينما يتجه تركيزك تتدفق طاقتك. إن مشاهير رجال الأعمال ورواد الصناعة يعتبرون عنصر التركيز من سمات عظمتهم الرئيسية، فهم يعرفون أهدافهم الأساسية التي يحتاجون إلى تحقيقها للوصول إلى التميز، ثم يركزون على هذه الأهداف تمام التركيز، فالأهداف تولد التركيز فكرة بسيطة ولكن فعالة.

السبب الثاني: النمو.

وضع الأهداف يعزز النمو الشخصي. إن القيمة الحقيقية في الوصول إلى هدف معين لاتكمن في النتيجة التي تحققت،ولكن فيما صنعته منك الرحلة التي قطعتها في سبيل تحقيق هذا الهدف على المستوى الإنساني.

 

اقرأ المزيد

النجاح الشخصي

النجاح الشخصي في خطة رائعة

| 2010-09-27 | تعليقات 28 تعليق | 50٬424 قراءة
النجاح الشخصي

سدد خطواتك نحو النجاح

 

لا أحد يصبح ناجحا” بالصدفة لأن النجاح يحتاج إلى وضع خطة والإلتزام بها،إنها مسألة بسيطة لكنها تحتاج منا إلى تطوير صفات النجاح وأهمها صفات الإلتزام والإنضباط الذاتي والعمل الجاد .(Commetment,Self Dicipline and Hard Work )،و لدي خبر سعيد أسوقه لكم اليوم وهو أنكم بمجرد أن تبدأوا بالعمل فسوف تنساب النتائج وتتوالى واحدة تلو الأخرى.إن المدهش في مسألة النجاح والذي يجعل من حياتنا ناجحة هو اأن الخطوات الصغيرة بإتجاه النجاح تجذب نحوها مزيدا”من النجاح !!! 

في مقالته عن النجاح الشخصي كتب ستيفن إسكوا وهو مستشار ومدرب نجاح من ميتشيغان ،مقالة فذة تحوي خطة رائعة من 12 نقطة يمكنها أن تساعدك لتحقيق أعلى مستويات النجاح،هنا أخط لكم ترجمة موجزة لهذه الخطوات:

الخطوة الأولى : أنظر في أقرب مرآة لديك، الرجل الذي تراه الآن (الذي هو نفسك)هو المسؤول الأول والأخير عن نجاحك،الناجحون دائما”يتحملون مسؤلية أفعالهم.

الخطوة الثانية : إبتسم دائما”كإنعكاس لأفعالك، الناجحون دائما”مبتهجون ومتفائلون وإتجاه تفكيرهم للأمام،وإذا لم يكن لديك أي سبب للإبتسام فإبتسم أيضا”لأن الأفكار الإيجابية تطرد الأفكار السلبية،تذكر دائما” أنه من الصعب أن تطور حالة سلبية بينما أنت تبتسم.

الخطوة الثالثة : إن التقدير الذاتي الإيجابي Positive Self Esteem  هو المؤسس للنجاح،كن مؤمنا” بنفسك وقدراتك وواثقا” بإنجازاتك ومجهوداتك،لا تسهب كثيرا” في التفكير في أخطائك،ذكر نفسك بنجاحاتك السابقة،ومن ثمة بارك لنفسك لأخذ خطوات إيجابية بإتجاه مستقبل أكثر نجاحا”.

الخطوة الرابعة : عليك التحلي بصفة الإيمان بنفسك،فأنت هنا لهدف ما والله -سبحانه وتعالى- لم يخلقك عبثا”كمكمل للحياة،إبحث عن مهمتك أو هدفك من الحياة وإبدأ العمل لإستكماله.

الخطوة الخامسة : إعقد العزم على النجاح ولتكن رغبتك القوية في النجاح هي دافعك لتقرر النجاح وتلتزم بخطتك حتى تحققه.

الخطوة السادسة : تعاون مع الناجحين وإعمل مثل ما يعملون،عندما تواجهك الخيارات في مسألة ما،إختار الخيار الذي يختاره الناجحون.يقولون في الأمثال من جاور السعداء يسعد و قس عليه من إقتدى بالناجحين ينجح في الغالب!!!

الخطوة السابعة : تجنب مخالطة السلبيين وغير الناجحين فهؤلاء سلبيتهم معدية وسامة Negative people are Toxic إنهم يهدمون حياتهم وحياة الآخرين، وتجنب أنواعا أخرى من الناس ممكن أن تخرب عليك حياتك ومن هؤلاء النائحين والشاكين والنادمين.

اقرأ المزيد

Page 5 of 6« الأولى...23456
مدونة بلال للنجاح والناجحين