التصنيف: مهارات النجاح

د.طارق الحبيب ودروس من الحياة

د.طارق الحبيب وعلمتني الحياة

| 2012-06-19 | تعليقات 33 تعليق | 93٬179 قراءة
د.طارق الحبيب ودروس من الحياة

د.طارق الحبيب ودروس من الحياة

 

 الكثير من الكتاب والمحاضرين يحاول أن يضع خلاصة تجاربه وعصارة خبرته في دروس يسميها ( علمتني الحياة )،ومن هؤلاء الكاتب الراحل د.مصطفى السباعي الذي وضع كتاباً قيماً بعنوان (هكذا علمتني الحياة)،ثم تبعه د.طارق السويدان حيث أعد برنامجاً شهيراً في حلقات متسلسلة بعنوان ( علمتني الحياة ).

هنا في عمان الحياة تعلمك الكثير وتضيف إلى خبراتك أكثر،لكن رجلاً آخر متميزاً وخبيراً رأى أن يأتي إلى هنا ليشاركنا عصارة تجاربه وخبراته،إنه د.طارق الحبيب مستشار الطب النفسي في كلية الطب – جامعة الملك سعود بالرياض، حيث ألقى محاضرته في المركز الثقافي الملكي في يوم  الخميس 8/6/ 2012،تحت عنوان ( ملتقى أسرار السعادة والنجاح ).

وقد شارك أعضاء من مجموعة  (نادي إدارة الأعمال -جامعة البلقاء التطبيقية) في الملتقى ،وإستطاعوا تلخيص المحاضرة التي جاءت على شكل نصائح تحت عنوان (علمتني الحياة) إليكم هذه النصائح الثلاثين الثمينة :

 1- علمتني الحياة أني مجرد صفر في عظمة الحياة ، وعلي أن أكون ذات اليمين أو ذات الشمال .

2- علمتني أن في الحياة من يعاديك لا لشيء ، إلا لأنك غيره .

3- علمتني أن الريادة أمر ممكن لا إستحالة فيه، لكنه يحتاج إلى أمرين : المداومة في العطاء والاستمرار في تذكر الهدف المنشود .

4- علمتني أن أجعل الدنيا في يدي لا في وجداني ، حتى أحقق راحة الدنيا وفوز الآخرة .

5- علمتني ضرورة وحلاوة المرارة في طريق النجاح .

اقرأ المزيد

مقارنة العقلية اليابانية بالعقلية العربية

حكمة وتعليق وبسمة أمل

| 2012-06-13 | تعليقات 8 تعليقات | 10٬146 قراءة
مقارنة العقلية اليابانية بالعقلية العربية

مقارنة العقلية اليابانية بالعقلية العربية

 

 نتوقف كثيراً  لنسأل أنفسنا عن أسباب تخلفنا عن الأمم المتقدمة،وقد إستوقفتني فعلاً هذه البطاقة التي أحضرتها من فيسبوك، وهي تقول : ( طريقة تصرف الياباني في العمل ،أنه إذا قيل له أن هناك عملاً إستطاع القيام به شخص ما،فإنه يقول لنفسه : أنا أيضاً أستطيع فعل ذلك، أما إذا قيل له أن أحداً ما لم يستطع فعل ذلك ،فإن هذا التصرف يستفزه ويجعله يتحدى نفسه ويقول لنفسه أنا يجب أن أفعل ذلك !!!

أما بالنسبة للعقلية العربية (الشرق أوسطية) في العمل،إذا قيل له أن فلاناً يستطيع أن يفعلها،فهو سيقول لنفسه خليه يعملها ريحنا منها !!! أما إذا قيل له أن أحداً ما لا يستطيع أن يفعلها،فإنه سيصيح قائلاً :ي ا حبيبي إذا كان ما حدا عملها قبلي كيف راح أقدر أعملها ؟!! أو ليست هذه هي العقلية العربية …؟!! سؤال يحتاج إلى الإجابة ،أترك لكم التعليق.

 

ناطحة سحاب في أعلاها حديقة وملعب

ناطحة سحاب في أعلاها حديقة وملعب

 

ناطحة السحاب الرائعة هذه تثبت وجهة نظر جبران خليل جبران حين قال : ( الشعوب العظيمة تبدع أفكاراً عظيمة ،لكن الأفكار العظيمة لا تبدع شعوباً عظيمة) ، وهي حكمة جميلة وثمينة لو نفهمها صح…!! لو نستطيع أن نفهم أن الإنسان هو مصدر الإبداع وهو بيضة الميزان في عملية التطوير والإبداع،وهو ما يجب أن يكون عليه الرهان.

 

الأشجار تنمو بلا صوت أما سقوطها فمدو

الأشجار تنمو بلا صوت أما سقوطها فمدو

 هذه الحكمة خاصة بالذين يهتمون كثيراً بكلام الناس.

تقول الحكمة :

( تسقط شجرة فيسمع الكل دوي سقوطهـــــا، بينما تنموا غابة كاملة ولا يسمع لها أي ضجيج !!! الناس لا يلتفتون لنموك وتميزك بل لسقوطك … فلا تهتم لهم و إنمو بقـــوة وأمـــــــــــــل )
كثير من الشباب يهتم كثيراً بما يقوله الناس عنه ،فيتوقف عن نشاط معين أو يؤجل مشروع ما معتقداً أن الناس يقولون ذلك لمصلحته،غير عارف أن معظم الناس (إلا ما رحم ربي) دوافعهم من الكلام معظمها سلبية،فهم لا يهمهم سوى الكلام والتسلية والتخريب على الآخرين ولا يريدون أحداً أن يصبح أحسن منهم، مثل شاب يريد الخروج من القرية إلى المدينة وشباب القرية إما يعمل في الحقل أو عاطل عن العمل ،وكلا الطرفين لا يريدونه أن يخرج من القرية حتى لا ينجح ويصبح أفضل منهم !! فيحاولون إحباطه ومنعه من السفر .
من الآخر … كن حذراً من كلام الناس ولا تجعله يؤثر في قراراتك.
كيف تنجح في وضع أهدافك

كيف تنجح في وضع أهدافك؟

| 2012-04-01 | تعليقات 20 تعليق | 20٬826 قراءة
كيف تنجح في وضع أهدافك؟

كيف تنجح في وضع أهدافك؟

 

 بدون وضع أهداف لتعمل على تحقيقها لن تتقدم في حياتك، ضع أهدافاً قصيرة المدى وأخرى طويلة المدى،فمثلاً أكتب أهدافك التي تنوي تحقيقها خلال شهر واحد،ثم ضع أهدافاً لستة أشهر قادمة،ثم لسنة للأمام، وخمس سنوات وعشر سنوات أيضاً،وأخيراً لم لا تضع أهدافاً للخمس والعشرين سنة القادمة؟!

إن وضعك للأهداف يجعلك دائم التفكير في تحقيقها، ما يجعلك في حركة دائمة وهي من أهم صفات الناجحين.

في بحثي الدائم حول هذا الموضوع ،جعلني أقرأ كثيراً من الكتب وأستمع لكثير من المواد السمعية، بعضاً منها لخبراء تنمية بشرية رائعين ومشهورين مثل بريان تريسي وجاك كانفيلد وزيج زيجلار وأخيراً أنتوني روبنز،فما من خبير إلا وأدلى دلوه في هذا المجال،وأنشأ طريقته الخاصة في وضع الأهداف،بسبب بسيط جداً وهو أنهم كلهم يعتبرون خطوة وضع الأهداف من أولى خطوات النجاح في الحياة والعمل.

ومن خلال بحثي وسعيي الدائم لإيصال المفهوم ببساطة للآخرين، وجدت طريقة فعالة وبسيطة ومدهشة ذات تأثير كبير، صاحبها خبير تنمية بشرية ليس مشهوراً مثل الباقين ،رغم أنه حقق شهرة لا بأس بها،هذا الخبير يدعى جاري ريان بلير Gary Rayan Blair  وطريقته التي أسوقها لكم اليوم هي  (طريقة 1.3.5 ) وهي طريقة فعالة جداً،إليكم هذه الخطوات العملية :

الخطوة الأولىعرف هدفك بطريقة  S.M.A.R.T Gaols

( Goals should be SMART ..Specific,Measurable,Attainable,Realistic and Time bounded )

أي أن هدفك يجب أن يكون واضحاً وضوح الشمس، ويمكن قياس تقدمه، ويمكن تحقيقه وبلوغه فهو ليس خيالياً،كما يجب وضع جدول زمني لتحقيقه.

مثال : لا تقل أريد زيادة مبيعاتي مع نهاية السنة.

ولكن قل : أريد زيادة مبيعاتي بمقدار 40 % بتاريخ الأول من ديسمبر للعام 2012 أي بعد ثمانية أشهر من الآن.

الخطوة الثانية : عرف ثلاثة أسباب بترتيب أهميتها تحدد فيها لماذا تريد تحقيق هدفك.

مثال : أسباب رغبتي في زيادة مبيعاتي هي:

السبب الأول : لكي أحقق المزيد من الأرباح.

السبب الثاني : لمساعدتي على تسديد ديون المحل.

السبب الثالث : لتوفير الأرباح اللازمة لإدخال إبني الجامعة.

الخطوة الثالثة : إتخذ خمسة خطوات عملية لتحقيق هدفك .

Take five action steps

مثال :  هذه هي خطواتي لزيادة مبيعاتي :

1 – زيادة أنواع البضائع لكسب المزيد من الزبائن.

2 – إحضار مواد أرخص يرغب بها الزبائن.

3 – إنشاء قسم خاص ب 10 و 20 ريالاً.

4 – عمل كرت خصم خاص 10 % للزبائن الدائمين.

5 – عمل تنزيلات 50 % في موسم الصيف على البضائع غير الرائجة. اقرأ المزيد

كيف تكتشف موهبتك؟

كيف تكتشف موهبتك؟

| 2012-03-27 | تعليقات 218 تعليق | 222٬211 قراءة

 

كيف تكتشف موهبتك؟!

كيف تكتشف موهبتك؟!

 

بين الفينة والأخرى نسمع عن مشاهير وشخصيات عظيمة ومؤثرة في العالم العربي،ومن ثمة نحاول أن نسأل عن خلفياتهم فنتعجب كثيراً !! إذ نكتشف أن مؤهلاتهم العلمية وما درسوه في الجامعة يختلف تماماً عن مجال عملهم الجديد الذي أبدعوا فيه.ترى ما السر وراء ذلك؟! وكيف إكتشف هؤلاء مواهبهم؟!

قبل أن نحاول الإجابة على السؤال تعالوا معي نستعرض بعض الشخصيات الشهيرة وتاريخها، فمن هؤلاء من الكويت د.طارق السويدان (مواليد 1953) الكاتب والمفكر والخطيب والمدرب المبدع، وهو مدير شركة الإبداع الخليجي وقدم عديداً من برامج الإدارة والقيادة،هل تعرف ما هو تخصصه الأصلي؟! إنه يحمل شهادة الدكتوراة في هندسة البترول من إحدى الجامعات الأمريكية.

وهناك من مصر الداعية والكاتب والمحاضر الشهير الأستاذ عمرو خالد (مواليد 1967)، ومن أشهر برامجه (على خطى الحبيب)، وقد تصدر لسنوات قائمة أكثر الشخصيات تأثيراً في الشباب في عالمنا العربي، هل تعرف ما هو تخصصه؟! إنه يحمل شهادة بكالوريوس من كلية التجارة من إحدى الجامعات المصرية، وقد حصل أخيراً على الدكتوراه في الشريعة الإسلامية (في عام 2010) من إحدى الجامعات البريطانية.

وأخيراً وليس آخراً فالقائمة طويلة، هناك من المملكة العربية السعودية االداعية والإعلامي المبدع الأستاذ أحمد الشقيري (مواليد 1973) الذي تميز في سلسلة برنامج (خواطر) في رمضان،كما يقدم برنامجه الرائع (لوكان بيننا) ،هل تعرف ما هو تخصصه الأصلي؟! إنه يحمل شهادة بكالوريوس في إدارة النظم ثم ماجستير إدارة أعمال من إحدى الجامعات الأمريكية.

ترى ماذا كان حصل لو لم يهتم هؤلاء المبدعين بموهبتهم الكامنة بداخلهم؟! ماذا كان حصل لو إشتغل كل منهم بشهادته الأصلية ؟! هل كنت ستسمع بدكتور الجامعة طارق السويدان أو المحاسب عمرو خالد أو التاجر أحمد الشقيري ؟! ربما لو إلتزموا بشهاداتهم لم يكن أحداً ليسمع عنهم أبداً.

في محاولة لإكتشاف المواهب وتحليل المهارات رصدت بعض الأفكار التي يمكن أن تساعدنا عل ذلك،إليك بعضاً من هذه الأفكار العملية ( Action steps ) :

1- إجلس مع نفسك مسترخياً ثم إرجع إلى الوراء لسنوات عدة،تذكر أيام المدرسة وحاول أن تتذكر ماذا كنت تمارس أيامها،كما حاول أن تتذكر في أي مادة كنت متميزاً.هل كنت في الإذاعة المدرسية؟ هل كنت بارعاً في إلقاء الشعر؟ أم كنت في فريق المدرسة لكرة القدم؟! اقرأ المزيد

لماذا نرغب بتحقيق الثراء؟!

لماذا نرغب في تحقيق الثراء؟

| 2012-03-15 | تعليقات 11 تعليق | 11٬662 قراءة

 

لماذا نرغب بتحقيق الثراء؟!

لماذا نرغب بتحقيق الثراء؟!

 

 دارين هاردي Dareen Hardy  هو خبير تنمية بشرية أمريكي ورئيس تحرير مجلة النجاح  ( Success Magazine ) وهو يقول : أنه في أساسيات وضع الأهداف السؤال (لماذا؟) هو أهم من السؤال (كيف ؟) ( the (Why) is more important than the ( How) …. ولكن لماذا يركز هؤلاء الخبراء دوماً على هذا السؤال ؟ ولا يدخلوا في العملية مباشرة. دعونا نأخذ رأي أنتوني روبنز أيضاً في هذا المجال لعله يوضح لنا أكثر .

يقول الخبير العالمي أنتوني روبنز في برنامجه الشهير ( القوة الشخصية ) ( Personal Power II ) ،أن القوة الدافعة  Driving Force  للإنسان للعمل والنجاح  في الحياة تتلخص في ناحيتين،فهو إما يعمل لكي يتجنب الألم،وإما يعمل لكي يجلب السعادة إليه.

وحسب توني روبنز فإن القوة الدافعة للإنسان بتجنب الألم تكون أكبر من القوة الدافعة لجلب السعادة، والمثال على ذلك أن الموظف يعمل بإجتهاد طوال السنة ليحصل على تقييم ممتاز في العمل،لكن إذا حصل وقصر في العمل قليلاً،ثم جاء مديره وهدده بالفصل إذا لم يتحسن أداؤه، ستجد أن الموظف سيعمل أكثر ويجتهد خوفاً من الفصل وبالتالي خوفاً من الجلوس في البيت بلا عمل.

والآن بعد أن فهمنا القوة الدافعة للإنسان ،نعود إلى السؤال( لماذا؟ ) والذي بدأت به مقالتي ،ولندمج هاتين المعلومتين سوياً، ولنفترض جدلاً أن السؤال : لماذا نرغب في تحقيق الثراء؟ هو أهم من سؤالنا : كيف نحقق الثراء؟ ودعونا هنا نطبق مفاهيم أنتوني روبنز على موضوعنا.

الآن دعونا نمارس هذا التمرين :

الخطوة الأولى: أكتب خمسة أسباب ،توضح فيها لماذا ترغب بتحقيق الثراء؟ والأسباب المطلوبة هنا متعلقة بتجنب الألم.

مثال : أرغب بتحقيق الثراء :

1- لتسديد دين البنك الذي يشعرني بالألم.

2- لتسديد قروض السيارة التي ترهق كاهلي.

3- لمساعدة أخي الذي أراه يعاني في الحياة وذلك يشعرني بالألم.

والآن جاء دورك عزيزي القارئ أكتب أسبابك. اقرأ المزيد

مجموعة Personal Power II أنتوني روبنز

أنتوني روبنز ومعادلة النجاح الدائم

| 2012-02-26 | تعليقات 16 تعليق | 22٬032 قراءة

 

مجموعة Personal Power II أنتوني روبنز

مجموعة Personal Power II أنتوني روبنز

قبل حوال الشهر جاءتني مكالمة من أحد المدربين في مؤسسة أنتوني روبنز ،ويدعى كريج برادشو ،ومستر برادشو عرض علي إستشارة مجانية لمدة ساعة، قال إن هذه طريقتهم لمساعدة العملاء المميزين، ولأنني معجب كبير بأفكار أنتوني روبنز الرائعة،وافقت وشعرت وكأن هدية من السماء قد هبطت إلي، المهم أننا حددنا موعداً للمحادثة.

دق جرس التلفون  في منزلي وكان برادشو على الخط ،في موعده تماماً،تحدثنا قليلاً حول رؤيتي وأهدافي ثم عرجنا على خطتي لتحقيق تلك الأهداف،ودردشنا حول المعوقات والتحديات التي تواجهني، وأدلى مستر برادشو بدلوه وحدثني عن رأيه،وكانت بعض المسائل صعبة الحل، وفي نهاية الحديث نصحني بشراء برنامج قوي ومفيد لديهم،قال أنني يمكن أن أشتريه وأستمع إليه في 30 يوماً، وهو برنامج  Personal Power II ،شكرته لنصائحه القيمة ثم ودعته.

دخلت إلى موقعهم وقرأت التفصيلات حول البرنامج،ووجدت أن البرنامج ممتع وشيق ويناسبني تماماً،إنتظرت إتصاله الثاني للمتابعة، وفعلاً إتصل الرجل ليسألني عن رغبتي بشراء البرنامج،فأخبرته برأيي بصراحة تامة، فالبرنامج قوي وقيم ولكن ثمنه مرتفع في نفس الوقت،حيث يكلف 299 دولاراً،حاولت ان أفاصله لتخفيض السعر،لكنه لم يتردد في إخباري أن هذا البرنامج تاريخي لدى المؤسسة وهم قد باعوا منه اكثر من ثلاثة ملايين نسخة خلال الثلاثين عاماً الماضية،ولم يخفضوا سعره أبداً!!!

في الحقيقة أقنعني بكلامه وهكذا قررت شراء البرنامج،وخصوصاً ان أنتوني روبنز هو خبير التطوير الذاتي رقم واحد في أمريكا الآن،وللعلم فإن توني قد تدرب شخصياً على يد ريتشارد باندلر أحد مؤسسي علم البرمجة اللغوية العصبية NLP ،كما أن مدربه الشخصي الآخر هو الخبير العالمي جيم رون.

وفعلاً إشتريت البرنامج في الأسبوع الماضي،وقد عكفت على الإستماع إليه يومياً ،وهو حقاً برنامج رائع ومفيد وفيه أفكار كثيرة،وتتلخص فلسفة أنتوني روبنز على ان القوة الدافعة والمحركة للناس تتمثل في نقطتين رئيسيتين،فالناس يفعلون ما يفعلون من أجل تجنب الألم او جذب السعادة إليهم.

وأنا أستمتع بالبرنامج فكرت أن أهديكم معادلة أنتوني روبنز للنجاح الدائم ، والتي يسميها  The Ultimate Success Formulla ، إليكم أصدقائي خطوات المعادلة :

1- إعرف ما تريده بوضوح،وحدد النتيجة التي تريد الوصول إليها.

2- إتخذ خطوات عملية بإتخاذك القرارات المناسبة التي تدعم تلك الخطوات.

3- إذا كانت أفعالك لا تعطي نتائج،غير طريقتك. اقرأ المزيد

لا تسألني لماذا انت فاشل

لا تسألني لماذا أنت فاشل

| 2012-02-18 | تعليقات 49 تعليق | 43٬608 قراءة
لا تسألني لماذا انت فاشل

لا تسألني لماذا أنت فاشل

 

 إحدى القارئات أرسلت تقول لي : أنها كلما بدأت عملاً لا تكمله وتشعر أنها ستفشل به، ثم تعود لتتذكر أمها عندما كانت صغيرة ،حيث أنها كانت تقول لها دائماً : (أنت فاشلة) حين لا تكمل توضيب غرفتها أو لا تساعد في جلي الصحون، وبقيت هذه الكلمات ترن في أذنيها حتى عندما كبرت. فكرت في الرد عليها ولكن في النهاية أثرت أن أكتب مقالاً يكون فيه المجال أوسع من كلمة هنا وكلمة هناك.

لعل ما لا يدركه الكثيرون أن الأبناء يبدأون بتكوين شخصيتهم  منذ مراحل سنية مبكرة، بعض الخبراء يتحدث عن سن الرابعة أو الخامسة وربما أبكر من ذلك، ولذلك فإن أي كلمة يوجهها الأب أو الأم إلى الأبناء قد تحفر أثرها في ذاكرتهم،و قد يمتد تأثيرها إلى ما بعد البلوغ وربما للأبد إذا لم يعي الإنسان خطر هذه الكلمات ويوقفها عند حدها. لذلك أنا شخصياً أحاول أن أكون حذراً في تربيتي لإبنتي الصغيرة ذات السنوات الأربع ،وكنوع من بث الإيجابية فيها فقد علمتها أن تحاول أكثر من مرة لكي تنجح في عمل الأشياء، وهي الآن حين تراني أفشل في إصلاح لعبة ما تبادرني بقولها : (بابا حاول مرة أخرى) ،ولكم أكون سعيداً حين أسمع ذلك منها لكوني أصبحت مدركاً  أنني زرعت فيها أن النجاح يأتي بعد عدة محاولات.

كنت أفكر في مسألة الفشل وأقول لنفسي لو أنني كنت طبيباً، لكنت وفرت عناء الفشل على الناس وكنت إخترعت مضادات حيوية للفشل !!! ولكن بما أنني لست كذلك فقد إجتهدت في كتابة مضادات حيو ية ضد الفشل ،ولكنها لا تأتي على شكل أقراص ولا تباع في الصيدلية،إنها نصائح جمعتها لكم من قراءاتي لعدة كتب، إليكم ما أسميته المضادات العشرة الحيوية ضد الفشل :

1 ) إحذر من الوقوع في مطب الخوف من الأشياء . يقول علماء النفس إن الخوف حيلة نفسية تتعزز في نفسك أكثر وأكثر مع الزمن، أي إذا كنت مثلاً تخاف من الحديث أمام الناس او الخطابة فيهم، ولم تحاول أن تفعل ذلك فسوف يتعزز الخوف في داخلك إلى ما شاء الله،والحل الوحيد هو أن تحاول أن تفعل ذلك المرة تلو الأخرى حتى تنجح. من الآن فصاعداً إذا خفت من شيء فأقدم عليه وإفعله فإن أحسن وسيلة للدفاع هي الهجوم.

2) يمكنك أن تبدأ نهارك بتوكيدات إيجابية تبرمج بها عقلك الباطن على التفاؤل وتوقع الخير. مثلاً يمكن أن تقول : أصبحنا وأصبح الملك لله،بسم الله توكلت على الله،أنا سعيد وقوي وذكي وذاكرتي قوية،وأتوقع كل خير  هذا اليوم.

3) يمكن أن تبدأ يومك بقراء مقولة نجاح .ما رأيك بمقولة وينستون تشرشل؟ حيث يقول: (إذا كنت ترغب بإستكشاف بحار جديدة ، يجب عليك أولاً أن تتحلى بالشجاعة اللازمة لمغادرة الشاطئ) .

4) إقرأ يومياً قصة نجاح أحد المشهورين. لأن في قراءة مثل هذه القصص إضافة عوامل تحفيز وتشويق وإلهام لكل منا،كما أإنها تزرع الثقة بأنفسنا وتزودنا بالطاقة اللازمة لمزاولة أمور حياتنا بحماس وشغف ،وتجعلنا نتسائل : إذا كانوا هم فعلوها ونجحوا لم لا ننجح نحن؟! هل قرأت قصة نجاح د.إبراهيم الفقي وبيل جيتس وستيف جوبز وأنتوني روبنز أرنولد شوارزينجر.ماذا تنتظر … إبحث عن قصصهم وإقرأهم الآن. اقرأ المزيد

هذه قائمتي للنجاح

هذه قائمتي للنجاح

| 2011-12-17 | تعليقات 56 تعليق | 40٬160 قراءة

هذه قائمتي للنجاح هدية لك


 

 الكثير منا يسعى لتطوير ذاته لكنه للأسف لا يعرف كيف يفعل ذلك،ولقد أصبح مفهوم التطوير الذاتي اليوم شائعاً ويحظى بإنتشار كبير، حتى أصبح له خبرائه ومعلميه في كل مكان،و كتعريف بسيط لمفهوم التطوير الذاتي  Personal development يمكن أن نقول أنه عبارة عن عملية تطوير شخصيتك وصقل موهبتك وإفراز طاقاتك الدفينة و ذلك عن طريق كسب مهارات و إمتلاك أدوات تطور من أدائنا في العمل والحياة،وهي تماثل عملية إضافة خبرات عدة أشخاص إلى شخص واحد.

ويطيب لي تشبيه الإنسان الذي يسعى إلى تطوير ذاته بالسيارة،فهناك السيارة العادية التي لا تلفت الأنظار إليها،و هناك السيارة الفل أوبشن التي تشرأب الأعناق لمشاهدتها،وتنحني لها الهامات لما فيها من مميزات،ففيها الفتحة بالسقف والعجلات جنط وهناك أزرار وكبسات على عجلة المقود، ولا ننسى الشباك الذي يفتح آلياً والباب الذي يقفل آلياً (يعني أوتوماتيك يا أستاذي)، فمن منا لا يرغب بالفل أوبشن؟!!

وكذلك الإنسان أنواع ،فهناك إنسان عادي إبن عادي روتيني لايرغب بالتطور،وهناك إنسان صاحب مهارات عالية فلديه القدرة على إدارة الوقت بفعالية،ولديه مهارة القراءة السريعة ويتمتع بذاكرة قوية وسريعة،ولديه ذلك الذكاء الإجتماعي الذي يساعده على عمل صداقات وطيدة وعلاقات واسعة،ولديه القدرة على إلقاء المحاضرات وإيصال المعنى بسهولة،إنه أشبه بالسيارة المرسيدس فل أوبشن يلفت الإنتباه إليه في كل مكان يتجه صوبه،والسؤال الآن ماذا تفضل أن تكون عزيزي القارئ …مرسيدس فل أوبشن أم فيات تعبانة؟!!

والزبدة من الموضوع أن من يرغب في أن يصبح متميزاً وصاحب مهارات عالية،عليه أن يدفع الثمن اللازم لذلك فقد يكون مالاً أو جهداً أو غير ذلك،وفي خطتي القادمة أريد أن أتوجه لتعزيز قدرات النخبة التي ترغب في أن تصبح متميزة،فسوف أعمل على إنتاج تقارير خاصة متميزة وخطط شخصية للنجاح وقصص ملهمة،وكذلك إعداد قوائم نجاح فيها عناوين مواقع مهمة ومرجعية،وأيضاً خطط لبناء الثروة الشخصية وسوف أدعم برامجي وخططي بلقاءات صوتية لمليونيرات على الإنترنت ومقابلات مع خبراء تنمية بشرية، وكذلك سوف أرسل لتلك النخبة كتباً إلكترونية كهدية مجانية مع البرامج المدفوعة.

اقرأ المزيد

أبوالقاسم الشابي شاعر النهضة العربية

لا تغادر قبل أن تصنع مجداً

| 2011-12-07 | تعليقات 13 تعليق | 10٬349 قراءة

أبوالقاسم الشابي شاعر النهضة العربية

أبوالقاسم الشابي شاعر النهضة العربية

   

 ذهبت مع صديقي أحمد للتعزية في وفاة صديق لنا من أيام الدراسة،وحين وصلنا إلى هناك وجدنا بيت العزاء مزدحماً بالمعزين،جاؤا من كل حدب صوب،فصديقنا توفاه الله في الثانية والأربعين من عمره،سمعنا كلمات العزاء المعتادة،عظم الله أجركم،وكان الله في عونكم،وعوض الله صبركم خيراً،جلست بجانب صديقي أحمد وسرحت بخيالي بعيداً أفكر. ترك الفقيد ولدين وزوجة وبعض المال،

 وكان جل تفكير المعزين فيما ترك الفقيد من مال وعيال أو عقار،وطفقت أفكر في أسلافنا العرب الذين عاشوا أقل من ذلك العمر وسطروا أمجاداً تليدة،فأسامة بن زيد قاد الجيش الإسلامي وفيه خيرة الصحابة وهو في التاسعة عشر من عمره،والقائد محمد الفاتح فتح القسطنطينية عام 1453م وعمره 24 عاماً ومات وعمره 53 عاماً.

 وقد قرأت سير الكثيرين من المحدثين الذين أبدعوا في شبابهم وماتوا بعدما حفروا بصماتهم في ذاكرة التاريخ، وقد أعجبتني سيرة الشاعرالعربي الرائع أبو القاسم الشابي،والذي ولد عام 1909م وتوفي عام 1934م،أي أنه لم يعش سوى 25 عاماً،ولكن العالم كله سمع بأشعاره الوطنية،وأصبح جزأ من قصيدته المشهورة (إرادة الحياة) في النشيد الوطني التونسي، والتي كانوا يدرسوننا إياها في المدرسة،وما زلت أذكر هذه الأبيات :

 إذا الشعب يوماً أراد الحياة   ***** فلابد أن يستجيب القدر

ولا بد لليل أن ينجلي         *****      ولابد للقيد أن ينكسر 

 ومن لم يعانقه شوق الحياة *****  تبخر في جوها وإندثر

فويل لمن لم تشقه الحياة *****  من صفعة العدم المنتصر  

كذلك قالت لي الكائنات  *****  وحدثني روحها المستتر  

ما أروع هذه الأبيات وما أعظم هذه الروح الشبابية المتحمسة،فلا عجب إذن أن أصبحت كلماته الملهمة تتردد هنا وهناك،حتى إنتشرت كالنار في الهشيم،وأصبح شباب الربيع العربي يرددها في كل مكان، لله درك أبا القاسم عشت شاباً و مت شابا،وألهمت كلماتك كل الشباب في كل مكان.

اقرأ المزيد

في العام الهجري الجديد،ما هي خطتك...

في العام الهجري الجديد،ما هي خطتك…

| 2011-11-27 | تعليقات 8 تعليقات | 10٬363 قراءة
سنة هجرية جديدة 1433

جعلها الله سنة خير ومحبة علينا جميعاً


في العام الهجري الجديد 1433 يطيب لنا أن نتذكر ما أنجزناه خلال العام الفائت،لكي نقيم خطواتنا في الحياة فنكتشف أين أخطأنا وأين أصبنا،فنعدل في مسيرتنا نحو حياة أفضل وأنجح،وفي هذه العجالة أحب أن أذكر بعض الخطوات الجديدة التي تعلمتها من مدرب تنمية بشرية يدعى كيث ماثيو  Keith Mattthew،وهو كان قد أجرى مقابلات مع بعض مليونيرات الإنترنت ثم أنشىء موقعه الخاص عن أسرار المليونيرات وتطبيقات على مبادئ النجاح.
هنا يستعرض كيث ماثيو خمس خطوات لنجاح عظيم :
1) يجب عليك أن تمتلك رؤية وحلم كبير أكبر من نفسك.
المقصود هنا مثلاً أن تحلم بإمتلاك مليون دولاراً وأنت ما زلت موظفاً صغيراً،لأن هذا الحلم يجعلك دائم التفكير فيه ويحفزك أكثر للتفكير بالطرق التي يمكن أن توصلك له،إنه مثل سياسة العصا والجزرة التي كلما إقتربت منها إبتعدت عنك،لكنك في نفس الوقت تتقدم أكثر نحو تحقيق هدفك .
أكتب على ورقة الآن : رؤيتي الكبيرة هي (حلمي الكبير هو) …………ثم ضعها أمامك في المكان الذي تحبه.
2) إهتم بعملك و أتمه على أكمل وجه.
وهو يقصد هنا أن تعرف مسؤليات عملك وتكملها حسب التوصيف الوظيفي لها ،ومن ثم حين تصل لمستوى إتقانها بإمكانك التفكير بأعمال أخرى تحبها تضيفها إليك، وهناك مثل دارج عندنا يحمل هذا المعنى وهو (أحب ما تعمل حتى تعمل ما تحب).
3) إبني فريق عمل يساعدك على تحقيق حلمك ورؤيتك.
لكي تحقق أحلامك عليك ان تستعين بفريق من الأصدقاء أو الخبراء،لتسمه فريق أحلامك Dream team ،إبدأ الآن بالإنفتاح على الآخرين وإختر منهم الناس الاكفاء المناسبين الذين ترتاح لهم وتثق بخبراتهم وتتوافق أحلامهم مع أحلامك،هؤلاء هم من سيساعدونك على تحقيق النجاح.
4) إبدأ في هذه اللحظة ولا تضيع الوقت.
نعم إبدأ الآن فالوقت لا يعمل في صالحك في هذا الزمان المتسارع،فالعالم من حولك في تغير مستمر،  والناس في تنافس شديد ومن لا تكسبه معك قد يصبح ضدك،أو قد يأخذه منافسوك ويتفوقون به عليك،إبدأ في جمع فريقك الآن، وإبدأ مشروعك نحو النجاح الآن،لا تتردد أبداً.
5) إنطلق في العمل ودع فريقك يعمل.
حين تبدأ في العمل على مشروعك ستقع في أخطاء، ومع مرور الوقت ستتعلم من أخطائك وسوف تتعلم أيضاً من أخطاء الآخرين، وعندما يعمل معك فريق أحلامك ستقل نسبة الأخطاء بسبب تنوع وتعددخبرات الفريق وبذلك تختصر الزمن وتوفر المال. ولدينا من تراثنا ما يدعم هذه النظرية (فما خاب من إستشار) و يد الله مع الجماعة.

اقرأ المزيد

17 طريقة مدهشة لزيادة إنتاجيتك

17 طريقة مدهشة لزيادة إنتاجيتك

| 2011-05-27 | تعليقات 20 تعليق | 35٬165 قراءة

 طرق مدهشة لزيادة إنتاجية موظفيك

  

 واحدة من أهم الصفات المميزة للموظفين المتميزين الذين يرتقون السلم الوظيفي بسرعة، هي الإنتاجية العالية في العمل وهم في الغالب لا يحققون ذلك في العمل قبل أن يحققوه في البيت،ولكن ما هو السر في ذلك؟! وكيف ينجحون في رفع أداؤهم وزيادة إنتاجيتهم؟! في بحثي لمحاولة الإجابة على هذا السؤال عثرت على مقالة لمدرب القيادة العالمي المتخصص في القيادة روبن شارما أترجمها للإستفادة العامة وهي بعنوان (17 طريقة لمضاعفة إنتاجيتك في 14 يوم) هنا الترجمة :

بناء على عملي مع مستثمرين ورجال أعمال ناجحين جداً،أود هنا مشاركتكم ب 17 تكتيكاً تعلمتها أخيراً،والتي أعتقد أنها يمكن أن تساعدكم لزيادة إنتاجيتكم في هذا العصر المزدحم بالمهمات والمشتتات :

1# أغلق جميع أجهزتك الإلكترونية (تلفونك،جوالك،كمبيوترك،أيفونك،وبيجرك…الخ) لمدة 60 دقيقة في اليوم،وركز على تنفيذ أهم أعمالك اليومية وإنهائها في وقتها.

2# إستخدم طريقة دورة ال 90 دقيقة التي يمكنك من خلالها العمل لمدة 90 دقيقة وأخذ إستراحة ثم العمل ثانية،وقد أثبتت عدة دراسات علمية أن هذه هي الطريقة المثلى لأداء العمل مع معدلات راحة ملائمة.

3# إبدأ يومك ب 30 دقيقة من التمارين الرياضية على الأقل.

4# لا تبدأ يومك بالتشييك على إيميلاتك في الصباح الباكر.

5# أوقف جميع أصوات التنبيه للملاحظات الآلية (الخاصة بأجهزة التلفون الذكية).

6# خذ يوم واحد كامل للراحة وذلك لإعادة شحذ همتك وشحن طاقتك،وذلك يعني يوم بلا عمل ولا تلفونات ولا إيميل،تخيل ذلك…إن هذه النصيحة ذهبية حيث أنك إذا لم تفعل ذلك فسوف تبدأ في إستهلاك طاقتك وإستنفاذها.

7# إن الإحصائيات العالمية أثبتت أن الموظفين يتعرضون للمشتتات في العمل كل 11 دقيقة ما يؤثر على إنتاجيتهم،تعلم أن تحمي نفسك من المشتتات.

8# إعمل جدول لأعمالك الأسبوعية إبتداء”من آخر يوم في عطلتك (الجمعة أو الأحد)، وهذه الخطة حسب رأي أحد الروائيين المشهورين ، سوف تريحك من عذاب الإختيار.إنها سوف تعيد توجيه تركيزك وتزويدك بالطاقة المناسبة. اقرأ المزيد

كتاب (فكر تصبح غنياً) النسخة العربية

كتاب (فكر تصبح غنياً) النسخة العربية

| 2011-05-07 | تعليقات 23 تعليق | 87٬578 قراءة

كتاب (فكر تصبح غنيا)لمؤلفه نابليون هيل

 

 وصلنا هنا إلى آخر المشوار في حديثنا حول كتاب (فكر تصبح غنياً) حيث سنحاول الإجابة على الأسئلة المحيرة التي طرحناها سابقاً،وقد حصلنا على النسخة العربية التي سنضيفها لكي يستمتع بقراءتها القراء ومتابعي مدونتي خليكم معنا.

لقد تم نشر كتاب (فكر تصبح غنياً) لأول مرة في سنة 1937م وبيعت الخمسة آلاف نسخة الأولى كلها في غضون ستة أسابيع فقط!! و تم طبع عشرة آلاف نسخة أخرى من الكتاب ونفذت أيضاً من الأسواق في غضون ستة أسابيع فقط !!  وبعدها تم طباعة 20 ألف نسخة من الكتاب،وقد قرأت في أحد المواقع الأجنبية أن المليونير هنري فورد صاحب شركة فورد للسيارات، هو من كان يشتري تلك النسخ محاولاً منع الناس من قراءة أسرار النجاح والثروة الموجودين في هذا الكتاب حتى لا يصبحوا أغنياء مثله!! وسواء كان هذا الكلام صحيحاً أم لا إلا أن هذه النظرية موجودة في واقعنا المعاش، فمعظم الأغنياء لا يرغبون في أن يصبح الآخرين مثلهم لأن ذلك يمنع تميزهم ويقلل من نفوذهم ..أليس كذلك؟!!

ما يهمنا في الموضوع أن الكتاب إنتشر فيما بعد سواء بنسخته الأصلية أو المعدلة،رغم كل محاولات إخفاءه وقد أثر في الكثيرين حتى يومنا هذا،حيث يقول عنه المستثمر الأمريكي المليونير دبليو كليمنت ستون : # لقد ألهم هذا الكتاب وحث الكثير من الرجال والنساء على تحقيق النجاح أكثر من أي كتاب آخر في هذا العالم#

كما أن خبير التنمية البشرية بريان تريسي قال عنه :*إن هذا الكتاب هو أفضل كتاب كتب في مجال النجاح الشخصي على مر التاريخ،لقد جعلني هذا الكتاب مليونيراً*

إن أسلوب نابليون هيل في الكتاب مشوق وممتع ،فهو لن يخبرك أبداً بمعادلة النجاح ،ولكنه جعلها في طيات الكتاب وتركها لك لكي تكتشفها بنفسك ،وتستعملها لمصلحتك،وحتى لا أطيل عليكم أود هنا أن أعرض بعض من أهم جمل وفقرات جاءت في الكتاب :

# الأفكار أشياء ملموسة حقاً وتصبح قوية عند تحقيقها، خصوصاً عندما يتم مزجها بوضوح الهدف والمثابرة والرغبة المشتعلة لترجمتها إلى ثروة أو أي أمور مادية أخرى.

# لقد أصاب النجاح كل الذين إمتلأ وعيهم بالنجاح وكيفية تحقيقه،أما الفشل فيصيب أولئك الذين يسمحون للفشل دون إكتراث أن يتملك وعيهم.

# قبل أن يحالف النجاح حياة أي رجل لا بد أن يواجه هزيمة أو إنكساراً مؤقتاً، وربما بعض الفشل.

# لا يمكن للحظ السيء أن يكون مصيراً دائماً لأي أحد.

# لن أتوقف عن العمل عندما يقول الآخرون (لا).

# لا تدع أحداً يسخر من أحلامك.

# قوة الرغبة المدعومة بالإيمان يمكن أن تحقق أي شيء.

# عندما تبدأ الثروات بالمجيء فإنها تأتي مسرعة وبوفرة كبيرة،إلى درجة أنك ستتعجب أين كانت تختبئ عنك في السنوات العجاف.

# إذا كان الشيء الذي تتمنى فعله صحيحاً وأنت تؤمن به،إنطلق ونفذه وحقق أحلامك،ولا تبالي بما يقوله الآخرون إذا واجهت نكسة مؤقتة أو مرحلية، لأن الآخرين قد لا يعرفون أن كل فشل يجلب معه بذور نجاح مساو له. 

# من المهم أن تعرف أن أصدقاء ماركوني (مخترع اللاسلكي) حجزوه للفحص في مستشفى للأمراض العقلية،عندما أعلن أنه إكتشف وسيلة تمكنه من إرسال رسائل عبر الهواء دون أسلاك أو وسائل إتصالات مادية !!! اقرأ المزيد

ست خطوات لتصبح غنياً من كتاب (فكر تصبح غنياً)

ست خطوات لتصبح غنياً من كتاب (فكر تصبح غنياً)

| 2011-04-20 | تعليقات 187 تعليق | 573٬017 قراءة

ست خطوات لتصبح غنياً من كتاب (فكر تصبح غنياً)

من المعروف عامة أن على الإنسان أن يبذل مجهوداً كبيراً ليكسب أكثر حتى يصبح غنياً، وعلى الرغم من ذلك إن نابليون هيل Napoleon Hill صاحب كتاب Think and Grow Rich (فكر تصبح غنياً) له وجهة نظر أخرى، فهو يقترح عليك أن تغير تفكيرك أولاً اذا أردت أن تكسب المال وتصبح غنياً، وحالما تصبح حالة التنظيم الفكري organized thinking مزروعة في داخلك، فإن تحقيق هدفك لتصبح غنياً سيصبح أسهل من قبل. هل تصدق ذلك؟!

وبشكل عام يعتبر الناس أن الغني هو صاحب الثروة الذي يمتلك الكثير من المال، بينما يعتبر السيد هيل في كتابه أن الغني هو من يمتلك القدرة على العمل، وحس السعادة، والسلام الداخلي، والقوة، والشجاعة، والحكمة، وبالطبع المال. كل هذه الثروات يمتلكها الانسان ويستطيع تحقيقها بالتفكير أولا ثم العمل لإنجازها.

إن كتاب (فكر تصبح غنياً) استغرق كتابته مدة 25عاماً من الوقت،وإليك قصة الكتاب المذهلة، كان يا مكان في قديم الزمان منذ يدايات القرن الماضي (القرن العشرين) أحد المليونيرات المعروفين ويدعى أندرو كارنيجي Andrew carnegie ، (وهو ليس ديل كارنيجي)، وقد دعا كاتب صحفي شاب ليعمل لديه مجاناً!! ولكن ما هو العمل؟! لقد تم تكليف السيد نابليون ليقابل عدداً كبيراً من المليونيرات في ذلك الوقت لكي يثبت صواب وجهة نظر أندرو كارنيجي، ويرى السيد كارنيجي أن مقدار العلم الذي يدرس في المدارس ليس كافيا ليجعل الشخص غنياً، بينما مدرسة الحياة قادرة على إعطاء الأشخاص الخبرة اللازمة ليصبحوا اغنياء، وكان اللغز في المسألة أن كارنيجي اتفق مع هيل  أنه اذا كانت وجهة نظره صحيحة فإن السيد هيل نفسه سيصبح غنيا أثناء عملية جمع المعلومات لإنتاج الكتاب. (وهذا ما حدث فعلاً). اقرأ المزيد

جيم رون ودروس هامة من حياته ج2

جيم رون ودروس هامة من حياته ج2

| 2011-04-13 | تعليقات 5 تعليقات | 11٬552 قراءة

 

 تكلمنا في المقالة الماضية عن بعض الدروس التي تعلمها جيم رون من معلمه ومرشده جون إيرل شوف، والتي ساهمت في صياغة فلسفته للحياة والتي علمها لتلاميذه من بعده،والتي من ضمنها أنك إذا تغيرت فسوف يتغير كل شيء من حولك،نتابع اليوم ببعض من أفكاره النيرة وأطروحاته الفلسفية الملهمة.ويحث جيم رون تلاميذه على القراءة اليومية ،حيث يقول أنك لو قرأت كتابين في الأسبوع ،فهذا يعني 96 كتابا في السنة ،أو 1000 كتاب في عشرة سنوات !!! ترى كم هو التغيير الذي يمكن أن يحدثه كم المعلومات هذا في شخصيتك..؟!!

يروي جيم رون عن الرئيس الأمريكي جون كينيدي أنه كان سريع القراءة حتى أنه حين أصبح رئيسا”للولايات المتحدة الأمريكية طلب من جميع موظفيه الإلتحاق بدورة القراءة السريعة،والتي كان يقدمها آنذاك معهد إيفيلين وود ،ومن هنا إنشهر ذلك المعهد وأصبح من أهم المعاهد في العالم.

قبل أن أعرض الجزء الثاني من المقابلة معه أحب أن أعرض المزيد من أقواله وترجمتي لها:

Character isn’t something you were born with and can’t change, like your fingerprints. It’s something you weren’t born with and must take responsibility for forming
# إن شخصيتك ليست شيئا”ولدت به ولا تستطيع تغييره،إنها شيء لم تولد به وأنت مسئول عن تشكيله.
Giving is better than receiving because giving starts the receiving process
# إن العطاء أو المنح هو أفضل من الأخذ لأن العطاء هو بداية عملية الإستقبال.
Ideas can be life-changing. Sometimes all you need to open the door is just one more good idea
# إن الأفكار يمكن أن تكون نقطة تحول في التغيير،أحيانا” يمكن فكرة واحدة أخرى جيدة تكون هي اللازمة لفتح الباب . 
Miss a meal if you have to, but don’t miss a book
#يمكن أن تنسى موعد طعامك لكن لا تنسى موعد قراءتك اليومية.
 Success is not to be pursued; it is to be attracted by the person you become

 # النجاح ليس شيئا”يركض خلفه إنه ينجذب إلى الشخصية الناجحة التي تصبح عليها. اقرأ المزيد

جيم رون الخبير ودروس هامة من حياته

جيم رون الخبير ودروس هامة من حياته

| 2011-04-07 | تعليقات 10 تعليقات | 24٬627 قراءة

 الخبير جيم رون Jim Rohn يعد واحدا” من أهم فلاسفة عصره في أمريكا في مجال التنمية البشرية،حيث له فلسفته الخاصة التي درب عليها الملايين حول العالم ،ولد العام 1930 م في واشنطن وتوفي في 5 ديسمبر العام 2009م،وفي هذه الأثناء ألقى آلاف المحاضرات و إستمع إليه ما يزيد على الأربعة ملايين متدرب،و من الذين تأثروا به الخبير بريان تريسي و مدرب النجاح الأول جاك كانفيلد و مارك فيكتور هانسون،أما تلميذه الخاص والذي يعتبره مرشده الأولHis mentor فهو المدرب العالمي أنتوني روبنز الذي يتحدث عنه في محاضراته.

قصته بسيطة لكن فيها الكثير من العبر والفوائد،فوالده يمتلك مزعة في إيداهو حيث تربى فيها،ثم إلتحق بالجامعة ليحقق أحلامه وتركها بعد سنة ونصف، ليعمل في إحدى الشركات في وظيفة كاتب أسهم،ظل على هذه الحال حتى سن 25 حين دعاه صديق له لحضور محاضرة،وكانت تلك المحاضرة هي نقطة التحول في حياته،يا ترى من هو المحاضر؟! لقد كان مستثمرا” مليونيرا”ويدعى جون إيرل شوف John Earl Shoaf ،حيث أثرت فيه المحاضرة ومن يومها عمل لدى هذا المستثمر حتى أصبح مليونيرا”عندما بلغ 31 عاما”.

سوف نتعرف أكثر عليه في عرض فيديو لمقابلة معه ،لكن قبل ذلك أقدم لكم بعضا” من أهم فلسفاته في الحياة من أقواله :

                                                Formal education will make you a living; self-education will make you a fortune   
 #إذا إستثمرت في تعليمك الرسمي سوف تعيش،بينما إذا إستثمرت في تعليمك الذاتي فسوف تصنع ثروة.
                                                                                 Discipline is the bridge between goals and accomplishment
# الإنضباط الذاتي هو الجسر الواصل بين الأهداف وتحقيقها.
                                                                                                          Either you run the day or the day runs you
# إما أن تدير يومك أو هو الذي يديرك .
                                                                           Failure is simply a few errors in judgment, repeated every day 
 #الفشل هو ببساطة قليل من الخطأ في الحكم على الأشياء،تكررها يوميا”.         

               Happiness is not something you postpone for the future; it is something you design for the present   
 #إن السعادة ليست شيئا”تؤجله للمستقبل،إنما هي شيء أنت تصممه لحاضرك.
اقرأ المزيد
Page 4 of 6« الأولى...23456
مدونة بلال للنجاح والناجحين