التصنيف: ملخصات كتب

الكراسة العملية لخطة الثراء مع هدية قيمة !

الكراسة العملية لخطة الثراء مع هدية قيمة !

| 09/10/2016 | تعليقات (0) | 1156 قراءة

الكراسة العملية لخطة الثراء مع هدية قيمة !

الكراسة العملية لخطة الثراء مع هدية قيمة !

الكراسة العملية لخطة الثراء مع هدية قيمة !

الكراسة العملية لخطة الثراء مع هدية قيمة !

عزيزي القارئ ...
أحد أهم خطوات تحقيق الثراء تتمثل في التخطيط المنظم والمحسوب جيداً.
في هذا الكتاب الهام خطة عملية من 30 خطوة وضعها خبراء غربيون صنعوا ثرواتهم وحققوا أهدافهم، وقد قمت بالتعديل عليها لتناسب واقعنا العربي.
ما الذي ستقرأه في هذا الكتاب؟
1- أهمية التوكيدات.
2- تفهم مصروفاتك .
3- تفهم ديونك.
4- اعمل خطة للتخلص من ديونك.
5- طور عقلية المقتصد.
6- ابحث عن مهنتك المثالية.
7- ابحث عن الفرص.
8- قاوم إغراء الثراء السريع.
9- عملية تحويل الأفكار.
10- اعمل لوحة أحلامك.
وهناك المزيد ايضاً…

مواضيع لها علاقة : (مقدمة كتاب *الكراسة العملية لخطة الثراء في 30 يوماً *)

ما الذي ستحصل عليه ؟

1- خطط عملية لوضعك على بداية الطريق نحو الثراء.

2- خبرات أثرياء امضوا سنيناً لجمع ثرواتهم.

3- الطريق إلى الحرية المالية التي يسعى إليها معظمنا.

4- 30 فكرة يمكن تطبيقها والإستفادة منها عملياً.

لمن هذه الكراسة  العملية ؟

1- لكل موظف جديد يسعى لبناء ثروته.

2- لكل شاب أو شابة تسعى لتحقيق حريتها المالية.

3- لكل من يسعى للتوفير الإقتصادي بأفكار جميلة وإبداعية.
حقق أحلامك، وابن ثروتك وتسلق سلم المجد.
ملاحظة : الكراسة عدد صفحاتها 141 صفحة (ملف بي دي إف)، ويوجد معها ملف به 25 صفحة مجانية بحيث يمكنك الإطلاع على محتويات الكراسة قبل الشراء،وقد أضفنا هدية ملف يحتوي (إستراتيجية وضع الأهداف للخبير بريان تريسي ) مترجماً باللغة العربية لأول 40 مشتري أو لمدة أسبوع، سارع الآن و لا تفوت هذه الفرصة الرائعة، إتخذ قرارك الآن وحقق أحلامك.
اقرأ المزيد

هل تحب أن تقرأ كتاباً جديداً عن النجاح؟

هل تحب أن تقرأ كتاباً جديداًعن النجاح؟

| 15/08/2014 | تعليقات 3 تعليقات | 4535 قراءة

 

هل تحب أن تقرأ كتاباً جديداً عن النجاح؟

هل تحب أن تقرأ كتاباً جديداً عن النجاح؟

هل تحب أن تقرأ كتاباً جديداً عن النجاح؟
قرائي الأعزاء الرائعين
ترقبوا صدور كتابي الجديد الذي سيصدر إن شاء الله في بداية شهر أكتوبر.
وسوف يحوي مقالات نجاح شهيرة نشرتها من قبل على مدونتي بالإضافة لقصص نجاح ومقالات مترجمة عن القيادة من مدونة الخبير روبن شارما (كنت أول مدون يترجم عنه منذ سنة 2010).
يعني الكتاب سيكون عن النجاح والإبداع والقيادة,
وفيه بعض من أشهر مقالاتي على الإنترنت التي نشرتها خلال الخمس سنوات الأخيرة ومنها :
1- الناجحون دائماً يحلمون…الحالمون دائماً ينجحون.
2- بيل جيتس وستيف جوبس لماذا تركا الجامعة؟
3- بيل جيتس كيف حقق أحلامه ؟
4- فلسفة ستيف جوبس في الحياة والعمل.
5-نبذة عن مايكل ديل مؤسس شركة ديل
6- أفضل تكتيكات يتبعها القادة.
7- أفضل صفات قيادية في القادة.
8- مقولات شهيرة في القيادة.
9- في العام الجديد أنا ناجح بالتأكيد.
10- مقولات شهيرة على طريق النجاح.
11- ستيف جوبس ودروس من حياته.
12- كيف تكتشف موهبتك؟
وهناك المزيد حيث يحوي الكتاب أكثر من 82 مقالة وبحدود 300 صفحة من الحجم المتوسط، وهو الآن في طريقه للطباعة، أتمنى أن يحوز على إعجابكم وتستمتعوا بقراءته جميعاً.

كما أود في نهاية هذه المقالة أن أعبر عن شكري الجزيل لكل القراء الذين دعموني منذ بداياتي،لقد مضت ما يزيد على ست سنوات من علاقتي مع الكتابة والتدوين، ولم أكن لأستمر لولا دعم من الله ثم التحفيز من القراء والمتابعين الكرام.

إليكم جميعاً شكراً وبارك الله في خطواتكم.

الكتاب هو مرشد عملي للموظف والمدير معاً

نبذة عن كتابي : ( كيف تتعامل مع رئيسك السيئ في العمل؟! )

| 29/06/2013 | تعليقات 5 تعليقات | 6299 قراءة
الكتاب هو مرشد عملي للموظف والمدير معاً

الكتاب هو مرشد عملي للموظف والمدير معاً

 

 قبل حوالي السنتين ( وتحديداً في شهر تموز 2011) كتبت مقالة عن تعامل المديرين السيئين مع الموظفين،وكنت كتبت كيف يمكن للموظف من جهته أن يرد هذا التعامل السيء دون التعرض لعواقب وخيمة من ضمنها إنتقام المدير منه.وقد لاقت تلك المقالة رواجاً كبيراً – بفضل الله تعالى – وإنتشرت في المدونات والفيسبوك وتويتر، حتى تمت قراءتها أكثر من 40 ألف مرة (بأجزائها الثلاثة) على مدونتي،ما جعلني أفكر بتحويلها إلى كتاب على إثر هذا التجاوب الكبير مع ما جاء من أفكار موجودة في المقالة.

 وقد قمت بالتوسع في الموضوع ومناقشته من زوايا عديدة،وأعدت تقسيم الكتاب إلى ستة فصول، ووضعت في كل فصل خمسة مقالات من النوع السهل الممتنع والمفيد،بحيث لا يزيد كل مقال عن أربع صفحات على الأكثر حتى لا يمل القارئ، وبدأت فيه الفصل الأول بمناقشة حول الموظف الجديد وهو حجر الزاوية في الموضوع،فأعطيته بعض النصائح لنجاحه في العمل وعادات تساعده على النجاح،ثم نقلته نقلة نوعية بإتجاه تجنب بعض الأخطاء التي قد تضيع وقته،وأخيراً أهديته خطة للنجاح الشخصي.

والفصل الثاني خصصته للمدير وبه نصائح مدهشة للمدير الجديد ونصائح إدارية من أجل إدارة فعالة،ثم عرجت به إلى قواعد مهمة لتحفيز الموظفين من أجل زيادة إنتاجيتهم،وأخيراً عرضت بعض القصص الإدارية الممتعة وختمت الفصل بموضوع عن تقوية العلاقات والمبادئ الأساسية لها.

وفي الفصل الثالث إنتقلت للتحدث عن بيئة العمل ،فتحدثت عن إرساء ثقافة التحفيز وثقافة القيادة في العمل،وكذا إرساء قواعد الإحترام في العمل، وكلها قواعد من شأنها الدفع ببيئة العمل لتصبح بيئة صحية ومثالية تساند الموظفين وتساعد في الدفع بإتجاه زيادة إنتاجية الموظفين إلى أقصاها.كما دعمت هذا الفصل بإضافة مقال عن 50 قاعدة جديدة في العمل وختمته بمقال عن معالجة الاخطاء بفن وإحترافية.

أما الفصل الرابع فخصصته للموضوع الرئيسي وهو عنوان الكتاب (كيف تتعامل مع رئيسك السيء في العمل)،وتحدثت فيه أساليب وإستراتيجيات لمواجه مديرك السيء ومديرك المتنمر في العمل،ثم طرحت عشرين مشكلة من مشاكل الموظفين التي راسلوني بها والحلول المقترحة لها .

وفي الفصل الخامس ناقشت مواضيع حيوية وعملية مفيدة جداً للموظفين،منها عشر إستراتيجيات نجاح رائعة ومعجزة الإنضباط الذاتي،وكذلك 17 طريقة مدهشة لزيادة إنتاجية الموظف في العمل،و22 طريقة لكي تصبح ملهماً في العمل ،وأخيراً وضعت لك 60 نصيحة لحياة عظيمة بشكل مذهل.

أما الفصل السادس والأخير فخصصته لفلسفات النجاح في العمل والحياة،وتحدثت فيه عن فلسفة أحد الناجحين الرائعين وهو ستيف جوبز مؤسس شركة أبل للكمبيوتر،ثم تكلمت عن بعض الفلسفات التي تعلمتها من قراءاتي العديدة لكتب التنمية البشرية،وما دمنا نتحدث عن فلسفات النجاح فلابد أن نأخذ رأي د.إبراهيم الفقي -رحمه الله- وهو واحد من القامات العالية في هذا المجال،وبالتالي فقد عرضت تلخيصاً مهماً لواحد من اهم كتبه وهو كتاب (أسرار القوة الذاتية)،ثم تكلمت عن قوائم النجاح وختمت بكيف تنشئ شركتك ببساطة.

اقرأ المزيد

كتاب الكراسة العملية هو كورس في فن التوفير والثراء

مقدمة كتاب (الكراسة العملية لخطة الثراء في 30 يوماً)

| 15/07/2012 | تعليقات 64 تعليق | 56254 قراءة
كتاب الكراسة العملية هو كورس في فن التوفير والثراء

كتاب الكراسة العملية هو كورس في فن التوفير والثراء

  كان هناك اثنان من العمال يصعدان إحدى العمارات العالية (ناطحة السحاب)، وكان المصعد معطلاً، فاتخذا طريقهما إلى الدرج يقصدان الطابق الأخير في العمارة لإجراء أعمال الدهان للشقة الأخيرة. وقد بلغ بهما التعب ما بلغ، وحين وصلا أخيراً إلى الشقة المقصودة وقرأ العامل الأول منهما رقم الشقة وبجانبه رقم العمارة، وقف مشدوها للوهلة الأولى ثم قال لزميله: لدي خبران لك أحدهما مفرح والثاني سيء. فأجابه زميله: هات ما عندك. قال الأول: الخبر المفرح أننا وصلنا الطابق المطلوب، أما الخبر السيء فإن هذه ليست هي العمارة المقصودة بل العمارة المجاورة.

الكثير منا في هذه الحياة لا يتوقف ليضع أهدافا له أو خطة ليسير عليها، وتصبح نهايته عقيمة وطريقه مسدود مثل هذين العاملين البائسين، عندما نضع أهدافاً لنا في الحياة فإننا نشعل جذور الحماس والتحفيز في داخلنا، وعندما نضع خطة لنسير عليها فكأننا نصمم الطريق التي تقودنا إلى تحقيق أهدافنا. ويقول خبراء الإدارة: (إن الفشل في التخطيط يعني التخطيط للفشل) لذلك عزيزي القارئ إجعلها عادة في حياتك وخطط لكل شيء في حياتك (أهدافك) ثم تحديد خطة تساعدك على تحقيق أهدافك.

يقول أحد الكتاب الفرنسيين: لقد علمت خادمي منذ زمن بعيد أن يوقظني بتلك العبارة الملهمة (إستيقظ يا سيدي فإن أمامك عمل عظيم لتنجزه).

عزيزي القارئ هذه الخطة العملية وضعها خبراء غربيون في التنمية البشرية بعد أن صنعوا ثرواتهم وحققوا أهدافهم، وقد قمت بالتعديل عليها لتناسب واقعنا العربي، وقد أضفت إليها خلاصة تجارب خبراء عالميين أمثال بريان تريسي، ونابليون هيل، وجاك كانفيلد، وأنتوني روبنز.

إليك عزيزي / عزيزتي…. هذه الخطة العملية في أيامها الثلاثين، حيث بإذن الله تعالى يمكنها أن تضعك على الطريق الصحيح لبناء ثروتك.

مع تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح .

اقرأ المزيد

Page 1 of 612345...الأخيرة »