التصنيف: عام ومتنوع

الإدارة فن وشطارة أم تضليل وحقارة!!!

الإدارة فن وشطارة أم تضليل وحقارة!!!

| 2010-07-24 | تعليقات 3 تعليقات | 5٬923 قراءة

 

 

جلال عيسى موظف نشيط ومبدع،لا يعرف النفاق ولا المجاملة في العمل،ولذلك بذل أقصى جهده لجلب أفكار إبداعية ليحسن من مستوى العمل من حوله،وبعد جهد جهيد وعمل شديد والكثير من البحث والتنقيب،إستطاع أن يجمع عشرا” من الأفكار المثمرة والمفيدة.
وفي اليوم المنشود قابل مسئوله المباشر د.سمسم ،مؤملا” النفس بترقية أو تقدير إمتياز في التقييم السنوي على أقل تقدير،بدوره د.سمسم قرأ الافكار وأعجب بها لكنه وعد جلال بدراستها جيدا على أن يرد له الجواب في القريب العاجل.
بعدما درس د. سمسم الأفكار جيدا”وجدها قوية ومثمرة وقرر أن يجيرها بإسمه لمديره،قابل د.سمسم جلالا” وأخبره أن أفكاره هذه لا تصلح في هذه المرحلة من العمل وهي تحتاج إلى ميزانية كبيرة،و ربما نحتاجها في السنوات القادمة،وشكره على مجهوده على أية حال.
في اليوم التالي د.سمسم قابل مديره د.خلدون وقدم له الأفكار على أنها أفكاره هو،و قد أعجب بها د.خلدون بعدما إطلع عليها ووعده بترقية مع تقييم بدرجة ممتاز.
قصة قديمة جديدة تحدث كل يوم في شركاتنا العربية،التي يتعمد فيها المديرون سرقة الأفكار من الموظفين ووضعها بإسمهم،والأدهى والأمر عندما لا يعترفون بفاعلية هذه الأفكار،ولا يكافئون موظفيهم على مجهوداتهم الإضافية،بل ويتعمدون تطفيشهم حتى يؤول كل الفضل لهم وحدهم،كأنهم هم الذين يفكرون في مصلحة الشركة فقط…!!!
ترى متى يتوقف هذا الإسفاف في شركاتنا العربية ؟!!!
متى تتوقف سرقات الإبداع وتجيير الافكار لمديرين لم يبتكروها ؟!!!
متى تصبح الإدارة بحق فن وشطارة وليست تضليل وسرقة وحقارة ؟!!!
سؤال أترك الإجابة عليه لكم أيها الاصدقاء الأعزاء ( موظفين ومديرين)
مع تحياتي…

 كيف يمكنك أن تنجح بلا واسطة ؟!!

كيف يمكنك أن تنجح بلا واسطة ؟!!

| 2010-07-14 | تعليقات 2 تعليقان | 9٬762 قراءة

 

  كنت قد تكلمت سابقا” عن صديق لي إسمه (أحمد السيد قوة)،أما اليوم فدعوني أخبركم عن صديق آخر لي يدعى (أحمد السيد مسكين)،صديقي هذا رجل من عامة الشعب وهو محاسب يتمتع بخبرة خمس سنوات،قضاها في خدمة إحدى الشركات المحلية،وعندما وصل بجهده وعرق جبينه إلى رئاسة القسم ،أمضى فيها سنة كاملة في إخلاص تام وولاء منقطع النظير ،حتى جاء اليوم الذي تم فصله فيه من الشركة بدون سبب فني إلا أن المدير يريد أن يعين إبن أخيه في نفس الوظيفة!!!

حين قابلته أخيرا” في الأسبوع الماضي،كان يائسا”محطما”يجر أذيال الخيبة،بعدما تم رفضه من عدة شركات تقدم للعمل لديها،وقد أخبرني أنه قدم طلبا” لإحدى الشركات الكبيرة وقد فرح فرحا”كبيرا”حين إستدعوه للمقابلة الشخصية،و تهللت أساريره وذهب مستبشرا” بالخير…وروى لي ما حصل معه تماما” في المقابلة.

عينت الشركة لجنة من ثلاثة أعضاء بدعوى الحيادية وإبعاد الواسطة عن الموضوع،حين وصل صديقي للمقابلة الشخصية إستقبله الثلاثة بالترحيب وبعد مناقشة سيرته الذاتية طرحوا عليه ثلاثة أسئلة هي كالتالي:

السؤال الأول: ما هو حاصل ضرب  50X50 X 50 وإجمع عليه 150 +350 +450 + 50 وأخيرا” إقسم المجموع على 1000 ؟!!

طبعا” صديقي المحاسب وبدون إستخدام الآلة الحاسبة إستطاع أن يجيب إجابة صحيحة (الإجابة هي: 126 ).

فإنتقلت اللجنة إلى السؤال الثاني وهو:

أين تقع جزر لانجر هانس ؟!!

ولحسن الحظ فإن صديقي أحمد مسكين كانت لديه خلفية ثقافية لا بأس بها،وإستطاع للمرة الثانية أن يجيب إجابة صحيحة ( الإجابة هي: في البنكرياس).

اقرأ المزيد

  كأس العالم 2010 كاريكاتير وتعليق

كأس العالم 2010 كاريكاتير وتعليق

| 2010-07-06 | تعليقات 2 تعليقان | 10٬866 قراءة

 

رغم متعة مشاهدة كأس العالم إلا أن المسألة لا تخلو من سلبيات فقد  قسم البيت و المشاهدين…!!! وكل واحد في البيت صار لازمه قناة لحال لهذا أقترح ….
و بالمناسبة شكلها البطولة ألمانية السنة هاي !!! يعني اللي ما بشجع ألمانيا لا يضيع وقته….عندهم مدرب روعة صار له 4 سنين بيدربهم وكمان كان مساعد كلينسمان عام 2006!!! و روحهم الجماعية في اللعب روعة و المدرب حاططهم في فندق معزول علشان ما يتأثروا بالإعلام!!! (و أتوقع أن الفندق راح يصير مزار للسياح إذا ألمانيا فازت بكأس العالم!!!)و معهم (كلوزة ) و (مولر) و(شفاينشتايغر)…ولا ننسى اللاعب الشاب الصاعد (مسعود أوزيل) الألماني من أصل تركي…هذا رأيي على كل حال رغم أني ما بشجعهم،بس التحليل الرياضي المنطقي في صفهم حتى الآن(قبل مبارتي نصف النهائي)…..إذا كان هناك تحليل رياضي أخر محايد أتمنى نسمعه كلنا…مساؤكم سعيد…وذلك على موقع نجوم الماعب
  لمشاهدة لقطات و أخبار وتلخيص مباراة ألمانيا والأرجنتين (تبقى للذكرى طبعا”) (إضغط هنا)
 يمكنكم مشاهدة بث مباشر للمباريات (قبل النهائي والنهائي) وأخر أخبار كأس العالم من هنا (إضغط هنا) وذلك على موقع نجوم الملاعب.
 مع تمنياتي لكم بقضاء أطيب وأمتع الأوقات…
 سحب بركانية من أيسلندا في صور لم تروها من قبل!!!

سحب بركانية من أيسلندا في صور لم تروها من قبل!!!

| 2010-04-21 | تعليقات (1) | 12٬920 قراءة

هذه حقا”مفاجأة الموسم التي لم و لن يتوقعها أحد فالخسائر حتى الآن 200 مليون دولار، ,والسحب البركانية إرتفعت إلى مسافة تقارب من ستة إلى إحدى عشر كيلومترا”،وإنتشرت في كل الإتجاهات ما هدد تهديدا” مباشرا” أسطول الطيران المدني الجوي،أما الخسائر الناجمة عن تلوث البحار والهواء فلا أحد يستطيع أن يحصيها حتى الآن والمخفي كان أعظم، لا أريد ان أتحدث كثيرا” لكن أترككم مع الصور التي ربما فاتتكم من قبل.

ملاحظة : إضغط على الصور لتكبيرها ورؤيتها بالشكل الطبيعي.

هذه الصورة سوف تتذكرونها كثيرا” فقد وزعتها معظم وكالات الأنباء.

هذه فوهة البركان الأصلية في أيسلندة حيث تحيط به الثلوج من كل مكان.

هذه صورة أقرب حيث يحيط به الصحفيون والمغامرون و المجانين الباحثون عن الشهرة!!

طبعا” هذه أقرب الصور و بالتأكيد لا أحد يتمنى أن يقترب أكثر من ذلك!!!

هذه بدايات السحابة البركانية مختلطة بسحابة عادية ويظهر الثلج في الأسفل.

هنا إختلط الحابل بالنابل وبدت مثل سحابة ذرية بعد إنفجار القنبلة!!! صورة سوف تتذكرها الأجيال لسنوات قادمة.

اقرأ المزيد

مزرعة جميلة وملهمة

مزرعة جميلة وملهمة

| 2010-04-09 | تعليقات 7 تعليقات | 25٬969 قراءة

 

هذه مزرعة جميلةو رائعة وملهمة تجعل الأطفال يمارسون هواية الركض فيها من كل حدب وصوب،نحتاج أحياناً لمثل هذه المزرعة لأغراض الراحة والإستجام،خاصة بعد أسبوع عمل شاق ومتعب. ما يميز هذه المزرعة النبات المزروع به،وهو اللافندر (الخزامى) Lavender ويتميز بأزهاره الجميلة بنفسجية اللون،ومنذ القدم كان يستخدم كمادة للتجميل وأيضاً لإبعاد الحشرات، و كذلك منذ أكثر من 300 عام يستخدم لعلاج الصداع.أترككم مع الصور الجميلة الساحرة لهذه المزرعة.

# هنا أحد المزارعين يتفقد المحصول الزراعي لنبتة اللافندر.

# وهؤلاء الرجال يستخدمون أحدث الوسائل الزراعية لجمع المحصول الزراعي.

اقرأ المزيد

سياحة مرعبة في استراليا

سياحة مرعبة في استراليا

| 2009-12-26 | تعليقات 2 تعليقان | 11٬408 قراءة

إذا كنت من محبي أفلام الرعب المخيفة ومصاصي الدماء،فسوف تحب أن تذهب إلى أستراليا وتزور ما أطلقت عليه الصحف (حديقة الموت)، وسوف تجد نفسك في هذه الحديقة وجها” لوجه في تحدي مع التمساح،وأعني فعلا” وجها” لوجه لا يفصلكما سوى زجاج سمكه 4سم، إذا” أنت في الماء وهو أيضا”…هل أنت مستعد للتحدي؟!!   طالع الصور في الأسفل وإستمتع. رحلة سعيدة.

 

طريقة جديدة لجذب السياح والزائرين

وهي عمل مواجهة عن قرب بين إنسان وبين تمساح مواجهة لا تتم سوى بهذه الطريقة حيث يكون الإنسان على مقربة من التمساح ويرى  أنيابه وجلده وعينه عن قرب دون أي خطر… وذلك بأن يدخل واحد منهم في غرفة زجاجية…

 وزجاجها سميك جداً يبلغ سمكه 4 سم
وتنزل هذه الغرفة تحت الماء إلى أن تتغطى تماماً ..

ويكون في الماء تمساح أو عدة تماسيح
تظل تدور حول هذه الغرفة وهي تحاول الدخول أو

 تحطيم هذه الغرفة لتلتهم ما بداخلها

والسائحون يتسابقون لدخول هذه الغرفة لمدة 15 دقيقة للواحد!!!

 

 

 

 

 

 

هل حددت إلى أين تريد الذهاب في عطلة رأس السنة؟!! إذا” يمكنك الذهاب إلى أستراليا والإستمتاع مع التماسيح..!!!

أتمنى لكم عطلة سعيدة.

  خاطرة ذات مساء ممطر

خاطرة ذات مساء ممطر

| 2009-12-14 | تعليقات (1) | 7٬881 قراءة

609612_95049337جلست على مقعدي ذات مساء ممطر، أتناول قهوة الساعة الخامسة كما هي عادتي كل يوم،بدأت أفكر في المستقبل المشرق الذي ينتظرني، أغمضت عيني،فانهمر نهر من الأفكار طافح، لم أستطع أن أوقفه، رأيت مجلسا غاصا بأهله ،وكان القوم يشربون،كل واحد يحمل في يده كأسا دهاقا من عصير الخروب،العجيب أن المجلس كان بالقرب من الشاطئ ،ومن حولهم بحر طام بأمواجه، ومن بعيد رأيت فلكا مشحونا، تخيلت صلاح الدين الأيوبي قادم على متن الفلك، بدا جفني مترعا بالدموع،و فؤادي ملآن بالأحاسيس الجياشة. إن جرحي مقصع ويعجزني عن التفكير، ورغم ذلك أتفاؤل كل يوم،لأن وادي أفكاري زاخر بالأحلام الجميلة التي تنتظر التحقيق.
إنتبهت من شرودي على صوت المطر،كانت حباته الكبيرة تضرب زجاج النافذة كما يقرع حارس العمارة بابنا بقوة،كم أحب المطر وأعشق زخاته حين تتخلل بين شعرات رأسي،خاصة حين يأتي بعد موسم حار قائظ رطب، ليس عندي ما أقوله في هذا الجو الماطر والإعصار،إلا كما يقول أصحابي حين يلاقوني : مبروك عليكم المطر.
أصدقائي وزملائي يسعدني ان التقي بكم من جديد في مدونتي الجديدة كليا وهي من تصمبم الاستاذ/ رشيد وهو مصمم ومدون معروف>>اقدم له هنا كل الشكر والتقديرعلى هذا التصميم المبدع>>سلمت يداك يا استاذي.
طبعا الإسم مازال نفس الإسم (مدونة بلال للنجاح والناجحين)
شكرا لكم على متابعتكم الوفية لي،وأرحب بكل التعليقات الجميلة.
وألتقيكم هنا في نفس الزمان والمكان والعنوان.
أحبكم جميعا وأراكم على القمة.
أخوكم /بلال موسى

مدونة بلال للنجاح والناجحين