التصنيف: خبراء تنمية بشرية

أعظم كتاب في التنمية البشرية

| 2019-08-29 | تعليقات 2 تعليقان | 880 قراءة

أعظم كتاب في التنمية البشرية

بعدما أمضيت أكثر  من خمسة عشرة سنة في البحث والقراءة والكتابة في التنمية البشرية والتطوير الذاتي عثرت على ضالتي أخيراً، كنت أبحث عن النجاح وعناصر النجاح ومبادئه، وكنت ولا زلت أريد إكتشاف أسرار الشخصيات الناجحة التي حققت النجاح والشهرة والثراء.

كما اخبرتكم فقد عثرت على ضالتي والتي سأكشف الستارة عنها لاحقاً، ولكن دعونا لكي نفهم اكثرأن نبدأ من البداية حتى تكون الحقائق واضحة جليةً أمام أعيننا.

كان الصحفي الشاب نابليون هيل على موعد مع القدر، حين انتدبه حاكم الولاية ليجري مقابلات مع بعض أغنى أغنياء أمريكا ليطلع على تجاربهم ويكتب عن نجاحاتهم، لم يكن يدور بخلد ذلك الشاب ذي الخمس والعشرين ربيعاً أن أبواب السماء قد فُتِحت له، وأن تلك البداية هي التي ستحقق له جميع أحلامه في النهاية!

بالتحديد في عام 1908 م وجهه الحاكم بخطاب منه ليقابل المليونير أندرو كارنيجي ملك صناعة الحديد والصلب في ذلك الزمن، اندفع هيل بكل حماسة للقاء المليونير كارنيجي وفي الموعد المحدد التقاه، كان اندرو كارنيجي رجلاً مُهاباً طويل القامة عريض المنكبين تبدو  عليه مظاهر الحكمة والحنكة وقد عركته الحياة.

عندما عرف كارنيجي سبب حضور نابليون هيل اليه قرر أن يختبر الشاب هيل، فأخرج من جيب بنطاله ساعته الذهبية وسأل هيل وهو ينظر الى ساعته ان كان يقبل أن يقوم بمهمة مجانية سيعرضها عليه لمدة 20 سنة؟ لم  يتردد هيل بالقبول ورد موافقاً خلال 20 ثانيةٍ فقط، أُعجب كارنيجي بحماسة الشاب وأغلق ساعته قائلاً: كنت سأعطيك 60 ثانيةً فقط لتحدد رأيك!

Whatever the mind can Conceive and believe, The mind can achieve

Napoleon Hill

كانت المهمة ببساطة أن يعطي كارنيجي لهيل أسرار نجاحه الشخصي في مقابل أن يقوم هيل بمقابلة أكبر عدد من المليونيرات في ذلك العصر في أمريكا،ليختبر تلك المبادىء ويقارنها بميادئ الناجحين وأصحاب الثروات خلال 20 سنة قادمة.

وفعلاً قابل هيل المليونير كارنيجي عدة مقابلات حصل منه على أسرار كثيرة، ثم انطلق ليقابل اكثر من 500 شخصية شهيرة وناجحة وذات ثراء فاحش خلال عشرين سنة، وساعدت الظروف نابليون كثيراً حين توفي المليونير كارنيجي عام 1919م وأصبحت كل تلك الأسرار ملكاً لنابليون هيل وحده، وحصلت خلال تلك العشرين سنة كثير من المفاجآت في حياة ذلك الشاب هيل.

خاض الشاب نابليون هيل الكثير من التجارب في حياته بعضها نجح والكثير منها فشل! وأخيراً قرر أن يجمع مبادىء النجاح والثروة في كتاب واحد لكي ينقل خبراته وتجاربه للجيل الأمريكي القادم.

للوهلة الأولى قد يعتقد القارىء الكريم أنني أتكلم عن كتاب نابليون هيل الأشهر (فكر تصبح ثرياً)، الذي بيعت منه أكثر من 20 مليون نسخة حتى تاريخ وفاة المؤلف في نوفمبر 1970م ! وقد بيعت منه 70 مليون نسخة حول العالم حتى عام 2015م.

ولكن المفاجأة عزيزي القارىء انه ليس هذا هو الكتاب الذي يحتوي أسرار نجاح المليونيرات والمشاهير، في الواقع أن أول كتاب كتبه نابليون هيل بنفسه هو كتاب ( The Law of Success ) قانون النجاح في ستة عشرة درساً في عام 1928م، وكان هذا هو الكتاب الأصلي الذي أرادنا هيل أن نقرأه ونتعلم منه أسرار النجاح والانجاز والثراء.

لكن الكتاب لم ينجح بسبب الأزمة الاقتصادية التي كانت تمر بها أمريكا في ذلك الوقت،بعد تلك التجربة الفاشلة أعاد هيل تقييم تجربته ونصحة الناشرون أن ينقح الكتاب ويختصره ويضعه على شكل قصص ومقالات وطبعاً يضع له عنواناً جاذباً عن الثراء والمال.

ومن هنا نشأت فكرة كتاب (Think and Grow Rich) فكِّر تصبح غنياً والذي نشره عام 1937م،وقد ضمّنه ثلاثة عشر مبدأً من المبادئ الأولى في الكتاب الأول. ويعود سبب نجاح الكتاب الحقيقي (حسب مصادر الناشرين) الى أن المليونير هنري فورد وجد أن قصة نجاحه واردة في الكتاب فخشي أن يقرأ الناس الكتاب ويصبحوا أثرياء مثله! فإشترى جميع النسخ وعددها خمسة آلاف نسخة من الناشر!

 

نعود الى الكتاب الأول وهو كتاب (قانون النجاح) وقد كان مكوناً من خمسة عشر جزءاً في 1170 صفحة، وتم اصدار نسخ محدودة منه تصل الى 118 نسخة فقط في البداية، وبالطبع أُعيد اصدار الكتاب عدة مرات فيما بعد وأضيف له المبدأ السابع عشر وقلّت عدد صفحاته والتي وصلت إلينا حديثاً بعدد 550 صفحة فقط (النسخة الإنجليزية الرائجة).

فلسفة الإنجاز والنجاح: ( كل مايمكن للعقل أن يتصوره ويؤمن به، يمكن للعقل أن يحققه)

مؤسس فلسفة الإنجاز د.نابليون هيل

اعترف نابليون لاحقاً أن مئة شخص من هؤلاء الأغنياء أفادوه إفادة حقيقية، وخصص في كتابه شكراً خاصاً لعشرين منهم وذكر منهم:

أندرو كارنيجي صاحب مصانع الحديد والصلب،هنري فورد مؤسس ومدير شركة فورد،توماس ألفا اديسون مخترع المصباح الشهير، الكسندر جراهام بيل مخترع الهاتف، جون دي روكفلر،تشارلز إم شواب، وودرو ويلسون،جورج إيستمان، مارشال فيلد، ثيودور روزفلت، جون واناميكر.

اقرأ المزيد

Share
الخبير جيم رون ونصائح من ذهب

خمسة عشر نصيحة في التنمية الذاتية من الخبيرجيم رون

| 2013-07-27 | تعليقات 39 تعليق | 121٬567 قراءة
خمسة عشر نصيحة في التنمية الذاتية من الخبير جيم رون

خمسة عشر نصيحة في التنمية الذاتية من الخبير جيم رون

  الخبير جيم رون Jim Rhon (سبتمبر 1930 – ديسمبر 2009) هو واحد من أشهر رواد التنمية البشرية في أمريكا،ويعتبر أحد فلاسفة عصره في مجال التطوير الشخصي،وقد أثرت أعماله ومحاضراته في الكثيرين من مشاهير الخبراء في التنمية البشرية في أمريكا حالياً،فهو كان مرشداً ومعلماً أساسياً للمدرب الشهير أنتوني روبنز في بداية سبعينيات القرن الماضي،ومعلماً أيضاً للمؤلف الشهير كريس ويدنر لمدة سبع سنوات،وهناك الكثيرين الذين أثر فيهم جيم رون بشكل مباشر وإعترفوا بذلك في محاضراتهم منهم الخبيرين مارك فيكتور هانسن وجاك كانفيلد،وكذلك المحاضرين العالميين بريان تريسي وتي هارفي إيكر.ومن العالم العربي يعترف د.صلاح الراشد بأنه واحد من الذين تأثر بهم في بداياته.وكذلك د.إبراهيم الفقي -رحمه الله- أورد الكثير من أقواله في محاضراته.

 في برنامجه  الصوتي الشهير ( فن الحياة الإستثنائيةThe Art of Exceptional Living يكشف جيم رون عن نصائح رائعة تلخص فلسفته في الحياة والتنمية الذاتية بشكل خاص ، إليكم خمسة عشر نصيحة في التنمية الذاتية من الخبير جيم رون :

1- ليس ما يحدث لك من أحداث هي التي تقرر مستقبلك ،إنما كيف تستجيب لها ( أو ردة فعلك تجاهها ).

2- عندما تبدأ عملية التغيير ،إفعل شيئاً مختلفاً لم تفعله خلال ال 90 يوماً الماضية.

3- النجاح لم يكن يوماً ما سحراً ولا مجهولاً ،إنما النجاح هو النتيجة الطبيعية لتطبيقك المتواصل لمبادئ أساسية في الحياة.

4- إن القيمة الأساسية في الحياة ليست ما تحصل عليه،القيمة الأساسية في الحياة هي ما سوف تصبح عليه.

5- إن السؤال هو بداية الإستقبال ،كن واثقاً أن لا تذهب إلى المحيط ومعك ملعقة،على الأقل إجلب معك سطلاً حتى لا يضحك عليك الأولاد !!

6- إذا لم تضع خططاً لحياتك،فسوف تقع فريسة لمخططات الآخرين،وخمن ماذا يمكن أن يحدث لك؟! ليس الكثير الذي تتوقعه.

7- لتحصل على أكثر مما تريد في الحياة، عليك أن تصبح أكثر قيمة في الحياة والعمل.

8- لا تتمنى أن تصبح الأمور أسهل، تمنى أن تصبح الأمور أفضل.

9- لا تتمنى أن تحصل على مشاكل أقل،تمنى أن تحصل على مهارات أكثر.

10 – تعلم أن تعمل أكثر على نفسك، مما تعمل على مهنتك .(أي أبذل وقتاً لتطوير نفسك).

اقرأ المزيد

Share
أستاذ/نسيم الصمادي صاحب نظرية التمتين

نسيم الصمادي وفلسفته في الحياة والنجاح

| 2012-09-29 | تعليقات 23 تعليق | 19٬389 قراءة

 

أستاذ/نسيم الصمادي صاحب نظرية التمتين

أستاذ/نسيم الصمادي صاحب نظرية التمتين

 

الأستاذ/نسيم الصمادي مؤسس ومدير موقع إدارة دوت كوم ( www.edara.com )،هو مدرب وخبير و فيلسوف في المهارات الإدارية والتنمية البشرية، حاصل على ماجستير علوم المعلومات من جامعة ويسكونسن الأمريكية منذ عام 1986،هو واحد من المبدعين العرب القلائل الذين أضافوا الكثير من المصطلحات الحديثة إلى الحياة الإدارية العربية، ومن هذه المصطلحات : الهندرة،التمكين،الإدارة بالفطرة،الإدارة على المكشوف ،الإدارة من الداخل،المقارنة المرجعية،الجدارات المحورية.

وهو صاحب نظرية التمتين (منذ عام 2005 ) وهي نظرية عربية خالصة ليس لها مثيل في المصطلحات الأجنبية،وهي عبارة عن  إدارة نقاط القوة، ويمكن وصفها بإختصار بحسب أستاذ/ نسيم الصمادي : ( هي أن تدرس ما تريد،وتعمل ما تجيد،فتؤدي وتفيد )،ومن أهداف التمتين تصحيح مسار الإستثمار البشري ووضع الإنسان المناسب في المكان المناسب.

وقد سعدت بلقاء أستاذ/ نسيم الصمادي عبر الفيسبوك،وهو أهداني خلاله بعضاً من مقولاته التي تلخص فلسفته في الحياة والنجاح، وسألته عما يهم القارئ العربي من تعريف النجاح وكيفية تحقيق الأهداف ومن هو المبدع في رأيه،هنا تلخيص لما دار من حوار.

1) ماهو تعريفك للنجاح ؟

 النجاح : أن يعيش الإنسان حياته سعيداً وأن يضع بصمته الخاصة على أرض الواقع، وأن يترك العالم أفضل كثيراً… ولا بأس قليلاً مما وجده عليه. لكي يحقق أحدنا ذلك يجب أن يريد أن يعطي دائماً أكثر مما يريد أن يأخذ، وأن يسامح ويعتذر أكثر مما يتوقع منه الآخرون.

2) ما هو تعريفك للفشل ؟

الفشل : أقترح إلغاء كلمة الفشل من القاموس. لأن عدم النجاح هو نتاج التوقف عن المحاولة.

3) من هو المبدع من وجهة نظرك ؟

المبدع : كل من يعمل بطريقته الخاصة ولا ينقل أو يقتبس عن الآخرين حرفياً. في تقديري كل إنسان مبدع إذا ما اختار (ولم يضعه الآخرون) في بيئة العمل المناسبة واجتهد ليوفر لنفسه (لا ينتظر الآخرين) الأدوات المناسبة. الإبداع هو الاختلاف عن الآخرين في التفكير والتدبير.

4) ما هي الخطوات التي تستخدمها لتحقيق أهدافك ؟

خطوات تحقيق الأهداف: أظنها ثلاثة…
– وضع الهدف.
– التأهب لتحمل المسؤولية والاستعداد لدفع الثمن لتنفيذه.
– التنفيذ.
– عدم انتظار النتائج .. بل التحرك نحو هدف أكبر.
الخطوة الأخيرة كما ترى مكررة .. فهو خطوة أولى نحو هدف جديد. اقرأ المزيد

Share
د.طارق الحبيب ودروس من الحياة

د.طارق الحبيب وعلمتني الحياة

| 2012-06-19 | تعليقات 34 تعليق | 100٬153 قراءة
د.طارق الحبيب ودروس من الحياة

د.طارق الحبيب ودروس من الحياة

 

 الكثير من الكتاب والمحاضرين يحاول أن يضع خلاصة تجاربه وعصارة خبرته في دروس يسميها ( علمتني الحياة )،ومن هؤلاء الكاتب الراحل د.مصطفى السباعي الذي وضع كتاباً قيماً بعنوان (هكذا علمتني الحياة)،ثم تبعه د.طارق السويدان حيث أعد برنامجاً شهيراً في حلقات متسلسلة بعنوان ( علمتني الحياة ).

هنا في عمان الحياة تعلمك الكثير وتضيف إلى خبراتك أكثر،لكن رجلاً آخر متميزاً وخبيراً رأى أن يأتي إلى هنا ليشاركنا عصارة تجاربه وخبراته،إنه د.طارق الحبيب مستشار الطب النفسي في كلية الطب – جامعة الملك سعود بالرياض، حيث ألقى محاضرته في المركز الثقافي الملكي في يوم  الخميس 8/6/ 2012،تحت عنوان ( ملتقى أسرار السعادة والنجاح ).

وقد شارك أعضاء من مجموعة  (نادي إدارة الأعمال -جامعة البلقاء التطبيقية) في الملتقى ،وإستطاعوا تلخيص المحاضرة التي جاءت على شكل نصائح تحت عنوان (علمتني الحياة) إليكم هذه النصائح الثلاثين الثمينة :

 1- علمتني الحياة أني مجرد صفر في عظمة الحياة ، وعلي أن أكون ذات اليمين أو ذات الشمال .

2- علمتني أن في الحياة من يعاديك لا لشيء ، إلا لأنك غيره .

3- علمتني أن الريادة أمر ممكن لا إستحالة فيه، لكنه يحتاج إلى أمرين : المداومة في العطاء والاستمرار في تذكر الهدف المنشود .

4- علمتني أن أجعل الدنيا في يدي لا في وجداني ، حتى أحقق راحة الدنيا وفوز الآخرة .

5- علمتني ضرورة وحلاوة المرارة في طريق النجاح .

اقرأ المزيد

Share
مجموعة Personal Power II أنتوني روبنز

أنتوني روبنز ومعادلة النجاح الدائم

| 2012-02-26 | تعليقات 16 تعليق | 26٬593 قراءة

 

مجموعة Personal Power II أنتوني روبنز

مجموعة Personal Power II أنتوني روبنز

قبل حوال الشهر جاءتني مكالمة من أحد المدربين في مؤسسة أنتوني روبنز ،ويدعى كريج برادشو ،ومستر برادشو عرض علي إستشارة مجانية لمدة ساعة، قال إن هذه طريقتهم لمساعدة العملاء المميزين، ولأنني معجب كبير بأفكار أنتوني روبنز الرائعة،وافقت وشعرت وكأن هدية من السماء قد هبطت إلي، المهم أننا حددنا موعداً للمحادثة.

دق جرس التلفون  في منزلي وكان برادشو على الخط ،في موعده تماماً،تحدثنا قليلاً حول رؤيتي وأهدافي ثم عرجنا على خطتي لتحقيق تلك الأهداف،ودردشنا حول المعوقات والتحديات التي تواجهني، وأدلى مستر برادشو بدلوه وحدثني عن رأيه،وكانت بعض المسائل صعبة الحل، وفي نهاية الحديث نصحني بشراء برنامج قوي ومفيد لديهم،قال أنني يمكن أن أشتريه وأستمع إليه في 30 يوماً، وهو برنامج  Personal Power II ،شكرته لنصائحه القيمة ثم ودعته.

دخلت إلى موقعهم وقرأت التفصيلات حول البرنامج،ووجدت أن البرنامج ممتع وشيق ويناسبني تماماً،إنتظرت إتصاله الثاني للمتابعة، وفعلاً إتصل الرجل ليسألني عن رغبتي بشراء البرنامج،فأخبرته برأيي بصراحة تامة، فالبرنامج قوي وقيم ولكن ثمنه مرتفع في نفس الوقت،حيث يكلف 299 دولاراً،حاولت ان أفاصله لتخفيض السعر،لكنه لم يتردد في إخباري أن هذا البرنامج تاريخي لدى المؤسسة وهم قد باعوا منه اكثر من ثلاثة ملايين نسخة خلال الثلاثين عاماً الماضية،ولم يخفضوا سعره أبداً!!!

في الحقيقة أقنعني بكلامه وهكذا قررت شراء البرنامج،وخصوصاً ان أنتوني روبنز هو خبير التطوير الذاتي رقم واحد في أمريكا الآن،وللعلم فإن توني قد تدرب شخصياً على يد ريتشارد باندلر أحد مؤسسي علم البرمجة اللغوية العصبية NLP ،كما أن مدربه الشخصي الآخر هو الخبير العالمي جيم رون.

وفعلاً إشتريت البرنامج في الأسبوع الماضي،وقد عكفت على الإستماع إليه يومياً ،وهو حقاً برنامج رائع ومفيد وفيه أفكار كثيرة،وتتلخص فلسفة أنتوني روبنز على ان القوة الدافعة والمحركة للناس تتمثل في نقطتين رئيسيتين،فالناس يفعلون ما يفعلون من أجل تجنب الألم او جذب السعادة إليهم.

وأنا أستمتع بالبرنامج فكرت أن أهديكم معادلة أنتوني روبنز للنجاح الدائم ، والتي يسميها  The Ultimate Success Formulla ، إليكم أصدقائي خطوات المعادلة :

1- إعرف ما تريده بوضوح،وحدد النتيجة التي تريد الوصول إليها.

2- إتخذ خطوات عملية بإتخاذك القرارات المناسبة التي تدعم تلك الخطوات.

3- إذا كانت أفعالك لا تعطي نتائج،غير طريقتك. اقرأ المزيد

Share
د.إبراهيم الفقي رائد التنمية البشرية

في عزاء د.إبراهيم الفقي

| 2012-02-11 | تعليقات 27 تعليق | 25٬326 قراءة

 

د.إبراهيم الفقي رائد التنمية البشرية

د.إبراهيم الفقي رائد التنمية البشرية

 

 كنت قررت أن أكتب بعض الكلمات في عزاء د.إبراهيم الفقي بعدما صدمت بسماع الخبر الأمس،لكن أفكاري تشتت من قوة الصدمة ولم أستطع أن أكتب شيئاً بالأمس، الحق يقال إن الخسارة كبيرة والمصاب جلل،وقد خسر العالم العربي قائداً فذاً وعالماً جليلاً ورائداً للتنمية البشرية قلما أنجبت الأمهات مثله،رحم الله الدكتور الفقيد وأدخله فسيح جناته.

كانت بداية معرفتي به عن طريق برامجه على التلفاز في نهاية تسعينيات القرن الماضي،كانت حلقاته مميزة وشخصيته ساحرة ،مليئة بالحيوية والطاقة والحماس، وكنت أستغرب من رجل يتمتع بكل هذه الطاقة والحماس رغم أنه جاء إلى العالم العربي وقد تجاوز عقده الخامس من العمر،ثم عرفت بعد ذلك قصة حياته العصامية التي تستحق أن تروى وتكتب بماء الذهب،ثم تابعت نجاحاته المستمرة وقناته التي أطلقها (سمارت وي)وأصبحت مشاهدته ممتعة ورؤيته تشكل رافداً للحماس والطاقة ينهل منها كل مشاهد.

وإسمحوا لي أن أكتب لكم تجربتي الشخصية معه، في يوم من الأيام في عام 2004 داهمتني مصيبة كبيرة،إذ قررت الإنفصال عن زوجتي الأولى،وكنت في غربة وبدأ الأصدقاء يتشتتون من حولي، وشعرت بأن الدنيا تدور بي والهم يلاحقني في كل مكان،حينها قررت الإلتحاق بدورة للبرمجة اللغوية العصبية وذلك لكي أفهم أكثر ما يدور من حولي وأعرف أية اخطاء وقعت بها،وسمعت المحاضر يتكلم عن د.إبراهيم الفقي وإبداعاته في هذا المجال،وبعد الدورة قادتني قدماي لشراء برنامج رائع للدكتور إبراهيم الفقي إسمه (نجاح بلا حدود)،وبدأت أستمع إلى التسجيلات في سيارتي يومياً.

وحينها سمعته يردد مقولته الشهيرة : (عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك، عش بالإيمان، عش بالأمل، عش بالحب، عش بالكفاح،وقدر قيمة الحياة) شعرت يومها بالحماس الشديد والنشاط والحيوية وكأنها إنتقلت من المحاضر إلي،شعرت أن الحياة لا بد أن تستمر وأن لا بد أن أبدأ من جديد. (لا عجب أن برنامجه (نجاح بلا حدود) نجح نجاحاً منقطع النظير وباع منه أكثر من مليون نسخة).

كانت تلك هي البداية الحقيقة لمعرفتي به وتعددت بعد ذلك قراءاتي في مجال التنمية البشرية،ولعلني إستمتعت بقراءة الكثير من كتبه وأهمها : المفاتيح العشرة للنجاح، وقوة التفكير، وقوة التحكم بالذات، لكن أهم كتاب وقع في يدي هو كتابه الأخير (أسرار القوة الذاتية) والذي يلخص فيه 7 أسرار خاصة جداً لبناء قوتك الشخصية. (ملاحظة :كتبت ملخصاً عن الكتاب العام الماضي يمكن قرائته من هنا ).

وبرأيي الشخصي البحت فقد وضع د.إبراهيم الفقي جل خبراته وخلاصة تجاربه وأفكاره، وأكثر آرائه في علم التنمية البشرية في هذا الكتاب،دعوني أعرض عليكم مقتطفات من أقوال د.إبراهيم الفقي مما ورد في هذا الكتاب الرائع:

كتب في فصل قوة الغاية عن هدفه في الحياة فقال :

(هدفي في الحياة أن أصل إلى أكبر شريحة ممكنة من الناس من خلال كتبي وشرائطي،وأنشرها في شتى أنحاء العالم لأشاركهم معرفتي،لأعلمهم أسرار القوة الشخصية بطريقة بسيطة وسهلة،تؤهلهم لإستخدام هذه الأدوات في كل مساحة أو مجال من مجالات حياتهم، ولكي يعيشوا بسعادة أكبر،وحياة أكثر نجاحاً.) اقرأ المزيد

Share
جيم رون ودروس هامة من حياته ج2

جيم رون ودروس هامة من حياته ج2

| 2011-04-13 | تعليقات 5 تعليقات | 13٬931 قراءة

 

 تكلمنا في المقالة الماضية عن بعض الدروس التي تعلمها جيم رون من معلمه ومرشده جون إيرل شوف، والتي ساهمت في صياغة فلسفته للحياة والتي علمها لتلاميذه من بعده،والتي من ضمنها أنك إذا تغيرت فسوف يتغير كل شيء من حولك،نتابع اليوم ببعض من أفكاره النيرة وأطروحاته الفلسفية الملهمة.ويحث جيم رون تلاميذه على القراءة اليومية ،حيث يقول أنك لو قرأت كتابين في الأسبوع ،فهذا يعني 96 كتابا في السنة ،أو 1000 كتاب في عشرة سنوات !!! ترى كم هو التغيير الذي يمكن أن يحدثه كم المعلومات هذا في شخصيتك..؟!!

يروي جيم رون عن الرئيس الأمريكي جون كينيدي أنه كان سريع القراءة حتى أنه حين أصبح رئيسا”للولايات المتحدة الأمريكية طلب من جميع موظفيه الإلتحاق بدورة القراءة السريعة،والتي كان يقدمها آنذاك معهد إيفيلين وود ،ومن هنا إنشهر ذلك المعهد وأصبح من أهم المعاهد في العالم.

قبل أن أعرض الجزء الثاني من المقابلة معه أحب أن أعرض المزيد من أقواله وترجمتي لها:

Character isn’t something you were born with and can’t change, like your fingerprints. It’s something you weren’t born with and must take responsibility for forming
# إن شخصيتك ليست شيئا”ولدت به ولا تستطيع تغييره،إنها شيء لم تولد به وأنت مسئول عن تشكيله.
Giving is better than receiving because giving starts the receiving process
# إن العطاء أو المنح هو أفضل من الأخذ لأن العطاء هو بداية عملية الإستقبال.
Ideas can be life-changing. Sometimes all you need to open the door is just one more good idea
# إن الأفكار يمكن أن تكون نقطة تحول في التغيير،أحيانا” يمكن فكرة واحدة أخرى جيدة تكون هي اللازمة لفتح الباب . 
Miss a meal if you have to, but don’t miss a book
#يمكن أن تنسى موعد طعامك لكن لا تنسى موعد قراءتك اليومية.
 Success is not to be pursued; it is to be attracted by the person you become

 # النجاح ليس شيئا”يركض خلفه إنه ينجذب إلى الشخصية الناجحة التي تصبح عليها. اقرأ المزيد

Share
مدونة بلال للنجاح والناجحين