التصنيف: الإدارة الفعالة

50 قاعدة جديدة في العمل

50 قاعدة جديدة في العمل

| 2011-07-01 | تعليقات 3 تعليقات | 10٬076 قراءة

في الصورة قواعد قديمة لا تصلح للعمل ،إقرأ الجديدة

 

 إن العالم من حولنا يبوء بإضطرابات إقتصادية عديدة ،والمنافسة مشتعلة على أوجها بين الشركات المختلفة،والمستهلكين والعملاء لم يكونوا أكثر علماً ومعلوماتية ومطالب مثل الوقت الحالي،وما كان يصلح من قواعد للعمل في الماضي لم يعد يصلح للوقت الحالي.

وفي ذات الوقت أصبح هذا العصر هو عصر رائع للقلة الجاهزة لإظهار قدراتها القيادية،لأن القادة الماهرون هم من يقدمون أداءا رائعاً في الأوقات العصيبة أكثر من الأوقات العادية.

ولأن قواعد العمل قد تغيرت في غضون العقدين الماضيين،هنا ترجمة لمقالة مدرب القيادة العالمي روبن شارما بعنوان 50 قاعدة جديدة في العمل،وكان في الفترة الأخيرة قد ألقى محاضرات في الكويت ودبي.هذه القواعد مفيدة للموظفين ولأصحاب العمل في نفس الوقت، لرفع إنتاجيتهم وتحفيزهم:

1- إنهم لا يدفعون لك أجراً لتقوم بعملك فقط،إنما يدفعون لك لتشعر بعدم الراحة، ولتقوم بتنفيذ مشاريع تخيفك.

2- إهتم بعلاقاتك في العمل ونميها،والمال سيهتم بنفسه وينمو لوحده.

3- لكي تضاعف من دخلك مرتين عليك أن تزيد من معلوماتك إلى ثلاثة أضعاف.

4- كن قائداً لنفسك في البداية،لن تستطيع مساعدة الآخرين للوصول إلى قمة مستواهم،ما لم تكن أنت وصلت إلى قمة مستواك.

5- بينما يشتكي الضحايا من التغيرات المستمرة،فإن القادة ينمون مستلهمين روح التغيير.

6- إن التطويرات الصغيرة اليومية مع مرور الوقت تصنع نتائج مذهلة.

7- أحط نفسك بموظفين شجعان يقولون الحقيقة حول الخدمة التي تقدمها شركتك وحول الزبائن.

8- لا تقع في حب مطبوعاتك الصادرة عن شركتك.

9- كل لحظة أمام العميل هي لحظة حقيقة،لتبين له أنك تعيش بنفس القيم التي تروج لها.

10- عليك أن تدرك بأن تقليد منافسيك،لن يجعل منك إلا أفضل ثاني.

11- أبدي إهتماماً كبيراً بتجارب عملائك،وأترك بصمة واضحة ومؤثرة على كل عميل يلجأ إليك.

12- عندما تكون في العمل تخيل نفسك أنك في عرض سينمائي،في اللحظة التي تصل فيها إلى العمل ،تصل فيها إلى المسرح،ولذلك أعطي أفضل ما لديك من أداء.

13- كن أستاذاً ومعلماً يشار إليه في مهنتك،وتدرب ثم تدرب ثم تدرب…

اقرأ المزيد

Share
قصص إدارية طريفة وممتعة

قصص إدارية طريفة وممتعة

| 2011-06-09 | تعليقات 16 تعليق | 60٬426 قراءة

قصص إدارية طريفة وممتعة

 

هذه بعض القصص الممتعة والطريفة والمفيدة في آن معاً،و التي أسوقها لكم اليوم ،هي من كتاب قيم وثمين أستعين به في كتاباتي بين الفينة والأخرى،حيث عنون الناشر ظهر الكتاب بعبارة ساحرة خلابة أصبحت دارجة بين الكتاب في الفترة الأخيرة،وهي (هذا الكتاب لن يتراكم التراب فوقه على رف مكتبتك!! ) كناية عن أن هذا الكتاب مرجعي ومفيد وسوف تعود لقراءته كثيراً.

والكتاب الذي بين يدي اليوم هو كتاب أحتفظ به منذ خمس سنوات إنه كتاب (إضغط الزر وإنطلق ) للكاتب الرائع روبن سبيكيولاند،وهو يذكر فيه قصص متنوعة في مجالات القيادة والإستراتيجية والرؤية والقيم والتواصل،والقصص التي إخترتها لكم تعطي نماذج منوعة من القيادة مع شيء من الطرافة والمتعة.

القصة الأولى : الإدارة بالتجول في المكان.

 كان هناك رئيس شركة يتجول دوماً داخل مكان العمل ويتحقق مما يفعله موظفوه،وكان إذا وجد أحد الموظفين لا يعمل ،فإنه يفصله فوراً.

وذات يوم، كان يقوم بإحدى جولاته عندما رأى عاملاً يرتكز إلى قفص شحن حديدي،سأل الرئيس العامل: متى آخر مرة عملت فيها؟ أجاب العامل بلا مبالاة : منذ عشر ساعات تقريباً.عندها وضع الرئيس يده في جيبه وأخرج 60 دولاراً وأعطاها للعامل وقال له: خذ نقودك، أنت مفصول!!!

أخذ العامل النقود،وبينما كان يسير مبتعداً عن المكان إستدار وقال للمدير : شكراً لك،ولكني لا أعمل لديك،أنا أعمل في شركة أخرى!!!

والعبرة من القصة هي أن دور المدير هو أن يكتشف الحقائق ويتجنب الوقوع في التعميمات والقفز إلى الأحكام بدون تحقق. 

القصة الثانية : عرق الذهب.

 كان مالك إحدى الشركات غنياً للغاية،وكان لديه 45 مليونيراً يعملون لديه،يوماً ما سأله أحد الصحفيين: كيف تمكنت من إقناع هذ العدد الكبير من المليونيرات بالعمل لديك؟! أجاب مالك الشركة :عندما بدأوا العمل لدي لم يكونوا مليونيرات !! إن إخراج أفضل ما في الناس يشبه البحث عن الذهب.فعندما تبدأ في البحث عن الذهب ،يجب أن تحفر عميقاً وأن تزيل القشرة الخارجية من التربة ثم تخرج كماً كبيراً من التراب والوحل.يجب أن تستمر في الحفر وإزالة التراب حتى تكتشف عرق الذهب. وأنا أفعل نفس الشيء مع العاملين في شركتي،فأنا أستمر في الحفر حتى أجد عرق الذهب في كل واحد منهم.

أعتقد أن هذا هو النموذج الإيجابي الذي يجب أن يكون عليه كل مدير،عزيزي القارئ ما رأيك أنت؟!

القصة الثالثة: هنري فورد يخرج للغذاء.

عندما كان هنري فورد ينوي تعيين أحد المديرين الجدد،فإنه كان يأخذه معه لتناول الغذاء أولاً.لكي يعمل له إختبار،فإذا أضاف المدير

 المرتقب الملح إلى الطعام بدون أن يتذوقه أولاً،فإن فورد كان يرفض تعيينه،فقد كان فورد يعتبر هذا دلالة على أن المدير المرتقب سيقوم بتنفيذ الخطط الجديدة قبل أن يختبرها أولاً.هل ترى ذلك متطرفاً بعض الشيء؟! حسناً، لتضع في إعتبارك أن هنري فورد كان أول ملياردير في أمريكا. اقرأ المزيد

Share
عشرة نصائح مدهشة للمدراء الجدد

عشرة نصائح مدهشة للمدراء الجدد

| 2011-02-10 | تعليقات 8 تعليقات | 25٬704 قراءة

المدير الجديد وعملية حفظ التوازن

 إن إدارة الناس هي مهمة صعبة جدا”وليست بالسهلة أبدا”لأنها أكثر تعقيدا”من إدارة الأشياء، تخيل عزيزي القارئ أنك أصبحت مديرا” جديدا” بين ليلة وضحاها،فقد إستقال رئيسك المياشر وقررت الإدارة العليا تعيينك مديرا” مكانه ،ماذا تفعل حينها؟! خاصة إذا أنت لم تدرس إدارة أعمال!!! كنت أقرأ مؤخرا” في كتاب مهم جدا”حول الإدارة وعنوانه ( الإدارة بالفطرة) لمؤلفته دايان تريسي والترجمة للدكتور الفاضل نسيم الصمادي مدير موقع إدارة دوت كوم،وحصلت على معلومات مفيدة جدا” خاصة للمدراء الجدد،مبروك أنت الآن مدير أو مديرة جديدة الخطوة التالية هي: 

عليك إستخدام المبدأ الأول من مبادئ الإدارة الناجحة وهو مبدأ الإدارة بالمراقبة.فعليك في أيامك الاولى ان تراقب ما يحدث من حولك حتى تعلم ما يجري،إبقى هادئا”،وإستمع لكل شيء واخيرا” لا تصرح إلا بالقليل،وبإختصار شديد إبق عينيك مفتوحتين…وفمك مغلقا”. 

ولكي تتجنب الوقوع في الأخطاء في أيامك الأولى،هناك عشرة قواعد أساسية عليك الإلتزام بها،إليك هذه القواعد: 

القاعدة 1 : إبتعد عن الغرور والتكبر. 

لا تعطي لأحد شعورا” بأنك البطل الخارق (سوبرمان) ولا تحاول إلغاء كل الأنظمة والإجراءات السائدة،وأيضا” لا تحاول القول أو الإيحاء للجميع أن كل شيء سيتغير من الآن فصاعدا”،فالتغيير المنطقي يحتاج إلى الوقت ويجب أن يتم بسلاسة متناهية وخطوة خطوة. 

القاعدة 2 : لا تقطع وعودا” زائفة. 

لا تقطع وعدا”ما لم تكن واثقا”من إستطاعتك الوفاء به،وكذلك بالنسبة للمكافآت لا تقدمها إلا بعد ان تستقر أوضاعك وتعرف حقا” من يستحق المكافأة،وكذلك إمنح المكافآت إنطلاقا” مما قدمه الموظف في الماضي وما سيقدمه في المستقبل. 

القاعدة 3 : لا تكن مستبدا”برأيك وقراراتك. 

عندما تتصرف بإستبداد فإنك تعبر عن ضعفك لا عن قوتك،وعندما تتعامل مع الموظفين وكأنهم عبيد فإنك تخلق أعداء”لست بحاجة لهم.إن التعبير عن القوة يا صديقي يتم بأسلوب هادئ وحازم يضمن تنفيذ الأوامر،فإذا كنت واثقا” من سلطتك فإن الآخرين سيكونون كذلك. 

القاعدة 4 :دع عنك المحاباة والمجاملة

إن محاباة الأقرباء والأصدقاء على حساب العمل تؤثر في معنويات الموظفين الآخرين وقد تدمرها،كما قد تصيبهم بالإحباط وقلة الإهتمام بالعمل،فلا أحد يحب أن ينسب عمله إلى أحد المقربين من المدير على حسابه،إن من أهم صفات المدير الناجح أن يكون عادلا” في معاملته للموظفين. 

القاعدة 5 :لا تتكلم قبل أن تفكر.  

عندما تصبح مديرا”تصبح أنت مركز الحدث والأعين كلها تنظر بإتجاهك،فراقب تصرفاتك ولا تقل أي شيء قبل أن تفكر فيه،لأن كلامك محسوب عليك،نصل إلى نتيجة أن يقتصر كلامك في البداية على حالات الضرورة القصوى،وكذلك الأمر بالنسبة لإميلاتك الموجهة للموظفين ورسائلك وعروضك التقديمية. 

القاعدة 6 :التفويض الفعال مفتاح نجاحك

المدير المبتديء لا يجيد التفويض بسبب التوتر وقلة خبرته،فهو ببساطة لا يثق بمعاونيه،فيجد نفسه يحاول القيام بكل شيء ما يتسبب بتراكم العمل والملفات على مكتبه،فيتأخر بإتخاذ القرارات المناسبة و ينتج عنه في النهاية التأخر بالإنجاز في الوقت المناسب. 

إن التفويض ببساطة هو توزيع العمل على الأشخاص لغرض إنجازه، والمدير الناجح هو الذي يحقق أهداف العمل من خلال العاملين.  اقرأ المزيد

Share
 إرساء قواعد الإحترام في العمل

إرساء قواعد الإحترام في العمل

| 2010-11-22 | تعليقات 8 تعليقات | 27٬550 قراءة

المدير الذي يزرع الإحترام يستحق التصفيق

 

في دراسة أجرتها إحدى المؤسسات الغربية عن موضوع الإحترام في العمل أظهرت النتائج أن معظم الموظفين لا يجدون الإحترام اللازم من قبل الإدارة لهم،ما ينعكس سلبا” على أدائهم وإنتاجيتهم.والشركة التي أجرت الدراسة هي سيروتا سيرفي إنتيليجنس وقد أجرت الإستفتاء على ما يقارب 370 ألف موظف،من بين كل هؤلاء الموظفين أبدى 21 % فقط رضاءهم عن إحترام الإدارة لهم!!! كما أظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين لاقوا إحتراما” أكبر كانوا أيضا” هم الأكثر ولاء” لشركاتهم.

 طبعا” في شركاتنا العربية ينقصنا مثل تلك الإحصائيات التي يمكن أن تساعد المدير على أخذ قرارات لتحسين وضع الموظف و بيئة العمل، ولكنني متأكد تماما” أن الإحصائيات لو تم عملها على موظفينا العرب لعكست عدم رضاء تام وربما سخط على أغلب المدراء!!! لذا موضوعنا اليوم سيكون عن إرساء قواعد الإحترام في بيئة العمل،لماذا؟!! لعدة أسباب تهم المدير الفعال منها:

1) إذا أحسنت معاملة موظفيك أحسنوا معاملة عملائك.

2) إن أحسنت معاملة موظفيك أخلصوا لك بشكل أكبر،إن إحسان معاملة الناس له تأثير إيجابي كبير.

3) إن الموظفين يتميزون حين يشعرون بأنهم محل إهتمام وثقة وتقدير.

4) إن كل إنسان يريد العمل في مؤسسة تسمح له بالنمو وتكوين الصداقات وإثبات الذات.

5) في عالم يشكل فيه إجتذاب المواهب والحفاظ عليها أحد أهم عوامل النجاح،يلزمك القيام بكل ما يولد إحتراما” أكثر وإخلاصا”أكبر.

 وقد قرأت أخيرا”إحصائية غربية عن أسباب ترك الكفاءات لشركاتهم وقد أوضحت الدراسة أن 70% من الحالات كان السبب  وراءها هو الشعور بعدم تقديرهم  وإحترامهم من قبل مديريهم.يبدو أن بعض المديرين يعتقدون أن في إحترام الموظف تقليل من هيبته أمامه!!!

اقرأ المزيد

Share
 نصائح للموظفين للتميز في العمل

نصائح للموظفين للتميز في العمل

| 2010-11-17 | تعليقات 10 تعليقات | 50٬965 قراءة

الموظف المتميز يرتقي سريعا”

نتناول هنا في هذه الزاوية بعض النصائح المفيدة للموظفين وخاصة الموظفين الباحثين عن التميز،وهذه أيضا” ستفيد الموظفين الجدد لكي تكون لهم مرشدا”ونورا” على الطريق الصحيح،والمشكلة في مجتمعاتنا العربية أن الموظف الجديد يعاني بسبب عدم وجود دليل وظيفي في أغلب الشركات والمؤسسات يعطي الموظفين بعض الإرشادات المفيدة،وبالتالي يضطر الموظف بالإعتماد على إرشادات مديره المباشر ونصائح الموظفين القدماء التي قد لا تكون ذات أهمية !! طبعا” بسبب عامل المنافسة والتقبل.بينما أغلب الشركات الأمريكية والأوروبية يوجد بها دليل إرشادي لقوانين الشركة والخطوط العامة لسياساتها والعقوبات المنصوص عليها في الدستور الداخلي وكذلك يعملون دورة داخلية لتدوير الموظف على الأقسام وإطلاعه على كيفية عملها وبعض الشركات تعطي دورات في تحسين مهارات تعامل الموظف مع الآخرين.

هنا 5نصائح سريعة ومفيدة وقيمة لكل موظف جديد أو قديم يبحث عن التميز :

1) الإنطباع الأول هو الأخير !!!

كثيرا” ما نسمع هذه العبارة First ipression  عند التوظيف وتكملتها كما عرفت لاحقا”هي First ipression is the last ،وهذا يعني أن الإنطباع الأول هو الأخير، وربما يحاول المدير دائما” تذكير موظفيه بهذه العبارة لتحميسهم منذ البداية، لكي يعملوا بكل طاقاتهم ويبذلوا كل ما في وسعهم لإثبات وجودهم.وبإعتقادي فإن الإنطباعات الأولى لها تأثير كبير وقد تستمر لفترة طويلة فإحرص على خلق إنطباعات قوية عنك في الأيام الأولى لعملك.وعلى الرغم من ذلك أرى أن طبيعة الإنسان أنه قادر على التغير والتطوير بإستمرار وبالتالي مع الوقت سيتغير للأحسن حتى لو بدأ بداية ضعيفة !!! وهذا من واقع تجبة.

2) المرونة مطلوبة في الموظف المتميز.

على الموظف المتميز أن يكون مرنا”في تعامله مع الآخرين وعليه أن يكسب ود الجميع ما إستطاع إلى ذلك سبيلا،وتسطيع فعل ذلك بمعاملة الجميع بإحترام ولباقة مع تقديم بعض التنازلات من أجل كسب تعاونهم معك،وإذا ما فعلت ذلك فسوف تتمتع بعلاقة رائعة مع الجميع.إبدأ بفعل ذلك من الآن وسوف ترى الفرق.

3) تعرف على أنظمة وقوانين مؤسستك.

من المهم جدا” أن تتعرف على أنظمة وقوانين المؤسسة التي تعمل بها،حتى لا تقع في المحظور وتخرق قانونا” لا تعرفه ومن يدري قد يكون عقوبته الفصل من العمل وساعتها لا ينفع الندم!!! إقرأ الدستور الداخلي بدقة،وإقرأ عقدك بدقة وراجعه بإستمرار،إسأل مديرك ثم إسأل الموظفين من حولك عن هذه القوانين وتعلم من أخطاء الآخرين إذا وقعوا تحت العقوبات،كن على إطلاع بما يجري حولك.

اقرأ المزيد

Share
نصائح إدارية من أجل إدارة فعالة ج2

نصائح إدارية من أجل إدارة فعالة ج2

| 2010-11-04 | تعليقات (1) | 10٬497 قراءة

د.طارق السويدان

 

بعد مطالعتي  ومراجعتي للجزأ الأول من هذه النصائح،وجدت أنه من الأفضل أن أستعين بأعلام وخبراء لهم باع طويل في الإدارة حتى نستفيد جميعا”،وأنا أبحث في الإنترنت عثرت على ضالتي من بعض النصائح المفيدة  والقيمة من محاضرات د.طارق السويدان و لا بأس أن أوردها هنا ما دامت تصب في نفس الموضوع،مع حفظ الحقوق لدكتورنا الفاضل والمبدع ،هنا سبعة نصائح ذهبية مع الإيجاز:

1) إن المدير الفاعل لا يعتمد في أسلوب إدارته على الأمر والنهي،لأن هذا الأسلوب التقليدي قد أثبت فشله وما عاد يمارسه إلا المدراء في حديقة الحيوان !!!

2) إن المدير الفاعل يحسن إختيار ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب، وإذا نظرت إلى أغلب مشاكل القطاعات الحكومية وجدتها بسبب من عدم وجود الرجل المناسب في المكان المناسب.

3) يجب على المدير الفاعل أن لا يعامل العاملين معه على أنهم أطفال، يعطيهم عند الإنجاز ويمنعهم عند الخطأ،ولكن عليه أن يبحث في أسباب الخطأ وعوامل الإنجاز،وبعد ذلك لا بأس بالتحفيز أو العقاب .

4) يجب على المدير الفاعل أن يعتمد على فرق العمل في أداء المهام المطلوبة،ولا يقتصر على الأفراد مهما كانوا موهوبين لأن ذلك يجعل العمل قاصرا” وغير مكتملا”. 

اقرأ المزيد

Share
نصائح إدارية من أجل إدارة فعالة ج1

نصائح إدارية من أجل إدارة فعالة ج1

| 2010-11-02 | تعليقات (1) | 15٬629 قراءة

نصائح إدارية من أجل إدارة فعالة

 كل المدراء و أصحاب العمل يريدون أن يتمتعوا بإدارة فعالة من أجل إنجاح شركاتهم،البعض منهم يقرأ ويتعلم من هنا وهناك،والبعض يجتهد بالتجربة والخطأ على حساب راحة الموظف المسكين ومكاسب الشركة!! و كوني موظف وعانيت كثيرا” من المديرين المتسلطين ،فإنني حاولت من هنا وهناك أن أجمع لكم نصائح إدارية قد تساعد المدير في عملية الإدارة الفعالة وتوثق العلاقة بين المدير والموظف، هنا ثلاث نصائح سريعة على الماشي:

1) يجب على المدير الفعال أن يكون لديه حضور وجاذبية شخصية تجعل من حوله يعملون بمحبة وتآلف،وتجعلهم يؤدون أفضل ما لديهم لإنجاح العمل، فالقرارات التي تتخذ من برج عاجي -أي منفصلة عن العاملين ومفروضة عليهم من أعلى دون مشاركة أو تجاوب- تقلل من إنتاجية العامل ولا تجعله يبذل أقصى جهد لديه في العمل.

2) يجب على المدير الفعال أن يبعث الشعور المتبادل بالإحترام بينه وبين مرؤسيه، ولا يدع أيا” منهم يشعر بأنه مهمل أو محتقر أو لا قيمة له،فبسبب الشعور بعدم الإهتمام نجد كثيرا” من العاملين يقررون أنه : ( بما أن المدير لا يساندني فأنا أيضا”لن أسانده بعملي !!)

اقرأ المزيد

Share
مدونة بلال للنجاح والناجحين