التصنيف: الإدارة الفعالة

إشترك معنا يا صديقي

إشترك معنا في قائمة التطوير الذاتي

| 2016-11-01 | تعليقات 8 تعليقات | 4٬384 قراءة
إشترك معنا في قائمة التطوير الذاتي

إشترك معنا في قائمة التطوير الذاتي

إشترك معنا في قائمة التطوير الذاتي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحباً أصدقائي

معكم الكاتب والمدرب / بلال موسى شنك

مدرب معتمد كمدرب مستقل من الخبير جون سي ماكسويل.

يقول جيم رون Jim Rhon فيلسوف التطوير الذاتي :

( النجاح لم يكن يوماً ما سحراً ولا مجهولاً ،إنما النجاح هو النتيجة الطبيعية لتطبيقك المتواصل لمبادئ أساسية في الحياة )

معنا يمكنك أن تستفيد من هدايا في التطوير الذاتي،خطط لتحديد أهدافك، مقالات إبداعية، كتب عن التطوير الذاتي والقيادة والنجاح والإبداع. الرسالة الأولى ستتبعها رسائل على مدى أيام مختلفة، إنتظر منا كل جديد ، هذه القائمة للمميزين فقط الذين يريدون ان يطوروا من انفسهم بمنهجية ثابتة.

ماذا ستستفيد من إشتراكك معنا ؟

1- سيصلك إلى إيميلك كتب مفيدة ومميزة على شكل بي دي إف.

2- ستصلك خطط جاهزة للتطوير الذاتي.

3- ستصلك مقالات إبداعية على إيميلك.

4- سوف تبدا رحلتك الحقيقة نحو النجاح.

5- ستشعر بالتميز والتفوق والإبداع .

لمن هذه القائمة ؟

1- للباحثين عن النجاح والتميز.

2- لمن لم يبداوا بعد خطواتهم نحو التطوير الذاتي.

3- للباحثين عن الحرية المالية والثراء. اقرأ المزيد

Share

نوعية مختلفة من الناجحين

| 2015-12-23 | تعليقات 2 تعليقان | 3٬348 قراءة

نوعية مختلفة من الناجحين .
زميل في العمل سألني هذا السؤال:
انت تتحدث دائما عن صفات الناجحين، وهنا في هذه الشركة التي نعمل بها، رأيت موظفين وصلوا لأعلى السلم وأصبحوا في مناصب مرموقة،ليس فيهم أي صفة من الصفات التي تتحدث عنها؟!
كلام صديقي كان في محله تماما !
لقد رأيت بأم عيني موظف زميل أصبح رئيساً في فرع آخر خلال عشر سنوات، وهذه صفاته :
1- انسان أناني يحب نفسه كثيراً.
2- يتعلم المسألة ولا يعلمها للآخرين!
3- لا يرضى أن يدرب الآخرين.
4- يجامل كثيراً وينافق لرئيسه دائماً .
5- يقوم بمهمات من أجل رئيسه وليس من أجل مصلحة الشركة.
6- هناك علاقة شخصية مع رئيسه خارج العمل.
7- يحاول دائماً احباط الآخرين والتقليل من شأنهم.
8- لا يمدح أحداً ويطنش إنجازات الآخرين.
وكان ردي على سؤال زميلي في العمل:
ملاحظتك دقيقة على الناجحين في العالم العربي، فما أنقله أنا والآخرين من صفات النجاح والناجحين هو لصفات تم جمعها عن طريق احصاءات ودراسات غربية، أما هنا في العالم العربي فلا يوجد ولا احصائية واحدة دقيقة عن صفات الناجحين في العالم العربي !
ولذلك هذه الصفات ناجحة عندهم وفي بيئتهم ومجتمعاتهم، وهي للأسف لا توصل عندنا الى قمة الهرم في العمل والمجتمع !
والسؤال الآن : اذا كانت هذه الصفات لا توصل إلى النجاح في مجتمعنا ،فلماذا نتعب انفسنا ونكتب عنها ؟!
في الواقع هي محاولة لتصحيح الأوضاع وإعادة الأمور الى نصابها الصحيح !
فالله سبحانه وتعالى دعانا الى الأخلاق الفاضلة والدعوة الى الخير، ورغم أن الفساد منتشر فهو ليس أصيلاً ووجوده مؤقت، وعلينا محاربته وتصحيح الوضع ليعود الى الأصل.
محبكم بلال موسى شنك
مدرب في القيادة معتمد من جون ماكسويل
‫#‏ناجحون_مزيفون‬
‫#‏الناجح_الأصلي‬

Share

عشرة أسباب لبقاء الموظف في عمله

| 2015-10-09 | تعليقات (1) | 1٬382 قراءة

عشرة أسباب لبقاء الموظف في عمله
صاحب العمل في معظم الأحيان يعتقد أن الموظفين يسعون وراء الرواتب الكبيرة فقط، وانه اذا وفرت له المال ملكته وتحكمت به.
وللأسف وجهة النظر هذه خاطئة وبعيدة عن الواقع تماماً، فالموظف هو إنسان بالدرجة الأولى وله احتياجات خاصة غير المال، مثل بيئة العمل الصحية والزملاء المريحون والتطوير المهني والتقديرمن قبل المدير وكذلك الفرصة لحضور دورات تدريبية.
وقد أوردت في كتابي (كيف تتعامل مع رئيسك السيء في العمل؟) الكثير من الأفكار حول تحسين بيئة العمل،وكذلك كثير من مشاكل الموظفين وحلولها.
هنا نتحدث عن عشرة أسباب لبقاء الموظف في عمله، وهي:
1 ) الراتب الجيد لمهنته، والذي يجده كبيراً ومميزاً عن الشركات الأخرى.
2 ) أن يقدم له المدير توجيهات ونصائح تساعد على تحسين عمله.
3) أن يكون العمل فيه تحدي وغير روتيني،وجو العمل يساعد على الابداع والابتكار.
4) أن يكون العمل يضمن مستقبلاً جيداً للموظف، وفيه امكانية الترقية لدرجات أعلى وزيادة منتظمة في الراتب.
5) أن يشارك في العمل برأيه وأفكاره ويحضر الاجتماعات الدورية لتقييم العمل والوقوف على آخر التطورات.
6) التقدير من قبل المدير مهم جداً، فكل موظف هو انسان ويحب أن يقدر جهده وخاصة اذا قدم افكار جديدة.
7) الشركة مثل العمارة لكل حجر أهميته في سند هذه العمارة، لذلك لكل موظف قيمة خاصة في الشركة.
8) على كل موظف أن يكون له مهمة واضحة،وهنا تكمن أهمية المدير في توضيح التوصيف الوظيفي لكل موظف.
9) رأي الموظف في اختصاصه يجب أن يحترم ويقدر، وهنا تكون سلطته في مجال اختصاصه.
10) من الأهمية بمكان أن تعطى لكل موظف ثقة في مهنته، لأن ذلك يشعره بالأهمية والأمان ويزيد من انتاجيته.
الشركات الناجحة دائما تستثمر في موظفيها، فترسلهم دورات تدريبية تزيد من كفائتهم، وتحثهم على حضور الدورات القيادية التي تزيد من مهارتهم وانتاجيتهم.
محبكم بلال موسى شنك
كاتب نجاح ومدرب في القيادة
معتمد من جون سي ماكسويل
مؤلف كتاب (كيف تتعامل مع رئيسك السيء في العمل؟)
#الموظف_الناجح
#بيئة_عمل_صحية
#أسباب_بقاء_الموظف

Share
مخطط شهري لبداية السنة

مخطط شهري لبداية السنة

| 2015-01-01 | تعليقات 6 تعليقات | 7٬116 قراءة
مخطط شهري لبداية السنة

مخطط شهري لبداية السنة

 

مخطط شهري لبداية السنة

أصدقائي الأعزاء
التخطيط هو أساس النجاح في العام الجديد.
هذه الهدية البسيطة مهمة جداً لأنها يمكن أن تجعل حياتك أفضل في العام الجديد.
انها مخطط شهري لطول السنة عبارة عن 24 صفحة يمكن أن تطبعه وتعلقه في غرفتك،لتكتب عليه مهماتك وتوزعها طول السنة.
هذه الهدية من خبير النجاح الأول في أمريكا جاك كانفيلد وهي عبارة عن مخطط شهري لبداية السنة.
ملاحظة :لمن يرغب بالمزيد من المخططات والأوراق باللغة الإنجليزية للخبراء بريان تريسي ودارين هاردي وأنتوني روبنز يرجى مراسلتي ع الخاص.
ليكن شعارك صديقي :
في العام الجديد أنا ناجح بالتأكيد…
مع محبتي وتقديري
محبكم بلال موسى شنك
‫#‏مخطط_نجاح‬
‫#‏هدية_العام_الجديد‬
‫#‏هدية_العام_2015‬
‫#‏نجاح_بلا_حدود‬
الرجاء الضغط على الرابط في الأسفل لتنزيل الملف.

من هنا :

 

http://www.bilal4success.net/wp-content/uploads/TSP-12MonthPlanner.pdf

أو من هنا على فور شير:

http://www.4shared.com/office/u5kuIU8zba/TSP-12MonthPlanner.html

Share
البعض لا يستطيع أن يقول: (لا) !!

البعض لا يستطيع أن يقول: (لا) !!

| 2014-04-24 | تعليقات 5 تعليقات | 6٬292 قراءة

 

البعض لا يستطيع أن يقول: (لا) !!

البعض لا يستطيع أن يقول: (لا) !!

 البعض لا يستطيع أن يقول: (لا) !!

أرسلت لي إحدى القارئات من الرياض قصتها مع مديرها.وهنا تلك القصة.أوردها لأنها تحدث كثيراً مع موظفين جدد لا يستطيعون رفض أي عمل ويتم إستغلالهم من قبل الموظفين القدماء والمدير أيضاً !!

تقول الموظفة هيا : مديري شخص متواضع ومتعاطف مع موظفيه  أكثر من اللازم، بالاضافة إلى كون مهاراته التي تتطلبها الوظيفة من لغة  + مهارات استخدام الحاسب .. شبه معدومة للأسف.

أنا تحت ادارته منذ 4 سنوات،وأشعر أني الشخص الوحيد في الادارة الذي يتحمل مسؤولية العمل بشكل جدي، والمشكلة أن مديري اعتاد على كوني الشخص المتواجد دائماً ، لذا اشعر أنه يحملني مسؤولية كافة الأعمال في الادارة. أنا على يقين اني استطبع إدارة القسم والعمل لوحدي، لكن ما يضايقني فعلاً هو زميلي الذي تجاوز سن التقاعد، فكل ما يفعله هو قراءة الجرائد و سقي مزروعاته (يعني اللعب على فيسبوك) ..و يعمل كل ما ليس له صلة بالعمل.

حتى الأعمال التي توكل له، يضطر مسؤولي لتحويلها لي بسبب غيابه المتكرر بحجة مرضه . المشكلة أيضاً أنه في إجازتي ، العمل شبه يتوقف وتظهر المشاكل ،وهنا يحتج زميلي بأن عملي غير دقيق.. ولا يستطيع اكماله.

رفضت مبدأياً أكثر من مرة أن أتسلم عمل هذا الموظف، لكن طيبة مسؤولي وحسن تعامله معي يجعلني استصعب رفض أي عمل يوكله لي . الآخرين الموجودين في القسم طبيعة عملهم لا ترتبط بعملي ،لكن بسبب قلة تواجدهم وسوء نظرة الإدارة العليا إلى إدارتنا بسبب تسيب الموظفين – بمن فيهم مسؤولي – .. تجبرني أن أتحمل جزء من مسؤولياتهم تحت اصرار مسؤولي المباشر . كيف أتصرف ؟؟؟

وهنا نصائحي لها :

القارئة هيا أهلاً بك…

بالنسبة لمشكلتك …فالنقطة الواضحة للجميع أنه يتم إستغلالك في العمل بسبب قلة خبرتك وحاجتك للوظيفة. النقطة الثانية الواضحة أيضاً هي عدم إستطاعتك رفض أي مهمة توكل إليك سواء كنت تتقنيها أم لا !! وهي نقطة ضعف رئيسية في أغلب الموظفين الجدد (قليلي الخبرة،واقصد هنا كل من تحت خمس سنين خبرة)،ويتم أيضاً إستغلالك من قبل رئيسك في هذه النقطة بالذات. هنا بعض النقاط التي يمكن أن تقوي موقفك على اساسها ويتحسن وضعك بإذن الله :

1) إكسبي ثقة مديرك عن طريق إتقان أي مهمة توكل إليك.

2) تصرفي بكل ثقة وثبات وإحترافية مهنية مع الجميع.

اقرأ المزيد

Share
دروس تعلمتها من دورة مشاكل وحلول

دروس تعلمتها من دورة مشاكل وحلول

| 2014-02-05 | تعليقات 10 تعليقات | 8٬784 قراءة

 

دروس تعلمتها من دورة مشاكل وحلول

دروس تعلمتها من دورة مشاكل وحلول

دروس تعلمتها من دورة مشاكل وحلول 

جميل جداً ما يتعلمه الإنسان في الدورات،إنه يضيف الكثير إلى رصيدك من المعلومات والمهارات،كما ويشحذك بالمزيد من الحماس لتعود إلى عملك محاولاً تطبيق ما تعلمته،وقد كنت في دورة لمدة ثلاثة أيام عن المشاكل والحلول Problem Solving ،تعلمت من خلالها الكثير والذي أوجز بعض منه هنا.

من أفضل الدروس التي تعلمتها هي ( أن المشاكل غالباً ما تحمل في طياتها بذور فرص لحلول جديدة )، ولعل ما يدعم ذلك مقولة مشهورة ل هنري فورد مؤسس شركة فورد حيث يقول : ( إن الفشل أو المشكلة ما هي إلا فرصة جديدة لتبدأ من جديد بذكاء أكثر ).

 ويذكر التاريخ أنه حصل حريق يوماً ما في معمل إختراعات توماس أديسون المخترع الشهير،ولما أخبروه بذلك لم يجزع أو يحزن ولكنه كعادته الإيجابية قال لهم : ( حسناً إن هذه هي فرصة لنا لكي نبدأ من جديد مع تلافي أخطاءنا في المعمل السابق ) .

يمكن لنا ان نعرف المشكلة  Problem : على انها هي الفراغ أو الفجوة الموجودة بين الحالة الحالية Current status والحالة المتوقعة Desired status المطلوب أن نصل إليها،وفي أغلب تظهر المشكلة عندما يكون الأداء أقل من المتوقع.

القادة الناجحون غالباً ما يحققون نتائج رائعة عن طريق الموازنة بين المكونين الرئيسيين للمشكلة وهما الناس والخطوات العملية  People and Process .

هناك خمس خطوات رئيسية للمنهج العملي Process لحل المشكلات بكفاءة عن طريق فريق العمل وهي :

1) تحديد وقياس الفجوة بين الحالة الحالية والحالة المتوقعة . Quntify the gap .

2) تحديد وكشف جميع أسباب المشكلة Uncover the cause .

3) تحديد وكشف جميع الحلول الممكنة Create options .

4) تحديد و إختيار الحل المناسب Decide the solution .

5) تحقيق النتائج عن طريق خطة محكمة وعملية تقييم ومتابعة Realize results .

اقرأ المزيد

Share
ما هي عوامل نجاحك الحرجة في العمل؟

ما هي عوامل نجاحك الحرجة في العمل؟

| 2013-12-30 | تعليقات 10 تعليقات | 8٬984 قراءة
ما هي عوامل نجاحك الحرجة في العمل؟

ما هي عوامل نجاحك الحرجة في العمل؟

ما هي عوامل نجاحك الحرجة في العمل؟

إكتشف العلماء في القرن العشرين أن الناس  العاديين يستخدمون أقل من 10% من قدراتهم العقلية،وتحديداً ما بين 2 – 5 % فقط .حتى أن أحد العلماء أضاف بأنه حتى العباقرة أمثال أينشتين رائد النظرية النسبية إستخدم فقط من 10 – 15 % من قدراته العقلية !!

وهذا يعني أنه لكي تصبح ناجحا ًومميزاً في مجال عملك عليك أن تزيد من إستخدامك لقدراتك العقلية لتصل إلى حد ال 10 %،وعندها يمكن ان تزيد من نجاحك 10 اضعاف ما حققته سابقاً.

سوف نتحدث اليوم عن مبادئ وإستراتيجيات رائعة ستعمل على زيادة نجاحك في العام القادم 2014 م إن شاء الله،واحداً من أهم هذه المبادئ التي إكتشفها العلماء في القرن العشرين هي (مفهوم حافة النجاح)  The Winning Edge concept  وهي تعني : ( إن القليل من الإختلاف في القدرات سيؤدي حتماً إلى إختلاف ضخم في النتائج )…وهذا يعني بأنك عندما تحدث فارقاً ضئيلاً جداً ومميزاً في عملك وعلى مدى سنوات،فسيؤدي ذلك إلى نتائج ضخمة فارقة على مستوى النتائج عن الآخرين،وكذلك الأمر بالنسبة للشركات.

وهذا يعني أيضاً أن الناجحين يحدثون فارقاً عملياً مميزاً بنسبة فقط  3 % عن الآخرين ، 3 % فقط من الأداء المتميز في العمل يوماً بعد يوم، يجعلك بعيداً في النتائج والتقييم عن الموظفين الآخرين العاديين.

دعوني اوضح لكم هذه النقطة أكثراً فأكثر،يمكن أن ترى هذه النقطة واضحة وضوح الشمس في سباقات الخيل،تلك السباقات التي يفوز فيها الحصان بفارق ضئيل جداً،فالحصان في المركز الأول غالباً ما يفوز بفارق مقداره (أنف حصان)،ورغم ذلك فهو يفوز بمبلغ مالي مقداره عشرة أضعاف المركز الثاني،فهل هذا يعني ان الحصان في المركز الأول قدرته وسرعته 10 أضعاف سرعة الحصان في المركز التاني؟!! لا طبعاً …تذكر الفارق (أنف حصان)…

 مبدأ رائع آخر إكتشفه خبراء التنمية البشرية في القرن العشرين،وهو يدعى ( مبادئ النجاح الحرجة ) The Critical Success Factor وبناء على بحث تم إجراءه في جامعة هارفارد في القرن العشرين،توصلوا إلى نتيجة أن عوامل النجاح في أي عمل تتلخص ب 5 – 7 عوامل فقط، إن إستطعت تحديدها من البداية فيمكنك النجاح في أي عمل ما.

وهنا مثال على عوامل النجاح  السبعة كأب :

1- الوقت الذي تقضيه مع أولادك.

2- الصبر على حركاتهم.

3- التفهم  لإحتياجاتهم.

4- الإستماع إليهم .

5- إستثمار العواطف.

6- مساعدتهم عندما يحتاجونك.

7- التعليم وتقديم خبراتك في رفع اداؤهم.

ومثال آخر هو عوامل النجاح بالنسبة للمدير الفعال :

1- التخطيط  2- التنظيم 3- توزيع المهمات 4- التفويض الفعال 5- القياس 6- الإبداع  7- التقييم.

وما نعرفه حتى الآن عن عوامل النجاح الحرجة هو أن أضعف إمكاناتك يمكن أن تحدد سقفاً أعلى لجميع إمكانياتك، وهذا يعني أن عليك أن تعمل على كتابة سبعة عوامل لنجاحك في وظيفتك ،ثم حدد من  1 إلى 10 تقييمك لمدى مهارتك في هذه المهارات،وأخيراً حدد أضعف إمكاناتك وإعمل على تحسينها، يمكنك أن تضاعف من أدائك مرتين إذا حسنت من أضعف إمكانياتك.وإذا لم تعرف ما هي أضعفها إسأل أصدقائك في العمل أو حتى مديرك في العمل.

 والآن نأتي للسؤال المهم بعد أن عرفت هذه النظريات المهمة،السؤال الذي يمكن أن يشكل فارقاً في حياتك …

والسؤال هو : ما هي عوامل نجاحك الحرجة في العمل ؟

إن إجابتك على هذا السؤال ستشكل أثراً في نجاحك المستقبلي يا صديقي.

عام جديد حافل بالإنجازات والنجاح أتمناه لجميع أصدقائي.أراكم على القمة …مع تحياتي.

Share
كيف تحل مشكلاتك بطريقة بريان تريسي

كيف تحل مشكلاتك بطريقة بريان تريسي

| 2013-12-05 | تعليقات 8 تعليقات | 6٬824 قراءة
كيف تحل مشكلاتك بطريقة بريان تريسي

كيف تحل مشكلاتك بطريقة بريان تريسي

 

كيف تحل مشكلاتك بطريقة بريان تريسي

  أتابع من فترة برنامج قوي في إدارة الأعمال والنجاح الشخصي أعلن عنه الخبير بريان تريسي،والواقع أنه وضع فيه خلاصة خبراته لمدة ال30 عاماً الماضية، والبرنامج حتى لا يكون مملاً مقسم إلى فيديوهات مدة كلاً منها ما بين 15 إلى 25 دقيقة، وهو برنامج مشوق ورائع إلى حد كبير ،وإسم البرنامج هو  إستراتيجيات النمو في إدارة الأعمال. Business Growth strategies

والخبير بريان تريسي  Brian Tracy المولود في كندا عام 1944 له أسلوب خاص ومحبب في الشرح،بحيث أنك لن تمل وانت تستمع له وإن كان الكلام الذي يتكلم به بعيد تماماً عن تخصصك، فهو يجذبك بأسلوبه السلس البسيط ويوصل لك المعلومة يتسلسل رقمي مع إثباتات من احصائيات تم عملها في امريكا،كما يستشهد بأقوال خبراء قدماء لهم باع طويل في التنمية البشرية امثال نابليون هيل وإيرل نايتنجيل.

ويقول  بريان تريسي ان هناك أساسيات لحل أي مشكلة في العمل والحياة،وهذه الأساسيات مثل الارقام السرية التي تفتح الخزنة فما لم تدخل الأرقام بترتيب معين فلن تفتح هذه الخزنة أبداً ،إليكم تلك الأرقام…عفواً الأساسيات :

1) التعريف  Definition.خذ وقتك وعرف المشكلة بوضوح وبساطة قبل الإستجابة.

2) الأسباب Route Causes. أجب على السؤال: ما هي جميع الأسباب المسببة لهذه المشكلة ؟

3) الحلول Possible Solution. أجب على السؤال : ما هي الحلول الممكنة لهذه المشكلة؟

4) الأفضل Best Solution. أجب على السؤال: ما هو أفضل حل من الحلول؟

5) القرار Make a decision .إصنع قراراً لحل المشكلة ،ودائماً أي قرار أفضل من لا قرار.

 6) أسند المهام  Assign Responsibility. أسند مسؤولية تطبيق الحل إلى شخص ما.

اقرأ المزيد

Share
مدونة بلال للنجاح والناجحين