بلال موسى

مرحبا بكم في مدونتي >>>للذين لا يعرفونني اسمي: بلال موسى>>> خريج كليةالطب والعلوم الصحية سنة 1993 قسم المختبرات الطبية (الطب المخبري)، هوايتي وعشقي الأول القراءة والكتابة في مجال التطوير الذاتي والتنمية البشرية، قارئ نهم للكتب المترجمة بالعربية الأكثر مبيعا في أمريكا.حاصل على دبلوم برمجة لغوية عصبية NLP،ودورة مهارات التفكير coRT thinking by De Bono
محب للنجاح والابداع والتغيير>>متفائل دائما وطامح لمستقبل مشرق وعظيم.
مؤلف لثلاث كتب أحدهم في الحرية المالية،والثاني في النجاح في العمل، والأخير مقالات إبداعية،وحاصل منذ أغسطس 2015 على شهادة مدرب معتمد في الخطابة والتدريب من الخبير جون سي ماكسويل.
هذا مختصر مفيد،والبقية تأتي….

rss feed فيسبوك تويتر يوتيوب

Visit بلال موسى's Website

الخبرة التي تصنع فارقاً

| 2013-12-14 | تعليقات 3 تعليقات | 5٬652 قراءة
الخبرة التي تصنع فارقاً

الخبرة التي تصنع فارقاً

الخبرة التي تصنع فارقاً
في أحد الأيام كان بيكاسو ( الفنان الإسباني الشهير ) يتمشى مع صديق له في أحد الأسواق،شاهدته إمرأة تعشق الفن فهرولت نحوه واستوقفته قائلة : عزيزي بيكاسو أنت فنان رائع وأنا بجد معجبة بفنك الرائع ،هلا ترسم لي رسمة سريعة لكي احتفظ بها للذكرى !! أومأ بيكاسو برأسه موافقاً وتناول ورقة وقلماً ورسم لها رسمة بسيطة ثم ناولها إياها، إرتسمت على وجه المرأة ملامح السعادة وشكرت بيكاسو بشدة و إستعدت للإنطلاق ، لكن بيكاسو إستدعاها قائلاً: عزيزتي لقد نسيتي أن تدفعي ثمن اللوحة !! نظرت المرأة إليه بدهشة ،لكن بيكاسو تابع قائلاً : إن هذه اللوحة تساوي مليون دولاراً. ردت المرأة مستنكرة: لكن هذه اللوحة يا سيدي لم تأخذ بيدك أكثر من 30 ثانية. أجابها بيكاسو بكل ثقة : سيدتي لقد إستغرقني التدريب على الرسم مدة 30 سنة لكي أتقن رسم هذه اللوحة في 30 ثانية !!!
العبرة من القصة أن الوقت مهم جداً وقد يصنع فارقاً،فالوقت مع التدريب يساوي الخبرة زائداً المعرفة والإتقان تساوي العبقرية.الخبراء يقولون أن المرأ يحتاج إلى خبرة 10 سنوات في نفس الهواية او الوظيفة ليبلور خبرة يعتمد عليها.
مرة أخرى هذه المعادلة قد تنتج عباقرة يساهمون في إرتقاء مجتمعاتنا ،فإحفظوها…إليكم المعادلة :
الخبرة (التدريب 10 سنوات) + المعرفة + الإتقان = العبقرية
ما رأيكم أصدقائي… هل هناك إضافات أخرى يمكن أن نضيفها للمعادلة ؟!
ملاحظة : الظاهر في الصورة هو الفنان التشكيلي الإسباني الشهير بابلو بيكاسو Pablo Picasso  وهو مؤسس الحركة التكعيبية في الفن  (1881 – 1973).
يمكن قراءة سيرة بيكاسو من هنا : http://en.wikipedia.org/wiki/Pablo_Picasso
كيف تحل مشكلاتك بطريقة بريان تريسي

كيف تحل مشكلاتك بطريقة بريان تريسي

| 2013-12-05 | تعليقات 8 تعليقات | 8٬706 قراءة
كيف تحل مشكلاتك بطريقة بريان تريسي

كيف تحل مشكلاتك بطريقة بريان تريسي

 

كيف تحل مشكلاتك بطريقة بريان تريسي

  أتابع من فترة برنامج قوي في إدارة الأعمال والنجاح الشخصي أعلن عنه الخبير بريان تريسي،والواقع أنه وضع فيه خلاصة خبراته لمدة ال30 عاماً الماضية، والبرنامج حتى لا يكون مملاً مقسم إلى فيديوهات مدة كلاً منها ما بين 15 إلى 25 دقيقة، وهو برنامج مشوق ورائع إلى حد كبير ،وإسم البرنامج هو  إستراتيجيات النمو في إدارة الأعمال. Business Growth strategies

والخبير بريان تريسي  Brian Tracy المولود في كندا عام 1944 له أسلوب خاص ومحبب في الشرح،بحيث أنك لن تمل وانت تستمع له وإن كان الكلام الذي يتكلم به بعيد تماماً عن تخصصك، فهو يجذبك بأسلوبه السلس البسيط ويوصل لك المعلومة يتسلسل رقمي مع إثباتات من احصائيات تم عملها في امريكا،كما يستشهد بأقوال خبراء قدماء لهم باع طويل في التنمية البشرية امثال نابليون هيل وإيرل نايتنجيل.

ويقول  بريان تريسي ان هناك أساسيات لحل أي مشكلة في العمل والحياة،وهذه الأساسيات مثل الارقام السرية التي تفتح الخزنة فما لم تدخل الأرقام بترتيب معين فلن تفتح هذه الخزنة أبداً ،إليكم تلك الأرقام…عفواً الأساسيات :

1) التعريف  Definition.خذ وقتك وعرف المشكلة بوضوح وبساطة قبل الإستجابة.

2) الأسباب Route Causes. أجب على السؤال: ما هي جميع الأسباب المسببة لهذه المشكلة ؟

3) الحلول Possible Solution. أجب على السؤال : ما هي الحلول الممكنة لهذه المشكلة؟

4) الأفضل Best Solution. أجب على السؤال: ما هو أفضل حل من الحلول؟

5) القرار Make a decision .إصنع قراراً لحل المشكلة ،ودائماً أي قرار أفضل من لا قرار.

 6) أسند المهام  Assign Responsibility. أسند مسؤولية تطبيق الحل إلى شخص ما.

اقرأ المزيد

لكي تنجح إجعل من أهدافك ضرورة

لكي تنجح إجعل من أهدافك ضرورة

| 2013-11-09 | تعليقات 17 تعليق | 18٬934 قراءة

 

لكي تنجح إجعل من أهدافك ضرورة

لكي تنجح إجعل من أهدافك ضرورة

 لكي تنجح إجعل من أهدافك ضرورة.

في قصة الحكيم التي كتبتها على هذه المدونة قبل أربع سنوات عبرة مميزة،فقد كتبت أن الحكيم أخذ الفتى الباحث عن النجاح وأغرق رأسه في البحر ليخبره فيما بعد : إذا أصبحت رغبتك في النجاح مثل رغبتك الملحة في الخروج من الماء فسوف تحقق نجاحاً عظيماً ! وإستنتجنا من يومها أن الرغبة المشتعلة للنجاح تلزمنا لتحقيق النجاح في كل الأعمال.

وأنا أقرأ في أحد الكتب بدأت أربط موضوع الرغبة بموضوع الأهداف،وقلت أن الأهداف أيضاً لا بد أن تكون مرتبطة برغبة شديدة ومشتعلة وملحة لتحقيقها،بمعنى أن يكون تحقيقها ضرورة وليست حاجة عادية،وما أكد وجهة نظري كتاب جديد بدأت بقرائته بعنوان (سيطر على عقلك صمم مصيرك) ومؤلفه هو آدم كو  Adam Khoo وهو مبادر أعمال ومدرب تنمية وكاتب سنغافوري أصبح مليونيراً عند سن 26 سنة.

يقول آدم كو في كتابه : (عندما يصبح الهدف ضرورة حتمية ،فسنعمل بنمط تفكير مختلف).وهذه النقطة أثارت إنتباهي فعلاً،ففي قصص النجاح الكثيرة التي نقرأها عن الناجحين يحقق الناجح دائماً أهدافه،ونحن لم نسأل أنفسنا يوماً ما : لماذا ينجح المتميزون في تحقيق أحلامهم دائماً؟! لكن الإجابة بكل بساطة هي هنا : لأنه يجعل من تحقيق أهدافه ضرورة حتمية لا مناص عنها،وهذا يذكرني بجنودنا في العصر الإسلامي الأول حين كانوا يذهبون للمعركة برؤية واحدة ( إما النصر أو الشهادة ).

  وتحضرني هنا قصة أوردها الكاتب عن النجم العالمي سيلفستر ستالوني الذي جعل حلمه بالنجومية ضرورة، سأرويها لكم هنا بإختصار :

كان سيلفستر ستالوني في الثلاثين من عمره يحلم بأن يكون نجماً عالمياً،وكانت أمامه عوائق كثيرة تمنعه من تحقيق حلمه،فهو ولد لوالدين مهاجرين إيطاليين،وعائلته كانت فقيرة جداً لدرجة أنه ولد على درج المدرسة ونتج عن ذلك شلل في الجانب الأيمن من وجهه،وكان عليه أن يقضي حياته بثقل في اللسان،ورغم كل هذه العقبات صمم على هدفه وحلمه بالنجومية وجعله ضرورة حتمية.

 إلتحق بمدرسة تمثيل ثم بدأ يذهب لإجراء إختبارات أداء،وطبعاً بسبب مظهره الثمل وسوء أدائه وثقل لسانه تم رفضه في كل دور تقدم إليه،وفي إحدى المرات غير إستراتيجيته وصمم على الحصول على أحد الأدوار الثانوية،بعدما تم رفضه للدور سحب كرسياً أمام مكتب المدير وجلس،رافضاً المغادرة إلا إذا أعطوه فرصة !! وبعد ساعات تأثروا برغبته الملحة وأعطوه دوراً ثانوياً لدقيقتين فقط !! لكنها كانت كافية لتكون إنطلاقة أولى له.

اقرأ المزيد

الكاتب بلال موسى شنك في حج 2013

إعتذار عن عدم الكتابة بسبب رحلة الحج

| 2013-10-27 | تعليقات 20 تعليق | 9٬507 قراءة
الكاتب بلال موسى شنك في حج 2013

الكاتب بلال موسى شنك في حج 2013

 

إعتذار عن عدم الكتابة بسبب رحلة الحج.

أصدقائي الأعزاء جداً

 قرائي ومتابعي مدونتي الأفاضل…أود أن أعتذر عن عدم متابعة كتابة المقالات في الفترة السابقة (حوالي الشهر) بسبب من إستعداداتي لرحلة الحج،ثم بتوفيق من الله عز وجل إستطعت إتمام فريضة الحج ،و عدت من فترة وقد أخذت فترة نقاهة وراحة بعد الحج.

وسأعاود الكتابة في القريب العاجل إن شاء الله.

كما أحب أن أعايدكم بالعيد السعيد ف كل عام وأنتم بخير،وسوف يتم إرسال عدد 20 هدية عبارة عن كتابين في التنمية البشرية،ل عشرين صديقاً من متابعي مدونتي على الموقع والفيسبوك .أتمنى للجميع قضاء أسعد الأوقات.

كيف تضع أهدافك بطريقة بريان تريسي

كيف تضع أهدافك بطريقة بريان تريسي

| 2013-09-20 | تعليقات 19 تعليق | 29٬255 قراءة
كيف تضع أهدافك بطريقة بريان تريسي

كيف تضع أهدافك بطريقة بريان تريسي

كيف تضع أهدافك بطريقة بريان تريسي

 في الإستفتاء الذي أجريته على مدونتي (مدونة بلال للنجاح والناجحين ) قبل أسبوعين ،وقد شارك فيه 403 أشخاص كانت هناك نتائج إيجابية وأخرى سلبية،إليكم بعضاً من تلك النتائج :
# قال 90 % من المشاركين أن لديهم هدف رئيسي في حياتهم يسعون لتحقيقه.
# قال 32 % أنهم وضعوا هدفاً واحداً مكتوباً لهذا العام و50 % وضعوا 1-5 أهداف مكتوبة.
# قال 48 % أنهم لديهم رؤية لمستقبلهم المهني والصحي والمالي.
# قال 63 % أنهم لديهم خطة يعملون عليها لتحقيق أهدافهم.
# قال 23 % فقط أنه واثق جداً من قدرته على وضع أهداف وتحقيقها في حياته.
# قال 35 %  فقط منهم أنه لديه نظام شخصي لإدارة الوقت.
# قال 24 % ممن لديه نظام شخصي لإدارة الوقت انهم يستخدمونه بشكل منتظم.
# وأخيراً قال 38 % أنهم يقرأون كتاب واحد شهرياً بينما قال 37 % أنهم لا يقرأون أي كتاب !

وبناءً على نتائج الإستفاء وتحليلاتي الشخصية فما يعنيني هنا مساعدة الفئة التي ليس لديها أهداف مكتوبة وهي تمثل أكثر من 68 %،وبينما حتى الذين لديهم اهداف مكتوبة أكثر من 77 % منهم ليس واثقاً من قدرته على تحقيق أهدافه، واكثر من 65 % ليس لديه نظام  شخصي لإدارة الوقت …كارثة !! أليس لديك ورقة مهام To do list  تسجل عليها ما تريد فعله يومياً  (وهي أبسط االأنظمة) أو ليس لديك نظام الأولويات في العمل  First things first  !! من هنا نكتشف أن الذين هم بحاجة للمساعدة عددهم كبير.

كيف تضع أهدافك بطريقة بريان تريسي

و اليوم سأكتب لكم عن وصفة بريان تريسي لتحقيق الأهداف ببساطة والتي نشرها عبر برنامجه الصوتي (البرنامج النهائي لوضع الأهداف ) :

1- أكتب على ورقة 10 – 15 هدفاً من اهدافك التي تسعى لتحقيقها في المستقبل القريب.

2- إعمل بطاقات 3 * 5  واكتب على كل واحدة هدف من أهدافك وإحملها معك اينما تذهب، بشرط أن تكتب الأهداف بطريقة إيجابية  وشخصية وبالفعل الحاضر، مثال : أنا أمتلك مدخول شهري 100 ألف دولار بتاريخ 5/12 / 2013 . إقرأ هذه البطاقات مرتين في اليوم صباحاً ومساءً.

3- في كل ليلة قبل أن تنام  تخيل شكلك ومشاعرك وأنت قد حققت هذه الأهداف.

4-  فكر في 3 أعمال يمكن ان تعملها كل يوم لتحقيق هذه الأهداف،إجعل هذه الاعمال محددة وواضحة.

5- أضبط نفسك على عادة إعادة كتابة أهدافك يومياً دون العودة للقائمة القديمة،حتى تصبح على قناعة تامة بان تحقيق أهدافك أمر لا مفر منه.

6- إجلس مع نفسك يومياً في جلسة إسترخاء وتخيل حياتك أصبحت كما تريدها في كل مجال، كيف ستكون صورتها ؟! مهما كانت لإجابتك تخيلها بشكل منتظم.

7- إقطع من المجلات صوراً لاشياء تود إمتلاكها ولشخصيات تود ان تصبح مثلها، إجعل هذه الصور في أماكن يمكنك مشاهدتها يومياً،أنظر لهذه الصور يومياً وفكر في أمور يمكنك عملها لتصبح هذه الصور حقيقية وواقع بالنسبة لك.

اقرأ المزيد

نتائج إستفتاء(هل لديك هدفاً يا صديقي ؟)

نتائج إستفتاء(هل لديك هدفاً يا صديقي ؟)

| 2013-09-09 | تعليقات 18 تعليق | 12٬277 قراءة

 

نتائج إستفتاء (هل لديك هدفاً يا صديقي؟ )

نتائج إستفتاء (هل لديك هدفاً يا صديقي؟ )


أصدقائي الأعزاء

  شكراً لكم لمشاركتكم الكريمة في الإستفتاء الذي قمت بعمله حول صناعة الأهداف ،وكان بعنوان (إستفتاء :هل لديك هدفاً ياصديقي ؟) أتمنى أن تكونوا بخير وأن يكون هذا الإستفتاء قد أعطاكم فكرة ولو بسيطة عن أهمية وجود الأهداف في حياتكم.

بإختصار شديد علشان لا أطول عليكم،في عام 1953 قام باحث في جامعة ييل بعمل إستبيان وزعه على الطلبة فيه 3 أسئلة :

1-  هل قمت بتحديد أهدافك ؟

2- هل قمت بكتابة الأهداف التي حددتها ؟

3- هل قمت بوضع خطة للوصول لهذه الأهداف؟

 النتيجة كانت :

  84 %  ليس لديهم أهداف ( يعني ماشيين ع البركة ).

13% لديهم اهداف محددة وليست مكتوبة. (يعني حاطين الأهداف في رأسهم).

3% فقط هم الذين لديهم أهداف محددة ومكتوبة ووضعوا خطة لتنفيذها.

 أخيراً بعد 20 سنة (عام 1973) قام نفس الباحث بعمل إستبيان ثاني على نفس المجموعة ليرى ماذا حقق هؤلاء .

وكانت النتيجة مفاجأة وصادمة ..!!

المفاجأة أن ال 13% كان دخلهم ضعف ال 84 % الباقين.

 بس الصدمة وين كانت، الصدمة  إن ال 3% أصحاب الأهداف المكتوبة مع الخطة الموضوعة حققوا ثروة تعادل 10 أضعاف الباقي كلهم !!

أليست تلك صدمة كبيرة…ولكنها صدمة واقعية كما يقولون…

أعمل حالياً على تطويربرنامج لوضع الأهداف بناء على قراءاتي المتعددة والبرامج التي حضرتها،وسأضيف إليه نتائج الإستبيان وإن شاء الله حين أنتهي منه سأخبركم بالتأكيد.

الحمدلله إنتهى التصويت على الإستفتاء وقد حصلت على المعلومات اللازمة،وقد أسعدتني مشاركة الأصدقاء على الفيسبوك وتويتر ومتابعي مدونتي على موقع المدونة وصفحتها على الفيس،وقد شارك بالتصويت حوالي 391 مشارك ،وعدد الذين أرسلوا إيميلاتهم حوالي 150 مشارك وقد تم إرسال الهدية (إستراتيجيات وضع الأهداف ) ل د.توني أليساندرا إلى جميع من أرسلوا إيميلاتهم (ال 150) وتم إرسال الهدية أيضاً إلى 50 من أفضل متابعي مدونتي.

اقرأ المزيد

إستفتاء : هل عندك أهداف ؟

إستفتاء : هل عندك أهداف ترغب بتحقيقها ؟

| 2013-09-03 | تعليقات 17 تعليق | 9٬486 قراءة

 

إستفتاء : هل عندك أهداف ترغب بتحقيقها ؟

إستفتاء : هل عندك أهداف ترغب بتحقيقها ؟

   أصدقائي الأعزاء، موضوع اليوم هو إستفتاء بسيط سوف يساعدني في أعمالي القادمة،بعنوان ( إستفتاء : هل عندك أهداف ترغب بتحقيقها ؟ ) ..أرجو من أصدقائي مساعدتي في الإجابة عن هذه الأسئلة، وبعد ذلك أدخل إيميلك في صندوق (هل لديك إقتراحات ) داخل الإستفتاء أو أرسل لي إيميلك عبر مدونتي، وسوف أرسل هدية مجانية لجميع المشاركين عبارة عن بي دي إف من د.توني أليساندرا Tony Alessandra  بعنوان (إستراتيجيات وضع الأهداف) يحوي أكثر من 20 صفحة.وسعره 10 دولاراً على موقع د.توني أليساندرا .أنا أقدمه لكم مجاناً.
تحياتي وتقديري وشكراً لكم مقدماً.

 إضاءة : يقول الخبير بريان تريسي Brian Tracy : ( لكي تحقق أهدافك أكتبها على ورق ،الأهداف غير المكتوبة ما هي إلا أماني أو أضغاث أحلام )…وما زلت أتعجب حتى الآن من الشباب الذين أسألهم : هل عندك أهداف مكتوبة ؟! فيقولون لي: عندي أهداف في رأسي!! يمكن أن يكون كلامهم صحيحاً،ولكن كالمعتاد حين لا يكتبونها يحدث أن ينسونها بسبب إلتهاء الطالب بالمحاضرات والإمتحانات،والموظف بمشاكل العمل والزوج بزوجته وأولاده ومديره السيء، وأخيراً يمضي قطار الحياة سريعاً ولا يفيق الواحد منهم إلا فوق الستين !! ليسأل نفسه ترى ماذا حققت في حياتي،وربما يسأله هذا السؤال حفيده مستنكراً !

شارك معنا يا صديقي في هذا الإستفتاء فقد تتغير حياتك للأبد نحو الأحسن. أراك على القمة.

تعال معنا لتحقق أهدافك

تعال معنا لتحقق أهدافك

 

ملاحظة هامة : أمس نشرت هذا الإستفتاء على صفحتي الشخصية على فيسبوك وصفحة المدونة على الفيس وقد تلقيت في يوم واحد مشاركة 197 صديق من أصدقائي ومتابعي مدونتي والحمد لله،وقد سعدت جداً بتلك الردود في يوم واحد فقط وفي نهاية الأسبوع سأبدأ بإرسال مذكرة د.توني أليساندرا لجميع المشاركين …إنتظروا مفاجآتنا و هناك المزيد من الإستفتاءات والهدايا.

أخبار جديدة : تم عرض كتابي الجديد ( كيف تتعامل مع رئيسك السيء في العمل؟! ) و كتابي ( الكراسة العملية لخطة الثراء في 30 يوماً ) في ( مهرجان ناشرون للثقافة ) الذي أقيم مؤخراً في المركز الثقافي الملكي في عمان في الفترة من 29 ولغاية 31 أغسطس ( الخميس والجمعة والسبت ) .


Create your free online surveys with SurveyMonkey , the world’s leading questionnaire tool.

مدونة بلال للنجاح والناجحين