بلال موسى

مرحبا بكم في مدونتي >>>للذين لا يعرفونني اسمي: بلال موسى>>> خريج كليةالطب والعلوم الصحية سنة 1993 قسم المختبرات الطبية (الطب المخبري)، هوايتي وعشقي الأول القراءة والكتابة في مجال التطوير الذاتي والتنمية البشرية، قارئ نهم للكتب المترجمة بالعربية الأكثر مبيعا في أمريكا.حاصل على دبلوم برمجة لغوية عصبية NLP،ودورة مهارات التفكير coRT thinking by De Bono
محب للنجاح والابداع والتغيير>>متفائل دائما وطامح لمستقبل مشرق وعظيم.
مؤلف لثلاث كتب أحدهم في الحرية المالية،والثاني في النجاح في العمل، والأخير مقالات إبداعية،وحاصل منذ أغسطس 2015 على شهادة مدرب معتمد في الخطابة والتدريب من الخبير جون سي ماكسويل.
هذا مختصر مفيد،والبقية تأتي….

rss feed فيسبوك تويتر يوتيوب

Visit بلال موسى's Website

قصص إدارية طريفة وممتعة

قصص إدارية طريفة وممتعة

| 2011-06-09 | تعليقات 16 تعليق | 65٬278 قراءة

قصص إدارية طريفة وممتعة

 

هذه بعض القصص الممتعة والطريفة والمفيدة في آن معاً،و التي أسوقها لكم اليوم ،هي من كتاب قيم وثمين أستعين به في كتاباتي بين الفينة والأخرى،حيث عنون الناشر ظهر الكتاب بعبارة ساحرة خلابة أصبحت دارجة بين الكتاب في الفترة الأخيرة،وهي (هذا الكتاب لن يتراكم التراب فوقه على رف مكتبتك!! ) كناية عن أن هذا الكتاب مرجعي ومفيد وسوف تعود لقراءته كثيراً.

والكتاب الذي بين يدي اليوم هو كتاب أحتفظ به منذ خمس سنوات إنه كتاب (إضغط الزر وإنطلق ) للكاتب الرائع روبن سبيكيولاند،وهو يذكر فيه قصص متنوعة في مجالات القيادة والإستراتيجية والرؤية والقيم والتواصل،والقصص التي إخترتها لكم تعطي نماذج منوعة من القيادة مع شيء من الطرافة والمتعة.

القصة الأولى : الإدارة بالتجول في المكان.

 كان هناك رئيس شركة يتجول دوماً داخل مكان العمل ويتحقق مما يفعله موظفوه،وكان إذا وجد أحد الموظفين لا يعمل ،فإنه يفصله فوراً.

وذات يوم، كان يقوم بإحدى جولاته عندما رأى عاملاً يرتكز إلى قفص شحن حديدي،سأل الرئيس العامل: متى آخر مرة عملت فيها؟ أجاب العامل بلا مبالاة : منذ عشر ساعات تقريباً.عندها وضع الرئيس يده في جيبه وأخرج 60 دولاراً وأعطاها للعامل وقال له: خذ نقودك، أنت مفصول!!!

أخذ العامل النقود،وبينما كان يسير مبتعداً عن المكان إستدار وقال للمدير : شكراً لك،ولكني لا أعمل لديك،أنا أعمل في شركة أخرى!!!

والعبرة من القصة هي أن دور المدير هو أن يكتشف الحقائق ويتجنب الوقوع في التعميمات والقفز إلى الأحكام بدون تحقق. 

القصة الثانية : عرق الذهب.

 كان مالك إحدى الشركات غنياً للغاية،وكان لديه 45 مليونيراً يعملون لديه،يوماً ما سأله أحد الصحفيين: كيف تمكنت من إقناع هذ العدد الكبير من المليونيرات بالعمل لديك؟! أجاب مالك الشركة :عندما بدأوا العمل لدي لم يكونوا مليونيرات !! إن إخراج أفضل ما في الناس يشبه البحث عن الذهب.فعندما تبدأ في البحث عن الذهب ،يجب أن تحفر عميقاً وأن تزيل القشرة الخارجية من التربة ثم تخرج كماً كبيراً من التراب والوحل.يجب أن تستمر في الحفر وإزالة التراب حتى تكتشف عرق الذهب. وأنا أفعل نفس الشيء مع العاملين في شركتي،فأنا أستمر في الحفر حتى أجد عرق الذهب في كل واحد منهم.

أعتقد أن هذا هو النموذج الإيجابي الذي يجب أن يكون عليه كل مدير،عزيزي القارئ ما رأيك أنت؟!

القصة الثالثة: هنري فورد يخرج للغذاء.

عندما كان هنري فورد ينوي تعيين أحد المديرين الجدد،فإنه كان يأخذه معه لتناول الغذاء أولاً.لكي يعمل له إختبار،فإذا أضاف المدير

 المرتقب الملح إلى الطعام بدون أن يتذوقه أولاً،فإن فورد كان يرفض تعيينه،فقد كان فورد يعتبر هذا دلالة على أن المدير المرتقب سيقوم بتنفيذ الخطط الجديدة قبل أن يختبرها أولاً.هل ترى ذلك متطرفاً بعض الشيء؟! حسناً، لتضع في إعتبارك أن هنري فورد كان أول ملياردير في أمريكا. اقرأ المزيد

17 طريقة مدهشة لزيادة إنتاجيتك

17 طريقة مدهشة لزيادة إنتاجيتك

| 2011-05-27 | تعليقات 21 تعليق | 43٬476 قراءة

 طرق مدهشة لزيادة إنتاجية موظفيك

  

 واحدة من أهم الصفات المميزة للموظفين المتميزين الذين يرتقون السلم الوظيفي بسرعة، هي الإنتاجية العالية في العمل وهم في الغالب لا يحققون ذلك في العمل قبل أن يحققوه في البيت،ولكن ما هو السر في ذلك؟! وكيف ينجحون في رفع أداؤهم وزيادة إنتاجيتهم؟! في بحثي لمحاولة الإجابة على هذا السؤال عثرت على مقالة لمدرب القيادة العالمي المتخصص في القيادة روبن شارما أترجمها للإستفادة العامة وهي بعنوان (17 طريقة لمضاعفة إنتاجيتك في 14 يوم) هنا الترجمة :

بناء على عملي مع مستثمرين ورجال أعمال ناجحين جداً،أود هنا مشاركتكم ب 17 تكتيكاً تعلمتها أخيراً،والتي أعتقد أنها يمكن أن تساعدكم لزيادة إنتاجيتكم في هذا العصر المزدحم بالمهمات والمشتتات :

1# أغلق جميع أجهزتك الإلكترونية (تلفونك،جوالك،كمبيوترك،أيفونك،وبيجرك…الخ) لمدة 60 دقيقة في اليوم،وركز على تنفيذ أهم أعمالك اليومية وإنهائها في وقتها.

2# إستخدم طريقة دورة ال 90 دقيقة التي يمكنك من خلالها العمل لمدة 90 دقيقة وأخذ إستراحة ثم العمل ثانية،وقد أثبتت عدة دراسات علمية أن هذه هي الطريقة المثلى لأداء العمل مع معدلات راحة ملائمة.

3# إبدأ يومك ب 30 دقيقة من التمارين الرياضية على الأقل.

4# لا تبدأ يومك بالتشييك على إيميلاتك في الصباح الباكر.

5# أوقف جميع أصوات التنبيه للملاحظات الآلية (الخاصة بأجهزة التلفون الذكية).

6# خذ يوم واحد كامل للراحة وذلك لإعادة شحذ همتك وشحن طاقتك،وذلك يعني يوم بلا عمل ولا تلفونات ولا إيميل،تخيل ذلك…إن هذه النصيحة ذهبية حيث أنك إذا لم تفعل ذلك فسوف تبدأ في إستهلاك طاقتك وإستنفاذها.

7# إن الإحصائيات العالمية أثبتت أن الموظفين يتعرضون للمشتتات في العمل كل 11 دقيقة ما يؤثر على إنتاجيتهم،تعلم أن تحمي نفسك من المشتتات.

8# إعمل جدول لأعمالك الأسبوعية إبتداء”من آخر يوم في عطلتك (الجمعة أو الأحد)، وهذه الخطة حسب رأي أحد الروائيين المشهورين ، سوف تريحك من عذاب الإختيار.إنها سوف تعيد توجيه تركيزك وتزويدك بالطاقة المناسبة. اقرأ المزيد

جرعات من الإبداع

جرعات من الإبداع

| 2011-05-17 | تعليقات 12 تعليق | 30٬038 قراءة

جرعات من الإبداع

 

هذه بعض الحكم والقصص الإبداعية التي أحب أن أسميها جرعات ،وسوف أعرضها هنا تحت شعار (لون حياتك بالإبداع) أدعوكم لقراءة هذه الجرعات من الإبداع التي جمعتها من كتب متنوعة للدكتور المبدع خالد بن صالح المنيف.
الجرعة الأولى:
ما الفرق بينك وبين أينشتين؟!
عندما سئل أينشتين عن الفرق بينه وبين الناس العاديين قال: عندما تطلب من الإنسان العادي إستخراج إبرة من كومة قش فإنه سيتوقف عن البحث فور عثوره على الإبرة،وأما أنا فأغوص في الكومة حتى أستخرج كل الإبر الموجودة فيها !!!
هل عرفت الآن ما هو الفرق؟! إنه الإندفاع في مواصلة الإستكشاف والتمحيص – حتى بعد توصل المرء إلى حل -هو المطلب المهم.
الجرعة الثانية:
الإبداع ليس هو التقليد…
ليس الإبداع أن تكون نسخة ثانية أو مكررة بل الإبداع ان تكون النسخة الرائدة والفريدة.لذلك ينبغي عليك ملاحظة تجارب الآخرين وتقويمها أيضا” و أخذ الجيد وترك الرديء لتكون مجموعة من الإيجابيات.
الجرعة الثالثة :
حاول مرة أخرى ومرات عدة !!!
قرأ إبن سينا كتاب #ما وراء الطبيعة# لأرسطو فلم يفهمه،فقرأه 40 مرة فحفظه ولم يفهم أيضاً ما فيه،حتى وقع بيده دون قصد كتاب للفارابي إشتراه من دلال بسوق الوراقين بثلاثة دراهم،فإذا بهذا الكتاب يشرح ما سطره أرسطو في كتابه #ما وراء الطبيعة# وبعدها فهم ما كان يقصده أرسطو حرفاً بحرف.
الجرعة الرابعة :
إذا آمنت بإبداعك فلا تستسلم أبداً…
الرقم القياسي لأكبر عدد من حالات الرفض لكاتب هو على الأرجح رقم جون كريزي المذهل،فقد واجه كريزي كاتب الرواية البوليسية البريطاني الشهير 742 رفضاً قبل أن يتمكن من بيع كتابه الأول !!! ولأنه شخص منيع لا يتأثر بالرفض فقد واصل طريقه على مدار الأربعين عاماً التالية لينشر في النهاية 562 كتاباً كاملاً تحت 28 إسماً مستعاراً مختلفاً !!! اقرأ المزيد

كتاب (فكر تصبح غنياً) النسخة العربية

كتاب (فكر تصبح غنياً) النسخة العربية

| 2011-05-07 | تعليقات 24 تعليق | 97٬973 قراءة

كتاب (فكر تصبح غنيا)لمؤلفه نابليون هيل

 

 وصلنا هنا إلى آخر المشوار في حديثنا حول كتاب (فكر تصبح غنياً) حيث سنحاول الإجابة على الأسئلة المحيرة التي طرحناها سابقاً،وقد حصلنا على النسخة العربية التي سنضيفها لكي يستمتع بقراءتها القراء ومتابعي مدونتي خليكم معنا.

لقد تم نشر كتاب (فكر تصبح غنياً) لأول مرة في سنة 1937م وبيعت الخمسة آلاف نسخة الأولى كلها في غضون ستة أسابيع فقط!! و تم طبع عشرة آلاف نسخة أخرى من الكتاب ونفذت أيضاً من الأسواق في غضون ستة أسابيع فقط !!  وبعدها تم طباعة 20 ألف نسخة من الكتاب،وقد قرأت في أحد المواقع الأجنبية أن المليونير هنري فورد صاحب شركة فورد للسيارات، هو من كان يشتري تلك النسخ محاولاً منع الناس من قراءة أسرار النجاح والثروة الموجودين في هذا الكتاب حتى لا يصبحوا أغنياء مثله!! وسواء كان هذا الكلام صحيحاً أم لا إلا أن هذه النظرية موجودة في واقعنا المعاش، فمعظم الأغنياء لا يرغبون في أن يصبح الآخرين مثلهم لأن ذلك يمنع تميزهم ويقلل من نفوذهم ..أليس كذلك؟!!

ما يهمنا في الموضوع أن الكتاب إنتشر فيما بعد سواء بنسخته الأصلية أو المعدلة،رغم كل محاولات إخفاءه وقد أثر في الكثيرين حتى يومنا هذا،حيث يقول عنه المستثمر الأمريكي المليونير دبليو كليمنت ستون : # لقد ألهم هذا الكتاب وحث الكثير من الرجال والنساء على تحقيق النجاح أكثر من أي كتاب آخر في هذا العالم#

كما أن خبير التنمية البشرية بريان تريسي قال عنه :*إن هذا الكتاب هو أفضل كتاب كتب في مجال النجاح الشخصي على مر التاريخ،لقد جعلني هذا الكتاب مليونيراً*

إن أسلوب نابليون هيل في الكتاب مشوق وممتع ،فهو لن يخبرك أبداً بمعادلة النجاح ،ولكنه جعلها في طيات الكتاب وتركها لك لكي تكتشفها بنفسك ،وتستعملها لمصلحتك،وحتى لا أطيل عليكم أود هنا أن أعرض بعض من أهم جمل وفقرات جاءت في الكتاب :

# الأفكار أشياء ملموسة حقاً وتصبح قوية عند تحقيقها، خصوصاً عندما يتم مزجها بوضوح الهدف والمثابرة والرغبة المشتعلة لترجمتها إلى ثروة أو أي أمور مادية أخرى.

# لقد أصاب النجاح كل الذين إمتلأ وعيهم بالنجاح وكيفية تحقيقه،أما الفشل فيصيب أولئك الذين يسمحون للفشل دون إكتراث أن يتملك وعيهم.

# قبل أن يحالف النجاح حياة أي رجل لا بد أن يواجه هزيمة أو إنكساراً مؤقتاً، وربما بعض الفشل.

# لا يمكن للحظ السيء أن يكون مصيراً دائماً لأي أحد.

# لن أتوقف عن العمل عندما يقول الآخرون (لا).

# لا تدع أحداً يسخر من أحلامك.

# قوة الرغبة المدعومة بالإيمان يمكن أن تحقق أي شيء.

# عندما تبدأ الثروات بالمجيء فإنها تأتي مسرعة وبوفرة كبيرة،إلى درجة أنك ستتعجب أين كانت تختبئ عنك في السنوات العجاف.

# إذا كان الشيء الذي تتمنى فعله صحيحاً وأنت تؤمن به،إنطلق ونفذه وحقق أحلامك،ولا تبالي بما يقوله الآخرون إذا واجهت نكسة مؤقتة أو مرحلية، لأن الآخرين قد لا يعرفون أن كل فشل يجلب معه بذور نجاح مساو له. 

# من المهم أن تعرف أن أصدقاء ماركوني (مخترع اللاسلكي) حجزوه للفحص في مستشفى للأمراض العقلية،عندما أعلن أنه إكتشف وسيلة تمكنه من إرسال رسائل عبر الهواء دون أسلاك أو وسائل إتصالات مادية !!! اقرأ المزيد

كتاب (فكر تصبح غنياً) والسر المفقود

كتاب (فكر تصبح غنياً) والسر المفقود

| 2011-04-27 | تعليقات 5 تعليقات | 24٬858 قراءة

نابليون هيل مؤلف كتاب (فكر تصبح غنيا")

 

 تحدثنا في الأسبوع الماضي عن كتاب (فكر تصبح غنياً) من نسخته الأصلية الإنجليزية وكتبت عن قصته ،وكيف أن أندرو كارنيجي أوكل مهمة كتابة هذا الكتاب ل نابليون هيل ،الذي عمل بكل جهده لإنجاح هذا الكتاب، فقد قابل ما يزيد على 500 شخصية ثرية من المشاهير و أصحاب الملايين،من أجل البحث عن أسباب نجاحهم وإستخلاص معادلة النجاح والثروة من سيرتهم. كان هم أندرو كارنيجي أن يثبت نظريته في النجاح والثروة،أما نابليون هيل فقد توصل إلى أبعد من ذلك !! لقد وصل إلى معادلة النجاح والثروة بل إلى قوانين النجاح بل إلى أبعد..وأبعد من ذلك .. لقد وصل إلى ما يعرف ب (فلسفة الإنجاز الشخصيPhylosophy of Acheivement ، والذي يتكلم عنه الآن معظم مدربي التنمية البشرية.

إن نابليون هيل الذي ولد عام 1883 وتوفي في عام 1970 إستطاع خلال عشرين عاماً من العمل المستمر والدؤوب ،من مقابلة أكثر مشاهير عصره نجاحاً وإنجازاً ومن هؤلاء : المخترع توماس أديسون،ومخترع الهاتف ألكسندر جراهام بل،ومليونير عصره جون دي روكفلر،وكذلك هنري فورد وتشارلز شواب وجورج إيستمان و قد عمل مستشارا لدى رئيسين من رؤساء أمريكا وهما وودرو ويلسون وفرانكلين دي روزفلت،كل هذا قبل أن ينشر الكتاب في سنة 1937م.

للكشف عن بعض أسرار الكتاب سوف أدعوكم لمشاهدة هذا الفيديو المرفق الذي يحتوي شيئا” من الكنز ،ولكن قبل أن أترككم أحب أن أشارككم ببعض أقوال وحكم تعد من مكتشفات نابليون هيل،إليكم هذه الكلمات.

Desire is the starting point of all achievement, not a hope, not a wish, but a keen pulsating desire which transcends everything
 # الرغبة وليس الأمل أو الأمنيات هي نقطة البداية لكل الإنجازات،الرغبة الشديدة النابضة بالحيوية سوف تحقق كل شيء.
  Any idea, plan, or purpose may be placed in the mind through repetition of thought
 # إن أي فكرة أو خطة أو هدف يمكن أن ترسخ في عقلنا عبر ملكة التكرار.
  Edison failed 10, 000 times before he made the electric light. Do not be discouraged if you fail a few times
# إن أديسون قد فشل أكثر من 10 آلاف مرة قبل أن يخترع المصباح الكهربائي،فلا يصيبنك الإحباط إذا فشلت مرات عدة.
   If you cannot do great things, do small things in a great way.
 # إذا لم تستطع ان تفعل أشياء عظيمة، إفعل أشياء صغيرة بطريقة عظيمة.
   Most great people have attained their greatest success just one step beyond their greatest failure
 # إن معظم الناجحين العظماء حققوا أعظم إنجازاتهم،قبل خطوة واحدة من أعظم لحظات فشلهم.
   What ever the mind can conceive and beleive the mind can acheive 
# إن أي شيء يمكن للعقل أن يتصوره ،يمكنه أن يحققه وينجزه.  اقرأ المزيد
ست خطوات لتصبح غنياً من كتاب (فكر تصبح غنياً)

ست خطوات لتصبح غنياً من كتاب (فكر تصبح غنياً)

| 2011-04-20 | تعليقات 221 تعليق | 660٬262 قراءة

ست خطوات لتصبح غنياً من كتاب (فكر تصبح غنياً)

من المعروف عامة أن على الإنسان أن يبذل مجهوداً كبيراً ليكسب أكثر حتى يصبح غنياً، وعلى الرغم من ذلك إن نابليون هيل Napoleon Hill صاحب كتاب Think and Grow Rich (فكر تصبح غنياً) له وجهة نظر أخرى، فهو يقترح عليك أن تغير تفكيرك أولاً اذا أردت أن تكسب المال وتصبح غنياً، وحالما تصبح حالة التنظيم الفكري organized thinking مزروعة في داخلك، فإن تحقيق هدفك لتصبح غنياً سيصبح أسهل من قبل. هل تصدق ذلك؟!

وبشكل عام يعتبر الناس أن الغني هو صاحب الثروة الذي يمتلك الكثير من المال، بينما يعتبر السيد هيل في كتابه أن الغني هو من يمتلك القدرة على العمل، وحس السعادة، والسلام الداخلي، والقوة، والشجاعة، والحكمة، وبالطبع المال. كل هذه الثروات يمتلكها الانسان ويستطيع تحقيقها بالتفكير أولا ثم العمل لإنجازها.

إن كتاب (فكر تصبح غنياً) استغرق كتابته مدة 25عاماً من الوقت،وإليك قصة الكتاب المذهلة، كان يا مكان في قديم الزمان منذ يدايات القرن الماضي (القرن العشرين) أحد المليونيرات المعروفين ويدعى أندرو كارنيجي Andrew carnegie ، (وهو ليس ديل كارنيجي)، وقد دعا كاتب صحفي شاب ليعمل لديه مجاناً!! ولكن ما هو العمل؟! لقد تم تكليف السيد نابليون ليقابل عدداً كبيراً من المليونيرات في ذلك الوقت لكي يثبت صواب وجهة نظر أندرو كارنيجي، ويرى السيد كارنيجي أن مقدار العلم الذي يدرس في المدارس ليس كافيا ليجعل الشخص غنياً، بينما مدرسة الحياة قادرة على إعطاء الأشخاص الخبرة اللازمة ليصبحوا اغنياء، وكان اللغز في المسألة أن كارنيجي اتفق مع هيل  أنه اذا كانت وجهة نظره صحيحة فإن السيد هيل نفسه سيصبح غنيا أثناء عملية جمع المعلومات لإنتاج الكتاب. (وهذا ما حدث فعلاً). اقرأ المزيد

جيم رون ودروس هامة من حياته ج2

جيم رون ودروس هامة من حياته ج2

| 2011-04-13 | تعليقات 5 تعليقات | 14٬729 قراءة

 

 تكلمنا في المقالة الماضية عن بعض الدروس التي تعلمها جيم رون من معلمه ومرشده جون إيرل شوف، والتي ساهمت في صياغة فلسفته للحياة والتي علمها لتلاميذه من بعده،والتي من ضمنها أنك إذا تغيرت فسوف يتغير كل شيء من حولك،نتابع اليوم ببعض من أفكاره النيرة وأطروحاته الفلسفية الملهمة.ويحث جيم رون تلاميذه على القراءة اليومية ،حيث يقول أنك لو قرأت كتابين في الأسبوع ،فهذا يعني 96 كتابا في السنة ،أو 1000 كتاب في عشرة سنوات !!! ترى كم هو التغيير الذي يمكن أن يحدثه كم المعلومات هذا في شخصيتك..؟!!

يروي جيم رون عن الرئيس الأمريكي جون كينيدي أنه كان سريع القراءة حتى أنه حين أصبح رئيسا”للولايات المتحدة الأمريكية طلب من جميع موظفيه الإلتحاق بدورة القراءة السريعة،والتي كان يقدمها آنذاك معهد إيفيلين وود ،ومن هنا إنشهر ذلك المعهد وأصبح من أهم المعاهد في العالم.

قبل أن أعرض الجزء الثاني من المقابلة معه أحب أن أعرض المزيد من أقواله وترجمتي لها:

Character isn’t something you were born with and can’t change, like your fingerprints. It’s something you weren’t born with and must take responsibility for forming
# إن شخصيتك ليست شيئا”ولدت به ولا تستطيع تغييره،إنها شيء لم تولد به وأنت مسئول عن تشكيله.
Giving is better than receiving because giving starts the receiving process
# إن العطاء أو المنح هو أفضل من الأخذ لأن العطاء هو بداية عملية الإستقبال.
Ideas can be life-changing. Sometimes all you need to open the door is just one more good idea
# إن الأفكار يمكن أن تكون نقطة تحول في التغيير،أحيانا” يمكن فكرة واحدة أخرى جيدة تكون هي اللازمة لفتح الباب . 
Miss a meal if you have to, but don’t miss a book
#يمكن أن تنسى موعد طعامك لكن لا تنسى موعد قراءتك اليومية.
 Success is not to be pursued; it is to be attracted by the person you become

 # النجاح ليس شيئا”يركض خلفه إنه ينجذب إلى الشخصية الناجحة التي تصبح عليها. اقرأ المزيد

مدونة بلال للنجاح والناجحين