بلال موسى

مرحبا بكم في مدونتي >>>للذين لا يعرفونني اسمي: بلال موسى>>> خريج كليةالطب والعلوم الصحية سنة 1993 قسم المختبرات الطبية (الطب المخبري)، هوايتي وعشقي الأول القراءة والكتابة في مجال التطوير الذاتي والتنمية البشرية، قارئ نهم للكتب المترجمة بالعربية الأكثر مبيعا في أمريكا.حاصل على دبلوم برمجة لغوية عصبية NLP،ودورة مهارات التفكير coRT thinking by De Bono
محب للنجاح والابداع والتغيير>>متفائل دائما وطامح لمستقبل مشرق وعظيم.
مؤلف لثلاث كتب أحدهم في الحرية المالية،والثاني في النجاح في العمل، والأخير مقالات إبداعية،وحاصل منذ أغسطس 2015 على شهادة مدرب معتمد في الخطابة والتدريب من الخبير جون سي ماكسويل.
هذا مختصر مفيد،والبقية تأتي….

rss feed فيسبوك تويتر يوتيوب

Visit بلال موسى's Website

يا صديقي إنتبه،حتى لا تخسر أصدقائك

يا صديقي إنتبه، حتى لا تخسرأصدقائك

| 2013-02-12 | تعليقات 14 تعليق | 15٬182 قراءة
يا صديقي إنتبه،حتى لا تخسر أصدقائك

يا صديقي إنتبه،حتى لا تخسر أصدقائك

 من حوالي عشرين سنة حين كنت في التاسعة عشرة من عمري،وقع في يدي كتاب ديل كارنيجي الرائع ( كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس ) وقد شعرت حينها كمن عثر على كنز ثمين،فالكتاب يحوي توجيهات ونصائح رائعة لبناء علاقات جديدة ومتينة مع الآخرين، ورغم أن كثيراً من الشباب العربي لم يقرأه حتى الآن ، إلا أنه كتاب يستحق أن يدرس في الجامعات ويكفي أنه يعلم الشباب الجديد القادم للحياة العملية كيفية اقامة علاقات قوية ومتينة مع كافة فئات المجتمع.

ومن المبادىء الرائعة التي تعلمتها من الكتاب وما زلت أطبقها حتى الآن هي :

1- ابتسم حين تقابل الناس ، فالإبتسامة هي المدخل لقلوب الآخرين .

2- نادي أصدقاءك بأسمائهم أو أحب الألقاب إليهم .

3- امدح أصدقاءك واذكر محاسنهم ولا تنقب على عيوبهم.

4- استمع الى الناس وتحدث معهم عن مشاكلهم .

5- لا تتحدث عن نفسك كثيراً أمام الآخرين .

 مبادىْ جميلة ورائعة تعلمناها منذ الصغر، إلا أننا في هذا العصر الحديث ومع التقدم العلمي الهائل والمتسارع، نكاد ننسى مبادىْ العيش الكريم وكسب الأصدقاء ، وربما لو امتد العمر بديل كارنيجي قليلاً لكتب شيئاً عن فقد الأصدقاء وعنونه ب ( حتى لا تخسر أصدقاءك )، ولأنه لم يعش ليفعل ذلك، دعوني أتقمص دوره وأسجل بعضاً من الأمور السلبية التي تواجهنا مع أصدقائنا وإليكم بعضها :

1-  لاتلم أصدقاءك كلما إلتقيت بهم وتشعرهم بالذنب، وإذا رأيت من أحدهم صفة سلبية تكررت منه فانصحه على إنفراد إذا أردت أن لا تخسره.

2- عندما يتصل بك صديق وتكون مشغولاً أو جوالك في وضعية الصامت ،حاول أن ترد اتصال صديقك فيما بعد ولا تهمله أو تطنشه .

3- لا تقلل من أهمية أو ذكاء أصدقاءك ولاتشعرهم أنك أفضل منهم كلما إجتمعت معهم، ولا تستخدم أمثالاً تدل على احتقارك لهم مثل ( تيجي مع الهبل دبل ) أو ( يعطي الحلق للي بلا ودان ) وذلك كلما سمعت عن تحقيق إنجاز لأحدهم.

لا تحاول إثارة إعجاب الآخرين !!

لا تحاول إثارة إعجاب الآخرين !!

اقرأ المزيد

أزهي أيام العمر للأديب موسى فهد شنك

أزهى أيام العمر وحكاية حلم عربي

| 2013-01-20 | تعليقات 13 تعليق | 12٬328 قراءة
أزهي أيام العمر للأديب موسى فهد شنك

أزهي أيام العمر للأديب موسى فهد شنك

إن حكاية الكولونيل ساندرز باتت معروفة للجميع،فبعد عدة نجاحات وإخفاقات عدة في حياته تقاعد الرجل في الثالثة الستين من عمره،ولكن الرجل صاحب الأحلام الكبيرة أبى أن يجلس في بيته ويندب حظه العاثر،وحين قبض في يده شيكاً من مؤسسة الضمان الإجتماعي بقيمة 103 دولارات ،قام من فوره وحمل وصفته الرائعة التي طالما أحبها وعرضها على مطاعم عديدة ،وقطع مسافات شاسعة بين الولايات بسيارته حيث كان ينام فيها ليوفر أجرة الفندق،وقد رفضه أكثر من ألف مطعم لأنه كان يريد نسبة من ربح المطعم مع الإحتفاظ بسر وجبته،إلى أن وجد غايته وحقق حلمه ثم بنى مطعمه الخاص،وحقق شهرة واسعة وفي غضون 10 سنوات أصبح لديه 600 فرع من مطاعم كنتاكي،وأخيراً باع حقوق الإمتياز لأحد الأغنياء بمليون دولاراً وأصبح مليونيراً في الثالثة والسبعين من عمره.

كلنا سمعنا بقصة الكولونيل ساندرز – وهو على فكرة لم يدخل الجيش أبداً إنما منح هذا اللقب من قبل عمدة مدينة كنتاكي-،ولكن أحداً ما كان يتوقع أن تحدث هذه القصة في عالمنا العربي،حيث للأسف الشديد يوأد الإبداع في مهده في دولنا العربية .

 لكنني اليوم سأقص عليكم قصة رجل عربي حقق حلمه في السبعين من عمره رغم كل ظروفنا العربية المحبطة من حولنا، نعم لقد حقق حلمه في الثانية والسبعين من عمره لأكون أكثر دقة، ذلك الحلم الذي لم يتخل عنه منذ شبابه.

الأستاذ موسى أعرفه منذ سنين، كان لديه حلم كبير وهو على مقاعد الدراسة،فقد درس في دار المعلمين في عمان- الأردن،وتخرج منها ليذهب إلى الكويت في ستينيات القرن الماضي،ضمن الدفعات الأولى التي ذهبت للتدريس هناك،حيث بدأ بتدريس اللغة الإنجليزية وتفانى في مهنته حتى بات معروفاً في المجتمع هناك،ثم خطا خطوة أخرى في حياته حين إنتسب إلى جامعة بيروت العربية وحصل على بكالوريوس جغرافيا،ثم أراد أن يحقق حلماً آخر بدراسة الماجستير في الإسكندرية،لكن أحلامه تحطمت على صخرة الواقع حين إضطر إلى ترك الدراسة ليراعي مستقبل أولاده الخمسة.

 وأثناء وجوده في الكويت كانت مكتبته حافلة بالكتب،فقد كان يقرأ دائماً للأديب الكبير عباس العقاد ومصطفى المنفلوطي،وكذلك نجيب محفوظ وإحسان عبد القدوس،كما كان يغرف من شعر غسان كنفاني وسميح القاسم والرائع محمود درويش، وكان يكتب بين الفينة والأخرى قصصاً قصيرة وأشعاراً في مفكرة خاصة يحتفظ بها، ويوماً بعد يوم زادت كتاباته وزاد عدد مفكراته، وقرر أن ينشر قصصه لكن مشاغل الحياة منعته من تحقيق حلمه في وقت مبكر .

اقرأ المزيد

إجعل 2013 أفضل سنوات حياتك

50 درساً حياتياً ملهماً من عام 2012

| 2013-01-04 | تعليقات 29 تعليق | 29٬002 قراءة
إجعل 2013 أفضل سنوات حياتك

إجعل 2013 أفضل سنوات حياتك

 أصدقائي الأعزاء ...كل عام وأنتم بخير بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة 2013،أردت أن أبدأ هذه السنة الجديدة بمقالة ملهمة ترجمتها من مدونة المدرب وخبير القيادة العالمي روبن شارما ،وقد نشرها على مدونته نهاية العام الفائت.

إليكم هذه الحفنة من الدروس الملهمة :

1- العمل الجاد هو مضاعف للقوة.

2- لا تشارك في فترات الركود.

3- إن ممارسة الرياضة لمدة 20 دقيقة صباح كل يوم ،يمكن أن يحدث فارقاً في حياتك.

4- إذا لم تبدع يومياً ،فأنت في طريقك لتصبح روتينياً.

5- إذا أردت إنشاء شركة بمستوى عالي ،فلا يمكنك تعيين موظفين بمستوى منخفض.

6- التسويف هو طريقة الهروب للناس الخائفين من القيام بأفضل ما لديهم.

7- أعطي عملائك 10 أضعاف ما يستحقونه،وهم سيتكفلون بإخبار الناس عما يعرفونه عنك.

8- لا تفعل أي شيء لا تشعر بالمتعة عند فعله.

9- إذا لم تكن خائفاً كثيراً فأنت لم تنمو بعد بالقدر اللازم.

10- إستثمر الوقت لتصنع محتوىً جديد ورائع للشبكات الإجتماعية،وسوف تنمو قاعدة أعمالك بشكل سريع وعالمي.

11- لم يكن هناك وقت أروع من هذا الوقت لتصبح مستثمراً إجتماعياً.

12- لم يكن هناك وقت أسهل من هذا الوقت لخدمة عدد كبير من الناس.

13- إبق مؤمناً بحلمك ومتمسكاً برؤيتك،حتى لو لم يؤمن أحد بحلمك أبداً.

14- إن أسرع طريق لبناء عمل متميز هو الإسراع بتطوير مهارة القيادة لكل فرد من أفراد فريق عملك.

15- العمل هو عمل بحد ذاته فقط إذا إخترت أن تراه كذلك.الحقيقة أن كل عمل هو فرصة لك للتعبير عن عبقريتك وطريقة لإلهام الآخرين.

16- الناس تنحت في الصخر لتبحث عن الشفافية والموثوقية والعلاقات الإجتماعية،إمنحهم ما يريدون .

17- الإبداع مثل الحصاد يأتي في مواسم،هناك أوقات تحصد أفكاراً فيها،وأوقات تترك فيها الحقل هادئاً لا حراك فيه.

18- أحياناً يكون أفضل ما يمكن أن تفعله هو الراحة والهدوء،وحينها تتدفق إليك الأفكار الرائعة بدون تعب.

19- لكل تغيير صعوبة في بدايته،و فوضوى في منتصفه ولكن نهايته رائعة بالتأكيد.وتذكر دائماً أنه بلا تغيير لا يوجد تقدم !!

20- دائماً هناك رابح في منطقتك أو عملك،لم لا يكون هذا الرابح هو أنت ؟!!

21- إجعل أحلامك بالحجم الكبير ،لأن الأحلام تتحقق دائماً.

22- إسع دوماً وراء تحقيق الإمتياز بدلاً من مطاردة الكمال.

23- إحتفل بإنتصاراتك الصغيرة ،فإن ذلك يجعلك تطلق العنان للزخم اللحظي والطاقة الإيجابية.

24- تعلم ساعة في اليوم أي شيء عن عملك،وهو الإستغلال الأمثل لوقتك،لأنهم يدفعون لك لأنك تعرف أكثر من غيرك.

25- لماذا تكون جيداً في عملك إذا كنت تستطيع الوصول لدرجة مبدع.

26- أنقل لياقتك الصحية لمستوى أعلى وسوف تنقل عملك لمستوى أعلى.

27- إلغي (كلمات الضحية) من لغتك ،مثل : ( لا أستطيع ) (إن ذلك غير ممكن)( إن هذا صعب للغاية).وإستبدلها بكلمات مثل : (سوف أفعلها) (هذا رائع) (وما هي الفرصة في هذا التحدي؟).غير كلماتك لتغير حياتك.

28- إذا ألهمت رجلاً واحداً كل يوم ،فإن يومك لم يذهب هدراً أبداً.

اقرأ المزيد

أفضل عشرين كتاباً في التنمية البشرية

أفضل عشرين كتاباً في التنمية البشرية

| 2012-12-24 | تعليقات 25 تعليق | 73٬226 قراءة
أفضل عشرين كتاباً في التنمية البشرية

أفضل عشرين كتاباً في التنمية البشرية

 سألني أحد المدربين الجدد عن أفضل الكتب في مجال التنمية البشرية،وكنت أريد أن أجيب عن سؤاله في إجابة منفصلة،غير أنني عدلت عن رأيي في اللحظات الأخيرة وقررت أن أكتب موضوعاً في هذا المجال يستفيد منه أكبر عدد من الشباب والقراء العرب.وهنا حاولت أن أجمع أكبر عدد من الكتب المميزة التي قرأتها و تحتوي على مواضيع مثل القيادة والعلاقات العامة ومبادىء النجاح وأساليب الإنجاز. إليكم هذه القائمة أصدقائي :

إذا أردت أن تبحث عن مباديء النجاح وأبجديات الإنجاز فلا بد أن تبحث عن كتب ألفها أمثال د.ستيفن آر كوفي وأنتوني روبنز وبريان تريسي وجاك كانفيلد ود.إبراهيم الفقي إليك بعض أهمها :

1- العادات السبع للناس الأكثر تأثيراً…..د.ستيفن آر كوفي.

2- إدارة الأولويات ….د.ستيفن آر كوفي.

3- الأهداف ….بريان تريسي.

4- أقصى إنجاز…بريان تريسي.

5- مباديء النجاح….جاك كانفيلد.

6- قدرات غير محدودة…أنتوني روبنز.

7- أيقظ العملاق الكامن بداخلك…أنتوني روبنز.

8- الشفرة السرية للنجاح…د.نواة سانت جون.

9-أسرار القوة الذاتية…د.إبراهيم الفقي.

10- المفاتيح العشرة للنجاح…د.إبراهيم الفقي.

أما إذا أردت أن تحلق في مجال القيادة وإكتساب مهاراتها،فلا بد أن تعرج على كتب قد وضعها نوابغ في هذا المجال أمثال ديل كارنيجي وروبن شارما وجون أدير وجون سي ماكسويل وكذلك المبدع د.طارق السويدان ،وهنا إليك بعضها :

11 – إتقان فن القيادة….ديل كارنيجي.

12- دليل العظمة (ج1 + ج2) ….روبن شارما.

13- 21 قانوناً لا يقبل الجدل في القيادة…جون سي ماكسويل.

14- أعظم مئة فكرة للقيادة…جون أدير.

15- القيادة في القرن ال 21…. د.محمد أكرم العدلوني ود.طارق السويدان.

لم يبق لك إلا أن تنجح في مجال العلاقات العامة والتأثير في الناس ،ولكي تفعل ذلك لابد أن تقرأ لديل كارنيجي وستيف ناكاموتو وتوني بوزان وجون جراي ،وإليك بعضاً من كتبهم :

اقرأ المزيد

موظفين مشاكسين كيف تتصرف معهم

كيف تتصرف مع موظفين مشاكسين تقابلهم يومياً ؟!

| 2012-12-03 | تعليقات 22 تعليق | 19٬794 قراءة
موظفين مشاكسين كيف تتصرف معهم

موظفين مشاكسين كيف تتصرف معهم

  لدي صديق ممرض يعمل في قسم الطب النفسي في المستشفى الذي أعمل فيه ،وشخص في مثل وظيفته يشاهد حالات مريضة نفسياً كثيرة كل يوم، وهو يختلط بالأطباء ليستمع إلى كثير من قصص هؤلاء الأشخاص،والذين تكون حالاتهم في معظمها إضطراب في الشخصية قد ينجح الأطباء في علاجها ومن ثمة يعود الموظف إلى عمله،وبسبب صداقتنا فهو يروي لي حين نجتمع البعض من تلك القصص على سبيل المرح والمتعة(دون ذكر أسماء طبعاً)،ولكن القصة التي رواها لي هذه المرة مميزة  وأحب أن أشارككم بها.

  يقول صديقي أنه في أحد الأيام،حضر إلى العيادة أحد المهندسين الذين يعملون في نفس الشركة،وقد تم تحويله من قبل مديره إلى العيادة النفسية،حيث يقول عنه مديره في القسم : إنه شخصية إستفزازية حيث يستطيع أن يثير عداوة أي شخص تقريباً في غضون دقائق من مقابلته !! وفي أول جلسة للدكتور معه ،قام بتحيته في صالة الإنتظار،فرد المريض عليه متهكماً : ( يا له من ديكور رائع، هل إشتريتم هذه الخردة من سوق السلع المستعملة؟! لا بد أن ديكورات شركة IKEA ستكون باهظة الثمن بالنسبة لكم ).

ضحكت كثيراً عندما روى لي صديقي الممرض هذا الموقف بالذات من القصة،وأحب أن أنوه بدايةً أن سبب تحويل المدير للموظف إلى العيادة النفسية هو سبب وجيه،فقد أخبر المدير الطبيب النفسي أن هذا المهندس بأسلوبه الإستفزازي ذلك ،خرب علاقاته مع زملائه،وضيع على نفسه فرصاً كثيرة للإرتقاء المهني.

 ولدينا في العيادة النفسية طبيب شهير أحياناً يلقبونه بالدكتور (فيل) بسبب شطارته وخبرته في التعامل مع هذه الحالات، ولحسن حظ هذا المريض فقد وقع بين أيدي هذا الطبيب النابغة،وبجلسة تتلوها جلسات إستطاع الطبيب البارع أخيراً أن يعرف سبب تصرفات هذا المهندس الإستفزازية،فقد كان وهو صغير يحب الظهور وإلقاء النكت أما ضيوف والده، الذي كان معلماً جدياً جداً وكان ذلك التصرف من إبنه يثير جنونه،وفي كل ليلة بعد ذهاب الضيوف كان الأب يضرب إبنه بالحزام،فإذا ما بكى الولد يصفه بالضعيف ثم يضربه أكثر.

 لقد إكتشف الطبيب أن هذا المهندس عانى من الكثير الألم وهو صغير،وهو يفعل أي شيء الآن لكي يتجنب الوقوع في الألم الذي حصل له سابقاً، ولعل إستراتيجيته في تجنب الألم هي محاولة إستفزاز الآخرين ووضعهم في موضع الضعيف حتى لا يضعوه هو في نفس الموقف !! ولكن هذا المهندس الذي لم يرغب في إعطاء أي شخص آخر الفرصة لينزل به الألم مرة أخرى،قد دفع ثمناً باهظاً لهذه الوقاية لأنه ضحى بمستقبله المهني !!

اقرأ المزيد

إرساء ثقافة التحفيز في العمل

إرساء ثقافة التحفيز في بيئة العمل

| 2012-11-18 | تعليقات 11 تعليق | 19٬086 قراءة
إرساء ثقافة التحفيز في العمل

إرساء ثقافة التحفيز في العمل

 

 تكلمنا في المقالة السابقة عن قواعد تحفيز الموظفين وعلامات التحفيز،في هذا المقال سوف نتطرق إلى خطوة أخرى ضرورية للمدير وهي كيفية إرساء ثقافة التحفيز في بيئة العمل،ولكن قبل ذلك دعونا نستعرض بعض العوامل التي تؤدي إلى خلق رضا وظيفي للموظف عن عمله.

 في كتابه القيم بعنوان ( The Motivation to Work ) حدد المؤلف عالم النفس فريدريك هيرزبيرج ستة عوامل تحفيزية تؤدي إلى خلق الرضا الوظيفي لدى الموظف عن عمله،ما يعني أن هذه العوامل تتناسب مع إحتياجات الأشخاص لإشباع الرغبات الذاتية أو تحقيق الذات. إليكم تلك العوامل :

1- يتحفز الموظف عند شعوره بالإنجاز. أي تحقيق نجاحات معينة مثل إتمام عمل معين ،وإيجاد حلول للمشكلات،و رؤية نتائج عمله.

2- يتحفز الموظف عند شعوره بالتميز عن أقرانه. سواء كان التميز مادياً أو معنوياً أي بمكافآت أو بدون.

3- يتحفز الموظف عند شعوره بإمكانية النمو. وذلك عن طريق التطوير المهني أو تسهيل التطوير الذاتي.

4- يتحفز الموظف عند شعوره بالتقدم في العمل.عن طريق زيادة راتبه السنوية أو إعطاءه درجة متقدمة في العمل.

5- يتحفز الموظف عند شعوره بمزيد من المسؤولية.مثل إعطاءه منصب إداري ذو سلطة نتيجة لمجهوده في العمل.

6- يتحفز الموظف عند شعوره بأهمية العمل نفسه الذي يعمله.وأنه عمل مهم وبه مراحل مهمة.

أعود بالذاكرة إلى ما يقرب من 15 عاماً مضت حين كنت في بداية حياتي المهنية ،أعمل في مختبر خاص في إحدى المستشفيات الشهيرة في عمان، وفي شتاء عام 1997 حصل أن إستيقظنا ذات صباح لنجد الثلج وقد كسى بردائه الأبيض أرجاء العاصمة عمان،شعوري بالمسؤلية جعلني أرتدي ثيابي وأهرول مسرعاً إلى عملي رغم صعوبة المشي في الثلج،وأخيراً وصلت إلى عملي ولو متأخراً وقد تفاجأت أن عدد الحاضرين فقط 5 موظفين من 40 موظفاً !! طبعاً بادرنا بتوزيع العمل والقيام بأهم الواجبات.و الحمدلله مضى اليوم على خير ،وفي اليوم التالي حضر مدير المختبر وقد أعد شهادات خاصة تقديرية أعطاها لكل من داوم في يوم الثلجة، كانت المسألة معنوية أكثر منها مادية ولكنها أثرت فينا حقاً.

اقرأ المزيد

قواعد التحفيز مهمة في العمل

ثمانية قواعد لتحفيز الناس

| 2012-11-05 | تعليقات 16 تعليق | 38٬352 قراءة
قواعد التحفيز مهمة في العمل

قواعد التحفيز مهمة في العمل

 

كل عام وأنتم بخير ،ها قد عدنا ثانية للكتابة بعد إجازة عيد الأضحى ،أتمنى أن يكون جميع القراء قد إستمتع بالإجازة.

في كتابه الرائع ( أعظم 100 فكرة للقيادة الفعالة ) يتحدث الكاتب والخبير جون آدير  John Adair عن صفات القائد الفعال،ويتناول أمور كثيرة تهم القائد وتدعم مهمته،ومن أهم هذه الأمور مهمة أساسية لابد أن يتقنها كل قائد لكي ينجح في أعماله،ألا وهي تحفيز الناس أو الموظفين وإخراج أفضل ما في فريق عملك.

ويذكر جون آدير أن هناك قاعدة مهمة لتحفيز الناس يجب أن ينتبه إليها القادة ،ألا وهي قاعدة يطلق عليها إسم قاعدة ( 50 : 50 )،وهي تعني بإختصار أن مسألة التحفيز تنقسم في 50 % منها إلى تحفيز داخلي يعتمد على إستجابتنا الداخلية،في حين أن ال 50 % الأخرى تعتمد على العوامل الخارجية وخاصة القيادة التي نعمل تحتها.

وقد توصل الكاتب إلى ثمان قواعد  عملية تساعد القادة في تحفيز الناس، إليكم أصدقائي هذه القواعد :

1- تمتعك أنت بحماس داخلي يظهر في تصرفاتك.

2- إختيار أكثر الأشخاص تحفيزاً وحماساً.

3- معاملة كل فرد في الفريق كإنسان مميز.

4- وضع أهداف واقعية تنطوي على تحد.

5- تذكر أن إحراز تقدم يحفز الناس.

6- خلق جو عمل أو بيئة عمل تساعد على التحفيز.

7- تقديم مكافآت جيدة للمتميزين.

8- الإعتراف بفضل كل شخص ودوره في الإنجاز.

من فهمك الواعي لهذه القواعد وتطبيقك العملي لها،ستجد أنك في طريقك لتصبح قائداً ملهماً،لأنك بذلك سوف تتجاوز محاولة تحريك الناس من خلال منحهم حوافز مالية أو إثارة الخوف داخلهم ،وغير ذلك من الطرق القديمة التي كان رؤساء الأمس يستخدمونها ويستبعدون أي طرق أخرى لتحفيز العاملين لديهم، وبهذا سوف تبث روحك في الآخرين.

والآن السؤال الذي قد يخطر على بال كل منا هو : كيف يمكن أن تعرف أنك نجحت في تحفيز الآخرين؟!!

اقرأ المزيد

مدونة بلال للنجاح والناجحين