بلال موسى

مرحبا بكم في مدونتي >>>للذين لا يعرفونني اسمي: بلال موسى>>> خريج كليةالطب والعلوم الصحية سنة 1993 قسم المختبرات الطبية (الطب المخبري)، هوايتي وعشقي الأول القراءة والكتابة في مجال التطوير الذاتي والتنمية البشرية، قارئ نهم للكتب المترجمة بالعربية الأكثر مبيعا في أمريكا.حاصل على دبلوم برمجة لغوية عصبية NLP،ودورة مهارات التفكير coRT thinking by De Bono
محب للنجاح والابداع والتغيير>>متفائل دائما وطامح لمستقبل مشرق وعظيم.
مؤلف لثلاث كتب أحدهم في الحرية المالية،والثاني في النجاح في العمل، والأخير مقالات إبداعية،وحاصل منذ أغسطس 2015 على شهادة مدرب معتمد في الخطابة والتدريب من الخبير جون سي ماكسويل.
هذا مختصر مفيد،والبقية تأتي….

rss feed فيسبوك تويتر يوتيوب

Visit بلال موسى's Website

الإنضباط الذاتي

معجزة الإنضباط الذاتي

| 2013-03-26 | تعليقات 31 تعليق | 52٬383 قراءة

 

جدد حياتك بالإنضباط الذاتي

جدد حياتك بالإنضباط الذاتي

 

 في القرن الماضي عاش رجل يدعى كوب كاب ماير Kop Kopmeyer ،كان كوب ماير باحث عن النجاح حاول أن يجمع أكبر قدر ممكن من طرق النجاح،أخيراً وضع كتاباً أسماه ( ألف مبدأ في النجاح ) في أربعة أجزاء وكل جزء يضم 250 مبدأً، لحسن حظ الخبير بريان تريسي الذي كان في بداية حياته المهنية فقد إلتقى ب كاب ماير بعد قراءته لكتابه، سأل بريان الكاتب كاب ماير عن أهم هذه المبادئ جميعاً ،قال كاب ماير إن أهمها هو عادة الإنضباط الذاتي Self Discipline التي إذا لم تمتلكها فلا تستطيع أن تحقق المبادئ الباقية.

وعرف كاب ماير الإنضباط الذاتي بأنه : ( أن تحمل نفسك على أن تفعل ما يجب عليك أن تفعله، عندما يجب عليك أن تفعله، سواء أعجبك ذلك أم لا ).

بريان تريسي قرر بعد فترة من الزمن أن يضع كتاباً في هذا المجال فألف كتاباً ووضع برنامجاً صوتياً (إم بي ثري) بعنوان (معجزة الإنضباط الذاتي) The Miracle of Self Diiscipline ،

وقد أورد في كتابه 9 مباديء للانضباط الذاتي علينا الالتزام بها لتحقيق الانضباط في حياتنا والنجاح فيها،إليكم هذه المبادئ التسعة :

1- الإلتزام بعادة التفكير الواضح .  The Discipline of Clear Thinking

هناك 3 أنواع من الناس ، هؤلاء الذين يفكرون حقاً (قلة من الناس)،وهؤلاء الذين يعتقدون أنهم يفكرون، وأخيراً هناك فئة كبيرة من الناس لا تحبذ التفكير وتفضل الموت على التفكير.

الطريقة الصحيحة للتفكير هي الإسترخاء يومياً لمدة نصف ساعة في مكان هادئ،ثم وضع المشكلة (أو الهدف) على ورقة،ثم بحث جميع جوانب المشكلة وإستعراض الحلول المناسبة.

2- الإلتزام بعادة وضع الأهداف يومياً  Dailly Goal Setting

إبدأ بسؤال نفسك : ماذا أريد جقيقة من حياتي؟ ما هو الهدف الحقيقي الذي أريد أن أحققه في حياتي؟ ما هي أهدافي التي أسعى لتحقيقها؟

إشتر دفتر وأكتب به عشرة أهداف ،أكتب أهدافك بصيغة المضارع وبطريقة إيجابية وراجعها يومياً ،وكل يوم إنسخ هذه الأهداف خمسة مرات على الأقل،وفكر بوسائل لتحقيقهم.

3- الإلتزام بعادة إدارة الوقت بفعالية يومياً  Dailly Time Managment

هناك قاعدة تقول (أن كل دقيقة تقضيها في التخطيط توفر عليك عشر دقائق في التنفيذ ) وبالتالي فإنه كلما خططت أكثر كلما إستفدت من وقتك أكثر و حققت إنجازات أكثر.

أكتب قائمة بالمهام التي تنوي عملها في الليلة التي قبلها،إستخدم قاعدة الأولوية في المهام، وقاعدة 80/20 للإستفادة القصوى من وقتك،إن نجاحك في إدارة وقتك سوف تؤثر إيجابياً على كل أعمالك الأخرى.

4- الإلتزام بعادة الشجاعة  The discipline of Courage

يقول رالف والدو إيمرسون : ( إفعل الأشياء التي تخاف من فعلها وسوف يموت الخوف الذي بداخلك )،إكتسب عادة أن تواجه مخاوفك بدلاً من أن تهرب منها.

5- الإلتزام بالعادات الصحية الممتازة  Excellent Health Habits

ضع لنفسك هدفاً أن تعيش حتى عمر 100 سنة بصحة جيدة.إبحث عن كل العادات التي يمكن أن تبقيك بصحة رائعة،وإعرق وتجنب كل العادات التي يمكن أن تجلب إليك المرض.

اقرأ المزيد

Share
أنا أقرأ الكتب لأنها تعطيني حياة جديدة

هذه فلسفتي في الحياة والنجاح والعمل

| 2013-03-12 | تعليقات 16 تعليق | 26٬848 قراءة
أقرأ الكتب لأزيد حياة إلى حياتي

أقرأ الكتب لأزيد حياة إلى حياتي

 

سألني أحد الأصدقاء عن فلسفتي في الحياة والنجاح والعمل ،فأخبرته بأن لدي بعض المقولات التي أحتفظ بها لنفسي وقد كونتها من قراءاتي المتعددة من هنا وهناك،ومن إستماعي لمحاضرات كثيرة لعلماء عرب وغربيون وهي تمثل فلسفتي الخاصة، ولكن صديقي أخبرني أنه من الأفضل مشاركة آرائك وفلسفاتك مع الآخرين من أجل نشر العلم بالدرجة الأولى ، ثم من أجل تبادل الآراء فقد يكون لدى الآخرين رأي إضافة إلى رأيك يحسن وجهة نظرك أو يقويها.

هذه بعض آرائي وفلسفتي في الحياة والنجاح والعمل أهديها لقراء مدونتي الأعزاء.

في القراءة والإستزادة من الكتب :

 ( إنني أقرا الكتب لأزيد حياة إلى حياتي وعقلاً إلى عقلي وخبرة إلى خبراتي، القراءة هي زاد العقل وغذاء الروح وصانعة القادة، إن الإناء الفارغ لا يعطي شيئاً ولكن الإناء الممتلئ يفيض و ينضح على الجميع !! )

في النجاح وما يصنع النجاح :

( فكرت وفكرت وجربت كثيراً وأخيراً إهتديت إلى سر النجاح، لا أحد يولد ناجحاً،والنجاح لا يورث أيضاً ، إنما يصنع النجاح صناعةً ، بالرغبة القوية والجهد الكبير،والمثابرة في العمل،تلك هي الوصفة، ذلك هو السر ) …هكذا أرى النجاح .

طرق مختصرة للنجاح :

( ليس هناك طرق مختصرة للنجاح ولكن هناك أهداف وخطط تعمل أسرع من أهداف وخطط أخرى حسب مجهود وهمة الشخص الذي يعمل على هذه الأهداف ، النجاح برأيي هو تحقيق أهدافي والوصول إلى ما أصبو إليه، ولكي تفهم نفسك أكثر إسأل نفسك : لماذا تريد أن تنجح ؟! )

فلسفتي في العمل :

 ( نحن نحتاج للعمل بجد وإجتهاد والتمتع بمصداقية في العمل، وكذلك الفرح بحدود والتفاؤل بحذر والذكاء الإجتماعي الواسع حتى نرنو بعملنا إلى المستوى الأمثل )

في التغيير وقواعده :

( إن أفضل قواعد التغيير هي: لاحظ ثم قيم ثم غير ،يمكنك أن تلاحظ العادة السيئة ثم تقيم أثرها السلبي عليك وتتخيل حجم ضررها عليك في المستقبل،وأخيراً يمكنك أن تستبدلها بعادة إيجابية وتتخيل اثرها الإيجابي عليك ، تخيل أنك ناجح وسعيد فالفرق بين الناجح والفاشل أن الناجح لديه دائماً عادات إيجابية يمارسها بإنتظام ).

الأصدقاء والنجاح :

(إختبر أصدقائك على طريق النجاح،الصديق الذي لا يدافع عنك في غيبتك لا يستحق أن يكون صديقك، وكذلك الصديق الذي لا يشجعك على النجاح ،إختر الأصدقاء الذين يساندونك ويرفعون معنوياتك دائماً،وإحذر من بعض الأصدقاء الذين إذا إرتفعت إلى السماء شدوك إلى الأرض !! )

اقرأ المزيد

Share
هل أنت مديرة متنمرة في العمل؟

كيف تتعامل مع مديرك المتنمر في العمل؟! ج2

| 2013-03-01 | تعليقات 12 تعليق | 13٬708 قراءة

 

هل أنت مديرة متنمرة في العمل؟

هل أنت مديرة متنمرة في العمل؟

  تحدثنا في الأسبو ع الماضي عن علامات التنمر في العمل،واليوم سنتحدث عن علاج هذه المشكلة،وقد وصلتني ردود جميلة على الموضوع السابق منها ما هي طريفة، حيث قال البعض: ان أفضل شيئ هو الصياح في وجه المتنمر لتخويفه !! والواقع أنني لا أنصح بذلك أبداً لأن المتنمر بطبعه جبان وهو يشعر بذلك في داخله، كما أنه يشعر أنك متفوق عليه ولذلك يحاول الطعن فيك من الخلف،إنتبه المتنمر لا يواجهك أبداً من الأمام لإنه دائماً يطعن فيك من الخلف.

كما أحب أن أضيف هنا رأي علماء النفس في المتنمر،حيث يقولون أن المتنمر شخصية إستبدادية لديها حاجة قوية للسيطرة أو الهيمنة، كما تعاني هذه الشخصية من نقص في تقدير الذات،أي أنه يستخدم تنمره لإخفاء ضعفه وقلقه وتعزيزاً لتقدير ذاته.

وأنا من واقع تجربتي الشخصية من عدة سنوات، كانت لدي مديرة تشعر أنني متفوق عليها،وقد حاولت كثيراً إضعافي بإستخدام سلطتها،فقد كلفتني بأعمال ومهمات كثيرة في مدة زمنية قصيرة،ثم أعطتني 6 أهداف بينما الآخرين 3 أهداف طوال السنة،وأن أعمل 20 كورس على النت ،كتطوير شخصي بينما الآخرين 15 !!! في النهاية لم تنجح لأنني صبرت وقاومت بإصرار على النجاح ،والنتيجة النهائية رحلت هي من القسم وبقيت أنا.

دعونا الآن نتحدث عن خمسة أساليب للتعامل مع المدير المتنمر هذه هي :

1- قيم موقفك بحيادية تامة . Evaluate your situation

إسأل نفسك هذا السؤال بحيادية تامة ،هل هذا الشخص متنمر معي أم مع الجميع؟! يعني هل يمارس هذه الأساليب الإلتفافية معك فقط أم مع الجميع؟ وهي نقطة مهمة فإذا كان يقصدك أنت فمعناه أنه يشعر بالضعف بإتجاهك،فتوجه طاقته بإتجاهه وتحل مشكلتك معه،أما إذا كان يعمل نفس التصرف مع الجميع،فالمسألة أصبحت أسهل لأنك يمكن أن تنبه الجميع إلى تصرفاته السلبية فيتكون رأي عام ضده.

2- تصدى بحزم للمتنمر وأوقفه بنفسك. Stand up in his face

لا تجعل من نفسك هدفاً سهلاً للمدير المتنمر،في أحد الإجتماعات الإدارية قال لي أحد المدراء : قالوا لفرعون إيش اللي فرعنك ،قال : ما لقيت أحد يوقف لي !!! هذه حقيقة فعلاً فكلما سكتنا على مدير متنمر إستبدادي زاد تنمره وإستوطى حائط الجميع ! و أوبرا وينفري لها رأي جميل في هذا المقام،فهي تقول : ( إن الناس يعاملوك كما تعلمهم أنت أن يعاملوك ).و الفكرة أن تكون مؤدباً بإحترافية مهنية،وبعض القراء أرسلوا لي يخبروني أنهم لا يستطيعون أن يقفوا في وجه مديرهم حين يصيح بهم !! تستطيع بالخبرة والحنكة ان تتجنب مواجهات حادة مع مديرك،فإذا أصر ورفع صوته عليك قل له : (عفواً أنا لا تعجبني نبرة صوتك اليوم،عندما تروق وتهدأ أعصابك كلمني ) ثم أتركه وإنصرف.

3- إحتفظ بوثائق للموقف .  Document your situation

 إعمل على كتابة ما حدث معك من مواقف معه وردة فعلك تجاهه،وهو ما يسمى بتوثيق الموقف بالساعة واليوم، وهي بسيطة ولكنها عميقة حيث تساعدك على تحليل الموقف وإستنتاج أين أخطات وأين أخطأ هو ،وبالتالي يمكن أن تكون جاهزاً للخطوة التالية في المرة القادمة،ولا تجعل موقف المتنمر يستفزك لتغضب وتغلي عواطفك فترتكب خطأً تندم عليه كثيراً،خاصة إذا كان مديرك إمرأة ورفعت صوتك عليها !!

اقرأ المزيد

Share
كيف تتعامل مع مديرك المتنمر في العمل

كيف تتعامل مع مديرك المتنمر في العمل ؟! ج1

| 2013-02-22 | تعليقات 19 تعليق | 15٬262 قراءة

 

كيف تتعامل مع مديرك المتنمر في العمل

كيف تتعامل مع مديرك المتنمر في العمل

 

هل سمعت عن المدير المتنمر ؟! هل تم تهديدك بالفصل في العمل لإجبارك على عمل لا تريده ؟! هل تم تخويفك وتحذيرك من أن عدم قيامك بهذا العمل الذي ليس من إختصاصك سوف يؤثر على تقييمك وترقيتك؟! ربما يكون في مؤسستك مثل هؤلاء المديرين ولكنك لا تعرفهم،سنتحدث اليوم عن هؤلاء لكي نكشفهم ونفضحهم أمام الموظفين ،ولكي نعطي بعض التلميحات عن كيفية مواجهتهم وإيقافهم عند حدودهم قبل أن يستفحل أمرهم  ويخربون الشركة كلها.

وصلني إستفسار من أحد القراء عن معاملة قاسية يتلقاها من مديره ،مع إجباره على القيام بأعمال ليست من إختصاصه،وتهديده بتوجيه إنذارات له وتشويه سمعته أمام الموظفين الآخرين،فقررت أن أكتب هذه المقالة لتوضيح كيف يمكننا التعامل مع امثال هؤلاء المديرين الذين يتصف تصرفهم مع موظفيهم بالتعالي والصلف والتنمر.

في البداية لا بد لنا من تعريف التنمر في العمل، و في اللغة الإنجليزية يستخدمون هذا المصطلح Bullying at work ،وهو صورة من صور سوء المعاملة المستمرة التي يتعرض لها موظف او موظفين بإستخدام وسائل السلطة لدى المدير،وتتجلى في أقوى صورها بإجبار الموظف على القيام بعمل او عدة أعمال مجهدة له وربما ليست من إختصاصه أيضاً تحت التهديد بالفصل أو التخويف بالخصميات.

وهذه الظاهرة معروفة في أمريكا ولديهم هناك إحصائيات عنها ،حيث إحصائياتهم التي اوردتها مجلة فوربس الامريكية تقول أن 49 % من الموظفين الأمريكيين تعرضوا او مازالوا يتعرضون للتنمر في العمل،وطبعاً في عالمنا العربي ليس لدينا مثل تلك الإحصائيات الدقيقة!! ولديهم هناك (معهد التنمر في العمل) Bullying Wrkplace Institute الذي من وظيفته جمع الإحصاءات ودراسة كيف يمكن التقليل من هذه الظاهرة،وبحسب تصريح رئيسه جاري نيمي (فإن أكثر من 45 % من الموظفين الذين تعرضوا للتنمر في العمل أصيبوا بأمراض مختلفة أدى إليها معاناتهم من التوتر العصبي في العمل،ومن هذه الأمراض ،أمراض القلب والفشل الوظيفي في جهاز المناعة وأمراض اخرى).

اقرأ المزيد

Share
يا صديقي إنتبه،حتى لا تخسر أصدقائك

يا صديقي إنتبه، حتى لا تخسرأصدقائك

| 2013-02-12 | تعليقات 14 تعليق | 13٬478 قراءة
يا صديقي إنتبه،حتى لا تخسر أصدقائك

يا صديقي إنتبه،حتى لا تخسر أصدقائك

 من حوالي عشرين سنة حين كنت في التاسعة عشرة من عمري،وقع في يدي كتاب ديل كارنيجي الرائع ( كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس ) وقد شعرت حينها كمن عثر على كنز ثمين،فالكتاب يحوي توجيهات ونصائح رائعة لبناء علاقات جديدة ومتينة مع الآخرين، ورغم أن كثيراً من الشباب العربي لم يقرأه حتى الآن ، إلا أنه كتاب يستحق أن يدرس في الجامعات ويكفي أنه يعلم الشباب الجديد القادم للحياة العملية كيفية اقامة علاقات قوية ومتينة مع كافة فئات المجتمع.

ومن المبادىء الرائعة التي تعلمتها من الكتاب وما زلت أطبقها حتى الآن هي :

1- ابتسم حين تقابل الناس ، فالإبتسامة هي المدخل لقلوب الآخرين .

2- نادي أصدقاءك بأسمائهم أو أحب الألقاب إليهم .

3- امدح أصدقاءك واذكر محاسنهم ولا تنقب على عيوبهم.

4- استمع الى الناس وتحدث معهم عن مشاكلهم .

5- لا تتحدث عن نفسك كثيراً أمام الآخرين .

 مبادىْ جميلة ورائعة تعلمناها منذ الصغر، إلا أننا في هذا العصر الحديث ومع التقدم العلمي الهائل والمتسارع، نكاد ننسى مبادىْ العيش الكريم وكسب الأصدقاء ، وربما لو امتد العمر بديل كارنيجي قليلاً لكتب شيئاً عن فقد الأصدقاء وعنونه ب ( حتى لا تخسر أصدقاءك )، ولأنه لم يعش ليفعل ذلك، دعوني أتقمص دوره وأسجل بعضاً من الأمور السلبية التي تواجهنا مع أصدقائنا وإليكم بعضها :

1-  لاتلم أصدقاءك كلما إلتقيت بهم وتشعرهم بالذنب، وإذا رأيت من أحدهم صفة سلبية تكررت منه فانصحه على إنفراد إذا أردت أن لا تخسره.

2- عندما يتصل بك صديق وتكون مشغولاً أو جوالك في وضعية الصامت ،حاول أن ترد اتصال صديقك فيما بعد ولا تهمله أو تطنشه .

3- لا تقلل من أهمية أو ذكاء أصدقاءك ولاتشعرهم أنك أفضل منهم كلما إجتمعت معهم، ولا تستخدم أمثالاً تدل على احتقارك لهم مثل ( تيجي مع الهبل دبل ) أو ( يعطي الحلق للي بلا ودان ) وذلك كلما سمعت عن تحقيق إنجاز لأحدهم.

لا تحاول إثارة إعجاب الآخرين !!

لا تحاول إثارة إعجاب الآخرين !!

اقرأ المزيد

Share
أزهي أيام العمر للأديب موسى فهد شنك

أزهى أيام العمر وحكاية حلم عربي

| 2013-01-20 | تعليقات 13 تعليق | 10٬832 قراءة
أزهي أيام العمر للأديب موسى فهد شنك

أزهي أيام العمر للأديب موسى فهد شنك

إن حكاية الكولونيل ساندرز باتت معروفة للجميع،فبعد عدة نجاحات وإخفاقات عدة في حياته تقاعد الرجل في الثالثة الستين من عمره،ولكن الرجل صاحب الأحلام الكبيرة أبى أن يجلس في بيته ويندب حظه العاثر،وحين قبض في يده شيكاً من مؤسسة الضمان الإجتماعي بقيمة 103 دولارات ،قام من فوره وحمل وصفته الرائعة التي طالما أحبها وعرضها على مطاعم عديدة ،وقطع مسافات شاسعة بين الولايات بسيارته حيث كان ينام فيها ليوفر أجرة الفندق،وقد رفضه أكثر من ألف مطعم لأنه كان يريد نسبة من ربح المطعم مع الإحتفاظ بسر وجبته،إلى أن وجد غايته وحقق حلمه ثم بنى مطعمه الخاص،وحقق شهرة واسعة وفي غضون 10 سنوات أصبح لديه 600 فرع من مطاعم كنتاكي،وأخيراً باع حقوق الإمتياز لأحد الأغنياء بمليون دولاراً وأصبح مليونيراً في الثالثة والسبعين من عمره.

كلنا سمعنا بقصة الكولونيل ساندرز – وهو على فكرة لم يدخل الجيش أبداً إنما منح هذا اللقب من قبل عمدة مدينة كنتاكي-،ولكن أحداً ما كان يتوقع أن تحدث هذه القصة في عالمنا العربي،حيث للأسف الشديد يوأد الإبداع في مهده في دولنا العربية .

 لكنني اليوم سأقص عليكم قصة رجل عربي حقق حلمه في السبعين من عمره رغم كل ظروفنا العربية المحبطة من حولنا، نعم لقد حقق حلمه في الثانية والسبعين من عمره لأكون أكثر دقة، ذلك الحلم الذي لم يتخل عنه منذ شبابه.

الأستاذ موسى أعرفه منذ سنين، كان لديه حلم كبير وهو على مقاعد الدراسة،فقد درس في دار المعلمين في عمان- الأردن،وتخرج منها ليذهب إلى الكويت في ستينيات القرن الماضي،ضمن الدفعات الأولى التي ذهبت للتدريس هناك،حيث بدأ بتدريس اللغة الإنجليزية وتفانى في مهنته حتى بات معروفاً في المجتمع هناك،ثم خطا خطوة أخرى في حياته حين إنتسب إلى جامعة بيروت العربية وحصل على بكالوريوس جغرافيا،ثم أراد أن يحقق حلماً آخر بدراسة الماجستير في الإسكندرية،لكن أحلامه تحطمت على صخرة الواقع حين إضطر إلى ترك الدراسة ليراعي مستقبل أولاده الخمسة.

 وأثناء وجوده في الكويت كانت مكتبته حافلة بالكتب،فقد كان يقرأ دائماً للأديب الكبير عباس العقاد ومصطفى المنفلوطي،وكذلك نجيب محفوظ وإحسان عبد القدوس،كما كان يغرف من شعر غسان كنفاني وسميح القاسم والرائع محمود درويش، وكان يكتب بين الفينة والأخرى قصصاً قصيرة وأشعاراً في مفكرة خاصة يحتفظ بها، ويوماً بعد يوم زادت كتاباته وزاد عدد مفكراته، وقرر أن ينشر قصصه لكن مشاغل الحياة منعته من تحقيق حلمه في وقت مبكر .

اقرأ المزيد

Share
إجعل 2013 أفضل سنوات حياتك

50 درساً حياتياً ملهماً من عام 2012

| 2013-01-04 | تعليقات 28 تعليق | 21٬864 قراءة
إجعل 2013 أفضل سنوات حياتك

إجعل 2013 أفضل سنوات حياتك

 أصدقائي الأعزاء ...كل عام وأنتم بخير بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة 2013،أردت أن أبدأ هذه السنة الجديدة بمقالة ملهمة ترجمتها من مدونة المدرب وخبير القيادة العالمي روبن شارما ،وقد نشرها على مدونته نهاية العام الفائت.

إليكم هذه الحفنة من الدروس الملهمة :

1- العمل الجاد هو مضاعف للقوة.

2- لا تشارك في فترات الركود.

3- إن ممارسة الرياضة لمدة 20 دقيقة صباح كل يوم ،يمكن أن يحدث فارقاً في حياتك.

4- إذا لم تبدع يومياً ،فأنت في طريقك لتصبح روتينياً.

5- إذا أردت إنشاء شركة بمستوى عالي ،فلا يمكنك تعيين موظفين بمستوى منخفض.

6- التسويف هو طريقة الهروب للناس الخائفين من القيام بأفضل ما لديهم.

7- أعطي عملائك 10 أضعاف ما يستحقونه،وهم سيتكفلون بإخبار الناس عما يعرفونه عنك.

8- لا تفعل أي شيء لا تشعر بالمتعة عند فعله.

9- إذا لم تكن خائفاً كثيراً فأنت لم تنمو بعد بالقدر اللازم.

10- إستثمر الوقت لتصنع محتوىً جديد ورائع للشبكات الإجتماعية،وسوف تنمو قاعدة أعمالك بشكل سريع وعالمي.

11- لم يكن هناك وقت أروع من هذا الوقت لتصبح مستثمراً إجتماعياً.

12- لم يكن هناك وقت أسهل من هذا الوقت لخدمة عدد كبير من الناس.

13- إبق مؤمناً بحلمك ومتمسكاً برؤيتك،حتى لو لم يؤمن أحد بحلمك أبداً.

14- إن أسرع طريق لبناء عمل متميز هو الإسراع بتطوير مهارة القيادة لكل فرد من أفراد فريق عملك.

15- العمل هو عمل بحد ذاته فقط إذا إخترت أن تراه كذلك.الحقيقة أن كل عمل هو فرصة لك للتعبير عن عبقريتك وطريقة لإلهام الآخرين.

16- الناس تنحت في الصخر لتبحث عن الشفافية والموثوقية والعلاقات الإجتماعية،إمنحهم ما يريدون .

17- الإبداع مثل الحصاد يأتي في مواسم،هناك أوقات تحصد أفكاراً فيها،وأوقات تترك فيها الحقل هادئاً لا حراك فيه.

18- أحياناً يكون أفضل ما يمكن أن تفعله هو الراحة والهدوء،وحينها تتدفق إليك الأفكار الرائعة بدون تعب.

19- لكل تغيير صعوبة في بدايته،و فوضوى في منتصفه ولكن نهايته رائعة بالتأكيد.وتذكر دائماً أنه بلا تغيير لا يوجد تقدم !!

20- دائماً هناك رابح في منطقتك أو عملك،لم لا يكون هذا الرابح هو أنت ؟!!

21- إجعل أحلامك بالحجم الكبير ،لأن الأحلام تتحقق دائماً.

22- إسع دوماً وراء تحقيق الإمتياز بدلاً من مطاردة الكمال.

23- إحتفل بإنتصاراتك الصغيرة ،فإن ذلك يجعلك تطلق العنان للزخم اللحظي والطاقة الإيجابية.

24- تعلم ساعة في اليوم أي شيء عن عملك،وهو الإستغلال الأمثل لوقتك،لأنهم يدفعون لك لأنك تعرف أكثر من غيرك.

25- لماذا تكون جيداً في عملك إذا كنت تستطيع الوصول لدرجة مبدع.

26- أنقل لياقتك الصحية لمستوى أعلى وسوف تنقل عملك لمستوى أعلى.

27- إلغي (كلمات الضحية) من لغتك ،مثل : ( لا أستطيع ) (إن ذلك غير ممكن)( إن هذا صعب للغاية).وإستبدلها بكلمات مثل : (سوف أفعلها) (هذا رائع) (وما هي الفرصة في هذا التحدي؟).غير كلماتك لتغير حياتك.

28- إذا ألهمت رجلاً واحداً كل يوم ،فإن يومك لم يذهب هدراً أبداً.

اقرأ المزيد

Share
مدونة بلال للنجاح والناجحين