بلال موسى

مرحبا بكم في مدونتي >>>للذين لا يعرفونني اسمي: بلال موسى>>> خريج كليةالطب والعلوم الصحية سنة 1993 قسم المختبرات الطبية (الطب المخبري)، هوايتي وعشقي الأول القراءة والكتابة في مجال التطوير الذاتي والتنمية البشرية، قارئ نهم للكتب المترجمة بالعربية الأكثر مبيعا في أمريكا.حاصل على دبلوم برمجة لغوية عصبية NLP،ودورة مهارات التفكير coRT thinking by De Bono
محب للنجاح والابداع والتغيير>>متفائل دائما وطامح لمستقبل مشرق وعظيم.
مؤلف لثلاث كتب أحدهم في الحرية المالية،والثاني في النجاح في العمل، والأخير مقالات إبداعية،وحاصل منذ أغسطس 2015 على شهادة مدرب معتمد في الخطابة والتدريب من الخبير جون سي ماكسويل.
هذا مختصر مفيد،والبقية تأتي….

rss feed فيسبوك تويتر يوتيوب

Visit بلال موسى's Website

الكولونيل هارلند ساندرز حقق حلمه في الخامسة والستين

كيف تنشأ شركتك ببساطة ؟!

| 2013-05-09 | تعليقات 22 تعليق | 20٬458 قراءة
الكولونيل هارلند ساندرز حقق حلمه في الخامسة والستين

الكولونيل هارلند ساندرز حقق حلمه في الخامسة والستين

بين الفينة والأخرى تأتيني بعض الطلبات من أشخاص حالمين يسعون لتحقيق أحلامهم،والكثير منهم لم يتخذ الخطوة الأولى بعد،وببساطة شديدة أقول لهؤلاء : ( عليك أن تتخذ الخطوة الأولى بنفسك ،فإن الطفل لن يبدأ بالمشي أبداً ما لم يتخذ الخطوة الأولى بالحبو ) ،ولعل الكثير من الشباب ينقصهم الشجاعة لإتخاذ الخطوة الأولى،وهذا ليس عندنا نحن العرب فقط بل أيضاً في امريكا وفي كل مكان،حيث يقول الخبير الأمريكي بريان تريسي : ( إن الخوف من الفشل وليس الفشل نفسه هو العامل الأول لفشل الناس في أمريكا ).

  وأنا شخصياً أشجع دائماً الحالمين وأسعد بإستقبال رسائلهم،لكن هناك فرق كبير بين أن تحلم وتسعى وراء حلمك لتحقيقه بكل ما أوتيت من قوة، وبين أن تحلم وتنام على حلمك عسى تجد خاتم سليمان أو الجني الذي يحقق أحلامك حين تصحوا . ما نحن بحاجة إليه الآن في عالمنا العربي هم الحالمون العمليون مثل الكولونيل هارلند ساندرز الذي حلم بشركة مطاعم دجاج كيه إف سي، وإجتهد لتحقيق حلمه وأخيراً حققه بعد الخامسة والستين من عمره. وكما يقول نابليون هيل : (كن حالماً عملياً ،فإن الحالم العملي كان وسيظل دائماً أحد أنماط صناعة الحضارة).

إحدى القارئات الحالمات أرسلت لي إستفساراً هذا نصه :

 السلام عليكم أستاذ/ بلال
أولاً: ربنا يديك وافر الرزق الحلال دائماً.
ثانياً: مشكلتي مثل الآخرين أريد المال ولكن كيف؟!
أنا عايزة أعمل شركة خدمية بس أنا أعمل في وظيفة سكرتيره وراتبي ضعيف جداً وما عندي مهارات سوى الكلام .
السودان – سلمى الطموحة

وقد رددت عليها وهنا أورد ردي للفائدة العامة لجميع قراء مدونتي :

أهلاً بك الصديقة سلمى من السودان
أولاً : أولاً عليك أن تضعي هدفاً لك على ورق ولنفترض أنه (هدفي إنشاء شركة خدمات ) وضعيه نصب عينيك في كل مكان.
ثانياً : ضعي زمناً لتحقيق هذا الهدف لنفترض أنك تريدين تحقيقه بعد سنتين أي بتاريخ 5/5/ 2015 .
ثالثاً : ضعي خطة محكمة بها كل التفاصيل التي يمكن أن تساعدك على تحقيق هدفك.
مثال : 1- ضعي قائمة بالمهارات التي تحتاجينها لإدارة الشركة والدورات التي يمكن تساعدك مثال (دورة إدارة الوقت،دورة الإدارة الفعالة،دورة شؤون موظفين،دورة العادات السبع للناس الأكثر كفاءة،دورات أخرى مفيدة)
2- ضعي قائمة بالأشخاص الذين يمكن أن يساعدوك لتحقيق حلمك (مدراء سابقون يتصحونك،شريك إستراتيجي يساعدك مالياً،زملاء عمل سابقون يمكن أن يعملوا معك)
3- ضعي قائمة بما تحتاجينه من عوامل لإنشاء تلك الشركة (موقع إستراتيجي،موظفين ذو مهارات عالية وخبرات،مدير له علاقات متميزة،علاقات حكومية).
رابعاً : إبدأي الآن وفي هذا الوقت لكتابة حلمك وإحذري من سارقي الأحلام،فلا تجعلي أحداً يسرق حلمك أو يحبطك.
خامساً : إنتبهي لحاجة السوق،فمن المهم أن يكون مشروعك مهم للناس وهم بحاجه له،يمكنك أن تستعيني بأحد الخبراء لدراسة الجدوى الإقتصادية للمشروع.

اقرأ المزيد

Share
إستراتيجيات عملية على طريق النجاح

10 إستراتيجيات نجاح رائعة

| 2013-04-18 | تعليقات 28 تعليق | 32٬566 قراءة
إستراتيجيات عملية على طريق النجاح

إستراتيجيات عملية على طريق النجاح

  تكلمت عن الإنضباط الذاتي وتأثيره الكبير على النجاح،ثم تكلمت عن المقولات الشهيرة التي غيرت من حياتي ، لكن صديقاً لي سألني عن تلك الطرق والممارسات العملية التي اتبعها في حياتي ،وتعكس نجاحاً مطرداً وتطوراً يومياً يضيف نجاحاً إلى نجاحاتي،ففكرت أن أكتب هذه المقالة لأفيد القارئ أكثر وأعطيه إستراتيجيات يمكن أن يعتمد عليها في حياته ،فيشعر بالتقدم والتطور في حياته كل يوم، وأعتقد أن واحدة من هذه الإستراتيجيات يمكن أن تغير حياة أي إنسان – نحو النجاح – للأبد بإذن الله تعالى.

1) ممارسة عادة ساعة القوة يومياً The Power Hour

 هذه العادة تحدث عنها أكثر من خبير من خبراء التنمية البشرية منهم أنتوني روبنز وجاك كانفيلد ،وفكرتها جميلة إذ أنها تحدي يومي مع نفسك يمكن أن تمارسها بالطريقة التي تريدها، فمثلاً أنا أوزع الساعة كالتالي 20 دقيقة رياضة على آلة المشي،و 20 دقيقة إستماع لبرنامج تطوير ذاتي،و20 دقيقة لقراءة كتاب .جرب هذه العادة بالتوزيعة التي تناسبك، جرب اليوم ممارسة هذه العادة وستغير حياتك للأبد.

2) فكر على ورق وعالج المهمات واحدة واحدة  Single Handling

هذه الفكرة واحدة من روائع الخبير بريان تريسي ،فهو يقول : أن التفكير والتخطيط دائماً يجب أن يكون على ورق، والأهداف غير المكتوبة ما هي إلا أضغاث أحلام !! وأنه عليك دائماً التركيز لحل المهمات واحدة في المرة الواحدة،لا تضيع وقتك بالتركيز على أكثر من مهمة.

3) أكتب على ورق في نهاية كل يوم الأعمال التي ستقوم بها غداً.

 كل ليلة قبل أن أنام أسجل على ورقة 6 أعمال سأقوم بها غداً، وأرقمها حسب أولوياتها.وفي صباح اليوم التالي أطالع الورقة وأبقيها في جيبي وعندما أصل للعمل اطالع الورقة ثانية وأبدأ بالأعمال حسب أهميتها .هذه الحركة توفر علي الكثير من الوقت في العمل وكذلك تقوي ذاكرتي.

4) إجعل من سيارتك جامعة مفتوحة متنقلة.

 وقد تكلمت عن هذه النقطة من قبل ،فإنني أمارسها منذ ما يقارب الأربع سنوات،حيث أحتفظ في سيارتي ب سي دي أوديو يحتوي عدة برامج تطوير ذاتي، لمدربين مختلفين منهم بريان تريسي وأنتوني روبنز و جاك كانفيلد وتوني أليساندرا، والمسافة لغاية العمل تأخذ معي 20 دقيقة و 20 دقيقة أخرى في العودة،أي أنني أستمع 40 دقيقة يومياً لهذه البرامج،بمعدل 5 أيام في الأسبوع والمجموع 200 دقيقة ،وفي الشهر 800 دقيقة ومجموعها سنوياً 9600 دقيقة. أي ما مجموعه 160 ساعة سنوياً،وهو أكثر من عدد الساعات المعتمدة اللازمة للحصول على بكالوريوس إدارة أعمال !!

5) إعتمد مبدأ 30 : 10 ( عشرة ونصف ) للتطوير الذاتي .

هذه العادة تعلمتها من دارين هاردي رئيس تحرير ( مجلة النجاح ) الأمريكية ،وهو خبير تنمية بشرية معتمد ،و يعتمد مبدأه على تخصيص نصف ساعة يومياً للإستماع إلى أوديو تطوير ذاتي، والقراءة في كتاب لمدة عشرة دقائق وغالباً ما تكون قبل النوم،إذا لم يعجبك مبدأ (ساعة القوة ) إستخدم مبدأ 30 : 10 .

6) مبدأ العصف الذهني الفردي Mind Storming لحل المشكلات .

وقد أشار إليه إيرل نايتنجيل في كورس (كن قائداً في حقلك) ، ثم طوره بريان تريسي وزاد عليه ،والفكرة الرئيسية في الموضوع أنه لكي تحل أي مشكلة تواجهك عليك أن تجلس وحدك في مكان هادئ، ثم تكتب على ورقة المشكلة وتفكر لمدة نصف ساعة ب 20 حلاً للمشكلة ،في النهاية إختر الحلول المناسبة،جرب هذه الطريقة في الصباح قبل ذهابك للعمل أو في المساء عند العودة من العمل.

اقرأ المزيد

Share
مقولات نجاح على طريق التغيير

مقولات جميلة غيرت حياتي نحو النجاح

| 2013-04-08 | تعليقات 31 تعليق | 92٬129 قراءة
تخلص من أهم أعداء النجاح وهو القلق

تخلص من أهم أعداء النجاح وهو القلق

 

 

  قبل حوالي العشر سنوات تعرضت لإختبار حقيقي ومصيري في حياتي،كان أمامي خيارين …الأول منهما أن أحتفظ بزوجة روتينية جعلت حياتي مملة، وأن أترك أحلامي ووظيفتي الرائعة وأعود معها إلى بلدي لأبدأ من جديد، والثاني منهما أن أتخلى عن زوجتي وأتمسك بأحلامي ووظيفتي ثم أبحث عن زوجة أخرى،كان الخيار صعباً ولكنني لم أتردد في إختيار الخيار الثاني لأنني إنسان إيجابي يبحث عن الأفضل دائماً.قررت أن اعيش أحلامي وأبدأ من جديد بخيارات إخترتها بنفسي ولم يمليها علي أحد.ومنذ ذلك اليوم في سنة 2004 وقانون الجذب يعمل لصالحي ،فقد إنخرطت في دورات تنمية بشرية وضعتني على الطريق الصحيح للنجاح،وشاء الله عزوجل أن أذهب إلى بلدي وأختار إمرأة أحلامي من بين 14 إمرأة إلتقيتهن وحاورتهن بنفسي،والنتيجة كانت إمرأة متدينة رائعة أنجبت لي طفلتين جميلتين رائعتين هما دانيا وجمان.

المهم في الموضوع وما أحب أن أقوله دائماً للشباب أن يتأنى في إختيار شريكة حياته، ويكتب على ورقة المواصفات التي يريدها من ستة نقاط على الأقل،كما أن عليه أن يقارن هذه المواصفات بصفاته هو شخصياَ !! أي لا تطلب أن تكون زوجتك متدينة وأنت شاب صايع مثلاً !! ولا تطلب أن تكون زوجتك ذات روح دعابة ومرح وأنت لا تبتسم حتى لرغيف الخبز الساخن !! وهكذا …كونوا معتدلين في طلباتكم وسوف يرزقكم الله عزوجل ما تحبون إن شاء الله.

وقد حققت بفضل الله الكثير من أحلامي حتى الآن بسبب إختياراتي المتأنية،فأنا أعمل في الوظيفة التي تمنيتها منذ شبابي في شركة نفطية في الخليج العربي،و لدي مدونة شخصية يتابعها أكثر من 10 آلاف شخص في الوطن العربي، ولدي كتاب ( الكراسة العملية لخطة الثراء في 30 يوماً )،وحالياً أعمل على كتابة كتاب جديد عن القيادة إن شاء الله .

كما أحب أن اضيف  أنه على طريق النجاح كانت هناك الكثير من المقولات التي ألهمتني وشجعتني ولا أبالغ حين أقول أنها غيرت حياتي.

أحبائي وأصدقائي قراء المدونة الأعزاء إليكم تلك المقولات .

لا تحاول إرضاء احداً ..كن نفسك

لا تحاول إرضاء احداً ..كن نفسك

 

 # لا تحاول إرضاء أحداً على طريق النجاح ،المهم أن تسعى بخطوات ثابتة نحو النجاح فواثق الخطو يمشي ملكاً.

الناجح له أعداء كثيرون،إحذر من أصدقائك

الناجح له أعداء كثيرون،إحذر من أصدقائك

# هنا في عالمنا العربي لا أحد يصبر عليك ويحاولون أن يتصيدوا أخطائك،وكما يقولون إذا وقع الجمل كثرت سكاكينه.

إختار أن تكون من الصانعين لا المتأثرين

إختار أن تكون من الصانعين لا المتأثرين

 

# فعلاً أنت من يختار من يكون ،فإختار أن تكون من صانعي الحدث لا من المتأثرين،الكثير منا يمر مر الكرام على هذه الحكمة ولا يتحرك ليتغير…عجبي !!!

إدعوا الله عزوجل أن يهبك القوة المناسبة

إدعوا الله عزوجل أن يهبك القوة المناسبة

 

# هذه مقولة أعجبتني جدأ لأسطورة الكراتيه الراحل بروس لي حيث يقول : ( لا تدعو الله أن يهبك حياة سهلة ،ولكن أدعوه أن يهبك القوة المناسبة لمواجهة التحديات )…هذه المقولة جعلتني أختار الخيارات الصعبة دائماً وصقلت تجربتي.

اقرأ المزيد

Share
الإنضباط الذاتي

معجزة الإنضباط الذاتي

| 2013-03-26 | تعليقات 31 تعليق | 49٬245 قراءة

 

جدد حياتك بالإنضباط الذاتي

جدد حياتك بالإنضباط الذاتي

 

 في القرن الماضي عاش رجل يدعى كوب كاب ماير Kop Kopmeyer ،كان كوب ماير باحث عن النجاح حاول أن يجمع أكبر قدر ممكن من طرق النجاح،أخيراً وضع كتاباً أسماه ( ألف مبدأ في النجاح ) في أربعة أجزاء وكل جزء يضم 250 مبدأً، لحسن حظ الخبير بريان تريسي الذي كان في بداية حياته المهنية فقد إلتقى ب كاب ماير بعد قراءته لكتابه، سأل بريان الكاتب كاب ماير عن أهم هذه المبادئ جميعاً ،قال كاب ماير إن أهمها هو عادة الإنضباط الذاتي Self Discipline التي إذا لم تمتلكها فلا تستطيع أن تحقق المبادئ الباقية.

وعرف كاب ماير الإنضباط الذاتي بأنه : ( أن تحمل نفسك على أن تفعل ما يجب عليك أن تفعله، عندما يجب عليك أن تفعله، سواء أعجبك ذلك أم لا ).

بريان تريسي قرر بعد فترة من الزمن أن يضع كتاباً في هذا المجال فألف كتاباً ووضع برنامجاً صوتياً (إم بي ثري) بعنوان (معجزة الإنضباط الذاتي) The Miracle of Self Diiscipline ،

وقد أورد في كتابه 9 مباديء للانضباط الذاتي علينا الالتزام بها لتحقيق الانضباط في حياتنا والنجاح فيها،إليكم هذه المبادئ التسعة :

1- الإلتزام بعادة التفكير الواضح .  The Discipline of Clear Thinking

هناك 3 أنواع من الناس ، هؤلاء الذين يفكرون حقاً (قلة من الناس)،وهؤلاء الذين يعتقدون أنهم يفكرون، وأخيراً هناك فئة كبيرة من الناس لا تحبذ التفكير وتفضل الموت على التفكير.

الطريقة الصحيحة للتفكير هي الإسترخاء يومياً لمدة نصف ساعة في مكان هادئ،ثم وضع المشكلة (أو الهدف) على ورقة،ثم بحث جميع جوانب المشكلة وإستعراض الحلول المناسبة.

2- الإلتزام بعادة وضع الأهداف يومياً  Dailly Goal Setting

إبدأ بسؤال نفسك : ماذا أريد جقيقة من حياتي؟ ما هو الهدف الحقيقي الذي أريد أن أحققه في حياتي؟ ما هي أهدافي التي أسعى لتحقيقها؟

إشتر دفتر وأكتب به عشرة أهداف ،أكتب أهدافك بصيغة المضارع وبطريقة إيجابية وراجعها يومياً ،وكل يوم إنسخ هذه الأهداف خمسة مرات على الأقل،وفكر بوسائل لتحقيقهم.

3- الإلتزام بعادة إدارة الوقت بفعالية يومياً  Dailly Time Managment

هناك قاعدة تقول (أن كل دقيقة تقضيها في التخطيط توفر عليك عشر دقائق في التنفيذ ) وبالتالي فإنه كلما خططت أكثر كلما إستفدت من وقتك أكثر و حققت إنجازات أكثر.

أكتب قائمة بالمهام التي تنوي عملها في الليلة التي قبلها،إستخدم قاعدة الأولوية في المهام، وقاعدة 80/20 للإستفادة القصوى من وقتك،إن نجاحك في إدارة وقتك سوف تؤثر إيجابياً على كل أعمالك الأخرى.

4- الإلتزام بعادة الشجاعة  The discipline of Courage

يقول رالف والدو إيمرسون : ( إفعل الأشياء التي تخاف من فعلها وسوف يموت الخوف الذي بداخلك )،إكتسب عادة أن تواجه مخاوفك بدلاً من أن تهرب منها.

5- الإلتزام بالعادات الصحية الممتازة  Excellent Health Habits

ضع لنفسك هدفاً أن تعيش حتى عمر 100 سنة بصحة جيدة.إبحث عن كل العادات التي يمكن أن تبقيك بصحة رائعة،وإعرق وتجنب كل العادات التي يمكن أن تجلب إليك المرض.

اقرأ المزيد

Share
أنا أقرأ الكتب لأنها تعطيني حياة جديدة

هذه فلسفتي في الحياة والنجاح والعمل

| 2013-03-12 | تعليقات 16 تعليق | 24٬213 قراءة
أقرأ الكتب لأزيد حياة إلى حياتي

أقرأ الكتب لأزيد حياة إلى حياتي

 

سألني أحد الأصدقاء عن فلسفتي في الحياة والنجاح والعمل ،فأخبرته بأن لدي بعض المقولات التي أحتفظ بها لنفسي وقد كونتها من قراءاتي المتعددة من هنا وهناك،ومن إستماعي لمحاضرات كثيرة لعلماء عرب وغربيون وهي تمثل فلسفتي الخاصة، ولكن صديقي أخبرني أنه من الأفضل مشاركة آرائك وفلسفاتك مع الآخرين من أجل نشر العلم بالدرجة الأولى ، ثم من أجل تبادل الآراء فقد يكون لدى الآخرين رأي إضافة إلى رأيك يحسن وجهة نظرك أو يقويها.

هذه بعض آرائي وفلسفتي في الحياة والنجاح والعمل أهديها لقراء مدونتي الأعزاء.

في القراءة والإستزادة من الكتب :

 ( إنني أقرا الكتب لأزيد حياة إلى حياتي وعقلاً إلى عقلي وخبرة إلى خبراتي، القراءة هي زاد العقل وغذاء الروح وصانعة القادة، إن الإناء الفارغ لا يعطي شيئاً ولكن الإناء الممتلئ يفيض و ينضح على الجميع !! )

في النجاح وما يصنع النجاح :

( فكرت وفكرت وجربت كثيراً وأخيراً إهتديت إلى سر النجاح، لا أحد يولد ناجحاً،والنجاح لا يورث أيضاً ، إنما يصنع النجاح صناعةً ، بالرغبة القوية والجهد الكبير،والمثابرة في العمل،تلك هي الوصفة، ذلك هو السر ) …هكذا أرى النجاح .

طرق مختصرة للنجاح :

( ليس هناك طرق مختصرة للنجاح ولكن هناك أهداف وخطط تعمل أسرع من أهداف وخطط أخرى حسب مجهود وهمة الشخص الذي يعمل على هذه الأهداف ، النجاح برأيي هو تحقيق أهدافي والوصول إلى ما أصبو إليه، ولكي تفهم نفسك أكثر إسأل نفسك : لماذا تريد أن تنجح ؟! )

فلسفتي في العمل :

 ( نحن نحتاج للعمل بجد وإجتهاد والتمتع بمصداقية في العمل، وكذلك الفرح بحدود والتفاؤل بحذر والذكاء الإجتماعي الواسع حتى نرنو بعملنا إلى المستوى الأمثل )

في التغيير وقواعده :

( إن أفضل قواعد التغيير هي: لاحظ ثم قيم ثم غير ،يمكنك أن تلاحظ العادة السيئة ثم تقيم أثرها السلبي عليك وتتخيل حجم ضررها عليك في المستقبل،وأخيراً يمكنك أن تستبدلها بعادة إيجابية وتتخيل اثرها الإيجابي عليك ، تخيل أنك ناجح وسعيد فالفرق بين الناجح والفاشل أن الناجح لديه دائماً عادات إيجابية يمارسها بإنتظام ).

الأصدقاء والنجاح :

(إختبر أصدقائك على طريق النجاح،الصديق الذي لا يدافع عنك في غيبتك لا يستحق أن يكون صديقك، وكذلك الصديق الذي لا يشجعك على النجاح ،إختر الأصدقاء الذين يساندونك ويرفعون معنوياتك دائماً،وإحذر من بعض الأصدقاء الذين إذا إرتفعت إلى السماء شدوك إلى الأرض !! )

اقرأ المزيد

Share
هل أنت مديرة متنمرة في العمل؟

كيف تتعامل مع مديرك المتنمر في العمل؟! ج2

| 2013-03-01 | تعليقات 12 تعليق | 12٬608 قراءة

 

هل أنت مديرة متنمرة في العمل؟

هل أنت مديرة متنمرة في العمل؟

  تحدثنا في الأسبو ع الماضي عن علامات التنمر في العمل،واليوم سنتحدث عن علاج هذه المشكلة،وقد وصلتني ردود جميلة على الموضوع السابق منها ما هي طريفة، حيث قال البعض: ان أفضل شيئ هو الصياح في وجه المتنمر لتخويفه !! والواقع أنني لا أنصح بذلك أبداً لأن المتنمر بطبعه جبان وهو يشعر بذلك في داخله، كما أنه يشعر أنك متفوق عليه ولذلك يحاول الطعن فيك من الخلف،إنتبه المتنمر لا يواجهك أبداً من الأمام لإنه دائماً يطعن فيك من الخلف.

كما أحب أن أضيف هنا رأي علماء النفس في المتنمر،حيث يقولون أن المتنمر شخصية إستبدادية لديها حاجة قوية للسيطرة أو الهيمنة، كما تعاني هذه الشخصية من نقص في تقدير الذات،أي أنه يستخدم تنمره لإخفاء ضعفه وقلقه وتعزيزاً لتقدير ذاته.

وأنا من واقع تجربتي الشخصية من عدة سنوات، كانت لدي مديرة تشعر أنني متفوق عليها،وقد حاولت كثيراً إضعافي بإستخدام سلطتها،فقد كلفتني بأعمال ومهمات كثيرة في مدة زمنية قصيرة،ثم أعطتني 6 أهداف بينما الآخرين 3 أهداف طوال السنة،وأن أعمل 20 كورس على النت ،كتطوير شخصي بينما الآخرين 15 !!! في النهاية لم تنجح لأنني صبرت وقاومت بإصرار على النجاح ،والنتيجة النهائية رحلت هي من القسم وبقيت أنا.

دعونا الآن نتحدث عن خمسة أساليب للتعامل مع المدير المتنمر هذه هي :

1- قيم موقفك بحيادية تامة . Evaluate your situation

إسأل نفسك هذا السؤال بحيادية تامة ،هل هذا الشخص متنمر معي أم مع الجميع؟! يعني هل يمارس هذه الأساليب الإلتفافية معك فقط أم مع الجميع؟ وهي نقطة مهمة فإذا كان يقصدك أنت فمعناه أنه يشعر بالضعف بإتجاهك،فتوجه طاقته بإتجاهه وتحل مشكلتك معه،أما إذا كان يعمل نفس التصرف مع الجميع،فالمسألة أصبحت أسهل لأنك يمكن أن تنبه الجميع إلى تصرفاته السلبية فيتكون رأي عام ضده.

2- تصدى بحزم للمتنمر وأوقفه بنفسك. Stand up in his face

لا تجعل من نفسك هدفاً سهلاً للمدير المتنمر،في أحد الإجتماعات الإدارية قال لي أحد المدراء : قالوا لفرعون إيش اللي فرعنك ،قال : ما لقيت أحد يوقف لي !!! هذه حقيقة فعلاً فكلما سكتنا على مدير متنمر إستبدادي زاد تنمره وإستوطى حائط الجميع ! و أوبرا وينفري لها رأي جميل في هذا المقام،فهي تقول : ( إن الناس يعاملوك كما تعلمهم أنت أن يعاملوك ).و الفكرة أن تكون مؤدباً بإحترافية مهنية،وبعض القراء أرسلوا لي يخبروني أنهم لا يستطيعون أن يقفوا في وجه مديرهم حين يصيح بهم !! تستطيع بالخبرة والحنكة ان تتجنب مواجهات حادة مع مديرك،فإذا أصر ورفع صوته عليك قل له : (عفواً أنا لا تعجبني نبرة صوتك اليوم،عندما تروق وتهدأ أعصابك كلمني ) ثم أتركه وإنصرف.

3- إحتفظ بوثائق للموقف .  Document your situation

 إعمل على كتابة ما حدث معك من مواقف معه وردة فعلك تجاهه،وهو ما يسمى بتوثيق الموقف بالساعة واليوم، وهي بسيطة ولكنها عميقة حيث تساعدك على تحليل الموقف وإستنتاج أين أخطات وأين أخطأ هو ،وبالتالي يمكن أن تكون جاهزاً للخطوة التالية في المرة القادمة،ولا تجعل موقف المتنمر يستفزك لتغضب وتغلي عواطفك فترتكب خطأً تندم عليه كثيراً،خاصة إذا كان مديرك إمرأة ورفعت صوتك عليها !!

اقرأ المزيد

Share
كيف تتعامل مع مديرك المتنمر في العمل

كيف تتعامل مع مديرك المتنمر في العمل ؟! ج1

| 2013-02-22 | تعليقات 19 تعليق | 14٬245 قراءة

 

كيف تتعامل مع مديرك المتنمر في العمل

كيف تتعامل مع مديرك المتنمر في العمل

 

هل سمعت عن المدير المتنمر ؟! هل تم تهديدك بالفصل في العمل لإجبارك على عمل لا تريده ؟! هل تم تخويفك وتحذيرك من أن عدم قيامك بهذا العمل الذي ليس من إختصاصك سوف يؤثر على تقييمك وترقيتك؟! ربما يكون في مؤسستك مثل هؤلاء المديرين ولكنك لا تعرفهم،سنتحدث اليوم عن هؤلاء لكي نكشفهم ونفضحهم أمام الموظفين ،ولكي نعطي بعض التلميحات عن كيفية مواجهتهم وإيقافهم عند حدودهم قبل أن يستفحل أمرهم  ويخربون الشركة كلها.

وصلني إستفسار من أحد القراء عن معاملة قاسية يتلقاها من مديره ،مع إجباره على القيام بأعمال ليست من إختصاصه،وتهديده بتوجيه إنذارات له وتشويه سمعته أمام الموظفين الآخرين،فقررت أن أكتب هذه المقالة لتوضيح كيف يمكننا التعامل مع امثال هؤلاء المديرين الذين يتصف تصرفهم مع موظفيهم بالتعالي والصلف والتنمر.

في البداية لا بد لنا من تعريف التنمر في العمل، و في اللغة الإنجليزية يستخدمون هذا المصطلح Bullying at work ،وهو صورة من صور سوء المعاملة المستمرة التي يتعرض لها موظف او موظفين بإستخدام وسائل السلطة لدى المدير،وتتجلى في أقوى صورها بإجبار الموظف على القيام بعمل او عدة أعمال مجهدة له وربما ليست من إختصاصه أيضاً تحت التهديد بالفصل أو التخويف بالخصميات.

وهذه الظاهرة معروفة في أمريكا ولديهم هناك إحصائيات عنها ،حيث إحصائياتهم التي اوردتها مجلة فوربس الامريكية تقول أن 49 % من الموظفين الأمريكيين تعرضوا او مازالوا يتعرضون للتنمر في العمل،وطبعاً في عالمنا العربي ليس لدينا مثل تلك الإحصائيات الدقيقة!! ولديهم هناك (معهد التنمر في العمل) Bullying Wrkplace Institute الذي من وظيفته جمع الإحصاءات ودراسة كيف يمكن التقليل من هذه الظاهرة،وبحسب تصريح رئيسه جاري نيمي (فإن أكثر من 45 % من الموظفين الذين تعرضوا للتنمر في العمل أصيبوا بأمراض مختلفة أدى إليها معاناتهم من التوتر العصبي في العمل،ومن هذه الأمراض ،أمراض القلب والفشل الوظيفي في جهاز المناعة وأمراض اخرى).

اقرأ المزيد

Share
مدونة بلال للنجاح والناجحين