مدونة بلال للنجاح والناجحين > خطط المال والثروة > خطة لتحقيق الثراء في ثلاثين يوماً ج1

خطة لتحقيق الثراء في ثلاثين يوماً ج1

| 2011-12-29 | تعليقات 16 تعليق | 21282 قراءة
خطتك لتحقيق الثراء في ثلاثين يوماً

خطتك لتحقيق الثراء في ثلاثين يوماً


كما قلنا سابقاً فإنك بحاجة إلى خطة تسير عليها لتحقيق أهدافك،وهذه الخطة يمكن أن تشكل لك المشعل الذي ينير طريقك للنجاح،وأغلب الناس للأسف يسير على غير هدى لأنه لا يضع خطة لنفسه،والغريب في الأمر أن بعض الناس يخطط لعطلة نهاية الأسبوع والعطلة الصيفية ويخطط حتى لزيارة أصدقائه،بينما لا يجد الوقت ليخطط لحياته أو لتحقيق الثروة!!!
وسأقص عليكم اليوم قصة قديمة جديدة،حدثت في بداية تسعينيات القرن الماضي،بطلها شاب أمريكي عاطل عن العمل قرر أن يصبح مليونيراً في عشرة أيام فقط !!! في ذلك الوقت حيث الإنترنت ما زالت في بداياتها،و حيث لا يوجد أيفونات ولا لاب توبات مثل اليوم،وهداه تفكيره العميق إلى فكرة بسيطة جداً، فقد قام بوضع إعلان بالصحف يقول فيه: (إذا أردت أن تصبح مليونيراً فأرسل لي دولاراً واحداً،حتى أرسل لك كيف تفعل ذلك)،وفي بلد مثل أمريكا الفرص فيها متاحة للجميع ،والحرية متاحة أيضاً للجميع ليفعلوا ما يشاؤون،يمكن أن يصدق الناس أي شيء خاصة حين يكون المبلغ لا يتعدى دولاراً واحداً.
ولفرط دهشة صاحبنا فقد إستطاع جمع مليون دولاراً في ثمانية أيام فقط !!!و في اليوم التاسع وبسبب سعادته الشديدة، فقد وضع إعلاناً كبيراً هذه المرة في نفس الصحيفة حيث قال فيه : (أعزائي القراء شكراً لكم لإستجابتكم السريعة لطلبي، إذا أردتم أن تصبحوا مليونيرات فإفعلوا مثلي وضعوا إعلاناً هنا). طبعاً الذين أرسلوا النقود غضبوا غضباً شديداً و رفع بعضهم قضية نصب وإحتيال ضد هذا الشخص،وحين وصلت القضية إلى القاضي نظر فيها من جميع جوانبها،فوجد أنه لا يستطيع أن يدين الشخص لأنه لم يعدهم ببضاعة ولكن طريقة،وهو في النهاية أرسلها لهم،فقال قولاً شهيراً ردده من بعده قال: (القانون لا يحمي المغفلين).
والآن عزيزي القارئ بعد أن فهمت العبرة من القصة ، أرجو أن ترسل لي خمسة دولارات فقط…!!!! عفواً كنت أمزح معك فقط….أرجوك لا تفعل ولا تورطنا مع المحاكم!!!
الحقيقة أنني سأقدم لكم اليوم خطة مجانية للثراء  قمت بشرائها من الإنترنت مع مواد أخرى،وهذه الخطة وضعها فريق عمل مذيع مشهور،وكان هذا المذيع قد إلتقى مع عدد من المليونيرات قبل أن يضع كتاباً بهذا العنوان (حوار مع المليونيرات) وقد قمت بترجمتها وإضافة بعض الأفكار إليها،هذه هي الخطة :
اليوم الأول : أهمية التوكيدات.
كثير من الناس لديه عوائق داخلية تمنعه من تحقيق الثروة،وتتمثل هذه العوائق بمفاهيم سلبية تربينا عليها منذ الصغر،مثل (الأغنياء كلهم حرامية) أو (المال وسخ إيدين) أو ( أصحاب المرسيدس ناس نصابين ومرتشين)،ولإزالة هذه المفاهيم الخاطئة المترسبة في وعينا الباطن ،علينا أن نستخدم التوكيدات لنعيد برمجة أنفسنا،إليك بعض التوكيدات التي يمكنك وضعها على بطاقات وقراءتها يومياً :
# إن المال يؤثر في نفسي إيجابياً.
# إن لدي القدرة على الإستمتاع بجمال الحياة ومتعها.
# أنا أستحق الثروة،إنني أسمح للمال بالتدفق نحوي.
# أنا سوف أحقق كل الثروة التي أستحقها.
# إن المال يتدفق في حياتي لأنني أسمح له بذلك ولأنني أستحقه.


اليوم الثاني : تفهم مصدر دخلك.
راقب بدقة الراتب الذي تحصل عليه أو المال الذي تحققه من تجارتك، إسأل نفسك كم تحصل من المال بعد خصم الضرائب والضمان الإجتماعي كل شهر؟ إذا كانت هذه أول مرة تسجل ذلك على ورق فسوف تفاجأك النتيجة.
اليوم الثالث : تفهم مصروفاتك.
ما هي قيمة فواتيرك الشهرية؟ مثلاً فواتير الكهرباء والماء والإيجار،ما هي مصاريفك الضرورية وغير الضرورية؟ إحسب مصاريفك الشهرية،ثم راجع مصاريف الثلاثة أشهر الماضية، وضع معدل لمصاريفك، وأخيراً قارنه بدخلك الشهري ،بحيث تحاول تقليل مصروفك دائماً.
اليوم الرابع : تفهم ديونك.
ما هي القروض والديون التي عليك؟ سجلها لكي تعي جيداً كم مقدارها،مثلاً أقساط سيارة أو بيت أو قسط البنك،سجل كم من النقود معك الآن؟ ما هي مدفوعاتك الشهرية؟ إذا كان عليك أقساط للبنك حاول أن تجلس معهم وتعيد جدولتها بحيث تسددها خلال سنة.

والبقية تأتي …تابعوني…


الوسوم: , , , , , , , ,

التصنيف: خطط المال والثروة

طباعة: اضغط هنا للطباعة اضغط هنا للطباعة

نبذة عن الكاتب بلال موسى: مرحبا بكم في مدونتي >>>للذين لا يعرفونني اسمي: بلال موسى>>> خريج كليةالطب والعلوم الصحية سنة 1993 قسم المختبرات الطبية (الطب المخبري)، هوايتي وعشقي الأول القراءة والكتابة في مجال التطوير الذاتي والتنمية البشرية، قارئ نهم للكتب المترجمة بالعربية الأكثر مبيعا في أمريكا.حاصل على دبلوم برمجة لغوية عصبية NLP،ودورة مهارات التفكير coRT thinking by De Bono محب للنجاح والابداع والتغيير>>متفائل دائما وطامح لمستقبل مشرق وعظيم. مؤلف لثلاث كتب أحدهم في الحرية المالية،والثاني في النجاح في العمل، والأخير مقالات إبداعية،وحاصل منذ أغسطس 2015 على شهادة مدرب معتمد في الخطابة والتدريب من الخبير جون سي ماكسويل. هذا مختصر مفيد،والبقية تأتي…. مشاهدة مواضيع الكاتب.

تعليقات (16)

خلاصة التعليقات

  1. فهد قال:

    ​​​​​​​​​قرر إبن نوح أن لا يتغير 
وقررت إمرأة فرعون أن تتغير.

    الأول: نشأ عند أكبر داعية
والثانية: نشأت تحت سقف أكبر طاغية.
أنت من يقرر إذا أردت أن تتغير.
..
    مهما بالغت في شكري فلن أوفيك حقك…..
    تحياتي 

  2. أنتظر الجزء الثاني …
    تحياتي

  3. أسلوبك في العرض أكثر من رائع دكتور بلال، و كلماتك تصل للقلب قبل العقل و تمس الوجدان….
    و تساعد على تحقيق الأهداف.
    لك منى كل تقدير و إحترام .

  4. عماد الأحمدي قال:

    جميل جداً… بداية هذه الخطة معظم الأشخاص يستطيع تطبيقها ، أنا في إنتظار باقي هذه الخطة …
    أرجو أن تكون الدفعة الأخرى ملئية و مشبعة .

  5. عدنان قال:

    الأخ فهد…. مقارنة جميلة…
    د. بلال نحن في إنتظار باقي الطريقة…
    تحياتي للجميع.

  6. هلكفت من كردستان قال:

    السلام عليكم ورحمة الله
    أخي الدكتور بلال
    نشكرك جداً ع هذا الموضوع القيم والمفيد جداً ….كما في الأسبوع اللي راح من موضوع هذه قائمتي للنجاح، لقد عملت لي قائمة بسيطة وترجمتها إلى أفعال ولقد اندهشت كثيراً عندما رأيت النتائج في نهاية الأسبوع والحمد الله ، حيث قررت في مجال عملي وهو صياغة الذهب أن أجتهد أكثر وأن لا أذهب إلى المحل وأنتظر من يأتي ليشتري مني !!!حيث أنا عندي ورشة صغيرة وأنا ناجح في عملي ولكن إنتاجي كان محدوداً بحيث يأتي الصائغ ويطلب مني عمل قطعة ما من الذهب حسب الطلب ولكنني فكرت أن هذا لايكفي لي ما أنا طامحاً إليه و هناك عديد من الورش في السوق حيث لكل صائغ ورشته.
    فجائتني فكرة لماذا هم لا يأتون الي وحدي فلقد قمت بتصميم قطعة من الذهب لا يتعدا وزنها عشرة غرامات وهي عبارة عن بروش (نستعملها كثيرا عندنا في كردستان العراق فهي القطعه الأساسية عند المرأة) لذالك قمت بالعمل وقلت لنفسي : ماذا سأخسر…لا شئ، وقد قمت بتصميم بروش على شكل وردة وصنعت منها عشرة قطع للتجربة وكنت متأكداً من نجاحها في السوق، وبمساعدة النقاش أيضاً قمنا ببعض النقوش الجديدة على النموذج وطرحتها بالسوق في نهاية الأسبوع، وربما لن تصدق ما حدث!! ولكن القطع بيعت على الفور وقد ربحت من هذه التجربة أكثر من (500 دولار) والحمدالله.
    وليس هذا فقط … فقد حضر إلي ثلاث من الصائغين يطلبون مني هذا النموذج الجديد في اليوم الأول ،و الحمدالله الفضل الأول لله عزوالجل ثم لمدونتك ،فأشكرك جداً أخي بلال على هذه المدونه الرائعة ،فلقد إستفدت منها كثيراً وإن شاء الله بمتابعتي لهذه المدونه الرائعه سأجتهد أكثر وأعدل وأرتب قائمتي نحو الأحسن وأخطط وأكتب أكثر حتى أصل الى هدفي في النهاية وأستمر إن شاء الله .
    فقط قم بتحويل أفكارك مهما كانت بسيطة وصغيرة الى عمل، وسوف تندهش من النتيجة مثلي تماماً فأنت لا تعرف مقدار سعادتي الآن والحمدالله …..
    آسف على الأخطاء الإملائية فأنا لست جيداً باللغة العربية….ههههه…
    تحياتي.
    هلكفت – كردستان العراق

    • بلال موسى قال:

      أخي هلكفت من العراق
      أهلاً وسهلاً بك.. في الواقع أنا سعيد جداً بسماعي هذه الأخبار،وربما أسعد منك ،لأنني أعتبر نفسي ساهمت في نجاح إنسان يبعد عني مسافات طويلة، كما أن سعادتي في أن جهدي من الكتابة والترجمة لم يذهب هدراً، وإن كنت عاتب عليك بشأن كتابتك باللغة العربية ،حيث أخذ من وقتي تصليح أخطائك الإملائية، ولكن سعادتي لا توصف بنشرك لتجربتك عبر مدونتي.
      كما أن زوجتي أسعدها قراءة تعليقك وتمنت لو ترسل لنا مع التعليق بروش ذهب لتجربته !! طبعاً هذه مزحة…
      الجميل في تعليقك أيضاً أنك منحتنا من خبرتك الجملة الأخيرة وهي : تحويل الأفكار البسيطة إلى أعمال وإنتظار النتائج… وهذه حكمة رائعة.
      كما أنني أيضاً بصدد تطوير أعمالي للسنة الجديدة،وإنشاء خدمات جديدة منها إستشارات نجاح وعمل كتيبات على شكل برامج تطوير ذاتي.
      شكراً لك صديقي صائغ الدهب وأتمنى لك المزيد من النجاح.

  7. أخي الدكتور بلال السلام عليكم
    أكيد أنت ساهمت كثيراً في تجربتي.. أشكرك جداً وسعدت كثيراً بتعليقك وان شاء الله أجتهد أكثر… و جهودك لن تذهب هدراً وأنا متأكد أن كل من يدخل هذه المدونة ويقرأ مواضيعك المفيدة يستفيد كثيراً، ولكن إن كان يريد النتائج أو الواقع عليه أن يحول هذه المعلومات القيمة الى عمل بالنسبة لمجال حياته وإن شاء الله النتائج تكون كبيرة …
    وإن شاء الله ما أتعبك هاي المره همم بتصحيح الكتابة ………..
    سلامي وتحياتي لحضرتك وإلي أختي الفاضلة زوجتك وأكيد البروش حاضر تستاهل و الله لأنك دليتني على كنز…..

  8. fawze قال:

    الأخ الدكتور بلال المحترم تحية وتقدير مني.
    لقد ساهمت كثيراً ولله الحمد مدونتك في تحريك عقلي الكسول، وبدأت أفكر حيث أني أعمل في مجال بيع السجاد والموكيت ،وهذا العمل شتوي والشتاء عندنا قصير في العراق، وفي ما مضى جربت أن أعمل بالصيف عدة محاولات وقد أصابني بعض اليأس وسألت نفسي: ماذا أعمل بالصيف الطويل؟ وقد عكفت على قراءة مدونتك خصوصاً بالصيف لأن لدي فراغ كبير بالصيف،فبعثت في نفسي طول الأمل بالتفكير،ووجدت الحل وقررت أن أعرض أثاث بالمحل إضافة إلى السجاد والموكيت والحمدلله الأمور بدأت تتحسن .
    فوزي – العراق – بغداد

    • بلال موسى قال:

      شكراً لك الصديق فوزي لمشاركتك تجربتك معنا.
      أنا سعيد جداً بسماع أخبارك الطيبة وأكون دوماً سعيد بإستفادة الآخرين من مدونتي ،لأنني أشعر بأن ما أقدمه هنا مميز وذا قيمة حقيقية تضيف لتجارب الآخرين وتساعدهم على النجاح.
      صديقي العزيز فوزي إذا أردت المزيد من التجارب والأفكار الحقيقية فستجد الكثير منها في كتابي (الكراسة العملية لخطة الثراء في 30 يوماً) ،الذي أتمنى أن تشتريه لتستفيد أكثر.
      أتمنى لك المزيد من النجاح في العمل والحياة.
      مع فائق تحياتي وتقديري.

      • برزان قال:

        شكراً لك أخي الكريم
        أشكر كل شاب طموح يمنح الحياة هبة من عنده، ويسعى في تنمية البشرية مع إحترامي وتقديري لك.

  9. شدري معمر علي قال:

    أخي الفاضل بلال ما أحوج أمتنا إلى تطوير الذات للنهوض الحضاري، كم أتحسر عندما أجد خبراء التنمية البشرية يغوصون في بحار التأملات ويخرجون لنا لآلئ ودرر مفيدة،والمسلمون بكتابهم العظيم القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة لم يستطيعوا إلا التنظير لهذا العلم العالمي، والمتأمل في القرآن الكريم يجد آياته ملأى بالتطوير الذاتي والتخطيط الإستراتيجي ، فالآية الكريمة في سورة الملك ” أفمن يمشي مكباً على وجهه أهدى أمن يمشي سوياً على صراط مستقيم ” الملك 22 :
    وفي سيرة الرسول ” صلى الله عليه وسلم ” نجدالتخطيط والأهداف والرؤية والرسالة”
    وعندما نقرأ كتاب ” نابليون هيل ” فكر تصبح ثرياً ” نجد أنه قد ذكر المفاتيح الأربعة للنجاح وهي :
    1- تحديد الهدف .
    2- الرغبة القوية في النجاح .
    3- وضع خطط عمل واضحة
    4-الإصرار.
    كل هذه المفاتيح موجودة في القرآن الكريم وفي السنة النبوية الشريفة فلنبحث في هذا المجال من المنظور الإسلامي ولنجعل القرآن الكريم بوصلتنا ومرشدنا ،وأنت أخي بلال تملك القدرات لتنطلق في هذا المضمار ولتكن مدونتك الرائعة ساحة الانطلاق .

  10. أمل أحمد قال:

    أنا يا أخ بلال عن جد نفسي أشووف كتابك ..
    بس الحمدلله ماعندنا اي نوع للدفع…والحمدلله الحاله الماديه ليست مقبوله..
    انا بحاول اتصفح بصفحات النت لحتي أقدر ألاقي حل لمشكلتي الماديه. بس ما بستفيد كتير ..
    اتمنالك التوفيق والتقدم.
    غزة – فلسطين الحبيبة

    • بلال موسى قال:

      الصديقة أمل أحمد
      أهلاً وسهلاً بك
      إن شاء الله أرسل لك الكراسة على إيميلك،وفلسطين غالية علينا جميعاً.
      تحياتي

  11. adil قال:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك أخ بلال وجزاك خيراً
    أنا شاب مغربي عشت 10سنوات في إيطاليا، والآن دخلت بلدي أريد منك إفادة بارك الله فيك.
    عادل من المغرب.

  12. رحمه- السعودية قال:

    صباح الخير أستاذ/بلال
    شكرا لكل ما تقدمه..
    احب ان احصل على كتابك..كيف؟
    ثانيا: هل عملت انت كل هذه الخطة واصبحت ثريا..
    ودمت بخير

أكتب تعليق