- مدونة بلال للنجاح والناجحين - http://www.bilal4success.net -

خواطر 7 والوقت كالسيف …

في الحلقة الثالثة من البرنامج الناجح (خواطر 7) يستعرض الأستاذ/ أحمد الشقيري -بارك الله فيه- طرقاً ناجحة لتخفيف الزحمة وأزمات المواصلات في شوارعنا العربية،ومن هذه الطرق ذكر القارب السريع أو التاكسي المائي الذي يمكن إستغلاله في الدول التي يوجد بها بحر أو نهر،مثل مصر حيث ذهب إلى هناك وعمل تجربة عملية ونجحت في تقليص الوقت،ثم تحدث عن مثال آخر مطبق في الإمارات العربية المتحدة وهو ناجح جداً هناك.

والطريقة الثانية هي المترو باص والذي يأخذ مساحة معينة من الشارع،ويسير في خط خاص لوحده وتبقى هناك مساحة خاصة بالسيارات،وفي حالة وجود أزمة في خط السيارات يبقى خط الباص سالكاً وآمناً وسريعاً يصل في وقته المحدد دائماً،وقد أثبتت هذه الفكرة نجاحها في دول عديدة مثل تركيا التي زارها الأستاذ أحمد وأتى بالفكرة منها.

والطريقة الثالثة التي ذكرها أحمد الشقيري هي القطار السريع ،والذي يتمتع برفاهية عالية مثل الموجود في دولة الإمارات العربية المتحدة حديثاً،حيث ذهب أحمد إلى هناك وجعلنا نشاهد مدى فعاليته ورفاهيته ونجاحه كوسيلة نقل حديثة ومؤثرة.

وللرد على الأستاذ أحمد حاولت أن أبحث عن الأسباب التي تمنع من وجود مثل هذه المشاريع الناجحة في بلداننا العربية،فوجدت هذه النكتة التي يتداولها الناس في إحدى بلاد الشام ،وهي قد تعطي إشارة عن الأسباب الحقيقية وراء ذلك،أحب أن أرويها هنا بإختصار شديد.

يحكى أن أحد المسؤولين العرب من بلاد الشام زار مسؤولاً إيطالياً كبيراً،وقد أعجب بفيلته الرائعة المطلة على البحر،ولفضوله الزائد سأل العربي الإيطالي :من أين لك كل هذه الثروة؟! إبتسم الإيطالي وفتح النافذة وقال :أترى ذلك المشروع هناك..!!! لقد وضعنا ميزانية له 20 مليوناً ثم نفذناه بعشرة ملايين فقط !! وطبعاً إحتفظت بالباقي في جيبي…ها ها ها.

ودارت الأيام وبعد سنوات ،زار المسؤول الإيطالي ذلك المسؤول العربي وأخذه العربي إلى فيلته الكبيرة على ضفاف النهر الشامخ،وإندهش الإيطالي إندهاشاًكاملاً عند رؤيته عظمة هذا المبنى،وسأل العربي : من أين لك كل هذه الثروة؟! إبتسم العربي إبتسامة المنتصر وكأنه توقع هذا السؤال،ثم بحركة سينمائية فتح النافذة وأشار إلى أرض خاوية قائلاً: هل ترى تلك الأرض الخاوية…هناك كان سيقوم مشروع بكلفة 30 مليون دولار ،لم ننفذ المشروع وإحتفظت بالمبلغ كاملاً في جيبي!!!

 

خواطر 7 والوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك

خواطر 7 والوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك

أعتقد أنني أعطيتكم فكرة مختصرة عن الأسباب،وحتى لا أكون منحازاً لأحد وحتى لا أفرض رأيي على الآخرين،ولأنني أحترم عقلية المواطنين العرب البسطاء ،الذين أعتبر نفسي بأنني واحداً منهم،وأفخر بأنني كذلك،فسوف أترك لكم إختيار الأسباب الحقيقية وراء عدم وجود مشاريع ناجحة لتخفيف الأزمات. وكمساعدة بسيطة سأضع هنا بعض الإختيارات وأنتم ستختارون الأنسب.

لا يوجد مشاريع ناجحة لتخفيف الزحمة في شوارعنا بسبب : (إختر الإجابة الصحيحة)

1) لا يوجد وعي شعبي تقدمي نحو إستغلال التكنولوجيا.

2) وجود مسؤلين حرامية إمتلأت بهم البلد!!!

3) وجود رجال أعمال مرتشون يسعون للكسب على حساب مصلحة الوطن.

4) يتم إختيار عمالة غير مؤهلة ورخيصة لتنفيذ المشاريع.

أسباب أخرى……………………….(إملأ الفراغ لو سمحت)

 لمشاهدة الحلقة 3 من خواطر 7بعنوان (الوقت كالسيف) إضغط هنا

Share