- مدونة بلال للنجاح والناجحين - http://www.bilal4success.net -

دروس في القيادة من خياط حكيم

روبن شارما مستشار في القيادة

أقرأ حاليا” في كتاب رائع عنوانه ( دليل العظمة ) لمؤلف مشهور وهو واحد من أنجح مدربي العالم في مجال القيادة و التفوق المهني والشخصي، إنه روبين شارما وهو أيضا”صاحب سبعة من الكتب الأكثر مبيعا”في أمريكا ومنها (الراهب الذي باع سيارته الفيراري)،والكتاب جميل جدا” فهو عبارة عن مقالات قصيرة عميقة و محفزة وملهمة وحافلة بالأفكار التي من الممكن أن تقودك للحياة التي تحلم بها بأسرع مما تتصوره،و بسبب نجاح الكتاب فقد أصدر الجزأ الثاني منه .

 والجزأين الأول والثاني من دليل العظمة يستحقان القراءة فعلا” مرتين على الأقل!!! بل ومرات عديدة،وأنا لا أبالغ حين أدعي أن هذا الكاتب الاصلع الفذ له أسلوب رائع في التحفيز والإقناع،ويكفي أن باولو كويلهو مؤلف الخيميائي قال عنه 🙁إن كتب روبن شارما تساعد الناس في كل انحاء العالم على أن يحيوا حياة عظيمة)،اما ريتشارد كارلسون فقد قال 🙁يمتلك روبن شارما موهبة نادرة وهي تأليف كتب تغير بحق حياة من يقرؤها ).

  أما موضوعنا اليوم فهو عن إحدى المقالات التي أوردها روبن في كتابه (دليل العظمة )الجزأ الأول،حيث قابل روبن خياط العائلة وهو يعرفه منذ زمن طويل ،فثار فضوله وأحب أن يعرف أسباب نجاح هذا الخياط ولم يتردد في سؤاله عن ذلك،تصوروا معي مدير مؤسسة للتدريب على القيادة والنجاح الشخصي والمهني (وهو طبعا” روبن شارما)، يسأل خياط بسيط عن أسباب نجاحه وإستمراره في مهنته!!! ربما يكون هذا هو واحد من أهم أسباب نجاح  هؤلاء الخبراء ألا وهو فضولهم اللامحدود لمعرفة أسباب نجاح الآخرين،فضلا” عن تواضعهم وتواصلهم مع كل فئات الناس.

 يروي الخياط لروبين أنه هناك أربعة مبادئ رئيسية بسيطة حرص على إتباعها في ورشته طوال حياته،وقد ساعدته هذه المبادئ على النجاح كثيرا”،وقد تعلم هذه المبادئ الناجحة من ملاحظته لأمه أثناء فترة نموه،ويضيف الخياط -الذي يشعر بالإمتنان نحو أمه- أنها كانت واحدة من أروع الناس الذين عرفهم على الإطلاق.والآن سوف أعرض عليكم هذه المبادئ التي سوف تساعدكم في رفع معاييركم والتألق في العمل وفي البيت.

 

دليل العظمة لروبين شارما

أربعة دروس في القيادة من خياط حكيم :

الدرس الأول: إستمرارية التحسن.

 تحسن دائما” وبإستمرار،وقم بأداء عملك بصورة أفضل ،لا ترضى أبدا” بالمستوى المتوسط، لقد قال الكاتب الإنجليزي الشهير وليام سومرست موم في بداية القرن الماضي:(  من الأمور الطريفة في الحياة أنك إذا لم ترضى سوى بالأفضل فسوف تحصل عليه ).

الدرس الثاني : قوة الملاحظة.

تكلم مع من تعمل معهم وإستمع إليهم،وإجعل عملك نصب عينيك دائما”،لأنك لا تستطيع أن تتوقع إلا ما تلاحظه وتفحصه.

الدرس الثالث : مهارة التواصل.

كن طيبا”مع جميع الناس،تعامل مع عملائك بإحترام،قدم لهم المثل الطيب،وكن عطوفا”وتعامل مع الشكوى بسرعة ومهارة.

الدرس الرابع : ملكة التكيف.

الظروف تتغير دوما”،والمنافسة تزداد وكل يوم يظهر منافس جديد في السوق،والتقلب أصبح واقعا” جديدا”،فحافظ على سرعتك ومرونتك، وعلى ذكائك وفطنتك.

  أعزائي القراء أتمنى أن نتعلم جميعا” هذه الدروس في القيادة من هذا الخياط البسيط الذي ألهم خبير ومستشار قيادي مثل روبن شارما بالكتابة عنه ،ولنا في المستقبل وقفات مع دليل العظمة وبعض أهم ما جاء فيه.

أترككم في رعاية الله وحفظه.

 

Share