مدونة بلال للنجاح والناجحين > إبداع ومبدعون > روبوتات يابانية لمستقبل أفضل

روبوتات يابانية لمستقبل أفضل

| 2010-09-17 | تعليقات 2 تعليقان | 11٬314 قراءة

 

في اليابان تقام مسابقة سنوية لدعم الإبداع والمبدعين في مجال إختراع وتطوير الروبوتات،وذلك بدءاً من العام 2006،ولذلك لا نعجب أبداً من التطور المستمر في هذا المجال بدافع من المنافسة بين الشركات و المردود المادي الكبير ،الذي ينعكس إيجاباً على السوق وبالتالي يدعم إقتصاد البلد ويساهم في تبؤها المراكز الأولى بين الدول في هذا المجال.

و قد سمعنا سابقاً عن الروبوت الراقص Dancing Robot والروبوت الخادم House keeper Robot و الروبوت الجراح Surjical Robot  (والله راحت عليك يا أبو القاسم الزهراوي)،وهذه أخبار قديمة يمكنك مشاهدتها على يوتيوب في مسابقة 2007 ( لمشاهدتها إضغط هنا )، أما آخر أخبار تنافس الشركات اليابانية فيمكنك مشاهدته على الفيديو المرفق في الأعلى،حيث شركة تويوتا طورت روبوتا يمكنه العزف على آلة ترمبت Toyota trumpet robot ، أما هوندا فطورت روبوتا أسمته  Honda ASIMO  يمكنه المشي كالإنسان وصعود الدرج وأخيرا”أفلحت في جعله يجري ويركض !! وذلك بعد سنوات من البحث والتطوير.

 ودخلت شركة ميتسوبيشي على الخط لتطور أيضاً روبوتاً يصلح للعمل في المستشفيات يدل الزائرين على الطوابق والغرف،أي يعمل مثل وظيفة عامل الإستقبال في المستشفى.شاهد وإستمتع بالفيديو المرفق الذي أعده مراسل شبكة U.S News reports الأمريكية بداية هذا العام 2010.

 

شاهد من هنا الفيديو الذي حقق أكثر من مليون و200 ألف مشاهدة .مسابقة الروبوت في 2007 ( إضغط هنا )

شكراً لمتابعتكم.

الوسوم: , , ,

التصنيف: إبداع ومبدعون, إبداعات يابانية

طباعة: اضغط هنا للطباعة اضغط هنا للطباعة

نبذة عن الكاتب بلال موسى: مرحبا بكم في مدونتي >>>للذين لا يعرفونني اسمي: بلال موسى>>> خريج كليةالطب والعلوم الصحية سنة 1993 قسم المختبرات الطبية (الطب المخبري)، هوايتي وعشقي الأول القراءة والكتابة في مجال التطوير الذاتي والتنمية البشرية، قارئ نهم للكتب المترجمة بالعربية الأكثر مبيعا في أمريكا.حاصل على دبلوم برمجة لغوية عصبية NLP،ودورة مهارات التفكير coRT thinking by De Bono محب للنجاح والابداع والتغيير>>متفائل دائما وطامح لمستقبل مشرق وعظيم. مؤلف لثلاث كتب أحدهم في الحرية المالية،والثاني في النجاح في العمل، والأخير مقالات إبداعية،وحاصل منذ أغسطس 2015 على شهادة مدرب معتمد في الخطابة والتدريب من الخبير جون سي ماكسويل. هذا مختصر مفيد،والبقية تأتي…. مشاهدة مواضيع الكاتب.

تعليقات (2)

خلاصة التعليقات

  1. مدهش 😉
    هناك اختلاف بين مستواهم في مسابقات الروبوت ومستوى الأداء العربي…
    لكن , إن شاء الله في أمل…
    مع تحياتي

  2. يقول خالد:

    جميل جداً و للأسف أصبحت رويوتات الليجو هي الغالبة على المشهد العربي الإلكتروني. وأخطر نقطة ضعف لروبوتات الليجو أو غيرها من الروبوتات الجاهزة هو عزل الطالب عن المهارات الأساسية المطلوبة لتطوير الرويوتات والإلكترونيات. النتيجة هي أن يتخرج الطلاب العرب وكل ما إكتسبوه من مهارات حتى أطفال الغرب يتمتعوا بها خارج الجامعات والمدارس. أي أن سقف الخبرة المكتسبة في روبوتات الليجو هو سقف أية خبرة مكتسبة من لعبة واحدة فقط!!
    تحياتي.

أكتب تعليق




مدونة بلال للنجاح والناجحين