الفيسبوك والحياة الزوجية

| 2010-09-19 | تعليقات 2 تعليقان | 9٬302 قراءة

مارك زوكربرج مؤسس الفيسبوك

 بعيداً عن اليابان والإختراعات والروبوتات وما شابه ذلك ،دعونا نأخذ إستراحة قصيرة نروح بها عن النفس فإن الأنفس تمل إذا بقينا نتحدث في نفس الموضوع مراراً وتكرارً،ومن أجل ذلك أوردنا اليوم هذا الفيديو الذي وجدناه على يوتيوب حيث عرض على قناة القاهرة والناس.

وهذا المقطع يتحدث عن ظاهرة الفيسبوك والتي أصبحت تؤثر في كل شيئ من حولنا،حتى بين الزوج وزوجته في البيت، وببساطة فإن الإنتشار السريع الذي حققه هذا الموقع في غضون السنوات القليلة الماضية،أثار من حوله الكثير من الشكوك واللغط،فمن قائل إنه موقع مشبوه ينقل المعلومات لوكالة المخابرات الأمريكية وآخر يقول إنه يبيع الصور والعناوين لوكالات أخرى وثالث يدعي زيادة معدلات الطلاق في بريطانيا ودول أخرى بسبب الفيسبوك.

 

ورغم أن بداية هذا الموقع كانت متواضعة حيث أسسه طالب أمريكي في جامعة هارفارد يدعى مارك زوكربيرج في الرابع من فبراير 2004 وهو مازال طالباً ، وكان الغرض منه تبادل الشات بين طلاب الجامعة بأسمائهم الحقيقية وصورهم،وربط الأصدقاء بعضهم ببعض، ثم ما لبث أن إنتشر بين الجامعات الأخرى إنتشار النار في الهشيم،ثم إنتقل إلى وكالات أخرى حكومية ثم إلى العالم .

ليصبح فيسبوك الآن واحداً من أهم المواقع الإجتماعية عبر الإنترنت،بعدد المسجلين فيه وهو أكثر من 500 مليون إنسان (حتى بداية العام 2010)،وليضع شركة فيسبوك في مصاف أغنى الشركات في العالم جنباً إلى جنب مع شركة عالمية مثل مايكروسوفت،وليصبح مارك زوكربيرج من أغنى الأغنياء مثله مثل بيل جيتس صاحب مايكروسوفت والمقارنة أصبحت تعقد بينهما مع قليل من الأفضلية لزوكربيرج الذي مازال شابا” ولديه مستقبل كبير.

 

 

أتمنى أن يكون لدينا كشباب مسلمين وشابات مسلمات ،توازن في حياتنا الإجتماعية والزوجية بحيث لا نجعل أي موقع أو شيئ يخل بهذا التوازن ،أو يطغى على أولوياتنا ويؤثر سلبا”علينا وعلى شركائنا في البيت والعمل.

أتمنى لكم مشاهدة ممتعة. ودمتم بود.

ملاحظة: في الفيديو الزوجة تلعب لعبة على فيسبوك إسمها (فارم فيلا) لا أحبها ولا أحب أن أضيع وقتي في لعبها.

الوسوم: , ,

التصنيف: مقاطع فيديو مضحكة

طباعة: اضغط هنا للطباعة اضغط هنا للطباعة

نبذة عن الكاتب بلال موسى: مرحبا بكم في مدونتي >>>للذين لا يعرفونني اسمي: بلال موسى>>> خريج كليةالطب والعلوم الصحية سنة 1993 قسم المختبرات الطبية (الطب المخبري)، هوايتي وعشقي الأول القراءة والكتابة في مجال التطوير الذاتي والتنمية البشرية، قارئ نهم للكتب المترجمة بالعربية الأكثر مبيعا في أمريكا.حاصل على دبلوم برمجة لغوية عصبية NLP،ودورة مهارات التفكير coRT thinking by De Bono محب للنجاح والابداع والتغيير>>متفائل دائما وطامح لمستقبل مشرق وعظيم. مؤلف لثلاث كتب أحدهم في الحرية المالية،والثاني في النجاح في العمل، والأخير مقالات إبداعية،وحاصل منذ أغسطس 2015 على شهادة مدرب معتمد في الخطابة والتدريب من الخبير جون سي ماكسويل. هذا مختصر مفيد،والبقية تأتي…. مشاهدة مواضيع الكاتب.

تعليقات (2)

خلاصة التعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله
    في الحقيقة لا أحب موقع فيسبوك ولا أجد فيه أي فائدة سوى أنني أستعمله للإشهار فقط.
    شكرا” لك.

    • يقول بلال موسى:

      أخي عبدالقادر
      نعم الفيسبوك له فوائد في الإنتشار والإشهار ونشر مقالاتك والتعرف على أصدقاء جدد لهم نفس الإهتمامات.
      أنا شخصيا”إستفدت كثيرا”من إثارة مواضيع عامة والردعلى النقاشات،لقد أضاف لي الكثير من الخبرة والمعرفة والأصدقاء.
      ربما أكتب لاحقا”عن فوائد الفيسبوك إذا ما أستخدم بطريقة صحيحة.
      شكرا”لمرورك.

أكتب تعليق




مدونة بلال للنجاح والناجحين