مدونة بلال للنجاح والناجحين > فيديو تنمية بشرية > نبذة عن مايكل ديل مؤسس شركة ديل في 10 دقائق

نبذة عن مايكل ديل مؤسس شركة ديل في 10 دقائق

| 2010-04-27 | تعليقات 8 تعليقات | 22290 قراءة

 

أعد أحد الشباب الأمريكان هذا الفيديو القيم عن حياة الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة ديل للكمبيوتر،و يأتي هذا الفيديو ضمن رسالة الماجستير التي أعدها الشاب ليحصل على ماجستير إدارة أعمال MBA،إسم الشاب ماتياس باربر وتاريخ الفيديو يعود إلى مارس 2009 ،أما الرجل الذي يتحدث عنه فهو علم على نار إنه مايكل سول ديل (المعروف ب مايكل ديل).أرجو لكم رحلة ممتعة مع هذا الفيديو. 

وبعدها يمكنكم قراءة لمحات من حياته أعددتها لكم مع بعض الفوائد. 

ا 

عندما بلغ هذا الشاب الخامسة عشر من عمره إشترى له والده كمبيوتر من أبل إسمه Apple II ،فلم يصبر الشاب من شدة فرحه قام بتفكيك الكمبيوتر إلى قطع صغيرة لمعرفة طريقة تركيبه،كان ذلك عام 2000 ،بعدها بثلاث سنوات إلتحق بجامعة تكساس لدراسة الفيزياء، إلا أن شغفه بعالم الكمبيوتر غلب حماسته للدراسة فآثر أن يتركها مثلما فعل منافساه من قبل بيل جيتس وستيف جوبس، ومن ثمة تداين 1000 دولار من جده وبدأ شركته الخاصة ليصنع إمبراطورية فيما بعد ،إستخدم كل طاقاته الإبداعية في المنافسة حتى تفوق على شركات لها باع كبير في مجال الكمبيوتر مثل كومباك و أي بي إم IBM ،بعدها ب 20 عاما”(أي في عام 2005) أصبح مايكل ديل رابع أغنى رجل في في أمريكا بثروة تقدر ب 18 مليار دولار، إنه مثال حي للعزيمة والإصرار والتعلم من الأخطاء.

لمحات من حياته :

# ولد مايكل سول ديل في هيوستن تكساس في 23 فبراير 1965

#عندما كان عمره 12 عاما إشترك مع زملاء له ببيع طوابع بريدية وتسويقها فحصد 2000 دولار ربحا له. 

#عندما كان عمره 16 سنة عمل في بيع إشتراكات لصالح جريدة هيوستن بوست الأمريكية،درس المسألة بذكاء وإستطاع بيع الإشتراكات لفئة المقبلين الجدد على الزواج بالإضافة للساكنين الجدد،في سنتها حقق ربحا” صافيا”مقداره 18000 دولارا” إشترى بها سيارة BMW وكمبيوترا” آخر .

# سنة 1984 إستطاع تأسيس شركته بإسم P.Cs)Personal Computers) والتي غيرها إلى ديل فيما بعد برأس مال 1000 دولارا” فقط،و إعتمد على مبدأ بيع الكمبيوتر مباشرة للعميل، في حين الشركات الأخرى تبيع لتجار التجزأة الذين يرفعون السعر على العميل،كما كانت شركته تأخذ الطلبات وتطور الكمبيوتر حسب رغبة العميل.

# في سنة 1992 أصبح أصغر مدير تنفيذي لشركة يحتل مكانة في قائمة أفضل 500 شركة بمجلة فورتشن ،وكان حينها في السابعة والعشرين من عمره. 

 

# في سنة 1999 ألف كتابا” حقق أعلى المبيعات بعنوان (مباشرة من ديل:الإستراتيجيات التي أحدثت ثورة في صناعة ما) وفيه يحكي قصة نشأة شركته و الإستراتيجيات التي إبتكرها وتنطبق على جميع الشركات. 

#اليوم تحتل شركته (شركة ديل للكمبيوتر) المركزالرابع في قائمة أفضل الشركات في العالم حسب مجلة فورتشن، ويعمل بها زهاء 54800 موظف يغطون أرجاء المعمورة،ويقولون أنه من بين كل 3 أجهزة تباع هناك واحد يحمل إسم ديل.

#في سنة 2004 تخلى ديل عن منصب المسؤول التنفيذي لصالح/ كيفن رولنز،لكنه ظل محتفظا بمنصب رئيس مجلس الإدارة،ثم عاد ليشغل المنصب إبتداء من 2007 بسبب من تعرض الشركة لبعض الخسائر. 

يقول مايكل ديل عن سبب تركه للجامعة وذلك في لقاء  جمعه مع طلبة جامعة تكساس بان أميركان وذويهم : ( يلزم بعض الأشخاص أعواما لإكتشاف  شغفهم، وآخرون لا يكتشفونه البتة. أما أنا فشعرت بإحساس غريب حول توافر الفرص أمامي… على الرغم من أهمية المدرسة، وجدت أنها قد تكون مسببة لإنقطاع دخل ثابت)

وفي مقابلة مع مجلة فاست كومباني الأميركية،قال ديل : (أن الهدف من ذهاب الناس إلى الجامعة هو التعلم ،أما انا فتعلمت من خلال ما كنت أفعله أكثر مما كنت سأتعلمه في المعهد)

يمكن أن نلخص إستراتيجيته في البيع بثلاث نقاط رئيسية

1) أنه إستغل طريقة البيع المباشر Direct Selling للزبائن ما جعله يبيع بسعر أقل و يكون على تواصل مباشر بالعملاء. 

 2) ركز على خدمات الزبائن وخدمة ما بعد البيع لجذب المزيد من الزبائن  Custemer Services وكانت دائما” حكمته : Always Listen to Customers ،في بداية الأمر كانت شركته تأخذ الطلبات من الزبائن وتطور الكمبيوتر حسب ما يريده العميل . 

3) كان أول مدير إستخدم البيع عن طريق الإنترنت وعقد الكثير من الصفقات الناجحة وذلك في يوليو عام 1996. Selling Computers by internet وحاليا” 50 % من مبيعات ديل تتم عبر الإنترنت. 

إلى اللقاء.  


الوسوم: , , , , , , , , , ,

التصنيف: فيديو تنمية بشرية, نجاح و ناجحون

طباعة: اضغط هنا للطباعة اضغط هنا للطباعة

نبذة عن الكاتب بلال موسى: مرحبا بكم في مدونتي >>>للذين لا يعرفونني اسمي: بلال موسى>>> خريج كليةالطب والعلوم الصحية سنة 1993 قسم المختبرات الطبية (الطب المخبري)، هوايتي وعشقي الأول القراءة والكتابة في مجال التطوير الذاتي والتنمية البشرية، قارئ نهم للكتب المترجمة بالعربية الأكثر مبيعا في أمريكا.حاصل على دبلوم برمجة لغوية عصبية NLP،ودورة مهارات التفكير coRT thinking by De Bono محب للنجاح والابداع والتغيير>>متفائل دائما وطامح لمستقبل مشرق وعظيم. مؤلف لثلاث كتب أحدهم في الحرية المالية،والثاني في النجاح في العمل، والأخير مقالات إبداعية،وحاصل منذ أغسطس 2015 على شهادة مدرب معتمد في الخطابة والتدريب من الخبير جون سي ماكسويل. هذا مختصر مفيد،والبقية تأتي…. مشاهدة مواضيع الكاتب.

تعليقات (8)

خلاصة التعليقات

  1. شكرا أخي بلال على الموضوع الرائع
    حيث قصة مايكل لا تختلف كثيرا عن قصص اقرانه الناجحين، حيث كانت له الرغبة في النجاح وقد حقق مراده.

  2. mostafa abdelsamad قال:

    begad kalam aktar mn ra2e3

  3. Amani Shannak قال:

    عزيزي بلال
    الكثير من الناجحين البارزين لهم خبرة مبكرة في البيع. لنا صديق جراح في لندن وكنا نتحدّث عن ذكريات الطفولة حيث كان يصنع طائرات ورقية وهو في الثامنة فقط ويبيعها للأولاد في رحلاتهم العائلية ،وكان يؤجر دراجته في العاشرة من بين الكثير من أصناف التجارة التي مارسها قبل التفرغ للدراسة في لندن. كما أن معظم الصحابة الكرام كانوا تجارا، التجارة هي أساس الرزق ولا يستغنى عنها حتى ولو توفرت الشهادة الجامعية.
    مع تحياتي
    أماني موسى شنك
    رئيسة تحرير جريدة الأفق العربي
    شيكاغو – أمريكا

    • بلال موسى قال:

      الأصدقاء مصطفى عبدالصمد وأحمد السيد شكرا لكم لزيارتكم مدونتي ومرحبا بكم في قائمة أصدقائي.
      أختي أماني أسعدتني زيارتك لمدونتي ،ومرحبا”بتعليقاتك الجميلة والعميقة،فعلا” التجارة هي أساس الرزق وعلى كل إنسان التفكير بمشروعه الخاص، من واقع خبرتي في الحياة أعتقد أن المغامرون الموهوبون يبدأون مشاريعهم مبكرا”في العشرينات أو الثلاثينات من عمرهم،أما الموظفون والمرتبطون بوظيفة حكومية أوخاصة فهؤلاء يتأخرون بمشاريعهم الخاصة وهم يبدأون فيها ما بين الأربعين والخمسين لغياب حس المغامرة عندهم ، أرجو أن يعي الشباب هذه الحقيقة ولا يفوتوا الفرص العظيمة من حولهم.
      شكرا لكم جميعا”

      • محمد محمود قال:

        أستاذ/بلال
        أطلب نصحك لشخص يريد بدء مشروعة الخاص ،ولكنه يخاف من ترك الوظيفة ذات الدخل الثابت مع العلم إنها بشركة قطاع خاص وليست حكومية، ولكن كما تعلم فإن العمل ذو الدخل الثابت مهم نظراً لإلتزام الكثيرين فى سداد بعض الإلتزامات الشهرية، وكذلك لأن الدخل الثابت يضمن لك أن تستطيع أن تعول أسره .
        أرجو منك النصح.
        شكراً لك.

        • بلال موسى قال:

          أخي محمد محمود
          سأعطيك بعض النصائح السريعة التي أتمنى أن تفيدك.
          # بصراحة لكي أكون عملياً يجب أن يكون معك مبلغاً زائداً عن حاجتك، من حساب توفيرك مثلاً بحيث يمكنك الإستغناء عنه والمخاطرة فيه.
          # إجلس مع نفسك وحدد ما يمكنك ان تبرع فيه كهواية او موهبة يمكن أن تبدأ بها مشروعاً.
          # فكر في مشاريع وأفكار ناجحة من حولك،والأفضل أن تحاول تقليد مشاريع صغيرة ناجحة في منطقتك.
          # إعمل جلسة إسترخاء وفكر في خمسة مشاريع يمكن أن تناسب المبلغ الذي معك.
          # إذا لم يكفي المبلغ إبحث عن شريك يدعمك من زملائك أو من عائلتك.
          # بعد عثورك على الفكرة المناسبة والشريك المناسب يمكنك وضع خطة لتسير عليها ثم تعدل عليها مع مرور الوقت.
          للمزيد من الأفكار الناجحة للمشاريع والتسويق أنصحك بزيارة مدونة صديقي رؤوف شبايك .
          مع تحياتي.

  4. MOHAMED AFIFI MOAMED قال:

    بجد يا جماعة هذا الرجل ( مايكل ديل ) عبقرية جميلة جدا ومفيش زيه دلوقتى الا القليل من العباقرة، بس احنا فى مصر عندنا عبقريات جميلة قوى فى مجال الكمبيوتر بأنواعه، بس مفيش فرصة عشان يبانوا ويعطوا للبلد الكثير لكن بجد والله لو أخدوا فرصة حيقوموا بأحلى الإختراعات فى شتى المجالات وخاصة مجال الالكترونيات، بجد إحنا عايزين حد يكتشفنا ونظهر فى البلد ونعطى للبلد المزيد من العمل .
    بس الفرصة تيجى للناس ده ….يارب كلامى يوصل لحد يقدر الكلام…………………..!!!!!

    شكرا جداً
    محمد عفيفى محمد
    مديرشركة (2B COMPUTER )

  5. محمد بسيوني قال:

    المقالة رائعة….

أكتب تعليق