- مدونة بلال للنجاح والناجحين - http://www.bilal4success.net -

بيل جيتس كيف حقق أحلامه ؟!!!

في مقالتي السابقة تحدثت عن بيل جيتس و ستيف جوبس وبحثنا في أسباب تركهما للجامعة (لقراءة المقال إضغط هنا)،ثم إكتشفنا معاً أنهما إتبعا حدسهما دونما إكتراث للمؤثرات السلبية من حولهما،بعدها عكفت على قراءة عدة كتب لأبحث في سيرتهما عن سؤال آخر حيرني،ما الصفات المشتركة بينهما؟ وبفضل الله أفلح بحثي وتوصلت لبعض نقاط أخطها هنا لقارئي العزيز :

1) الإثنان من مواليد 195مصادفة عجيبة!! أليس كذلك؟! ف بيل جيتس مواليد سياتل ،في أكتوبر،أما ستيف جوبس فهو من مواليد كاليفورنيا،في فبراير من نفس العام.

2) منذ الصغر ظهرت فيهما صفة العناد والإصرار على عمل ما يريدونه،ما ساهم في صنع شخصية قوية ميزتهما عن الآخرين.

3) إبتدآ مشروعهما الحقيقي في ريعان الشباب (ما بين 18 و 20 سنة)، ما أتاح لهما الفرصة بالتعلم من أخطائهما مع إتباع مبدأ التجربة والخطأ.

4) الرؤية الواضحة والتمتع بحلم جميل منذ بداية العمل،ثم بذل الغالي والرخيص من أجل تحقيقه.

5الإستيقاظ المبكر والعمل لساعات طويلة يوميا”(من12 إلى 16 ساعة يوميا”).

6) التمتع بالمرونة Flexibility أي القدرة على التأقلم مع المحيط، مع القدرة على التغيير إذا واجهتهم مشكلة.

7) الإصرار والمثابرة في العمل حتى إنجاز المهمة كاملة غير منقوصة.

8) التمتع بروح الدعابة والمرح في الحديث،وربما تكونوا لاحظتم ذلك من مقاطع الفيديو لهما على يوتيوب.

9) تركا الجامعة وإتجها لتحقيق أهدافهما دون الإكتراث لما يقوله الناس عنهما .

10) عدم الإستسلام حتى لو تم فصلهما من العمل،ستيف جوبس فصل من أبل  فبدأ من جديد وأسس شركة أخرى ونجح.

الآن نأتي إلى بيل جيتس فدعونا نشاهد بعض محطات من حياته، ولنرى كيف كان في صغره، حيث كتب عبدالله صالح الجمعة عنه في كتابه (عظماء بلا مدارس)، أن بيل جيتس كان منذ صغره غير مرتب ومهمل، ولكنه كان لايحب تضييع الوقت، وكان يحب إستغلال أوقات فراغه،كما كتب أحد أصدقائه عنه قائلاً: ( إن بيل كان أذكى منا جميعاً وكان متواضعاً، ومستوى تفكيره أعلى من تفكيرنا، وكان يتكلم مثل الكبار)

ماذا عن حلم بيل جيتس ؟! هل كان لديه حلم أصلاً ؟!

كتب الدكتور سعد سعود الكريباني في كتابه (كيف أصبحوا عظماء؟) أن بيل جيتس عندما كان عمره 20عاماً وهو في السنة الدراسية الثانية في جامعة هارفارد قال لزملائه:( عندما يصبح عمري 30سنة سأصبح مليونيراً، وأكون قد إستطعت إدخال الكمبيوتر في كل بيت) في ذلك الوقت كان هذا الحلم سخيفاً لأن شركة كبيرة مثل شركة IBM كانت تعتقد أن الكمبيوتر في ذلك الحين هو أداة ألعاب ويصلح للهواة فقط !!

إحدى محطات حياته الهامة هي تأسيسه لشركة مايكروسوفت سنة 1975 مع صديقه بول آلن وبلغت عائدات الشركة في السنة الأولى  1600دولاراً فقط. على إثرها قرر ترك الجامعة ليتفرغ لشركته حيث أدرك أن الدراسة بالنسبة له مضيعة للوقت. يقول بيل جيتس في كتابه (الطريق إلى الأمام) The Road Ahead والذي يروي فيه قصة حياته:( الجامعة هي المكان الذي تقضي فيه السنة في النوم ولعب البريدج، ثم تدرس أسبوعين وتنجح في الامتحانات) .فقد كانت صورته سلبية عن الجامعة ولهذا تركها.

فقد استطاع هذا الرجل الذي تصدر لائحة أثرى أثرياء العالم لمدة اثنتي عشرة سنة على التوالي( 1995-2007) من تحقيق حلمه، و قد وصلت ثروته عام 1999 وعمره آنذاك 44عاماً إلى مستوى أسطوري وقدرت ب100مليار دولار معظمها أسهم في شركة مايكروسوفت.

نعود الآن للسؤال الذي عنونت به مقالي وهو :

 كيف استطاع بيل جيتس أن يحقق أحلامه؟!

يمكنكم الإجابة عن هذا السؤال من قراءة سيرة حياته، ولكي أختصر عليكم المسافات  أوجز لكم رأيي بهذه الكلمات: بصراحة إن بيل جيتس كان يبدأ يومه من الساعة الرابعة فجراً ويأكل البيتزا الباردة ويعمل أكثر من 16ساعة يومياً، وأحياناً كثيرة يبقى في مكتبه طوال الليل، فلا عجب أن يتصدر قائمة الأغنياء ويحقق أحلامه.

يقول لويس باستور مؤسس علم المايكروبيولوجي : ( أهم ثلاث كلمات هي الإرادة والصبر والعمل)

أعتقد أن بيل جيتس كان محقاً عندما تنبأ بأنه يوماً ما من الأيام سيصبح الكمبيوتر جزءاً من حياة الناس اليومية، لكنه كان مخطئاً بأمر واحد فقط !! عندما بلغ عمره 30سنة لم يصبح مليونيراً بل أصبح مليارديراً !!.

 

Share