مدونة بلال للنجاح والناجحين > مهارات النجاح > هذه أدواتك للنجاح يا صديقي ج2

هذه أدواتك للنجاح يا صديقي ج2

| 01/02/2011 | تعليقات (7) | 8,951 قراءة

أدوات النجاح هي أدواتك للمركز الأول

 نكمل اليوم بإذن الله الجزء الثاني من مقالتي (هذه أدواتك للنجاح يا صديقي) وفيها سوف نتحدث عن ثلاث أدوات جديدة ومفيدة في طريقنا لتحقيق النجاح والحفاظ عليه،وإليكم تلك الأدوات:

4) إحتفظ بمذكراتك أو سجلات نجاحاتك.

إن تسجيل لحظات نجاحاتك هي واحدة من أروع الطرق للإستمتاع بحياتك،جرب هذه الطريقة بشكل شبه يومي لنقل كل يومين،سجل ما حققته من نجاحات أو إنتصارات أو أي شيء تعتبره إنجاز بالنسبة لك،أنا شخصيا” سجلت لحظة قبول إقتراحي بعمل لجنة إبداع لدينا في العمل،ثم سجلت لحظة تعييني رئيسا” لها،هذا مثال بسيط والامثلة كثيرة،إن توني روبنز الخبير العالمي في التنمية البشرية قال ذات يوم : **إن الحياة الجديرة بأن نحياها جديرة بأن يتم تسجيلها**،أطلق على دفترك إسم دفتر مذكراتي أو سجل نجاحاتي أو سمه ما تشاء.جرب هذه الفكرة وإستمتع بالحياة ولا تنسى أن تراسلني لتخبرني عن شعورك.

وأجمل ما في الموضوع عندما تعود بين الفينة والأخرى لتقرأ ما فعلت وأنجزت ،إن ذلك يبعث الأمل في نفسك ويبث السعادة في قلبك، ويجعلك تشعر بالفخر حتى في أدنى لحظات الإحباط ،و ما ألذ ذلك الشعور الذي تشعره حين تأتي في نهاية السنة لتقييم نفسك وإنجازاتك، فتكتشف أنك قد فعلت أشياء كثيرة وعظيمة.

5) قائمة الإمتنان.

إن أسرع و أسهل طريقة يمكننا تجربتها لتحويل السلوك السلبي إلى إيجابي هي تنمية الشعور بالإمتنان،لذلك حاول ان تحتفظ بمفكرة او قائمة إمتنان تسجل فيها الأشياء التي تشعر تجاهها بالإمتنان في حياتك،وهن المعروف أنه من المستحيل أن تكون ممتنا” وفي نفس الوقت لديك شعور بالشفقة على نفسك،ذلك الشعور السلبي المدمر الذي يعتمد على حديث النفس.

وإن أبسط طريقة لعمل ذلك هو أن تطرح على نفسك هذا السؤال : ما الذي أشعر بالإمتنان من اجله اليوم؟ ثم تدون ما يأتي بذهنك،و نحن المسلمون لدينا الكثير لندونه إنطلاقا” من أمر الله عز وجل لنا : **وأما بنعمة ربك فحدث**فإذا سجلتها فأنت بالأحرى ستتحدث عنها. كمثال على ذلك :الصحة الجيدة والمنزل المريح والزوجة الطيبة والأبناء المطيعين.

إن الشعور بالإمتنان كما يؤكد ذلك خبراء التنمية البشرية هو واحد من أهم أسباب السعادة،فإذا ما شعرت بالإمتنان لما لديك فسوف تصبح سعيدا”بإذن الله،أما إذا ما ركزت بإستمرار على ما ليس لديك فسوف تشعر بالبؤس معظم الوقت،تذكر يا صديقي أن كل ما تفكر فيه يتزايد،فإذا قضيت الوقت تفكر في كم انك محظوظ و كم تشعر بالإمتنان فسوف يتزايد ذلك.جرب ذلك وأخبرني.

6) قائمة الأفكار.

المختصون في التنمية البشرية يقولون إنه في اليوم الواحد تتوارد إلى ذهنك حوالي 60 ألف فكرة ،هل تصدق ذلك؟! نعم يا صديقي عليك أن تصدق ذلك،إن لدينا أفكارا” متجددة طوال الوقت،ولكن ما يحدث لمعظمنا أننا ننسى الفكرة بداعي تأجيلها لوقت آخر ،أو نتخلى عنها لإعتقادنا انها غير مفيدة ،أو لأسباب أخرى ،لكن عليك التوقف عن هذه العادة لكي لا تنسى ما قد يكون رائعا” من الافكار،إبدأ الآن بنسجيل هذه الافكار والعمل عليها لاحقا”،إن أكثر الأعمال نجاحا” في العالم تم بناؤها على ابسط الافكار.

ونحن المسلمون لدينا مبدعون كثيرون تبنوا هذه الفكرة وعملوا بها ،فالإمام عبد الرحمن ابن الجوزي أنشأ كتابا”كاملا” عن ما يجول في خاطره وإستطاع تسجيله،سماه (صيد الخاطر)، ود.نجيب الكيلاني رحمه الله الاديب الإسلامي المعروف، كان يسجل أفكاره ويبني عليها قصصا” ومقالات وقد قرأت اخيرا” أنه كان قد سجل 20 فكرة لقصة قصيرة ولم يكملها، وأن المسؤلين عن موقعه الآن ينتظرون من يتطوع لذلك. 

  هذه الأدوات بإذن الله ستساعدك في البقاء على الطريق الصحيح للنجاح، وفقك الله وأنار على الدرب خطاك.

إذا أعجبتك هذه التدوينة،فلم لا تشاركها مع أصدقائك؟!

الوسوم: , , , , , , , , ,

التصنيف: مهارات النجاح, نجاح و ناجحون

طباعة: اضغط هنا للطباعة

نبذة عن الكاتب بلال موسى: مرحبا بكم في مدونتي >>>للذين لا يعرفونني اسمي: بلال موسى>>> خريج كليةالطب والعلوم الصحية سنة 1993 قسم المختبرات الطبية (الطب المخبري)،هوايتي وعشقي الأول القراءة والكتابة في مجال التطوير الذاتي والتنمية البشرية، قارئ نهم للكتب المترجمة بالعربية الأكثر مبيعا في أمريكا.حاصل على دبلوم برمجة لغوية عصبية NLP،ودورة مهارات التفكير coRT thinking by De Bono محب للنجاح والابداع والتغيير>>متفائل دائما وطامح لمستقبل مشرق وعظيم. هذا مختصر مفيد،والبقية تاتي…. مشاهدة مواضيع الكاتب.

تعليقات (7)

خلاصة التعليقات

  1. نور قال:

    جميل جدًا ….
    بوركت وبورك قلمك و ما كتبت …
    تحياتي

  2. لا بد أن أثني على روعة عملك يا صديقي العزيز…
    مع أني لم أزر المدونة منذ زمن و لكن لا تفشل في إدهاشي في كل مرة أزور فيها المدونة، أوافقك الرأي في قائمتك المرتبة و بالفعل أنا أقوم بمعظم هذه الأشياء لا شعوريا”أحياناً ،خصوصاً ترديد العبارات الإيجابية حيث أفعل ذلك بشكل شبه يومي.
    و أخيراً أحب أن أعبر عن شكري و امتناني لوجود مدونتك الممتعة و المفيدة و أسلوبك المميز في الكتابة حفظك الله و رعاك يا صديقي.

  3. nasri قال:

    حسنا”…لابد لي من التعبير عن عظيم إمتناني لك يا أيها العزيز…

  4. Faiza قال:

    السلام عليكم ورحمة الله
    أحب أولا” أن أثني على روعة المدونة واشتمالها على مواضيع مهمة في مجال التنمية البشرية وتطوير الذات .
    وقد أتاحت المدونة لي الفرصة كي أتعرف على جديد الكتب المهمة،وعلى المدربين والمؤلفين الأكثر تاثيرا”.المواضيع المتعلقة بالمدرب روبن شارما وكتبه حمستني كي اتعرف على هذا المدرب وقراءة كتبه(دليل العظمة و الراهب الذي باع سيارته الفيراري)… فهل كتبه مترجمة الى العربية وأين اجدها فقد بحثت في العديد من المكتبات عندنا هنا بالجزائر ولم اجدها، وهل هناك موقع أستطيع ان أحمل منه هاته الكتب أرجو الرد وجزاكم الله خيرا.

    • بلال موسى قال:

      الأصدقاء نصري وعبدالوهاب الحجي ونور شكرا”لكم لمتابعتكم الدائمة لي.
      الصديقة فايزة من الجزائر للإجابة على إستفسارك ،معظم كتب روبن شارما مترجمة إلى العربية،وقد قامت مكتبة جرير بترجمتها مشكورة إلى العربية،وهنا في المملكة العربية السعودية متوفرة وتباع في جميع مكتبات جرير،بالنسبة للجزائر والدول العربية الأخرى لا اعرف إذا تتتوافر او لا،كتب روبن الأصلية وصوتياته متوفرة للبيع على موقعه وهذا هو العنوان:
      http://www.robinsharma.com/ بالنسبة لمقالاته الموجودة في بلوجه بالإنجليزي وأنا ترجمت ما وجدته مهما منها وسوف اترجم المزيد إن شاء الله …تابعيني.
      تحياتي للجميع.

  5. Faiza قال:

    شكرا” جزيلا”….

  6. عماد الأحمدي قال:

    رآئعْ… أنهيت قراءتها ، أستمتعت حقًا…
    موفقْ أخي فيما تكتبهْ .

أكتب تعليق