في عزاء د.إبراهيم الفقي

| 11/02/2012 | تعليقات (27) | 12,484 قراءة

 

د.إبراهيم الفقي رائد التنمية البشرية

د.إبراهيم الفقي رائد التنمية البشرية

 

 كنت قررت أن أكتب بعض الكلمات في عزاء د.إبراهيم الفقي بعدما صدمت بسماع الخبر الأمس،لكن أفكاري تشتت من قوة الصدمة ولم أستطع أن أكتب شيئاً بالأمس، الحق يقال إن الخسارة كبيرة والمصاب جلل،وقد خسر العالم العربي قائداً فذاً وعالماً جليلاً ورائداً للتنمية البشرية قلما أنجبت الأمهات مثله،رحم الله الدكتور الفقيد وأدخله فسيح جناته.

كانت بداية معرفتي به عن طريق برامجه على التلفاز في نهاية تسعينيات القرن الماضي،كانت حلقاته مميزة وشخصيته ساحرة ،مليئة بالحيوية والطاقة والحماس، وكنت أستغرب من رجل يتمتع بكل هذه الطاقة والحماس رغم أنه جاء إلى العالم العربي وقد تجاوز عقده الخامس من العمر،ثم عرفت بعد ذلك قصة حياته العصامية التي تستحق أن تروى وتكتب بماء الذهب،ثم تابعت نجاحاته المستمرة وقناته التي أطلقها (سمارت وي)وأصبحت مشاهدته ممتعة ورؤيته تشكل رافداً للحماس والطاقة ينهل منها كل مشاهد.

وإسمحوا لي أن أكتب لكم تجربتي الشخصية معه، في يوم من الأيام في عام 2004 داهمتني مصيبة كبيرة،إذ قررت الإنفصال عن زوجتي الأولى،وكنت في غربة وبدأ الأصدقاء يتشتتون من حولي، وشعرت بأن الدنيا تدور بي والهم يلاحقني في كل مكان،حينها قررت الإلتحاق بدورة للبرمجة اللغوية العصبية وذلك لكي أفهم أكثر ما يدور من حولي وأعرف أية اخطاء وقعت بها،وسمعت المحاضر يتكلم عن د.إبراهيم الفقي وإبداعاته في هذا المجال،وبعد الدورة قادتني قدماي لشراء برنامج رائع للدكتور إبراهيم الفقي إسمه (نجاح بلا حدود)،وبدأت أستمع إلى التسجيلات في سيارتي يومياً.

وحينها سمعته يردد مقولته الشهيرة : (عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك، عش بالإيمان، عش بالأمل، عش بالحب، عش بالكفاح،وقدر قيمة الحياة) شعرت يومها بالحماس الشديد والنشاط والحيوية وكأنها إنتقلت من المحاضر إلي،شعرت أن الحياة لا بد أن تستمر وأن لا بد أن أبدأ من جديد. (لا عجب أن برنامجه (نجاح بلا حدود) نجح نجاحاً منقطع النظير وباع منه أكثر من مليون نسخة).

كانت تلك هي البداية الحقيقة لمعرفتي به وتعددت بعد ذلك قراءاتي في مجال التنمية البشرية،ولعلني إستمتعت بقراءة الكثير من كتبه وأهمها : المفاتيح العشرة للنجاح، وقوة التفكير، وقوة التحكم بالذات، لكن أهم كتاب وقع في يدي هو كتابه الأخير (أسرار القوة الذاتية) والذي يلخص فيه 7 أسرار خاصة جداً لبناء قوتك الشخصية. (ملاحظة :كتبت ملخصاً عن الكتاب العام الماضي يمكن قرائته من هنا ).

وبرأيي الشخصي البحت فقد وضع د.إبراهيم الفقي جل خبراته وخلاصة تجاربه وأفكاره، وأكثر آرائه في علم التنمية البشرية في هذا الكتاب،دعوني أعرض عليكم مقتطفات من أقوال د.إبراهيم الفقي مما ورد في هذا الكتاب الرائع:

كتب في فصل قوة الغاية عن هدفه في الحياة فقال :

(هدفي في الحياة أن أصل إلى أكبر شريحة ممكنة من الناس من خلال كتبي وشرائطي،وأنشرها في شتى أنحاء العالم لأشاركهم معرفتي،لأعلمهم أسرار القوة الشخصية بطريقة بسيطة وسهلة،تؤهلهم لإستخدام هذه الأدوات في كل مساحة أو مجال من مجالات حياتهم، ولكي يعيشوا بسعادة أكبر،وحياة أكثر نجاحاً.)

وفي فصل قوة الحب كتب د.إبراهيم :

(إذا كان في مقدوري أن أمنع إنكسار أحدهم…إذا كان في مقدوري أن أريح أحدهم من الألم…فحياتي لن تكون فارغة…إذا تمكنت من نشر الحب المرة تلو المرة…فسيكون هذا سر خلودي)

وفي باب قوة العطاء كتب د.إبراهيم :

(بعد مائة عام من الآن …لن يكون مهماً كم إمتلكت من المال…ولا شكل البيت الذي عشت فيه…ولا نوع السيارة التي كنت أقودها…ولكن ربما كان العالم مختلفاً بسبب المحبة التي منحتها والمعرفة التي تقاسمتها)

وفي فصل قوة القرار كتب د.إبراهيم :

(إن أعظم قوة لدينا هي قوة الإختيار،فنحن نستطيع أن نقرر إلى أين نذهب،وماذا نفعل،وبماذا نفكر،وماذا نريد أن نكون،وهذه هي نعمة الله للبشرية بأكملها)

وأخيراً يقول د.إبراهيم : ( إجعل من ماضيك حلماً سعيداً،وإجعل من مستقبلك رؤية أمل،وإستمر في رحلتك لإكتشاف الأسرار المتبقية في قوتك الذهبية، وهي أسرار القوة الشخصية)

يقول رالف والدو إيمرسون : (إن أجمل تعويض في الحياة هو أنه ما من إنسان يكون صادقاً في مساعدة الآخرين إلا ويساعد نفسه).

رحمك الله د.إبراهيم رحمة واسعة وأدخلك فسيح جناته،لقد ساعدتنا وساعدت نفسك وستبقى كلماتك وأفعالك خالدة في قلوب محبيك،بسب المحبة التي نشرتها والعلم الذي أبدعته.

أصدقائي أرجو أن تشاركوني تجاربكم وآراؤكم حول د.إبراهيم (رحمه الله)،أرجو أن يكتب كل من أحبه و تأثر به كلمات بسيطة عنه هنا.

 هديتي لكم حلقة صوتية من (السعادة والحياة) .

ملاحظة : إضغط هنا للإستماع لحلقات موجودة على 4 شير (هنا)

إذا أعجبتك هذه التدوينة،فلم لا تشاركها مع أصدقائك؟!

الوسوم: , , , , , , , ,

التصنيف: خبراء تنمية بشرية

طباعة: اضغط هنا للطباعة

نبذة عن الكاتب بلال موسى: مرحبا بكم في مدونتي >>>للذين لا يعرفونني اسمي: بلال موسى>>> خريج كليةالطب والعلوم الصحية سنة 1993 قسم المختبرات الطبية (الطب المخبري)،هوايتي وعشقي الأول القراءة والكتابة في مجال التطوير الذاتي والتنمية البشرية، قارئ نهم للكتب المترجمة بالعربية الأكثر مبيعا في أمريكا.حاصل على دبلوم برمجة لغوية عصبية NLP،ودورة مهارات التفكير coRT thinking by De Bono محب للنجاح والابداع والتغيير>>متفائل دائما وطامح لمستقبل مشرق وعظيم. هذا مختصر مفيد،والبقية تاتي…. مشاهدة مواضيع الكاتب.

تعليقات (27)

خلاصة التعليقات

  1. صدمت حقاً من الخبر ، حتي أنني حينما قرأت لأول مرة عنوان الخبر ظللت نصف الساعة في حاله يرثي لها ، دكتور ابرهيم الفقي أعطى علم ومعلومات كثيرة لعلي حضرت له ندوات وقرأت تقريباً كتبه كلها ، وشاهدت جميع الحلقات التي ظهر بها ، فــ جملته الشهيرة …
    “عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك, عش بالإيمان, عش بالأمل, عش بالحب, عش بالكفاح, و قدر قيمة الحياة ”
    جملة غيرت حياتي ، واستفدت منها جداً ، أنا بأعتبر الجملة دي علم قائم بذاته ، ربنا يرحمك يا دكتور ابرهيم : ( لأنك نشرت علم إستفاد منه الكثير من الناس ، نحسبك في الجنة بإذن الله )

  2. هلكفت قال:

    السلام عليكم
    إنا لله وإنا اليه راجعون
    في الحقيقة لقد صدمت وأصبت بالذهول عند سماع هذا الخبر المحزن جداً ،(وهو موت د.إبراهيم الفقي) بصراحة كنت أحبه كثيراً حيث له أسلوب مشوق ورائع جداً، ولقد قرأت كتبه واستمعت الى محاضراته المدهشة حيث ساعدني كثيراً في تحسين حياتي، الله يرحمه ويدخله فسيح جناته .صدقاً سنشتاق اليك يا دكتور إبراهيم الفقي ……..
    هلكفت – كردستان العراق

  3. عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك، عش بالإيمان، عش بالأمل، عش بالحب، عش بالكفاح،وقدر قيمة الحياة…
    آآآآآآآآآآه من منا لا يذكر هذه المقولة الشهيرة ، رحمه الله تعالى وأاسكنه فسيح جنانه.
    بوركت على هذه المقتطفات الرائعة ، سيظل ذكره مادام علمه و عمله … الناس موتى و أهل العلم أحياء.

  4. رحم الله الدكتور إبراهيم الفقي
    رحل وترك لنا إرث كبير من العلم…
    وحضر دوراته ما يقرب من 700 ألف إنسان، وترك لنا عشرات الكتب القيمة.
    ولكن علينا أن نعتبر ونترك أثر طيب في هذه الدنيا.

  5. فارس العميد قال:

    لا حول ولا قوه إلا بالله..

    علمت بالخبر من يومين والله أنني صدمت ، لكن ماذا نقول إذا حصل القدر…
    والله يجعل مثواه الجنه، ويرحمه ويوسع له في قبره…
    مات د.إبراهيم لكنه ترك وراءه إرث يكفي أمم …إنه إرث العلم،ونحن كقراء لم ولن ننساه من خالص دعواتنا….
    أذكر هنا تجربتي،حيث كنت في مرحله دراسيه …وكنت بحاجه إلى من يأخذ بيدي لأصل إلى هدفي، وعندما فتحت التلفاز كأن الله سخر لي د.إبراهيم ، وقد إستمعت إلى كلماته وكانت حقاً كلمات رائعة، وقعت موقعها من نفسي هذه الكلمات، وهي التي جعلتني أصل إلى ما أنا عليه الآن.فجزاه الله عنا كل خير…
    ووسع له الله في قبره وأنار قبره وأظله الله في يوم لا ظل إلا ظله….
    ولنتفاءل مثل ما كان يوصينا الدكتور إبراهيم ،و لنعلم أن الموت حق ولا يوجد كائن مخلد…
    لذلك فلنحسن أعمالنا …ونعمل لدنيانا ولا ننسى الآخره.
    فهاهو الدكتور إبراهيم مات ، ولكن أعماله باقيه والكل يدعو له بالرحمه والجنه.
    أشكرك جزيل الشكر أستاذ / بلال
    على أن أتحت لنا الفرصه لنبوح ونتحدث عما يخالج أنفسنا من كلمات كانت حبيسه في نفسي والآن إرتحت بعد ما بحت بها ..
    جزاك الله خيراً أستاذنا الغالي ..

    • بلال موسى قال:

      الأصدقاء:
      فارس العميد
      عبد الحفيظ
      عاطف عبدالفتاح
      هلكفت
      حسين الزبيدي
      برامج الكمبيوتر
      شكراً لكم جميعاً على البوح بخواطركم الجميلة والمؤثرة تجاه عالم فذ من العلماء الرائعين (د.إبراهيم الفقي )رحمه الله.
      ولا أدري لماذا نحن العرب مقلين في البوح بمشاعرنا تجاه من يستحقون ذلك،كنت أقرأ قبل قليل، في مقالة على AOL وكانت عن وفاة مغنية مشهورة تدعى ويتني هيوستن بالأمس…
      تصوروا المقالة تم التعليق عليها 6181 مرة حتى الآن،وتمت مشاركتها عبر تويتر914 مرة، وأما عبر الفيسبوك فتمت مشاركتها 26300 مرة فقط…تصورا هذه الأرقام من أجل مغنية..!!!
      فما بالنا نحن العرب لا نبوح بمشاعرنا تجاه عالم جليل وقائد فذ آثاره ستمتد إلى أجيال قادمة…
      مع خالص تقديري

  6. السلام عليكم
    مرحبًا أستاذي الحبيب بلال …
    لقد افتقده العالم كله , لم أكن أعتقد أنني سأسمع هذا الخبر يومًا ما
    وأرجو من الله أن يتغمده بواسع رحمته …
    وأتذكر قول أبي القاسم, فأنا السعيد بأنني متحول ـــــــــ عن عالم الآثام والبغضاء
    إن شاء الله نلتقي معه في الجنه , فقد أدى رسالته وأتى دورنا نحن
    ولا يجب أن ننسى مقولته دائمًا “عيش كل لحظه كأنها آخر لحظه فى حياتك
    عيش بالايمان عيش بالأمل
    عيش بالحب وقدر قيمة الحياة”
    تحياتي

    • بلال موسى قال:

      مرحباً بك أخي أحمد رمضان
      فعلاً جاء الآن دور الشباب الذين علمهم الدكتور إبراهيم الكثير وأعطاهم خلاصة تجاربه وأفكاره،وكما يقولون (البركة في الشباب).
      بارك الله في خطواتك

  7. رحمه الله و أسكنه فسيح جناته…
    ستظل كلماته حافزاً لي و للكثيرين !!

  8. عبدالرحمن قال:

    رحمة الله على هذا الرجل العظيم
    والله مهما كتبت، لا يمكن اُجمل أفضال هذا الرجل علي…
    فقد أعاد صياغة تفكيري من جديد، أصبحت أنظر للأمور بأكثر من زاوية والتفاؤل أصبح سلاحي دائماً.
    رجل يملك العلم و الحماس و خفة الدم…
    سبحان الله،حتى أمي اللي مالها في أمور التنمية البشرية،كل ما تشوفه تناديني، كانت تحبه جداااا
    لأنه ما يخلو كلامه من “قال الله” و “قال الرسول”.
    كان ولا زال”رجل بأمّه”،مثل ما قالوا عنه الكثير
    رحمة الله عليك يا حبيبي و قدوتي…
    ستظل في قلبي للأبد
    عبد الرحمن – المملكة العربية السعودية

  9. خلود عبد الغني قال:

    إنا لله وإنا اليه راجعون .
    أتمنى أن أكون مثل د.إبراهيم الفقي .أهل السودان سيفتقدونك كثيراً
    لكن إنشاء الله سنكون مثلك ننير العقول ونكسر التحديات .
    شكرا لك أستاذ/ بلال.
    خلود – السودان

  10. طموحة قال:

    فعلاً الدكتور إبراهيم الفقي من أعظم الشخصيات التي قابلتها في حياتي <3
    ومهما قلت وعبرت من الكلمات فهي قليلة في حقه…
    الله يرحمه ويغمد روحه الجنة …
    إنسان عظيم فعلاً …كان هدفه أن ينشر العلم ويغير الناس للأفضل ،وفعلاً لقد حقق ذلك وهو يستحق ذلك وله الأجر الكبير عند الله :)
    الدكتور إبراهيم كان سبب تغييري الى الأفضل وتغيير تفكيري وتغيير نظرتي للحياة….
    جعلني أنظر للحياة من منظور جميل، من منظور روحاني من منظور كله أمل وحب.
    ولن يموت أبداً فهو موجود في قلوبنا وفي أفكارنا، وكلماته لن تموت وكتبه باقية وقلم حبره لن يجف…
    جعلني أعرف أن للحياة قيمة تستحق العيش،تستحق أن أنجز وان اعمل وان احلم وان اكتب اهدافي وان اعمل على تحقيقها.
    لقد قدم لي اكثر من اي شخص اعرفه في حياتي ولن انسى فضله علي أبداً
    قدم لي العلم والنور والهدى كان بمثابة المعلم الحنون ينشر علمه .
    اسأل الله العلي العظيم ان يرحمه وان يجمعنا به في الجنة الكريمة بإذن الله.
    تحياتي لك أستاذ / بلال

  11. حين سمعت الخبر لا أدري ما حصل لي، كان قبل صلاة الجمعة بساعة، لم أستطع أن أفعل شيئاً، ولم أقدر حتى أن أذهب لصلاة الجمعة، شيء غريب… إحساس مريب أصابني، لا أستطيع أن أصفه …
    كنت أحمل كتبه معي في حقيبتي أينما ذهبت، وأقرأ له في الحافلة وقبل النوم، وحين تسمح لي الفرصة أتابع فيديوهاته في اليوتيوب… شعرت أن شيئاً عظيماً قد أنتزع مني ..
    كتبت بعدها في يوم وفاته خاطرة :
    عش كل لحظة وكأنها أخر لحظة في حياتك،
    عش بحبك لله عزّ وجل،
    عش بالتطبع بأخلاق الرسول عليه الصلاة والسلام،
    عش بالأمل، عش بالكفاح، عش بالصبر،
    عش بالحب، وقدر قيمة الحياة.
    صدمت حين سمعت خبر وفاتك، لم أصدق ذلك… ملأني الحزن الشديد، لكني سأقول: أن الدكتور ابراهيم الفقي لم يمت… مات جسده، ولكنّ روحه وآثاره تولد كلّ يوم من جديد، كلماتك دكتورنا الفاضل ستبقا نقشاً في ذاكرتنا، كنّا محظوظين أن كنت بيننا بحروفك ومحاضراتك، كنت ملهماً ومحفّزاً لنا في الحياة، سنفتقدك دوماً… ولن نجد غير صورتك الراسخة في أذهاننا وكلماتك التي تبقت من بعدك، علمتنا معنى الإنسان الحقيقي، ومدى مقدرته، نسأل الله لك الرحمة والمغفرة كما كنت تساعدنا وتوجهنا دوماً…
    - إياد – الأردن

  12. عماد الأحمدي قال:

    كلمّا اُصبت بالفتور واللامبالاة في تصفح موقع اليوتيوب … أتذكرسريعًا أنني مازلت أستطيع مشاهدة حلقات الدكتور ابراهيم الفقي ، فابتسمْ سريعًا ويملؤني شعور
    منعش وأستمتع بمشاهدته والأخذ من فيض علمه ، حقيقةً كان شخصًا مميزًا و متفائلًا ولا يشبه كثير ممن يمتهنون البرمجة اللغوية في – خيالاتهم و اللاواقعيةالتي يفتعلونها – .. تشعر وكأنه يتكلّم من واقع حياته ، من تجربته ، ومن روحه !
    تشعر بالبساطة ، والتلقائية …كان نورًا دافئًا ومازالت أحاديثه تواسيني .. كم أحببته ! .
    ” أسأل الله في هذه الليلة أن يُدخل ابراهيم مُدخلاً حسنًا ، ويغفر ذنوبه ، ويوسّع قبره ويرحمه برحمته الواسعة ويسهّل عليه الحساب ”
    مع التحية.

  13. من تلميذ عاشق لمعلمه د. ابراهيم الفقى
    أبى ومعلمى ودكتورى الفاضل الذى تعلمت منه الكثيـــــــر وأحببت أن أتعلم منه أكثر ولكن القدر لم يسمح لى بذلك.
    من تلميذ من تلاميذك الذين يحبونك وسيظلون يحبونك ويحبون علمك الى الأبد.
    حقا ً قلما وجدت فى هذا العالم الذى يبدو لى مظلما ً فى الكثير والكثير من الأوقات الصعبة المليئة بتحديات الحياة، أب ومعلم مثلك يعيننى على هذه الاوقات الصعبة بتحدياتها ويرشدنى فى ضعفى الى ما هو نافع وصالح ،وما ينبغى لى ان اسير فى دروبات وظلومات الحياة من كل كلمة تفوهت بها وأى محاضرة كان لى نصيباً لحضورها.
    حقاً حزنى لفقدك وفراقك ليس له حدود فى قلبى وفى فكرى.
    الله يرحمك ويعين أسرتك وعائلتك وتلاميذك ومحبيك.
    أبى ومعلمى الرائع سوف افتقدك وأفتقد علمك كثيراً…….
    شكراً لك أستاذ/ بلال.
    تلميذ عاشق – مصر-الجيزة- الهرم

  14. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    إنا لله و إنا إليه راجعون
    رحم الله د/إبراهيم… تفاجئت بالخبر كما حدث مع الجميع و لكن لا يسعنى سوى أن أقول، لله ما أخذ و لله ما أعطى و كل شيء عنده بمقدار ..

  15. mahmod kadry قال:

    رحمه الله…
    إنا لله وإنا إليه راجعون

  16. وليدطه محمد قال:

    استيقظت صباح الجمعه وكنت مشتركاً فى حدمة الاخبار من مصراوى ع الموبايل، وبمجرد الاستيقاظ وجدت الرسالة التى فيها الخبر وصدمت صدمة شديدة …وإلى هذه اللحظة كلما نظرت الى الرسالة أتمنى لو كانت خطأً اوان الدكتور ابراهيم الفقى لسه عايش، لقد خسرت مصر والعالم العربى هذا الرجل المبدع العظيم…
    لقد استفدت كثيراً أناو الكثيرين من الدكتور الراحل كم علمنا أن نعيش بالأمل رحمه الله وأسكنه فسيح جناته…

  17. الما قال:

    الموقع ده…حقيقي تحفه.
    لك مني أجمل تحيه.

  18. Sossi قال:

    إن لله وانا اليه راجعون… إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك يا د.إبراهيم الفقى لمحزونون، رحمك الله و غفر لك و ثبتك عند السؤال و تجاوز عن كل سيئاتك و نور قبرك و أسكنك الفردوس الأعلى.
    حبك في قلوبنا لن يموت أبداً، و كل كلمة نطقت بها و كانت سبباً في بث التفاؤل و السعادة في نفوسنا ستكون في ميزان حسناتك بإذن الله ..
    شكراً لك أخ بلال

    • manar قال:

      innani sodimto waso3i9t fawra sa3i bikhabar wafat adoctor ibrahim alfiki.walahi anni lam astati3 tasdi9 alkhabar tamanayto law kana mojarada icha3a. wa9ad bakayto bokaan lam abki mitlah kama law anni fa9adto waliday. lakini konto min achad achad almo3jabin bihada l3alim hatta ana min bayn ahdafi an ahdora mohadaratah lakin lil asaf achadid ..lakin lo3bato al9adarwalahi hatta al an mazilto achoko fi khabar mawtih.fi3lan fahowa khasarah lil3alam wamahma 9olt lan asifa mada hozni al3ami9 3ala wafatih. rahimaka allah ayoha alalim al3adim..

  19. محمد قال:

    إنا لله وإنا اليه راجعون…
    للفقيد العظيم مقاماً بيننا ….أسأل الله له الرحمه والجنه إن شاء الله.
    مع التحية.

  20. رابعة آدم قال:

    رحم الله د.إبراهيم الفقي وأسكنه فسيح جناته وألهمنا وأهله وأصدقائه الصبر والسلوان وحسن العزاء (إنا لله وإنا إليه راجعون).
    لم يكن رحمه الله مجرد شخص عادي بالنسبة لي بل كان مثلي الأعلى الذي تعلمت منه الكثير،فقد تعلمت منه أن العطاء بلا حدود هو من أعظم النعم،وهو أساس الشعور بالرضا العميق عن النفس، فقد كان نوراً في ظلمات اليأس والإحباط ،وكانت نقطة تحول في حياتي عندما قرأت كتابيه الطريق إلى النجاح وأيقظ قدراتك وأصنع مستقبلك، فتغيرت من تلك الإنسانة الخجولة التي تتوارى خلف الأشياء إلى تلك الطموحة المليئة بالثقة والأمل، تلك التي لها رؤيا واضحة وتعرف ماذا تريد، تضع أهدافاً ومن ثم تقم بتنفيذها ولن أنسى تلك الكلمات أبداً:
    أنت لست العنوان الذي أعطيته لنفسك
    أو أعطاه لك الآخرون
    أنت لست إكتئاب أو قلق أو إحباط أو توتر أو فشل
    أنت لست سنك أو وزنك أو شكلك
    أنت أفضل مخلوق خلقه الله عز وجل
    فلو كان أي إنسان في الدنيا حقق أي شيء
    يمكنك أنت أبضاً أن تحققه بل وتتفوق عليه بإذن الله تعالى
    كم تمنيت أن ألتقيك ولكن إرادة الله كانت أقوى فأدعو الله أن يرحمك.
    مع التحية أستاذ/ بلال.

  21. مغربية قال:

    السلام عليكم ورحمة الله
    رحم الله د.إبراهيم الفقي وأسكنه فسيح جناته وألهمنا وأهله وأصدقائه الصبر والسلوان وحسن العزاء (إنا لله وإنا إليه راجعون).
    لو سمحتوا لي عندي طلب ؛ أنا أبحث عن تحميل محاضرات الدكتور الفقي على شكل صوتيات ـمپ 3 ـ أنا مبتدئة وحابة أستفيذ وبصراحة أعيش حالة نفسية صعبة .
    جزاكم الله كل خير
    سلام عليكم

  22. fouzia قال:

    rahima allah ibrahim alfiki awasskanaho fassiha jinanef waja3LA 3ILMA 3ITRAN LAHO FI HAYATIHI WABA3DA MAWTIH INAHO KARIBON SAMI3ON MOJIB
    الترجمة: رحم الله إبراهيم الفقي وأسكنه فسيح جناته وجعل علمه غفران له في حياته وبعد موته،إنه قريب سميع مجيب.

  23. عبدالله قال:

    مات جسداً ولم يمت روحاً – والله خبر وفاته كان صدمه شديده علي، واليوم قد مر على وفاته السنه تقريباً ولم أنساه، لأن شخصاً مثله لن ينسى أبداً.
    من شدة حبي للدكتور الفقي كنت أخطط لمقابلته والتواصل معه و و و و…لكن في رأيي أني لم ألتق به في الدنيا وان شاء الله اني سأجاوره في الآخره في الجنه.
    قطعت عهد على نفسي ان ادعو له،وان اعمل له عمره بحكم قربي من مدينة مكه المكرمه،والحمدلله الحمدلله عملت العمره عن الدكتور ابراهيم وانشالله حعمل غيرها،وفي التعليق التالي سوف أروي لك يا أستاذ/ بلال قصتي مع الدكتور الفقي،وأتمنى أن تنال إعجابك.

  24. عبدالله - قال:

    ( هذه قصتي مع الدكتور إبراهيم الفقي)
    أنا شاب صغير – عرفت الدكتور الفقي في سن الـ17 وأنا الآن 22 سنه.
    في سنة 2007 كنت خريج الثانويه ولم أتمكن من الالتحاق بجامعه، لأني لست من أبناء الوطن الذي اسكن به رغم تفوقي بالمرحله الثانويه،وبالصدفه وجدت كتاب (أيقظ قدراتك واصنع مستقبلك)…
    ذهلت من روعة الكتاب وروعة الدكتور الفقي،أعجبني جزء أيقظ قدراتك وقصص النجاح المذكوره فيه،بدأت أفكر بالحلول لوضعي الخاص ومن ثم قرأت جزأ -اصنع مستقبلك-
    كان هذا الكتاب -بعد مشيئة الله – السبب في تغييري من شاب مراهق الى شاب طمووووووح،اتخذت القرار – وهو أهم شرط لكي تصل للنجاح (القرار).
    بدأت أشق طريقي في الحياه وأنا ابن ال17 سنه،إلتحقت بوظيفه شاقه جداً ومن هنا اعتمدت على نفسي،التحقت بجامعه خاصه واصبحت أسدد تكاليفها بنفسي
    قرأت وسمعت …قرأت وسمعت…قرأت وسمعت…وكنت ولازلت أحب ان اسمع للدكتور الفقي خاصه.
    توالت السنين بمجرياتها،من 2007 الى اليوم حققت عدة نجاحات في وقت واحد ولله الحمد آنآ الآن :
    1- على وشك التخرج لدرجة البكالوريس
    2- لدي 5 سنوات خبره في سوق العمل
    3- أعمل في شركه صغيره والحمدلله حققت نجاحات متواليه والآن أنا الرجل الثالث فيها في أقل من 3 سنوات.
    4- أطمح وبدأت في هذه السنه بإنشاء اكثر من نشاط تجاري يخصني.
    (مآشآء الله تبارك آلله)
    الفضل يعود لله لاشك – ثم للدكتوووووووووووووووووووور ابراهيم،أصنفه الرجل الأكثر تأثيراً في الوطن العربي،ياريت الناس بس بتسمعله +تستفيد + تبدأ التغيير
    رحمة الله عليك يادكتور ابراهيم.
    شكرً لك أستاذ بلال.

أكتب تعليق