مدونة بلال للنجاح والناجحين > مقولات مشاهير في النجاح > مقولات جميلة غيرت حياتي نحو النجاح

مقولات جميلة غيرت حياتي نحو النجاح

| 08/04/2013 | تعليقات 29 تعليق | 79631 قراءة
تخلص من أهم أعداء النجاح وهو القلق

تخلص من أهم أعداء النجاح وهو القلق

 

 

  قبل حوالي العشر سنوات تعرضت لإختبار حقيقي ومصيري في حياتي،كان أمامي خيارين …الأول منهما أن أحتفظ بزوجة روتينية جعلت حياتي مملة، وأن أترك أحلامي ووظيفتي الرائعة وأعود معها إلى بلدي لأبدأ من جديد، والثاني منهما أن أتخلى عن زوجتي وأتمسك بأحلامي ووظيفتي ثم أبحث عن زوجة أخرى،كان الخيار صعباً ولكنني لم أتردد في إختيار الخيار الثاني لأنني إنسان إيجابي يبحث عن الأفضل دائماً.قررت أن اعيش أحلامي وأبدأ من جديد بخيارات إخترتها بنفسي ولم يمليها علي أحد.ومنذ ذلك اليوم في سنة 2004 وقانون الجذب يعمل لصالحي ،فقد إنخرطت في دورات تنمية بشرية وضعتني على الطريق الصحيح للنجاح،وشاء الله عزوجل أن أذهب إلى بلدي وأختار إمرأة أحلامي من بين 14 إمرأة إلتقيتهن وحاورتهن بنفسي،والنتيجة كانت إمرأة متدينة رائعة أنجبت لي طفلتين جميلتين رائعتين هما دانيا وجمان.

المهم في الموضوع وما أحب أن أقوله دائماً للشباب أن يتأنى في إختيار شريكة حياته، ويكتب على ورقة المواصفات التي يريدها من ستة نقاط على الأقل،كما أن عليه أن يقارن هذه المواصفات بصفاته هو شخصياَ !! أي لا تطلب أن تكون زوجتك متدينة وأنت شاب صايع مثلاً !! ولا تطلب أن تكون زوجتك ذات روح دعابة ومرح وأنت لا تبتسم حتى لرغيف الخبز الساخن !! وهكذا …كونوا معتدلين في طلباتكم وسوف يرزقكم الله عزوجل ما تحبون إن شاء الله.

وقد حققت بفضل الله الكثير من أحلامي حتى الآن بسبب إختياراتي المتأنية،فأنا أعمل في الوظيفة التي تمنيتها منذ شبابي في شركة نفطية في الخليج العربي،و لدي مدونة شخصية يتابعها أكثر من 10 آلاف شخص في الوطن العربي، ولدي كتاب ( الكراسة العملية لخطة الثراء في 30 يوماً )،وحالياً أعمل على كتابة كتاب جديد عن القيادة إن شاء الله .

كما أحب أن اضيف  أنه على طريق النجاح كانت هناك الكثير من المقولات التي ألهمتني وشجعتني ولا أبالغ حين أقول أنها غيرت حياتي.

أحبائي وأصدقائي قراء المدونة الأعزاء إليكم تلك المقولات .

لا تحاول إرضاء احداً ..كن نفسك

لا تحاول إرضاء احداً ..كن نفسك

 

 # لا تحاول إرضاء أحداً على طريق النجاح ،المهم أن تسعى بخطوات ثابتة نحو النجاح فواثق الخطو يمشي ملكاً.

الناجح له أعداء كثيرون،إحذر من أصدقائك

الناجح له أعداء كثيرون،إحذر من أصدقائك

# هنا في عالمنا العربي لا أحد يصبر عليك ويحاولون أن يتصيدوا أخطائك،وكما يقولون إذا وقع الجمل كثرت سكاكينه.

إختار أن تكون من الصانعين لا المتأثرين

إختار أن تكون من الصانعين لا المتأثرين

 

# فعلاً أنت من يختار من يكون ،فإختار أن تكون من صانعي الحدث لا من المتأثرين،الكثير منا يمر مر الكرام على هذه الحكمة ولا يتحرك ليتغير…عجبي !!!

إدعوا الله عزوجل أن يهبك القوة المناسبة

إدعوا الله عزوجل أن يهبك القوة المناسبة

 

# هذه مقولة أعجبتني جدأ لأسطورة الكراتيه الراحل بروس لي حيث يقول : ( لا تدعو الله أن يهبك حياة سهلة ،ولكن أدعوه أن يهبك القوة المناسبة لمواجهة التحديات )…هذه المقولة جعلتني أختار الخيارات الصعبة دائماً وصقلت تجربتي.

إعمل كل يوم كأنك ستموت غداً

إعمل كل يوم كأنك ستموت غداً

 

# ستيف جوبز كانت له فلسفة جميلة في الحياة تستحق ان نتعلم منها،فهو يقول (إن أكبر دافع له للعمل والتميز كل يوم هي إيمانه بأنه سيموت غداً )،ستيف لم يكن مسلماً !! لكنه آمن بواحدة من المبادئ الإسلامية البديهية،وهي الإيمان بأننا يمكن أن نموت في أي لحظة ،فلو وضعنا هذا المبدأ نصب أعيننا كل يوم فسوف يحفزنا على العمل بإتقان وإبداع كل دقيقة من حياتنا.

أنت تختار ان تصنع ثروتك ومستقبلك

أنت تختار ان تصنع ثروتك ومستقبلك

 

# وأخيراً هذه الحكمة من بيل جيتس ( إذا ولدت فقيراً فليس هذا خطأك ،ولكنك تخطأ كثيراً إذا مت كذلك )…وقد حفزتني هذه الحكمة لكتابة كتابي ( الكراسة العملية لخطة الثراء في 30 يوماً ) والذي جمعت فيه العديد من الوسائل للإدخار وتحقيق الثراء، ففي النهاية المال هو الوسيلة لتحقيق أحلامك ،ووجود المال بجانبك سوف يجعلك أكثر ثقة بنفسك ويرفع من تقديرك لذاتك ،وذلك أفضل من ثقل الديون التي تحبطنا وتخذلنا.

أهديكم بعض الدروس التي تعلمتها على الطريق :

1- تحمل المسؤولية عن أخطاءك ولا تلقي اللوم على الآخرين.

2- إذا تعثرت في زواجك الأولي فليست تلك نهاية الدنيا،قيم التجربة وتعلم من أخطائك وإبدأ من جديد.

3- عندما يتخلى عنك أصدقائك ،فهذا لا يعني أبداً أنهم على حق،إثبت على مبادئك.

4- أفضل وقت للبداية من جديد هو الآن !! إبدأ الآن من جديد طريقك للنجاح .

5- وأخيراً لا تتخلى أبداً عن أحلامك مهما كان ومهما حصل،أنت الآن أقوى مما سبق، انت الآن أفضل مما سبق.

أرجو أن تكونوا قد إستفدتم ،أراكم على القمة دائماً وأبداً.

الوسوم: , , , , , , , , , , ,

التصنيف: مقولات مشاهير في النجاح, مهارات النجاح, نجاح و ناجحون

طباعة: اضغط هنا للطباعة اضغط هنا للطباعة

نبذة عن الكاتب بلال موسى: مرحبا بكم في مدونتي >>>للذين لا يعرفونني اسمي: بلال موسى>>> خريج كليةالطب والعلوم الصحية سنة 1993 قسم المختبرات الطبية (الطب المخبري)،هوايتي وعشقي الأول القراءة والكتابة في مجال التطوير الذاتي والتنمية البشرية، قارئ نهم للكتب المترجمة بالعربية الأكثر مبيعا في أمريكا.حاصل على دبلوم برمجة لغوية عصبية NLP،ودورة مهارات التفكير coRT thinking by De Bono محب للنجاح والابداع والتغيير>>متفائل دائما وطامح لمستقبل مشرق وعظيم. هذا مختصر مفيد،والبقية تاتي…. مشاهدة مواضيع الكاتب.

تعليقات (29)

خلاصة التعليقات

  1. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    استمتعت كثيرا و كثيرا أ/بلال بهذه التدوينة فهي متكاملة و أصابت هدفها مباشرةً 🙂
    كل منا يواجه اصعب اختيار في حياته يوما ما ، و على اختلاف الاختيارات فإن القرار حينها يحدد شكل حياتنا فيما بعد … و اخشى أنني اواجه هذا الاختيار الآن و أسأل الله أن يوفقني للاختيار الصحيح حتى لا أندم بعد ذلك … و عليه فتدوينة حضرتك جاءت لي في الوقت المناسب .
    أتمنى لحضرتك المزيد من النجاح و بارك الله لك في ابنتيك دانيا و جومان و أشكر لك مشاركتنا تجربتك .
    جزاك الله خيرا و بالتوفيق .

  2. أشرف حسين قال:

    سيد بلال ..
    لا حديث بعد الذي قرأناه في سيادة مدونتك …
    من المؤكد أننا جميعناً قضمنا قضمه من النجاح في هذه التدوينة الرائعة …
    التدوينة كل ما فيها رائع إلا انني وجدت نفسي كثيراً في هذا السطر :
    أفضل وقت للبداية من جديد هو الآن !! إبدأ الآن من جديد طريقك للنجاح .
    شكراص لك وجزاك الله عنا ألف خير …

  3. برزان قال:

    بارك الله بك أستاذ بلال…

  4. صمودك وإصرارك على النجاح ليس غريباً على شخص متميز مثلك يا دكتور…
    أتمنالك كل التوفيق ^_^

  5. ولاء قال:

    للأسف نحن أمة فقدت ثقتها بنفسها … فلكي تتطور تحتاج إلى أن تتخلى عن فكرة الأمة العربية .. فنحن مسلمين قبل أن نكون عرب ،وتحتاج أمتنا أن تستعيد ثقتها بربها .. ثم تستعيد ثقتها بنفسها
    ثم تبدأ في التطور . … والله أعلم كم يستغرق ذلك من السنين؛ فما زال معظم أحاديث الناس أننا دول متخلفة .. لا يمكننا التقدم ..
    وإذا قلنا لا أنتم مخطئون .. جعلونا نحن المخطئين .. عندها يضربون لنا ملايين الأمثلة الدالة على تخلف دولنا .. !!
    فماذا نصنع إلا السكوت والترقب عسى الله أن يجعل شمس الإسلام تشرق من الغرب!!
    جزاك الله خيراً موضوع رائع .. ومقولات أروع 🙂

    • بلال موسى قال:

      الصديقة ولاء
      أواففك الرأي فيما ذهبت إليه من تخلفنا عن ركب التقدم العلمي والحضاري.
      لكنني لا أوافقك الرأي أبداً في قولك : ( فماذا نصنع إلا السكوت والترقب )…!!!
      فأنا ما أنشأت هذه المدونة منذ أربع سنوات لكي أسكت أبداً ،إنما لكي أتكلم وأصرخ بصوت عالي حتى يسمعني القاصي والداني،لكي نؤسس لعودة حضارتنا العالمية…
      إنما أهدف من عملي هذا أن أنير الطريق أمام الشباب،إنني أترجم محاضرات التنمية البشرية وأنقل ثقافة النجاح للجميع من الغرب علنا نستفيد من علمهم ،كما ترجموا علومنا وإستفادوا من ثقافتنا أيام الأندلس .
      وأنت كذلك لا تسكتي أبداً،إعملي أي شيء يمكن يفيد الآخرين منك.
      لا تنتظري من الله أن يساعد قوم خاملين كسولين،علينا أن نعقل ونتوكل.
      تحياتي لك.

  6. mohammed abdesattar قال:

    السلام عليكم أستاذ بلال
    ففكرك وكلامك طيب وجميل ويا حبذا لو ربط هذا الكلام بالدين وقصص من حياة الصحابة وتاريخنا العظيم……. مشكلتي أننى أستمتع بالقراءة فى هذا المجال وينقصني الجانب التطبيقى له، مثلا كيف أتخلص من عمل أنا مللته ،فى طريق آخر أخاف من الفشل… لا أعرف … أخاف أن يحدث خلل فى حياتى لا أعرف أتنمى أن أتعلم كيف أأخذ قرارا حاسمًا وسريعًا وشكرًا لك أستاذى العزيز..

  7. أنت على الدوام تقدم الفريدَ المُنتخب المُميّز أخي بلال
    لك وافر أمنياتي بإطّراد التقدم والنجاح.

  8. والله أمثلة يحتذي بيها ولكننا دائماً ما نمل من فعل شيء معتاد ونريد البحث عن شيء جديد…

  9. بكساى قال:

    مقوولات غيرت حيات أشخاص
    ليتنا لا نمل عن اتباعها والعمل ولو بواحده منها…

  10. أولا ً: شكراً لك على المقولات المميزة حقاً و أنا أعني ذلك ..
    ثانياً : من خلال كلامك ظاهر انك شخص ايجابي و محب للحياة و انك مستمتع بها عبر تطبيق قانون الانجذاب الصعب فهمه …
    باختصار ما شاء الله عليك أخ بلال .

  11. عبد الله قال:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
    معليش أولاً : نريد منك اهتمام بنا من ناحية التباعد بين السطور يا ليت يكون أفضل من هذا بزيادته قليلاً.
    ثانياً: بارك الله فيك على الجهود الرائعة المميزة ، اسأل الله أن يرزقك الإخلاص في القول والعمل وفي نيتك.
    ثالثاً: إن من أكثر ما يتعب الناس ويجعلهم يتركون العمل بجد ومثابرة ( ربما ) هو إحاطتهم ببيئة رديئة متكاسلة روتينية سلبية تساعد وبقوة على كثرة الكلام وقلة العمل.
    فما الحل مع هذه البيئة السلبية ( اسأل الله أن يجعل بيئاتنا كلها إيجابية ) ؟
    ربما أجد حل ولكن نريد أن نستفيد منك أستاذ بلال : حلي ربما بعمل طفرة بفكر وعمل هذا الشخص المسكين ، ما رأيك ؟

    • بلال موسى قال:

      أهلاً وسهلاً أخي عبدالله
      بالنسبة للخط كان صغيراً من قبل وتم تكبيره قبل فترة،بالنسبة للتباعد ربما لا أستطيع التحكم به لكن مستقبلاً سأناقش المسألة مع مصمم المدونة .
      ولكن حالياً يمكنك طباعة المقالة إذا ضايقك قراءتها على النت من زر الطباعة الموجود في نهاية المقالة.
      تكلمت في الماضي في مقالات عدة على مدونتي عن بيئة العمل وكيفية تغييرها ،إرجع إلى مقالتي (إرساء ثقافة التحفيز في بيئة العمل) و مقالتي (إرساء قواعد الإحترام في العمل ).
      والمسألة عبارة عن تعاون بين الموظفين والرئيس ويقع الجانب الأكبر فيها على الرئيس.
      وعلى الجانب الآخر كما قلت حضرتك إذا حدث تغير فجائي في فكر الشخص الموظف،و جاء إلى العمل من بيته متحفزاً وسعيداً فأكيد أنه سينتج أكثر.
      كل تحياتي وتقديري.

  12. أدمن وظائف خالية قال:

    مقال رائع جداً…
    وهذا المتوقع من حضرتك، وأتمنى لك التوفيق دائماً…

  13. والله إني أحب إجتهادك وأسلوبك
    بارك الله فيك

  14. المدخل الذي اخترته لتقديم هذه المقولات ممتاز .. و صدقا جعلني آخذ نفسا عميقا و أبتسم برضى لنفسي !
    اختيارك شجاع جدا ، و أنا أستمد منه بعض القوة في مواجهة كل الوجوه العابسة و غير الراضية عن خياراتي و مواقفي التي اخترتها عن قناعة و لا يرى فيها أؤلائك سوى رفضاً للعيش وفق السائد في المجتمع …
    جزاك الله خيراً

  15. طيب المعاني قال:

    أخي بلال لقد أعجبتني مدونتك جداً ….
    لقد تعلمت تمرين يومي أقوم به قبل النوم وأول ما أصحى في الصباح، وهو أنني أقف قبل النوم وعندما أصحى أمام المرآة وابتسم لأنني على قناعة أن الكون هو بمثابة المرآة بالنسبة لي، اذا ابتسمت له ابتسم هو لي ، هذي هي فلسفتي البسيطة في هذي الدنيا الجميلة والحلوة ( غيرك كلمك بأيجابية تتغير حياتك وتتحقق أحلامكم ) .
    مع تحيتي
    طيب المعاني

    • بلال موسى قال:

      صديقي طيب المعاني
      فلسفتك معقولة…فيها محاولة لبعث الإيجابية في نفسك بعثاً ذاتياً.
      وفقك الله وحفظك.

  16. مهند‏ ‏العارضي قال:

    أجمل‏ ‏ما‏ ‏في‏ ‏الحياة‏ ‏أن‏ ‏ترى‏ ‏إنسان‏ ‏يعمل‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏الوطن‏ ‏وحباً فيه….

  17. marwa قال:

    السلام عليكم أستاذ/ بلال
    مدونتك عطاء بلا حدود …قليلاً ما نجد أشخاصاً يشاركوننا تجاربهم و خبراتهم … و أنت من هؤلاء القلة النادرة المعطاءة.
    جزاك الله خيراً و جعله في ميزان حسناتك.
    مروة – الجزائر.

  18. سارة العميري قال:

    مقال رائع وجزاك الله خير.

  19. نجيب عمران قال:

    روعه… والقياده فن وعلم يجب ان يتحلى بها أصحابها…

  20. خيرة بن عمار قال:

    شكراً كتيراً على هذه المقولات الرائعة….
    الجزائر

    • ًًلميس قال:

      كلام جميل واوافقكم الرأي لكن مجتمعنا لا يتفهم ذلك، فهم يريدون ان يكونون على حق!!
      ودائما يهتفون الوطن العربي متخلف أهبل…!!
      وهذا يدل على عدم ثقتهم بأنفسهم ،ولو كان لديهم ثقه كانو لا يخافون من التعثر في طرق النجاح …لا يهم اتعثر مره مرتان ثلاث… وأقوم لأنجح…
      ولكن أحييك على تقدمك وعلى كلامك الجميل.
      لميس من جدة.

  21. وأخيراً هذه الحكمة من بيل جيتس ( إذا ولدت فقيراً فليس هذا خطأك ،ولكنك تخطأ كثيراً إذا مت كذلك )…وقد حفزتني هذه الحكمة لكتابة كتابي ( الكراسة العملية لخطة الثراء في 30 يوماً ) والذي جمعت فيه العديد من الوسائل للإدخار وتحقيق الثراء، ففي النهاية المال هو الوسيلة لتحقيق أحلامك ،ووجود المال بجانبك سوف يجعلك أكثر ثقة بنفسك ويرفع من تقديرك لذاتك ،وذلك أفضل من ثقل الديون التي تحبطنا وتخذلنا.

    …………….
    كلام جميل
    تهاني لك

    سلام الحاج

  22. nezha mooujahid قال:

    والله إني أحب إجتهادك وأسلوبك المميز…..
    بارك الله فيك ….وشكراً كتيراً على هذه المقولات الرائعة….

  23. هاجر أحمد النضيف قال:

    أستاذ بلال
    كلامك بالجد حكم وأكتر شيء أعجبتني تجربتك الشخصيه، وعزمك واصرارك .
    أتمنى ليك التوفيق ولنا القوه و المقدره على تحقيق أهدافنا.
    وشكراً لك.
    هاجر – السودان

أكتب تعليق