مدونة بلال للنجاح والناجحين > عام ومتنوع > سنتين على مدونتي شكراً لكم

سنتين على مدونتي شكراً لكم

| 24/12/2011 | تعليقات 16 تعليق | 14975 قراءة
سنتين على مدونة بلال للنجاح والناجحين

سنتين على مدونة بلال للنجاح والناجحين



 

 أصدقائي الأعزاء شكراً لكم و لتعليقاتكم الخفيفة الجميلة، لقد غمرتموني بكرمكم ووصلتني تعليقات رائعة حماسية ممتعة ومفيدة،ولذا قررت توزيع المزيد من الهدايا التنموية،بمناسبة مرور سنتين على إنطلاق مدونتي (مدونة بلال للنجاح والناجحين) على وورد برس (إنطلقت في 6 ديسمبر 2009 ) ،ولقد أرسلت بالأمس هدايا لخمسة عشر شخصاً من متابعي المدونة ،والمزيد المزيد قادم في الطريق إليكم .
هنا أسماء أصدقائي الأعزاء جداً جداً الذين أرسلت لهم الهدايا:
1- إياد أبوعرقوب.       2 – عمر خرسة.       3 – محمد حبش.      4- ريهام المرشدي.
5- عماد الأحمدي.
ومن المتابعين الجدد :
1- عاطف عبد الفتاح.       2- ورود المغربية.      3- برامج الكمبيوتر.      4- أحمد خليل.
5- هلكفت من كردستان.
والفائزين بأحسن تعليق :
1- أنس الصدقة.       2- إعتدال محمد.        3- أمل حسن.
وأما الهدايا فهي : ملف صوتي بصيغة إم بي ثري لبريان تريسي وكتاب بريان تريسي (الأهداف) بصيغة بي دي إف وأخيراً خطة لتحقيق الثراء في ثلاثين يوماً بصيغة بي دي إف.أصدقائي أرسلت لكم الروابط أمس إذا واجهتكم مشاكل في فتحها أرجو مراسلتي.
وكما وعدت القراء بهدية خاصة و هذه هديتي لكم : كتاب بريان تريسي (الأهداف Goals ) يمكنك قراءته من هنا (إضغط هنا)

أصدقائي الأعزاء سوف أعمل على ترجمة بعض الأعمال المفيدة والمهمة في التنمية البشرية في الأيام القادمة،وسوف أحتاج لمساعدتكم في ذلك، فلدينا خطة للثراء ومواد سمعية تحتوي مقابلات مع مليونيرات وسوف أوفرها لكم هنا إن شاء الله.

كلنا نعلم أننا قادمون على عام جديد ،فكيف يمكن أن نجعل من عامنا القادم هو أفضل عام بالنسبة لحياتنا؟! هل لديك عزيزي أحلام تريد تحقيقها؟ هل وضعت أهدافاً للعام الجديد؟ هل وضعت خطة تنفيذية تريد تحقيقها؟! كلها أسئلة نحتاج للإجابة عليها بأسرع وقت .

ذكرتني فكرة الأهداف بقصة ظريفة سأحكيها لكم الآن، ففي بداية هذا العام 2011 كلمني صديق لي يعمل في مستشفى ،وحدثني عن بعض الأهداف التي يريد تحقيقها فأخبرته عن بريان تريسي ومحاضراته الصوتية، وقلت له كما قال بريان تريسي ( الأهداف غير المكتوبة ما هي إلا أضغاث أحلام ،ضع أهدافك على الورق دائماً)، وفعلاً تحمس صديقي وبدأ في كتابة أهدافه على الورق،ومن هذه الأهداف  رغبته في أن يصبح مسؤولاً أو مشرفاً على المكان الذي يعمل به،وبدأ بوضع بعض الخطط لتحقيق ذلك.

كان صديقي يعمل في الشفت الليلي  Night duty shift وفي أوقات فراغه يكتب أهدافاً ويحلم بتحقيقها، وفي إحدى المرات صادف أن نسي تلك الورقة على مكتب إحدى الزميلات وغادر المكان في الصباح بعد إنتهاء نوبته الليلية، ويمكنك أن تتسائل الآن عزيزي القارئ :في تصورك في يد من وقعت الورقة؟!! نعم …لقد وقعت الورقة بيد المسؤولة التي يحلم في أن يكون مكانها !!! تصور الموقف المحرج الآن ….

في صباح اليوم التالي إستدعته المسؤولة وسألته عن الورقة ،طبعاً صديقي صدمته المفاجأة للحظات، لكنه تماسك وهدأ من أعصابه، صارحها بأن لديه خبرة كبيرة يريد أن يفيد بها العمل،وإستطاع أن يقنعها بأنه إنسان طموح ويسعى لتعديل أوضاعه،وتطوير نفسه  ولكنها يمكن أن تستفيد من خبرته ويساعدها قدر الإمكان،يعني علاقة  Win Win relationship ، كانت المسؤولة ذكية ولم ترد أن تخسره فتغاضت عن الموقف.(يعني عدت على خير)

ما فاجأني قبل أيام حين كنت أحصر لكتابة هذه التدوينة ،حيث إتصل بي صديقي وأخبرني أن حلمه تحقق،وأن الإدارة قررت فتح قسم جديد للعمل في مدينة أخرى،وأنهم إختاروه ليكون مسؤولاً عن ذلك القسم!!! طبعاً فرحت كثيراً وهنأته و قلت له: (ألف ألف مبروك يا صديقي… ربما خدمك قانون الجذب هذه المرة ،لكنني أرجوك حين تكتب أهدافك ثانيةً لا تنساها في العمل؟!! ها ها ها) طبعاً ضحكنا سويةً.

والآن عزيزي القارئ أترككم لتستمتعوا بكتاب بريان تريسي (الأهداف)،ولكن قبل أن أغادر أحب أن أخبركم أنني بصدد كتابة ونشر خطة عن الثراء حصلت عليها من الإنترنت،فمن عنده أفكار جديدة يريد أن يشركنا بها فليترك تعليقه هنا،أكتب من ثلاثة إلى خمسة أسطر خطواتك للثراء،و أحسن ثلاثة تعليقات سيصلهم هدايا مميزة.

 تحياتي لكم جميعاً.


الوسوم: , , , , , , ,

التصنيف: عام ومتنوع, مدونات ومدونين

طباعة: اضغط هنا للطباعة اضغط هنا للطباعة

نبذة عن الكاتب بلال موسى: مرحبا بكم في مدونتي >>>للذين لا يعرفونني اسمي: بلال موسى>>> خريج كليةالطب والعلوم الصحية سنة 1993 قسم المختبرات الطبية (الطب المخبري)،هوايتي وعشقي الأول القراءة والكتابة في مجال التطوير الذاتي والتنمية البشرية، قارئ نهم للكتب المترجمة بالعربية الأكثر مبيعا في أمريكا.حاصل على دبلوم برمجة لغوية عصبية NLP،ودورة مهارات التفكير coRT thinking by De Bono محب للنجاح والابداع والتغيير>>متفائل دائما وطامح لمستقبل مشرق وعظيم. هذا مختصر مفيد،والبقية تاتي…. مشاهدة مواضيع الكاتب.

تعليقات (16)

خلاصة التعليقات

  1. طارق المبارك قال:

    أود أن أشكرك، وأتشرف بأن أتعرف على شخصك الكريم، متابع جديد لصفحتك، وأنا دائماً أبحث عن الناس الايجابيين والناجحين لأتعلم منهم، وأهرب من الناس السلبيين المحطمين للنفسيات والمحبطين للهمم، بارك الله فيك وجعل ما تكتبه في ميزان حسناتك.

    • بلال موسى قال:

      أخي طارق المبارك
      شكراً لمتابعتك… أحب أن أتعرف دائماً بأصدقاء جدد وباحثين عن النجاح مثلك.
      أتمنى لك التوفيق والنجاح.

  2. خارج النص ..

    # شكراً لك دكتور بلال على ما كتبته، أنا أرى أنّ النجاح هي مسألة إرادة ورغبة، وهذا لا يعني عدم وجود بعض العوائق التي نتعثر بها فنكمل بعدها المسير وربما في بعض الأوقات تسقطنا هذه العثرات بقوّة .. وعلينا أن نجتازها بأي طريقة كانت .. فالنجاح ليس كلمة على ورقة تحققها بسهولة كقراءة الكلمة!

    # صدمتُ في الواقع بعدما تخرّجت من الدبلوم لأجد أنّ أصحاب الجنسية الفلسطينية ممنوعون من العمل في الأردن!!! وساءت حالتي النفسية خصوصاً وأني نويت أن أجسّر للبكالوريوس، وأنّ وضعي المادي لا يسمح إطلاقاً لأن أكون في الجامعة!!!
    ولكني وجدت أنّ قانون الجذب قد حالفني في حياتي للمرة الثانية؛ المرة الأولى كانت في امتحانات الدبلوم (الشّامل) حيث أن نجاحي بمعدل يمنحني حق (التجسير) كاد يكون معدوماً .. والحمد لله نجحت وبتقدير جيد جداً… والمرة الثانية كانت حين سجلتُ في الجامعة حيث أنّه ولغاية آخر يومين قبل موعد التسجيل لم تتوفر معي إلا ثلث رسوم التسجيل .. والحمد لله في وقت التسجيل يسّرها الله وكانت الأمور تسير لصالحي وسجلت في الجامعة بحمد الله!
    ـــــــــــــــــ
    # تصوري نحو خطة الثراء تكمن بـ :

    التثبت في وظيفة جيدة نوعاً ما، وأن نتّبع سياسة التوفير والتقليل من النفقات قدر المستطاع، حالياً أدّخر ثلث مالي وثلثيه الآخرين مصاريف، وحين نصل لمبلغ مناسب نسعى إلى تشغيل هذا المبلغ إما في مشروع ما أو في الأسهم والبورصة والفوركس، بالإضافة للمشاريع الشخصية الصغيرة مثل البرمجة والتصميم والتأليف الخ…
    ويتضمّن ذلك أيضا السعي نحو تطوير المهارات الشخصية والمهنية بما يتناسب مع الأهداف للصعود للأعلى في السلم الوظيفي ..
    ونهايةً أنوه إلى أهمية التصدّق بالمال في جعل المال في زيادة وبركة ..
    وهناك قاعدة أعتمدها في حياتي وهي “لا تفعل شيئاً أنت لا تحتاجه فعلياً، ولا توجد منه فائدة مرجوة” .. وهذا ينطبق أيضاً على النفقات والمصاريف ..
    دمت بخير دكتورنا بلال وأنا جاهز للمساعدة دوما ^_^

    • بلال موسى قال:

      صديقي العزيز إياد أبوعرقوب
      شكراً جزيلاً لك على مشاركتنا تجربتك الحياتية وأفكارك بشفافية مطلقة.
      كما يسعدني سماع أفكارك الجميلة حول خطة الثراء ،ولذلك نشرتها سريعاً حتى يستفيد منها الجميع،أتمنى أن يكون لدينا كثير من القراء أمثالك الذين يرغبون في نشر تجاربهم وبصراحة وشفافية …
      والحقيقة هذا هو النوع الذي أحبه من القراء،القارئ الذي يأخذ ويعطي ويؤمن بعلاقة (إربح ونربح جميعاً) Win Win relationship .
      أسعدتني صداقتك وأنا أتشرف بمساعدتك بأي نوع ،لأنك شاب متحمس ومحب للحياة والعمل وتستحق النجاح دائماً.
      وفقك الله وبارك في خطواتك.

  3. إعتدال محمد قال:

    صديقنا العزيز بلال
    بارك الله فيك وجعلك في خدمة الدين الحنيف…
    بصفتي طالبة ماجستير تنمية بشرية ،سوف أكون معك لأضع خبرتي بين يديك فأفيد وأستفيد منك ومن عطائك أيها المدون الناجح.
    وأشكرك عل هديتك القيمة.
    إعتدال محمد

  4. وفاء عبدالرحمن قال:

    كل عام وأنت ناجح ومتألق دائماً…..
    إحترامي

  5. sossi قال:

    بالتوفيق وهى مدونة رائعة حقاً…
    وميرسى ع الكتاب.

  6. عيد ميلاد سعيد لمدونتك و لي أيضاً فتاريخ ميلاد مدونتك هو نفسه تاريخ ميلادي ، مناسبة سعيدة مشتركة بيننا….
    وفقك الله أخي بلال ، مواضيع جرعات أمل رائعة.
    بوركت.

    • بلال موسى قال:

      إن هذا من حسن حظ مدونتي.
      كل عام وأنت بخير يا صديقي عبدالحفيظ.
      وعقبال مئة سنة.
      أرسلت لك هدية خاصة.
      إستمتع بيومك … أتمنى لك يوماً رائعاً.

  7. السلام عليكم ورحمة الله
    الأخ والأستاذ بلال
    لي الشرف والفخر بأن أكون من متابعي هذا المدونة الرائعة والمفيدة جداً، ولقد فرحت كثيراً عندما رأيت إسمي. بالنسبة الي هذه هي بداية النجاح لأنك أعطيتني حافزاً كبيراً كي أستمر بارك الله فيك.
    لقد بدأنا الآن ونحن من المتابعين الجدد ونستمر إن شاء الله ،لأننا بصراحة نستفيد كثيراً من مواضيعك الجميلة نحو تحقيق الأهداف وإثبات الذات.وصرت أطبق بعض القوانين في حياتي ولقد رأيت فارقاً ملموساً، وكل هذا بفضل الله عز وجل أولاً ثم ثانياً بفضل مدونتك الراقية أخي بلال….
    لك مني أجمل التهاني وكل عام علينا جميعاً بخير وشكراً لك على مدونتك الرائعة ….
    تحياتي واحترامي

  8. الماس قال:

    المدونه حلوه أوي أوي…
    أتمني لك النجاح والتوفيق.
    تحياتي.

  9. عبد العزيز قال:

    السلام عليكم ورحمة الله
    عبد العزيز أخ جديد في أسرتكم الكبيرة ,أعلنت نفسي أخاً لكم و عليكم أن تقبلوني بينكم لأني يجب أن أكون من بين صفوة من يبحثون عن النجاح أمثالكم, فأنا نادم على تضييعي كل هذا الوقت دون معرفتكم لكنت إستفدت منكم كثيراً,,,أخي الدكتور بلال لم أجد أي كلمة أبسط و أحسن تعبيراً من “شكرا” …للأسف فيجب أن يتبعها تعابير وجهي لتدرك مدى إمتناني لك و للأخوة الكرام.
    عبد العزيز طالب جامعي سنة أولى ماستر بيولوجيا ,تعرفت على NLP منذ 5 سنوات عن طريق كتاب للدكتور ابراهيم الفقي “المفاتيح العشرة للنجاح” كجائزة أثناء الثانوية,وبصفتي جديد في المجال اتخذته ملهمي في النجاح,و ساقني إلى عالم ليس للفشل مكان فيه ،فقط طموح ,ارادة,فعل,و نجاح باذن الله.
    طالما اعتبرت مصر ملهمة العرب لما تحويه من علم و شعب طامح و مثقف فلا عجب أن يخرج من صلبها أمثال العلامة الدكتور مصطفى محمود رحمه الله,د زغلول النجار ,احمد زويل,البرادعي ….الخ. فالأسماء كثيرة و نرجوا أن نرى أمثالهم في كامل أرجاء الوطن العربي,و الحمد لله أرى أنكم و رثتم عنهم العلم و الطموح نحو التحسين المستمر كنتم ولا زلتم أحسن خلف لخير سلف.
    قررت مع زملائي في الجامعة أن نبدأ السنة الجديدة بتأسيس أول نادي مختص في التنمية و تطوير الذات على مستوى الجامعة، نتبادل فيه الآراء و الخبرات لتنشيط العقول و زيادة القدرات و الترويج لهذا المجال، الذي يعتبر نوعاً ما غائب في الجزائر ،هناك مراكز و لكن تعد على الأصابع,هذا مشروعنا للسنة الجديدة إن شاء الله فأرجو أن تدعمنا فيه، لأنه ليست لنا تجربه فعليه في المجال و ليس هناك من تجارب قبلنا يمكننا الإحتكاك بها بشكل مباشر.
    عذرًا على الإطالة و شكراً مرة ثانية و ثالثة و رابعة و,,و,,و (الى أن أرى مجتمعنا ليس في حاجة الى هذه النصائح “احمد الشقيري_برنامج خواطر_” )
    مع التحية والتقدير.

  10. عماد الأحمدي قال:

    الشكر الخاص مقدّم لكَ صديقي بلال…
    جميلةٌ حقًا تلك الهدايا ،سُررت عند أنني سُررت كثيرًا بمرور هذه السنتين على مدونتك وهي حقًا بداية جيدة وإنطلاقة مميزة ، ويعتبَر كـ نجاح لهذه المدونة ، وأتمنى دائمًا إستمرار النجاح والتطوير لهذه المدونة .
    أما بخصوص موضوع الثراء فهذا مالديّ :
    # أعتقد أن فكرة وجود 10% من الدخل الثابت كإدخار، يعّد أمرًا جيدًا ومساهم كبير في الحصول على الثراء .
    # بالإضافة كما ذكرَ أخي إياد ، من الجيّد التطوير الدائم للمهارات العملية والعلمية للشخص ،وأقترح إستغلال إحدى الاهتمامات أو الهوايات كمصدر آخر للدخل، فمنْ يضمن الإستمرار في وظيفة ما لسنواتٍ عديدة .
    # التدّرب واكتساب الإبداع أمر مهم ، فالعالم ينجذب دومًا نحو المشاريع الإبداعية و المشاريع المغيّرة ،إذًا جلسة تأمل في كل مساء طريقة جيدة لإسترجاع التركيز خلال اليوم.
    وأيضًا لتوليد الإبداع بعيدًا عن المشاغل، تذكّركلما إمتلأ عقلك بالمشاغل قلّت فرصة تأرجح الإبداع في ذهنك .
    تحياتي.

  11. شرف كبير جداً لي أن يكون إسمي ضمن موضوع في مدونتك أخي بلال ، فلقد إستفدت من مدونتك كثيراً ،أشكرك جداً علي الهدايا القيمة .
    اأتظر دائماً جديد مدونتك بفارغ الصبر ، وكل سنة والمدونة ناجحة و شامخة في عالم الويب .

  12. أخي بلال
    جزاك الله خيراً على الهدية الرائعة.
    وإن شاء الله هنتفع بها…
    ——
    الحمد لله أنا كنت كاتب أهدافي من فترة كبيرة، لكن إن شاء الله هجددها و أجعلها دوماً أمامي.
    —-
    بالنسبة لخطواتي للثراء :
    فتتلخص في تنويع مصدر الدخل والإكثار من الأصول.
    تعريف الأصول : الأشياء التي تجلب لك دخل (من كتاب النموذج الرباعي للتدفقات المالية)
    وحالياً في مرحلة دراسة مشروع خاص مع اثنين من أصدقائي.
    بهدف التخلي عن رق الوظيفة…

  13. نورا قال:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله أن لدي أهداف وأسعى إلى تحقيقها في جميع الأصعدة سواء الماليه أو العمليه أو التعليمية إلى آخره.
    إلا أن كتابة خطة هي ما يربكني في كل عام.
    آمل منك أن تعطيني طريقة أو أسلوب للتدوين والمتابعة لمدى عام كامل لتحقيق أهدافي .
    شكراً لك.

أكتب تعليق