مدونة بلال للنجاح والناجحين > أفكار للبيع > ستيف جوبز وحبوب البنادول !

ستيف جوبز وحبوب البنادول !

| 20/10/2010 | تعليقات 6 تعليقات | 13243 قراءة

ستيف جوبز يعرض الأي باد

 إنها مجرد أفكار مجنونة تستحق القراءة ولكن إذا كنت عزيزي القارئ لا ترغب بتصديع رأسك فأنصحك بعدم المتابعة!!

 عزيزي المواطن لقد وجدنا لك حلا”لمشكلة الإزدحام المروري والإنتظار المزعج في مواقف الباصات وكذلك تأخير الرحلات الجوية،لا للتأفف بعد اليوم ولا لكيل الشتائم لكل من هنا وهناك،وممنوع أن تفش غلك في زوجتك والأولاد عند عودتك من يوم عمل صاخب ومزعج،لقد وجدنا لك الحل لكل هذه المشاكل.

هذا الحل يمكنك أن تستعمله عندما تنتظر في محطة الباصات ،أو عندما تنتظر في محطة القطارات،وحتى إذا كنت في المطار وتأخرت الطيارة فلا داعي لتشتم الوزير الفلاني أو الوزارة الفلانية،بإمكانك إستخدام هذا الحل بلا قلق ولا توتر وبدون أي تردد.

 الحل بكل بساطة هو أن تشتري كمبيوتر آي باد (من شركة آبل ماكنتوش) وتتسلى به في كل مكان تذهب إليه من هذه الأماكن المزعجة المزدحمة،ولن تعاني مزيدا” من التوتر والقلق،بل ستستمتع على الآخر…!!! وفي نفس الوقت يمكنك أن تستغني عن تناول أي حبوب مسكنات ومضادات الصداع!!!

لقد واتتني هذه الفكرة قبل يومين عندما أرسل أحد المدونين تغريدة على تويتر،يعترف بها أنه تسلى في أثناء تواجده بالمطارفي كتابة تدوينة مبدعة،لقد أمضى صديقنا خمس ساعات في صالة الترانزيت،فلم يضيع وقته ومضى يكتب هذه التدوينة،لمشاهدة تدوينة صديقي محمد بدوي (إضغط هنا).   

ليعمل على إزالة توتره وقلقه أثناء الإنتظار إستغنى صديقي عن حبوب البنادول والمسكنات الأخرى وإكتفى بإستعمال الأي باد،وهذه تمثل دعاية قوية لأبل ماكنتوش ومنتجاتها سواء” للأيفون أو للأي باد أو أي منتج إبداعي آخر،ولكن أين ستيف جوبز  ليسمع هذه الحكاية؟!!

 

في المرة القادمة حينما تذهب إلى إحدى الصيدليات لا تجزع ولا تتفاجأ إذا صادفت ستيف جوبز في الصيدلية، وبالمناسبة يمكنك التعرف عليه بسهولة من كنزته السوداء الداكنة ذات الأكمام الطويلة التي يلبسها دائما”!! وطبعا” يدعم الصناعة الأمريكية ويلبس بنطاله الجينز الأزرق على طول !! فتخيل معي أنه بعد دخولك للصيدلية وسؤالك للصيدلاني عن بعض حبوب الصداع،إستدار الصيدلاني ليواجهك ،فإذا بستيف جوبز بنفسه يواجهك بإبتسامته البسيطة الهادئة،ثم يضع إصبعه على نظارته ليرجعها للخلف،و يفاجأك بصوته الدافئ ليقول لك: عزيزي هل ترغب بحبوب بنادول أو آي باد لتهدئة صداعك؟!!!

ستيف جوبز يبيع البنادول

أعتقد أن كثيرا” من الدول العربية التي تعاني من الإزدحام المروري الخانق،وكذلك الإزدحام في مواقف الباصات و تأخير مواعيد الطيران في المطارات،يمكنها أن تستفيد من هذه الفكرة بأن تدعم سعر الأي باد في موطنها،أي ترخص أسعاره للمواطنين لأنه بالتأكيد سيساهم في إزالة توتر المواطنين ويقلل من قلقهم و يريح أعصابهم على الآخر…!!

طبعا لك الحق في أن لا تصدق ما قلته عن حبوب البنادول و ستيف جوبز فإذا فعلت ذلك فإني أحيلك إلى ما قلته في بداية مقالتي (إنها مجرد أفكار مجنونة…)،أما إذا وافقتني الرأي وإعتقدت أن ستيف جوبز يمكن أن ينافس حبوب البنادول،فإنني أحيلك إلى مقولة ستيف جوبز حين سألوه عن سر الأفكار الخيالية التي تتمتع بها أبل،حيث قال 🙁 إن من يعمل في الشركة ليسوا فقط مبرمجين بل رسامين وشعراء، ومصممين ينظرون للمنتج من زوايا مختلفة لينتجوا في النهاية ما تروه أمام أعينكم ).

أعتقد أن هذا الرجل ليس له حل فهو مبدع بلا حدود وربما يكون لنا مجال لمقالة أخرى نتكلم فيها عن فلسفته في الحياة.

إلى اللقاء.

 

 

الوسوم: , , , , , , ,

التصنيف: أفكار للبيع, الإنترنت والكمبيوتر

طباعة: اضغط هنا للطباعة اضغط هنا للطباعة

نبذة عن الكاتب بلال موسى: مرحبا بكم في مدونتي >>>للذين لا يعرفونني اسمي: بلال موسى>>> خريج كليةالطب والعلوم الصحية سنة 1993 قسم المختبرات الطبية (الطب المخبري)، هوايتي وعشقي الأول القراءة والكتابة في مجال التطوير الذاتي والتنمية البشرية، قارئ نهم للكتب المترجمة بالعربية الأكثر مبيعا في أمريكا.حاصل على دبلوم برمجة لغوية عصبية NLP،ودورة مهارات التفكير coRT thinking by De Bono محب للنجاح والابداع والتغيير>>متفائل دائما وطامح لمستقبل مشرق وعظيم. مؤلف لثلاث كتب أحدهم في الحرية المالية،والثاني في النجاح في العمل، والأخير مقالات إبداعية،وحاصل منذ أغسطس 2015 على شهادة مدرب معتمد في الخطابة والتدريب من الخبير جون سي ماكسويل. هذا مختصر مفيد،والبقية تأتي…. مشاهدة مواضيع الكاتب.

تعليقات (6)

خلاصة التعليقات

  1. شبايك قال:

    أعجبني التشبيه، ولو أني لا أتعامل مع البنادول إلا في الشدائد، لكني أظن آيباد لا يجدي مع الشدائد العربية، هذه لا يجدي معها شيئا على الإطلاق، ولو أني أحب أن أجرب بنفسي ذات يوم 🙂

    • بلال موسى قال:

      أخي روؤف شبايك
      أنا أؤيدك فيما قلته عن الشدائد العربية، لكني لم أطرح هذا الإقتراح حلا” للشدائد العربية،أنا فقط أريدهم أن يخفضوا سعر الآي باد ويوفروه لكل مواطن!!!! وبعدها فليحلوا مشاكلهم على مهل، المهم أن نستفيد نحن والشعب من الأي باد!! تصور كم ستزدهر سوق الكمبيوتر والمدونات حين يرخص سعر الأي باد!!! مجرد فكرة.ما رأيك؟!!
      شكرا” لمرورك يا صديقي العزيز

  2. المجهول قال:

    ما أكثر الأفكار المجنونة في العالم اليوم .. وما أقل المستفيدين منها إما لجهلهم بها أو لارتفاع أسعارها ..
    موضوع جميل ومفيد ..
    تحياتي لك عزيزي

  3. رشيد قال:

    فعلاً هو (الآيباد) مفيد ومسلي في مواقف كثيرة.
    لكني شخصياً لا أجده مريحاً لكتابة تدوينة كاملة … أحتاج أشياء كثيرة بجانبي عند كتابة تدوينة 🙂

  4. Ahmad قال:

    الله يرحم الجميع
    وبصراحة الله يعطيه العافية لما قدمه من تطورات وعلم
    الله يرحمك

  5. عزيزي بلال
    لم أستخدم الأيباد من قبل لكن يبدو أنه مسلي وممتع جداً … هنالك مواقف تتطلب منك الإنتظار وفيها أستخدم أحياناً الهاتف … أتفق مع أخي روؤف في أنه لا يجدي في حل المشاكل العربية.
    شكراً لك.

أكتب تعليق