حكمة اليوم وكل يوم

| 19/06/2010 | تعليقات (18) | 41,876 قراءة

 

كلنا نواجه الخطأ يومياً في حياتنا فالخطأ سلوك بشري ،فإذا أخطأ سهمك هدفه،لا تضيع الكثير من الوقت إسحب السهم الثاني وأثناء ذلك فكر ما الذي عليك فعله بطريقة صحيحة  لأصيب الهدف؟،فكر بسرعة و إجعل خطواتك العملية دائماً سريعة ومتوازنة ، لكن في جميل الأحوال أتبع تفكيرك خطوات عملية حتى تحقق أهدافك. ودمتم.

إذا أعجبتك هذه التدوينة،فلم لا تشاركها مع أصدقائك؟!

الوسوم: , , ,

التصنيف: مقولات مشاهير في النجاح

طباعة: اضغط هنا للطباعة

نبذة عن الكاتب بلال موسى: مرحبا بكم في مدونتي >>>للذين لا يعرفونني اسمي: بلال موسى>>> خريج كليةالطب والعلوم الصحية سنة 1993 قسم المختبرات الطبية (الطب المخبري)،هوايتي وعشقي الأول القراءة والكتابة في مجال التطوير الذاتي والتنمية البشرية، قارئ نهم للكتب المترجمة بالعربية الأكثر مبيعا في أمريكا.حاصل على دبلوم برمجة لغوية عصبية NLP،ودورة مهارات التفكير coRT thinking by De Bono محب للنجاح والابداع والتغيير>>متفائل دائما وطامح لمستقبل مشرق وعظيم. هذا مختصر مفيد،والبقية تاتي…. مشاهدة مواضيع الكاتب.

تعليقات (18)

خلاصة التعليقات

  1. فعلا والله أخي بلال .. لكن لا مشكلة لو علمت ما الخطأ الذي قمت به لتستغل ذلك في إطلاقك للسهم الثاني .. لكن دون المبالغة في إمعان النظر في ذلك ..
    تحياتي أخي بلال ..

  2. دانا قال:

    فعلا والله كلام جدا رائع.
    مع التحية.

  3. عبدالله من عمان قال:

    السلام عليكم
    أستاذ/ بلال
    صباح الخير
    هذة حكمةتمدنا بالأمل والسعي للنجاح…
    كل التحيه والتقدير

  4. ريتا قال:

    حكمه رائعه … شكراً لك على هذا الطرح الرائع .
    دمت بخير
    ريتا – العراق

  5. amouna قال:

    hikmah rai3ah. merci akhi bilal 3la almajhoudat arai3a. ja3alaha alah fi mizan hasanatika incha allah.
    حكمة رائعة،مرسي أخي بلال على المجهودات الرائعة.
    جعلها الله في ميزان حسناتك إن شاء الله.

  6. عائشة قال:

    التدريب والإرادة هما الذراعان اللذان يحملان السهم…
    شكراً لك.

  7. روشن قال:

    شكراً لك على هذه الحكمة، لقد أرجعت لي الحياة بعدما كنت يائسة لأنني أحببت رجلاً وهو لا يستحق حبي…
    أمريكا – نيويورك

    • بلال موسى قال:

      رغم أني هنا لست بريد الغرام !! ولكن سيدتي لا يجب أن تفقدي الأمل بسبب إنسان أحببته ولم يحبك،إنس الموضوع وإستعيدي حياتك الطبيعية يوماً ما ستجدين من يبادلك نفس الشعور،هذه أمور تحدث يومياً في الحياة،أهلاً بك في عالم النجاح والناجحين…
      مع تحياتي

  8. سارة قال:

    المشكلة في حال لم يكن لديك سهم تاني، مادا تفعل عندها؟! هل تتعايش مع الفشل ؟!
    في أكثر الأوقات في الحياة لا يوجد فرص أخرى وأنت وقدرك والحمدلله على كل حال.

    • بلال موسى قال:

      الصديقة سارة
      لا أحب كلمة التعايش مع الفشل،لأن المصطلح معناه سلبي خالص مثل الرضى بالهزيمة !!
      لما لا تفكرين تفكيراً إيجابياً ،فحين تفكرين بالفرص تجذبينها إليك،وحين تفكرين بالنجاح تجذبينه إليك.
      هناك دائماً فرص أخرى ،فقط إفتحي عينيك من حولك وحاولي أن تكوني صيادة ماهرة !!
      مع تمنياتي لك بالتوفيق.

  9. أمل قال:

    سحب سهم ثاني هو دليل الإصرار و الرغبة الشديدة في تحقيق الهدف.
    شكراً لك.

  10. cHAFiA قال:

    أحب القراءة في مواقع الثطوير الذاتي.

  11. سلمى قال:

    أخي بلال أرجو أن تجد لمشكلتي حلاً…
    أنا انسانة مغربية تزوجت بداية سنة 2010 ،لكن لما أتيت الى السعودية مع زوجي جاءتني وظيفة لي كانت حلمي الوحيد،و لكنني وجدت نفسي مشتتة بين زوجي وحلمي الذي هو هذه الوظيفة، مادا أفعل أطلق وأختار وظيفتي ؟ ساعدني أستاذ بلال …مع العلم ان زوجي لايقبل اني اشتغل ببلدي واتركه ببلده السعودية.

    • بلال موسى قال:

      القارئة سلمى
      حسناً لقد كان حلمي منذ كنت صغيراً أن اعمل في في الجريدة قسم بريد القراء وحل المشكلات…!!!
      رغم اني هنا على هذه المدونة قررت أن أكون مستشار نجاح ولكن ليس في العلاقات الزوجية للأسف !!
      على كل حال أنا شاكر لك ثقتك في شخصي ككاتب ومستشار نجاح،ولكني لا أحب التدخل بين المرأة وزوجها !!
      كل ما استطيع أن أقوله لك،أن القرارات المصيرية مثل قرارك بالعمل أو ال لا عمل ،والبقاء متزوجة او الطلاق،هو أمر راجع لك وحدك،إستشيري حدسك الداخلي ،ثم إعملي إستخارة… ولا اعرف ربما تستطيعين الجمع بين الأمرين معاً إذا إستطعت إقناع زوجك بالعمل !!
      وفقك الله لما يحبه و يرضاه.

  12. Hayat قال:

    كل شيئ تكتبه يعجبني و دائماً أقرأه بإنتباه و أحاول الإستفاده منه على قدر المستطاع.
    حفظك الله

  13. أم شهد قال:

    تعجبني كتابتك جداً أستاذ بلال واستفدت منها كثيراً.
    تحياتي

  14. فهمي باسيف قال:

    بيل جيتس أشار في كتاب عن سيرته الذاتية ،أن النجاح معلم سئ !!
    وهو على حق في ذلك ،وأرغب بالتماهي مع قوله بمنطق الرياضيات، بأن الفشل معلم جيد !!
    الأمر الذي يبدو متفقاً مع حكمة بلال،
    فهمي – عدن

  15. فهمي باسيف قال:

    لا أعرف ما إذا كان مناسباً ، توضيح ما قلته في رمضان ، حول المعلم الفاشل والمعلم الناجح ، أحتاج لصبر القارئ … ليتفهم تلك المفارقة الصادمة ! على أي حال ، بيل جيتس نفسه، قال إن الناجح قد يظن أنه لا يمكن أن يسقط وأنه محصن من الوقوع في الخطأ (بالمناسبة ليس بالضرورة انه قال ذلك حرفياً ،لكن بهذا المعنى) والمفاجئ بأنه، كان يوظف في شركته مايكروسفت، المديرين الذين كانت شركاتهم قد سقطت !! هل تصدق هذا الأمر ؟
    ولماذا كان يفعل ذلك ؟
    عدن – اليمن

أكتب تعليق