الخبرة التي تصنع فارقاً

| 14/12/2013 | تعليقات 3 تعليقات | 3174 قراءة

الخبرة التي تصنع فارقاً

الخبرة التي تصنع فارقاً

الخبرة التي تصنع فارقاً
في أحد الأيام كان بيكاسو ( الفنان الإسباني الشهير ) يتمشى مع صديق له في أحد الأسواق،شاهدته إمرأة تعشق الفن فهرولت نحوه واستوقفته قائلة : عزيزي بيكاسو أنت فنان رائع وأنا بجد معجبة بفنك الرائع ،هلا ترسم لي رسمة سريعة لكي احتفظ بها للذكرى !! أومأ بيكاسو برأسه موافقاً وتناول ورقة وقلماً ورسم لها رسمة بسيطة ثم ناولها إياها، إرتسمت على وجه المرأة ملامح السعادة وشكرت بيكاسو بشدة و إستعدت للإنطلاق ، لكن بيكاسو إستدعاها قائلاً: عزيزتي لقد نسيتي أن تدفعي ثمن اللوحة !! نظرت المرأة إليه بدهشة ،لكن بيكاسو تابع قائلاً : إن هذه اللوحة تساوي مليون دولاراً. ردت المرأة مستنكرة: لكن هذه اللوحة يا سيدي لم تأخذ بيدك أكثر من 30 ثانية. أجابها بيكاسو بكل ثقة : سيدتي لقد إستغرقني التدريب على الرسم مدة 30 سنة لكي أتقن رسم هذه اللوحة في 30 ثانية !!!
العبرة من القصة أن الوقت مهم جداً وقد يصنع فارقاً،فالوقت مع التدريب يساوي الخبرة زائداً المعرفة والإتقان تساوي العبقرية.الخبراء يقولون أن المرأ يحتاج إلى خبرة 10 سنوات في نفس الهواية او الوظيفة ليبلور خبرة يعتمد عليها.
مرة أخرى هذه المعادلة قد تنتج عباقرة يساهمون في إرتقاء مجتمعاتنا ،فإحفظوها…إليكم المعادلة :
الخبرة (التدريب 10 سنوات) + المعرفة + الإتقان = العبقرية
ما رأيكم أصدقائي… هل هناك إضافات أخرى يمكن أن نضيفها للمعادلة ؟!
ملاحظة : الظاهر في الصورة هو الفنان التشكيلي الإسباني الشهير بابلو بيكاسو Pablo Picasso  وهو مؤسس الحركة التكعيبية في الفن  (1881 – 1973).
يمكن قراءة سيرة بيكاسو من هنا : http://en.wikipedia.org/wiki/Pablo_Picasso

الوسوم: , , , , , ,

التصنيف: مهارات النجاح, نجاح و ناجحون

طباعة: اضغط هنا للطباعة اضغط هنا للطباعة

نبذة عن الكاتب بلال موسى: مرحبا بكم في مدونتي >>>للذين لا يعرفونني اسمي: بلال موسى>>> خريج كليةالطب والعلوم الصحية سنة 1993 قسم المختبرات الطبية (الطب المخبري)، هوايتي وعشقي الأول القراءة والكتابة في مجال التطوير الذاتي والتنمية البشرية، قارئ نهم للكتب المترجمة بالعربية الأكثر مبيعا في أمريكا.حاصل على دبلوم برمجة لغوية عصبية NLP،ودورة مهارات التفكير coRT thinking by De Bono محب للنجاح والابداع والتغيير>>متفائل دائما وطامح لمستقبل مشرق وعظيم. مؤلف لثلاث كتب أحدهم في الحرية المالية،والثاني في النجاح في العمل، والأخير مقالات إبداعية،وحاصل منذ أغسطس 2015 على شهادة مدرب معتمد في الخطابة والتدريب من الخبير جون سي ماكسويل. هذا مختصر مفيد،والبقية تأتي…. مشاهدة مواضيع الكاتب.

تعليقات (3)

خلاصة التعليقات

  1. سمعت هذه القصة أول مرة من العبقري روبن شارما
    فعلاً قصة ملهمة…
    لو ممكن نضيف حاجة للمعادلة دي يبقى نضيف الشغف أو الحب الشديد لما نفعله.

    • بلال موسى قال:

      نعم أخي عاطف
      فعلاً يمكن ان تضيف للمعادلة الشغف Passion وهذه حقيقة موجودة في أغلب الناجحين والعباقرة مثل بيل جيتس وستيف جوبز.
      فهم يحبون ما يفعلون وقد تركوا الجامعة من أجل إرضاء حبهم وهوايتهم وشغفهم بما يفعلون.
      شكراً لمشاركتك.تحياتي.

  2. فعلا الخبره تصنع الفارق فى أغلب الأحيان وليس كل الأحيان…

أكتب تعليق