مدونة بلال للنجاح والناجحين > إبداع ومبدعون > إكتشاف المواهب على هامش كأس العالم2010

إكتشاف المواهب على هامش كأس العالم2010

| 09/07/2010 | تعليقات 5 تعليقات | 7731 قراءة

 

 

  لعل الجميع شاهد اللاعب الموهوب/ ليونيل ميسي الأرجنتيني،لكن القلة القليلة فقط تعرف أن هذه الموهبة البشرية لم تكن لتظهر في كأس العالم ،لولا عناية وتبني نادي مشهور مثل برشلونة له،هل تعلم عزيزي القارئ من سيرة حياة ميسي على ويكيبيديا أنه كان يعاني من مرض نقص هرمونات النمو،ولم يستطع والداه علاجه في الأرجنتين، فانتقلوا به إلى برشلونة ليعيشوا هناك،وهناك شاهده مدرب النادي ومكتشف المواهب لديهم واقتنعوا بموهبته وتكفل النادي بعلاجه على نفقتهم الخاصة..!!!إذن لولا مكتشفي المواهب في النادي لما سمع أحد بميسي ولربما مات دون علاج في بلده…!!!


السؤال الذي يبطح نفسه الآن هو: كم ميسي مات في عالمنا العربي دون إكتشاف لمهاراته و موهبته؟!!
وأين مكتشفي المواهب في شركاتنا العربية على الأقل (إكتشاف داخلي) لموظفين نفس الشركة ؟!!
ولماذا لايكون لدينا أكاديمية لإكتشاف المواهب في مدارسنا العربية؟!!
أترك التعليق لكم أصدقائي…
 

طابت أوقاتكم. 

الوسوم: , , , ,

التصنيف: إبداع ومبدعون, مواضيع للمناقشة

طباعة: اضغط هنا للطباعة اضغط هنا للطباعة

نبذة عن الكاتب بلال موسى: مرحبا بكم في مدونتي >>>للذين لا يعرفونني اسمي: بلال موسى>>> خريج كليةالطب والعلوم الصحية سنة 1993 قسم المختبرات الطبية (الطب المخبري)، هوايتي وعشقي الأول القراءة والكتابة في مجال التطوير الذاتي والتنمية البشرية، قارئ نهم للكتب المترجمة بالعربية الأكثر مبيعا في أمريكا.حاصل على دبلوم برمجة لغوية عصبية NLP،ودورة مهارات التفكير coRT thinking by De Bono محب للنجاح والابداع والتغيير>>متفائل دائما وطامح لمستقبل مشرق وعظيم. مؤلف لثلاث كتب أحدهم في الحرية المالية،والثاني في النجاح في العمل، والأخير مقالات إبداعية،وحاصل منذ أغسطس 2015 على شهادة مدرب معتمد في الخطابة والتدريب من الخبير جون سي ماكسويل. هذا مختصر مفيد،والبقية تأتي…. مشاهدة مواضيع الكاتب.

تعليقات (5)

خلاصة التعليقات

  1. أناملي قال:

    صراحة رائع ما كتبت عن ميسي , فالحقيقة لم أكن أعرف عنه أي شيء عدا اسمه و أنه لاعب كرة قدم مشهور فقط لا غير والآن عرفت عنه وعن سر شهرته …

    الكثـــير من ميسي مات و الكثــير منه يحتضر و هو في حاجة من يكتشفه ليعالجه حقا ..
    لكن دولنا لا تعطي اهتماما كبيرا لمجال اكتشاف المواهب حيث تجعل الشخص ذاته يكتشف موهبته بنفسه , وقد فاز من اكتشفها و نماها , لكن يبقى جزء من هذه المسؤولية على المدارس و المراكز و الأندية التي تهتم بالطفل و تهتم بمن مثل ميسي منذ صغرهم , وهذا الجزء من المسؤولية له دوره في إنقاذ حياة الكثير ربما …. لكن ولله الحمد نجد الآن بعض من في مجتمع الأسرة و المدرسة يساهم في ذلك سواء الأبوين أو المدرس .. أي أن هناك أمل باقي في بقاء ميسي على قيد الحياة بل و ازدهاره فيها و لو القليل من ميسي . .
    و أخيرا أبدعت أخي في طرحك لمثل هذه المواضيع و النقاشات البناءة .. استمر في ذلك و جزاك الله خيراً . .
    مع التحية.

  2. سلام ورحمة قال:

    المواهب كثيرة ولا تحصى في العالم الثالث ،وما رأيك بأن تحلم من الآن بأن تصنع شركة لإكتشاف المواهب…
    إجعله هدفك ومتأكدة من وصولك ،أنتظر سماع إعلانات هذه الشركة، وعلى فكرة ماذا ستسميها ؟؟
    مع تحياتي.

    • بلال موسى قال:

      الصديقة / يسرا مرحبا”بك صديقة جديدة في مدونتي…
      شكرا” لتفاؤلك الجميل ودعمك لي بالأفكار النابضة بالحيوية، والحقيقة أنك فعلا”وضعت إصبعك على الجرح ،فأنا أحلم بأنني يوما” ما سوف أمتلك معهدا”أو شركة ترعى المواهب وتنميها خاصة في بلدي (الأردن) كبداية، وأرغب في تسميتها (معهد مواهب بلا حدود) أو (أجيال واعدة).
      إنني أعمل بجد وإجتهاد حتى تكتمل عناصر نجاح المشروع، وإن كنت سأحتاج إلى شركاء أقوياء ماديا”و معنويا” مستقبلا”، و ربما أحتاج إلى وقت كبير لتحقيق مشروعي لكني سأنتظر الفرصة المناسبة…
      شكرا” لطرحك الإيجابي،و لا تحرمينا من أفكارك النيرة.
      مع تحياتي.

  3. يسرا -الجزائر قال:

    جيد مادام الحلم موجودا في عقلك ، وكثير من الأشياء التي قيل أنها صعبة ومستحيلة و هي موجودة في وقتنا الحالي، كانت مجرد حلم فإن شاء الله سنسمع بشركة ترعى المواهب قريبا” في العالم الإسلامي ونستمتع بفوائدها .وأنا سأدعمك ولكن معنويا ههههه sory
    والأردن ماشاء الله بلد المُنْجَزات والمعجزات .
    مع التحية.

    • بلال موسى قال:

      الصديقة يسرا من الجزائر
      شكرا” لدعمك المعنوي لي.
      أتمنى لك التوفيق في مشارعك وأحلامك.
      مع تحياتي.

أكتب تعليق